الأربعاء, سبتمبر 28, 2022
مراجعات

مراجعة لعبة Dirt 5

استوديو Codemasters Cheshire (أو ما تبقى من استوديوهات Evolution) يتولى قيادة الدفّة هذا العام وتطوير الجزء الخامس من سلسلة سباقات الطرق الوعرة والمثيرة Dirt 5.

النتائج كانت حقًا رائعة، وإن لم تكن دائمًا مقنعة بشكل كامل، ورغم أن المطور صنع تحولًا شاملًا في جميع جوانب اللعبة الأصلية، إلا أنه أثبت أن سلسلة Dirt لا تزال قادرة على وضع بصمتها الخاصة في عالم ألعاب محاكاة السباق، وترك انطباع لا يُنسى بسهولة في قلوب اللاعبين.

استغرف الأمر وقتًا أطول من اللازم هذا الجيل لكي يقوم المطور Codemasters بضبط محرك الرسوم الخاص به وتجهيزه ليعمل بشكل ممتاز على منصّات الجيل الجديد، ولكن الآن يبدو أن هذه المرحلة انتهت أخيرًا، وبدأنا تدريجيًا في الحصول على ألعاب محاكاة رائعة وعناوين يتوجب ذكرها مثل لعبة سباقات الفورميولا الجديدة F1 2020 و الإصدار الأخير في سلسلة محاكيات الرالي الرائعة Dirt Rally 2.0.

مع Dirt 5، وثق الناشر في Codemasters Cheshire رواد ألعاب الآركيد لتغيير السلسلة بشكل جذري، وتحويل Dirt إلى تجربة من نوع جديد.

لعبة سباقات آركيد خالصة، تتميز بالأناقة والبهجة، والقليل من التفاصيل الذكية وبعض الأجزاء المجوفة، والتي نستنبط منها بشكل أو بآخر أن المطور قد قرر أن يترك فكرة المحاكاة الواقعية بالكامل إلى Dirt Rally، ويركز في هذا الإصدار على تسهيل الدخول إلى السلسلة أولًا للاعبين الجدد، والمتعة الخالصة فوق أي شيء آخر.

Dirt 5 متوفرة الآن على منصّات PS4, Xbox One, PC مع ترقية مجانية لأجهزة الجيل الجديد. (تمت التجربة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة Dirt 5..

المتعة والجمال مع غياب الابتكار


في البداية نلاحظ أن Dirt 5 تحاول إعادة إنتاج الفيزياء الحقيقية وسلوكيات القيادة الواقعية مثل خشونة عجلة القيادة أو انزلاق العجلات على الأسطح الوعرة مثل الطين أو الجليد، ولكن الحقيقة هي أنه في معظم الأوقات تبتعد اللعبة عن الواقعية الخالصة وتتيح لأي شخص الاستمتاع بها مهما كانت نوعية السيارة أو مضمار السباق، وهي تنجح في ذلك نجاحًا باهرًا، وتقوم بعمل تغييرات شاملة لمظهر اللعبة وقوانين السباق في العموم.

لو أردنا وضعها في مقارنة، فيمكن أن نقول أن ما تقوم به Dirt 5 في عالم السباقات مشابه لما قامت به لعبة Persona 5 بالنسبة لألعاب الأر بي جي، وهو جعل التجربة أكثر قبولًا لمختلف شرائح اللاعبين مع إضافة لمسات الأناقة والبهجة، والتي نلاحظها بوضوح في الوجود المتزايد للألوان الزاهية وشعارات المسابقات الرنانة.

تعطي هذه اللمسات إيحاءاً أكبر بجمال وروعة التجربة على عكس الأشكال والقوائم الباهتة التي اعتدنا عليها في أغلب ألعاب هذا النوع.

الألوان الزاهية تُستخدم في كل شيء تقريبًا مثل واجهة المستخدم وتنبيهات التقييم النهائي لكل سباق تكتسب فيه الخبرة والمال والسمعة.

