Please assign a menu to the primary menu location under menu

الإثنين, نوفمبر 30, 2020
مراجعات

مراجعة لعبة FIFA 21

مع اقتراب ظهور منصّات الجيل الجديد، اختارت EA بشكل غير مفاجئ جعل FIFA 21 إصدارًا سنويًا بدلًا من كونه تحديثًا متوسط السعر مثل منافسها القوي eFootball PES 2021، وعلى الرغم من أن اللعبة لم تقم بإضافة أي ميزات جديدة رئيسية هذه المرة، إلا أننا لاحظنا وجود عدد كبير من التعديلات والتحسينات التي جعلت الإصدار الجديد من سلسلة فيفا هو الأفضل والأكثر اكتمالًا إلى الآن.

مثل العام السابق، تجلب FIFA 21 معها هذا العام كمية وفيرة من الأنماط والأنشطة التي يمكن القيام بها، بدءاً من النمط المهني العميق ووصولًا إلى طور Ultimate Team الذي سوف يستهلك نقود اللاعبين لفترة طويلة من الزمن.

طور كرة قدم الشوارع Volta يعود مرة أخرى بعد طرحه لأول مرة في FIFA 20 بمثابلة بديل عن نظام الرحلة القصصي، ولكن مدته القصيرة لا يمكن اعتبارها بديلًا فعليًا عن طور الرحلة، وإنما مجرد وسيلة تقديمية لتدريب اللاعبين الجدد على أساسيات كرة قدم الشوارع وليس أكثر من ذلك.

FIFA 21 متوفرة الآن على منصّات PS4, Xbox One, PC, Nintendo Switch مع وجود ترقية مجانية إلى نسخة منصّات الجيل الجديد. (تمت التجربة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة FIFA 21 ..

خطوات إلى الأمام، وخطوة إلى الوراء


FIFA 21 تعيد مجددًا ببراعة ترجمة لعبة كرة القدم الممتعة داخل شاشة الواقع الافتراضي لألعاب الفيديو، ولكن الاختلاف يكمن هذا العام في تفسيرها لمجريات هذه اللعبة الجميلة من خلال إجراء بعض التغييرات الرئيسية في معادلة اللعب نفسها وعلى الأخص في شكل نظام الدفاع وتأثيره على طريقة تفكير اللاعب أثناء المباراة.

تقدم اللعبة الآن نهجًا عمليًا أكثر للاعتراضات والتحديات الفردية، وبالنسبة لزملاء الذكاء الاصطناعي فهم يرفضون القيام بمعظم المجهود حينما يتعلق الأمر بالفوز في الكرة.

الضغط على الأزرار لم يعد طريقة مؤكدة لإقناع المدافعين بالإغلاق على اللاعب المتحكم في الكرة، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى بعض الأخطاء الخطيرة بدلًا من سحب الكرة تلقائيًا من الخصم.

يعني ذلك أن استعادة المدافعين للكرة أصبحت مشكلة تحتاج إلى التأني والتصرف الجيد قبل إتخاذ أي خطوة، وهذا النهج الجديد استغرق منّا بعض الوقت للاعتياد عليه.

أصبح من الصعب استعادة السيطرة على الكرة عندما تقوم الفرق المتنافسة القوية بالتمرير بينها بسرعة، مع الوضع في الاعتبار كذلك الدقة التي تتبعها FIFA 21 في تمثيل نقاط القوة والضعف الفردية لكل لاعب، ولكن بمجرد أن اعتدنا على هذا النظام الجديد، كان في قائمة أولوياتنا أثناء اللعب بعض النقاط الأساسية المختلفة قليلًا عما تعودنا عليه.FIFA 21

بعض الأمثلة على هذه النقاط تتضمن وضع الخطط الدفاعية وإيقاف الهجمات قبل مسافة بعيدة من المرمى، و في نظرنا كانت هذه العملية أكثر إرضاءًا من التراجع والتمنّي أن يقوم زملاؤنا في الفريق بكامل المجهود من أجلنا، على الرغم من أن هذا جعل نتيجة المباراة يتم تحديدها بشكل أو بآخر بشكل فردي أكثر من الجهد الجماعي.

