الجمعة, مايو 7, 2021
مراجعات

مراجعة لعبة Outriders

Outriders هي أحدث إدخال في عالم ألعاب الشوتر الإدمانية، والمنافس الجديد لبعض العناوين الراسخة مثل Destiny وGears of War. لم تقدّم اللعبة أي شيء بارز أو مختلف في وقت الإعلان المبكر عنها، ولكن هذا تغير تمامًا بعد التجربة الكاملة.

ظهرت اللعبة في بداية الحملة الدعائية على أنها خليطاً من أساسات فائقة الجدية ولمسات فنية كانت تغزو السوق الغربية قبل نصف عقد من الزمان، وفوق ذلك، النوع الذي اختارته اللعبة لم يعد حاله الأفضل في الآونة الأخيرة، وهو ألعاب Looter Shooter.

بعد العديد من الإخفاقات البارزة، مثل Anthem و Marvel’s Avengers، كانت Outriders تحتاج لمعجزة لكي تكسر حاجز السوق غير المستعد، مما يجعلنا سعداء أن نقول أن القلق ليس له أساس من الصحة، لأن Outriders هي الحزمة التي اقتربت من الكمال من حيث الشكل والجودة.

Outriders متوفرة الآن على منصّات PS4, PS5, Xbox Series X, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة PS5).

مراجعة لعبة Outriders ..

حزمة كاملة منذ الإطلاق ولمسات خاصة فريدة


في محاولة أخيرة لإنقاذ البشرية من الدمار والإنقراض، ترسل هيئة استعمار الكواكب سفينتين ضخمتين إلى إينوك، كوكب شبيه بالأرض يبعد حوالي 100 سنة ضوئية عنها، ويتواجد على سطح السفينتين فريق من نخبة الجنود المعروفين باسم Outriders.

للأسف وبمجرد هبوط الفريق على سطح الكوكب سرعان ما يجدونه غارقًا في بعض الظواهر العلمية الغريبة، والتي تدمر جميع الأجهزة الإلكترونية، وتقضي على المستعمرات وتحول الحياة النباتية والحيوانية إلى وحوش مروعة. باختصار الأمل الأخير للبشرية يبدو على المحك، إلا لو تدخلت أنت.

للوهلة الأولى تبدو الصورة العامة شبيهة بلعبة Destiny، لا سيما عند النظر إلى واجهة المستخدم المتطابقة تقريبًا، وطريقة اللعب التي تتمثل في إطلاق النار من منظور الشخص الثالث مع عناصر النهب وجمع الموارد.

ما يجعل Outriders متميزة فعلًا بين منافسيها هو مفهوم القتال وتصميمه المنعش. في البداية يمكن للاعبين الاختيار من بين أربعة فئات فريدة للعب، ولكن على الرغم من ذلك لا توجد نماذج أولية محددة أو هيكل معين يقيد شكل العمل الجماعي بين شخصيات اللعب المُتاحة.

Outriders

كل فئة من الأربعة، سواء Pyromancer أو Trickstar أو غيرهم تجدها متفوقة في مجالات مختلفة، ولكن لا يلزم أي منها للتعامل مع أي محتوى، ولا داعي للقلق بشأن العثور على شخصيات محددة ببنية مصنوعة مسبقًا للتعامل مع معارك الرؤساء والمهام الجانبية.

لكل فئة مجموعة كبيرة مكونة من تسع قدرات، حيث يمكن أن يكون لديك ثلاث قدرات نشطة في وقت واحد، وهناك أيضًا شجرة مهارات كثيفة وعميقة مسموح للاعبين إعادة تعيينها مجانًا لتجربة أشياء جديدة أثناء اللعب.

يمكن لأي مجموعة من الأصدقاء الإنضمام إلى فريقك بغض النظر عن اختيار الفئة، والتعامل مع أي محتوى تقدمه اللعبة. هذه الحرية في الاختيار ترجع إلى حد كبير إلى المزيج المثير للإهتمام من إطلاق النار من الأغطية، وإعادة شحن نقاط الحياة المستمر.

تجري كل معركة في ساحات قتال مصممة بعناية تجمع بين المساحات المفتوحة الواسعة والممرات المزدحمة الضيقة، مع الحواجز والقطع المحطمة التي تمثل شريان الحياة بين الحياة والموت كما هو الحال في لعبة Gears 5.