كل هذا يتم برموز ملونة أكثر من السابق، وحتّى أنها تصل إلى بطاقات العمل الخاصة باللاعب والتي يمكننا فيها أن نستخدم الملصقات والخلفيات والنقاط المحددة مُسبقًا لصنع بطاقة ذات ألوان متوجهة ومبهجة.Dirt 5

التفيير الأكبر ينبع من روح اللعبة نفسه، وهو أن Dirt 5 تريد أن تكون تجربة يمكن لأي شخص الاستمتاع بها، وليس فقط محبي السباقات الوعرة الذين يمتلكون عجلات القيادة الاحترافية.

يمكن دائمًا ضبط صعوبة الذكاء الاصطناعي ووسائل المساعدة بالطريقة التي تتناسب مع راحة اللاعب ودرجة مهارته، على الرغم من أن جميع العناصر تميل دائمًا إلى جانب الآركيد أكثر منها تقديم محاكاة واقعية لصعوبة السباقات الحقيقية.

هذا يعني أنه لا يوجد سائق مساعد، ولا ميزة إرجاع لتلافي الأخطاء Rewind، وبدلًا من الأحداث المعتمدة على الوصول لنقاط معيّنة على المضمار يحصل اللاعب على مجموعة واسعة من المسارات القصيرة والتي ستشعر وكأنها خرجت من أحد ألعاب سباقات التسعينات مثل Outrun.

يحتاج كل مضمار إلى 5 دقائق تقريبًا للاعتياد عليه (مع أن هناك بعض الأسطح التي قد تحتاج إلى إعادة ضبط بسيطة في إعدادات السيارات).

يُعد الانجراف عند المنعطفات أمرًا بسيطًا إلى حد ما، ويصبح استخدام المكابح اختياريًا إلى حد ما، ويمكن أن يتجاوز اللاعب الكثير من المنعطفات عن طريق تحرير دواسة الوقود وسحب فرامل اليد فقط بدون استخدام أي فرملة تقريبًا، لكن بالطبع يتغير هذا الأمر مع الأسطح الوعرة أو غير المستوية مثل البرك الطينية الكبيرة، و التي تحتاج هنا فعلًا إلى مهارة ومقدار متوسط من التجهيز المُسبق.Dirt 5

التغيير مرحب به كثيرًا، لا سيما لأولئك الذين لا يريدون تجربة محاكاة قاسية أو يبحثون ببساطة عن المتعة الوقتية السريعة.

نفس الكلام ينطبق أيضًا على أوضاع اللعب، وهي ليست حقًا وفيرة ولكن العديد منها موجه نحو السباقات الممتعة سريعة الوتيرة، مثل وضع الآركيد الذي يسمح باختيار واحد من بين 10 مناطق مختلفة حول العالم، مع اثنين أو أكثر من المسارات في كل منطقة، بالإضافة إلى الأمور الأخرى مثل تأثيرات الطقس ووقت اليوم والسرعة التي يمر بها الوقت.

السباقات متنوعة بشكل كبير والمواقع العشرة لديها عدد متغير من المسارات ويمكن أيضًا المرور بهذه المسارات في الإتجاه المعاكس وأن يتغير الطقس بين بدء وانتهاء السباق حسب مقدار الوقت الذي يمر وقام اللاعب بضبطه مسبقًا.

يمكن أن يجعل اللاعب الوقت يمر بشكل أسرع حتّى 60 مرة أكثر من المعتاد مما يتيح للطقس فرصة التحول عدة مرات في نفس المضمار الواحد وزيادة نسبة التحدي والتنوع في كل مضمار بشكل منفرد.

تحتوي جميع هذه المسارات أيضًا على ثلاثة أهداف إضافية مثل البقاء في المركز الأول لمدة عشر ثوان، أو الاحتكاك بسيارة أخرى أثناء القفز أو غيرها وهي تختلف في كل حدث وتحفز اللاعب على المخاطرة وتجربة المزيد من أساليب القيادة المتهورة.

تؤثر هذه التحديات كذلك على درجات التقييم في كل سباق، والتي يحتاج اللاعب إلى جمع عدد معين منها للانتقال إلى المستوى التالي، ولكن يجب الوضع في الاعتبار أن الانتهاء من معظم هذه التحديات أمر سهل ولن تجعلك اللعبة تعلق في أي مستوى بسبب صعوبة أي تحدي منهم.