ساهمت التحسينات الدفاعية أيضًا بشكل كبير في جعل الهجومات المضادّة أكثر إثارة. وابتعدت اللعبة قليل عن الروتين المعتاد والأماكن المتكررة التي يمكن تسديد الأهداف منها، وأصبح من المتاح تسجيل الهدف من أي زاوية تقريبًا بسبب صعوبة التحكم في الدفاع على الجانبين، ولأن الذكاء الاصطناعي أصبح يكافح لقراءة الحركات حتى مع التحكم اليدوي وتطبيق الخطط الدفاعية اللازمة.

يمكن أن تؤدي التمريرات السريعة إلى ركلات علوية وضربات رؤوس قوية، بينما تكون التسديدات الطويلة أكثر انتشارًا ويمكن للفرق أن تشق طريقها بشكل أكثر ملائمة إلى منطقة الجزاء من خلال اللعب الفعّال.

تم التعديل على قوة التسديدات الدقيقة أيضًا Precision Shots بحيث أصبح من غير الممكن رمي الكرة إلى اللاعب من أي مكان والتسديد بدقة في منتصف المرمى كما اعتدنا، بل يجب أن تصل الكرة بالشكل المناسب إلى قدم اللاعب ومن ثم يتم دفعها بالقوة الصحيحة لكي تدخل فعلًا في الزاوية التي نختارها لتسديد الهدف.Exhibition Match

تم استكمال هذه التغييرات الحاسمة في طريقة لعب FIFA 21 ببعض التغييرات على الأوضاع الأساسية مثل Career Mode و Ultimate Team و Pro Clubs واللذين أصبحت لهم قابلية كبيرة للإعادة أكثر من السابق.

قدم طور Ultimate Team وضعًا تعاونيًا جديدًا يسمح لك ولصديقك بالعمل معًا كفريق واحد لمواجهة الفرق المتنافسة وإتمام المهمات وفتح حزم شراء اللاعبين، لكن تظل أساسيات النظام كما هي للأسف وهي تفضيل أولئك الذين يقومون بدفع مبالغ كبيرة من المال لشراء اللاعبين ذوي القيمة العالية، والسبب يعود إلى إتساع الفجوة بين هؤلاء اللاعبين الأقوياء وجميع اللاعبين الآخرين في هذه اللعبة تحديدًا على عكس سابقتها FIFA 20.

خيارات التخصيص الجديدة على الجانب الآخر ساهمت في جعل الأمور أكثر إثارة، حيث أصبح من الممكن تغيير شكل الملاعب بطرق مختلفة لتناسب جميع الأذواق، بدءاً من لون مقاعد الجلوس وإلى طبيعة هتافات الجمهور باستخدام بطاقات مختلفة، ويمكن أيضًا تغيير شعارات وصور النادي إلى أشكال متنوعة، مما يضيف الكثير من الأشياء التي يسعى اللاعبون من أجلها خلال الوقت الذين سوف يمضونه مع Ultimate Team.

بعض المشاكل لا تزال ملحوظة مثل تمثيل وجوه اللاعبين المحرج خاصة في الفرق الإيطالية، وكذلك البطولات التي اختفت تمامًا بعد التخلّي عن تراخيص Crotone, La Spezia, Juventus, Rome، والتي تم استبدالها جميعًا بشعارات وأزياء وهمية، ونفس الشيء أيضًا ينطبق على دوري الدرجة الثانية الذي تمت إزالته بالكامل باستثناء حفنة من الفرق (Lecce, Empoli, Spal, Chievo Verona) واللذين تم وضعهم في خانة بقية  دول العالم.