Outriders

الاعتماد على الانتقال بسرعة من الغطاء للغطاء أساسي لتجنب نيران العدو، ولكن هذه الخطة تنهار سريعًا مع تقدم الأعداء بوتيرة عدوانية مثيرة للقلق وتدميرهم للأغطية في أثناء ذلك، مما يجبرك على استخدام قنابل يدوية وقدرات موضوعة بعناية وبذل كل ما في وسعك لإبقاء عامل المسافة والأمان مستمرين.

لن تحتاج إلى التراجع إلى ركن آمن واستخدام جرعات أو أدوات علاجية، ولا يوجد اعتماد على قدرات الفئات الأخرى للبقاء على قيد الحياة. حياتك على أرض المعركة تعتمد بشكل كامل على أن تكون عدوانيًا في استخدام مهارات وقدراتك، وأن تشفي من خلال القتالات نفسها.

هذه الخيارات المريحة كلها تخلق نظامًا قتاليًا مليئًا بالإثارة، مما يجعل كل معركة صعبة بقدر ما هي مجزية، ولكن Outriders تفعل أكثر من ذلك بكثير، خصوصًا في أنظمة النهب وإطلاق النار وطريقة استخدام القدرات الخاصة.

يتم إعادة شحن كل قدرة خاصة بوتيرة رائعة تسمح لك بإلقاء العديد منها في نفس المعركة مرارًا وتكرارًا، ولا يمكن اعتبارها قدرات جانبية أو مملة، بل تستطيع كل قدرة أن تقلب موازين المعركة في كل مرة استخدام.

Outriders

هناك درع رصاص يمتص كل الضرر من المقذوفات قبل رميها مرة أخرى على الأعداء، وقفزة جانبية خارقة تتيح لك الوصول إلى أي نقطة على أرض المعلب، وقدرة تحول بشرتك إلى حجر لزيادة مقاومة الأضرار التي تتلقاها.

معرفة توقيت استخدام هذه القدرات هو مفتاح البقاء على قيد الحياة، ولكن خيار استخدامها بشكل مستمر في كل قتال هو ما يجعل اللعبة مثيرة وجذابة، على عكس باقي الألعاب التي تركز على درجة العتاد وندرة الغنائم وليس تطوير عجلة اللعب نفسها.

Outriders لا تزال تحتوي على نظام نقاط العتاد. تشير نقاط الأسلحة إلى قوتك النارية، ونقاط الطاقة إلى قدراتك الخاصة، وتعمل الصحة والدروع على حساب مدى احتملك وقدرت على البقاء، والمجموع يقيم قدرتك على الدخول في مستويات تحدي أعلى وأقوى.

تزداد الأمور عمقًا فقط عندما تفكر في جوانب العتاد، حيث تحتوي الدروع والأسلحة على عناصر يمكن تفكيكها وإضافتها إلى مكتبة تعديلات يمكن استخدامها على أي قطعة أو بندقية أخرى، مما يمنحك حقًا إحساسًا كاملًا بالحرية والسلاسة في أسلوب اللعب.

Skilltree

للأسف تعاني اللعبة من سوء صقل إدارة جميع هذه الأشياء، حيث يجب عليك إذا أردت إدارة العتاد أو السفر السريع إلى منطقة أن تنتقل بين العديد من المناطق الفرعية، والعبث بين العديد من القوائم في عملية بطيئة مؤلمة ولا يمكن فعل ذلك أثناء التجوال داخل العالم نفسه.

كل مستوى من مستويات العالم World Tier (أعلاها المستوى العالمي 15) يزيد من صعوبة الأعداء اللذين تواجههم وقيمة المكافآت التي تتلقاها ونوعيتها، حتى لو كنت تمتلك عتادًا من مستوى أقل، فربما يحتوي على بعض التعديلات التي تغير بنيتك بالكامل مهما كان مستواك.

زيادة الضرر وتجميد الخصوم وزيادة مدى القدرة ومسافة استخدامها كلها موضوعة بهدف، ولم يكن هناك وهم التقدم الذي تعتمد عليه العديد من ألعاب اليوم، بل ستجد كل قطعة ذات مغزى ويمكنها أن تحدث فرقًا حيويًا في طريقة لعبك وكيفية استخدامك لقدراتك وأسلحتك.