نظام التقدّم في اللعبة وجدناه بسيطًا للغاية، حيث أنه في كل سباق يمكن كسب نقاط الخبرة للارتقاء إلى المستوى الأعلى (هناك مائة مستوى في المجمل)، بالإضافة إلىنقاط السمعة التي تتيح الوصول إلى الرعاة الجدد وعملات DIRT التي يمكن شراء السيارات بها وفتح الملصقات والإضافات الشكلية والتقنية وغيرها من الأمور والتي يجب شراؤها جميعها بهذه النوعية من العملات.

بالنسبة للوضع الوظيفي Career Mode فهو يضع اللاعبين في مواجهة 5 مستويات مختلفة مليئة بالاختبارات، وتتبع هذه الاختبارات مخططًا متشابكًا تفتح فيه خياراتنا مسارات واختبارات جديدة، ويمكن العودة في أي وقت وفتح المزيد من الأحداث في أي فرع آخر من الشجرة. هذه التحديات تتضمن جميع أنواع السباقات بدءاً من الرالي كروس وإلى سباقات الجليد ودائمًا ما تكون ضد السيارات الأخرى من نفس النوعية القادرة على اجتياز هذا التحدي أيًا كان.

وبالحديث عن نوعية السيارات، جميع السيارات في Dirt 5 هي موديلات مُرخصة من عصور مختلفة، مثل عربات الرالي الكلاسيكية من الثمانينات والتسعينات (Porsche 959, Ford RS200)، وعربات الرالي كروس (Subaru WRF STI RX) وإلى عربات الرالي الحديث ورالي GT وغيرهم. حقًا هناك تنوع رهيب ومركبات مخصصة لجميع الأذواق، وفوق ذلك يمكن تخصيص مظهر كل سيارة بطبقات مختلفة من الألوان والأشكال وما إلى ذلك.

حجم المحتوى الذي يتضمنه النظام ضخم للغاية مع مجموعة من عشرات الأحداث والسباقات والسيارات، ولكن الوضع الوظيفي كنفسه كأداة لسرد القصة لا يحتوي على أي تفاصيل جذابة.

لا يوجد مقاطع فيديو تعكس تقدّم اللاعبين سوى المقاطع التمهيدية في بداية كل سباق، والرابط المشترك الوحيد بين هذه المقاطع هو الأداء الصوتي لكل من نولان نورث وتروي بيكر المؤديين المعروفين واللذان يعملان بمثابة روح الدعم لنا والمنافسة الرئيسية على حلبة السباق.

وضع آخر يستحق الذكر هو طور Playgrounds الذي يسمح لك بإنشاء ومشاركة المسارات مع الأصدقاء. يمكن إنشاء ثلاثة أنواع مختلفة من المسارات والتي يركز كل منها على الحركات المتهورة أو سباقات النقاط المحددة أو التصادم مع عناصر معينة على أرض السباق من أجل الفوز.

الوضع لا نهاية له وذكرتنا التفاصيل الموجودة بيه بالوضع المشابه في لعبة Tony Hawk’s Pro Skater 1 + 2 خاصة في شكل ترتيب القوائم وفكرة إظهار المساحة المتبقية لوضع العناصر التي تشكل مضمار السباق.

للأسف وسائل المساعدة والشرح في هذا النظام ضعيفة قليلًا على عكس لعبة التزلج Tony Hawk، ولكنها مناسبة للدخول في سباقات تنافسية مُبتكرة بدون أي تعقيدات، وتمثل إضافة جيدة لزيادة التنوع والصعوبة لو شعر اللاعبون بالضجر من مسارات السباق الأصلية في أي وقت.

قمنا بتجربة Dirt 5 على جهاز PS4 العادي، ومنحتنا عليه اللعبة حرية الاختيار بين الدقة المرئية أو سرعة الأداء مثلما تفعل العديد من ألعاب سوني الحصرية.