FIFA 21

الوضع الوظيفي Career Mode هو الأفضل على الإطلاق، مع محاكاة المباراة التفاعلية الجديدة Interactive Match Simulation والتي تتيح لك الدخول والخروج من نقطة الحدث الذي تريده أثناء المباراة في أي وقت، مما يؤدي إلى تسريع عمل المواسم إلى حد كبير واختصار المباريات الودية منخفضة المخاطر.

هذا الأمر يتم مع ضمان أنه لا يزال بإمكانك الاستمرار في التدريب العملي مع فريقك ومشاركتهم في المبارايات الصعبة وأفضل لحظات الانتصار، ولن تحتاج بعد اليوم إلى ترك الأمر لأهواء لاعبي الذكاء الاصطناعي لديك.

الأمر ليس خالياً من العواقب حيث يتم تحديد التوازن بين مجهودات التدريب وعدد المباريات الفعلية التي تم لعبها من خلال مؤشر Lucidity Meter الجديد، والذي يؤثر بشكل ملحوظ في المراحل المبكرة على الموسم على طبيعة عمل الفريق داخل وخارج المباريات.

التدريب أصبح عنصرًا أساسيًا لتحديد قوة الفريق، كما أن إدارة الفريق نفسها أصبحت أكثر تعقيدًا حيث أن اللاعب أصبح يبدي رأيه عند اللعب خارج مركزه سواءً بالترحيب أو الاعتراض. في المفاوضات من أجل اللاعبين كذلك يُظهر الذكاء الاصطناعي ميلًا أكبر للتنوع وشراء لاعبين مختلفين اعتمادًا على المباراة، كما أن هناك العديد من اللاعبين الذين قابلناهم قد رحبوا بخفض رواتبهم حسب الظروف مثل الشعبية والمرحلة العمرية.FIFA 21

خيارات تخصيص وتطوير اللاعبين تلّقت إضافة جديدة كبيرة من خلال السماح لك بتغيير مواقع لاعبيك، وإعادة تدريبهم لملء الفجوات الموجودة في فريقك.

الأمر متروك لك إذا كنت تريد تحويل لاعب خط وسط إلى مهاجم أو ظهير أيمن إلى جناح، على الرغم من أن النتائج يمكن أن تكون مفيدة أو كارثية اعتمادًا على اللاعب.

تتيح لك FIFA 21 ممارسة مسيرتك المهنية على النحو الذي تختاره حتّى لو كنت تريد تحويل محمد صلاح إلى حارس مرمى.

يمكنك إضافة أي فريق إلى أي دوري، وتغيير اسم الملعب إذا لم يكن هناك فريق أصلي، وزيادة الأموال المخصصة لرأس مال أي فريق، كل هذا موجود جنبًا إلى جنب مع وجود العديد من الدروس التعليمية التي تأخذ بيد اللاعبين من الصفر وتقوم بتعليمهم جميع الخطوات التي يحتاجونها للاعتياد على النظام.

Pro Clubs يقدم لنا أيضًا ميزة طال انتظارها وهي السماح للاعبين أخيرًا بتخصيص الزملاء في فريق الذكاء الاصطناعي، وهذا يعني حتى إذا لم ينضم إليك أصدقاء معينون في اللعبة هذا العام، فلا يزال بإمكانك إعادة إنشائهم فعليًا ووضعهم في فريقك وتحديد أشكالهم والمؤشرات الخاصة بهم كما تريد.

أما Volta فقد حصل على قصة أقصر من نسخة العام السابق ولكنها تتمتع بترتيب جيد وأكثر تشويقًا وإرضاءًا من حيث المحتوى وأحببناها أكثر بكثير في هذه النسخة الجديدة.Volta

التركيز في فولتا لا يكمن في مقدار الخدع التي تقوم بها، وإنما توقيتات التمريرات والحصول على رؤية واضحة لتسديد الأهداف.