تعتمد Outriders في الأساس على عالم متقن الصنع. كل شيء يبدأ باللون الرمادي والبني القاتم، ولكن تبدأ المناطق في التنوع ما بين البراكين المغطاة بالثلوج، والغابات الكثيقة الاستوائية، والكثبان الرملية، والآثار القديمة وغيرها من عناصر تحافظ على إتساع وتجدد المغامرة.

Dungeon

السرد الرئيسي للعبة قصير نوعًا ما، ويمكنك إكمال القصة في غضون 15-20 ساعة اعتمادًا على مستوى العالم وبعض المتغيرات الأخرى. القصة جادة ومظلمة في بعض الأحيان، وتتحدث عن العديد من الصراعات البشرية بين المستعمرات، والوحشية التي يخلقها فقدان الآمل بين الأرواح المتعطشة للحياة.

بمجرد تجاوز الحملة، تنفتح اللعبة على ساحة النهاية حيث يمكنك إتمام المهام الجانبية التي فاتتك والدخول في رحلات الاستكشاف. هناك 15 رحلة فريدة من نوعها وتمثل نوعًا من المهمات المؤقتة التي يمكن استخدامها لرفع المستوى بصورة أسرع.

هناك العديد من المواجهات الفريدة من نوعها، والتي ستعطيك أسبابًا عدة للعثور على المزيد من العتاد والقطع القوية للتغلب عليها، وربما تكوين شخصيات جديدة أثناء ذلك.

للأسف تعاني اللعبة حاليًا من بعض المشكلات الفنية والأخطاء، وتُعد مشكلات الاتصال حاجزًا كبيرًا في الوقت الحالي، ومن شأنها أن تجعل اللعب الجماعي صعبًا بعض الشيء، ونتمنى أن يتم حلها أو أن يتم تقديم خاصية تجربة القصة بدون الحاجة للإتصال بالإنترنت.

كلمة أخيرة

Outriders هي لعبة لا نشهدها كثيرًا هذه الأيام. إنها تجربة كاملة من البداية إلى النهاية ، مليئة بالأنشطة وأنظمة القتالات العميقة والمثيرة للإهتمام. للأسف لا تستخدم اللعبة ميزات PS5 بشكل جيد، ولكنها تظل لعبة رائعة.

على الرغم من أسلوب السرد الضعيف، إلا أنها تحقق بالكامل كل ما كانت تنوي القيام به، دون أن تضيف أي أنظمة عشوائية أو مدفوعة، وهناك ما لا يقل عن 35 ساعة من المحتوى في الانتظار، حتى لو كنت لا تريد أن تلمس نهاية اللعبة.

ومع ذلك، قد لا يكون المنتج النهائي مناسبًا للجميع، حيث تعتمد اللعبة على العديد من الأنظمة المعقدة المبنية على الملاحظة الدقيقة للأرقام وخصائص العتاد وإيجاد طرق جديدة لجعل نفسك أقوى مع كل مهمة.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8

الإيجابيات

  • تجربة كاملة مدعومة بمحتوى إضافي بعد النهاية في حزمة واحدة
  • أنظمة تخصيص عميقة ستبقيك مشغولًا لساعات طويلة
  • سلاسة في التعامل مع فئات الشخصيات والقدرات الخاصة

السلبيات

  • بعض الجوانب الإدارية قد تكون بطيئة ومزعجة
  • الكثير من المحتوى الجانبي يصبح تكراريًا مع الوقت
  • لا تستغل اللعبة قدرات PS5 بشكل جيد
  • بعض المشاكل التقنية في التواصل مع الأصدقاء

الملخص

8Outriders هي الحزمة الكاملة التي يبحث عنها أي لاعب مهتم بألعاب Looter Shooter، ولن تحتاج إلى انتظار أي محتوى إضافي بعد الإطلاق من أجل الاستمتاع بها. تضيف اللعبة الكثير من لمساتها الخاصة إلى بعض الأنظمة السائدة في هذا النوع، ولكن كما تعودنا تقصر اللعبة في سرد القصة، وتحتوي على بعض المشاكل التقنية في التواصل مع الأصدقاء مما منعنا من الاستمتاع بها بشكل كامل طوال الوقت.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X