الأول يعرض لنا صورًا أكثر تفصيلًا على حساب معدّل الإطارات، والثاني يحاول دائمًا الوصول إلى معدّل 60 إطارًا في الثانية أو يقترب منه قدر الإمكان، ولكن لم ينجح أيًا من هذين الإثنين في الوصول إلى مبتغاه على جهاز البلايستيشن 4 العادي.

هناك عيوب تظهر بوضوح مثل تمزق الشاشة أو ظهور بعض الفرقعات أو الزخارف أو تأثيرات الضوء المتأخرة خاصة في نظام سرعة الأداء، ويبدو أن الأمر مثله مثل باقي الألعاب التي صدرت في الفترة الأخيرة يعني أن اللعبة تم تطويرها لتعمل على وحدات التحكّم الجديدة بشكل مباشر، وأن منصّات الجيل القديم لم تعد تستطيع التعامل مع لعبة بهذه القوة الرسومية والتقنية.

ومع ذلك، لا ننكر أن Dirt 5 تحفة جمالية مذهلة التفاصيل، وتنجح حتّى على أجهزة الجيل الحالي في إعادة إنشاء أدق التفاصيل مثل الانبعاثات الحرارية للمصابيح وطريقة اتساخ السيارات وانبعاثات العوادم وتأثيرات الضوء والانعكاسات على الأسطح المائية في أبهى صورة. كل هذا يضيف إلى جودة اللعبة ولكن ضعف المنصّات التقنية منعنا من الاستمتاع بهذه التفصيل بأقصى صورة ممكنة لها.

الموسيقى التصويرية كذلك متنوعة وتحتوي على العديد من المقطوعات الرائعة من الفرق الموسيقية مثل The Killers و Chemical Brothers وغيرهم من المبدعين الموسيقيين الذين سيرفعون متعة اللعب لعشرة أضعاف حتّى لو كنت تقوم بالتقليب بين القوائم فقط ولا تلعب داخل السباق فعليًا.

كلمة أخيرة

هناك الكثير من الأشياء التي تعجبنا في Dirt 5، ولكن لا نستطيع أن نبدي إعجابنا بما تقدّمه بشكل كامل، حيث أن العديد من الأوضاع المعروضة في هذه الحزمة عادية وليست مميزة أو ملهمة، ولا تحتوي على أي عوامل تحفيزية لتجعلك تنخرط فيها أو تختار هذه اللعبة تحديدًا دونًا عن باقي ألعاب المحاكاة سوى سهولة الاعتياد عليها وكمية المحتوى الذي تقدمه.

هناك الكثير من الجهد الواضح ذهب في تطوير السيارات وجعلها سلسة وسريعة في حركتها بدلًا من تحويلها إلى ماكينات خشنة مزعجة.

نعم لا يزال هناك بعض العمل الإضافي الذي يجب القيام به لجعل اللعبة مقبولة بمقاييس المنصّات المتوفرة حاليًا، لذا قد تكون التجربة الحقيقية للعبة عبر منصات الجيل الجديد، ولكن من المشجع أن نرى اللعبة مع هوية جديدة وممتعة بدلًا من أزمة الهوية التي لازمت السلسلة الرئيسية لفترة من الزمن.

اجمالي التقييمات

الإيجابيات

  • أسلوب قيادة ممتع وسهل الاعتياد عليه
  • محتوى ضخم ومتنوع من السيارات والمسارات
  • أسلوب عرض مبهج ومناسب لجذب اللاعبين الجدد

السلبيات

  • مشاكل تقنية وأوقات تحميل طويلة على منصّة الجيل الحالي
  • لا يوجد أي تجديد أو اختلاف في نوعية الأنظمة المُتاحة
  • اللعبة غير مناسبة للباحثين عن الواقعية والاحترافية

الملخص

8تعود Dirt 5 بالامتياز إلى أجواء الآركيد الكلاسيكية، وهي نقلة نوعية في محلها على الرغم من وجود بعض المشكلات الفنية هنا وهناك، ولكنها تظل في النهاية تجربة سباقات قوية قادرة على إثارة إعجاب المستخدمين بضخامة محتواها وأسلوب تقديمها المبهج والتي جعلت هذه اللعبة واحدة من أكثر تجارب السباقات المميزة هذا العام.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X