التصويب الدقيق Precision Shooting عنصر فعال هنا في تحديد الفوز أكثر منه في باقي أطوار اللعب، كما أنه قد تمت معالجة الاعتراضات لتصبح فعالة للغاية سواء في المداخلات الضيقة أو عند الإنزلاق، وتم تعديل الصعوبة لتقديم مستوى محفز ولكن متوازن من التحدي، كما اختفت تمامًا العقوبات غير المنطقية مثل تلك التي تتطلب منك تكرار دورة كاملة عند خسارة مباراة واحدة.

النقطة الوحيدة التي لا تزال تعيب هذا النظام هي الفوضوية وصعوبة الرؤية بسبب ارتداء جميع اللاعبين لأزياء مختلفة، والمؤشرات الأساسية لا تقوم بعملها المطلوب في إظهار الفرق بين مؤشرات لاعبي فريقنا وفريق الخصم، وغياب الخريطة المصغرة زادت من صعوبة فهم ما يحدث على الشاشة، لكن على الأقل يمكن تخفيف المشكلة جزئيًا من خلال إمكانية إضافة دائرة إلى أقدام اللاعبين للتعرف عليهم بشكل أفضل.

كلمة أخيرة

FIFA 21 تعود بناء إلى أجواء السلسة القديمة، والتي ركزت على السرعة والمتعة الفورية، وتضع ورائها لمسات المحاكاة التي حاولنا البحث عنها في نسخة العام السابق.

حققت اللعبة هدفها بالفعل وأصبحت ممتعة للغاية وأكثر اكتمالًا وصقلًا من حيث الأنظمة وأسلوب اللعب، ولكن لا نعتقد أن دفع المبلغ الكامل لمثل هذه المجموعة من التعديلات الطفيفة أصبح مبررًا، خصوصًا وأن اللاعبون سيقومون بصرف المزيد من النقود فيما بعد في طور Ultimate Team، وكنا نتمنّى أن تسير EA على نهج الشركة المنافسة وتقوم بإصدار هذه التعديلات في تحديث منخفض الثمن لكي تبرر عدم وجود أشياء جديدة حقيقية تستحق مثل هذا المبلغ المرتفع.

قبل الختام يتوجب علينا تحذير اللاعبين من اختيار شراء نسخة سويتش من اللعبة، وهذا لأنها مثل نسخة العام السابق لا تحتوي على الأنظمة الجديدة التي تضيفها نسخ المنصّات الأخرى من اللعبة مثل Volta، ولا تحتوي على معظم التغييرات والتحسينات المتعلقة بنظام اللعب والتي قمنا بذكرها في المراجعة.

اجمالي التقييمات

الإيجابيات

  • الدفاع أصبح مرضيًا ومعتمدًا على المهارة الشخصية
  • خيارات تخصيص ممتعة في Ultimate Team
  • تعمق في متابعة تقدم النادي في الوضع الوظيفي
  • يمكن الآن إنشاء لاعبي الذكاء الاصطناعي في Pro Clubs

السلبيات

  • التقليل من تفاصيل المحاكاة التي قدمتها FIFA 20
  • صعوبة الدفاع تجعل المباريات الخاسرة مدمرة وغير متكافئة
  • إزالة تراخيص الكثير من الأندية

الملخص

7.5قد لا تحتوي FIFA 21 على أي أوضاع جديدة أو ميزات رئيسية، ولكن من خلال توفير تغييرات جوهرية في أسلوب اللعب وإدخال العديد من التحسينات المُقنعة، فقد نجحت في جعل نفسها أفضل لعبة في سلسلة فيفا إلى الآن. شراء اللعبة أمر ضروري بالنسبة لعشاق السلسلة، ولكن عرضه بثمن اللعبة الكامل ليس مبرراً وكان من المستحسن أن يتم إصداره في شكل تحديث موسمي مثل المنافس eFootball PES 2021.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X