الإثنين, أكتوبر 26, 2020
مراجعات

مراجعة لعبة Tell Me Why

Tell Me Why تتحدث عن مغامرة في حياة مراهقين تؤامين، لذا نشعر أن قصتها أيضًا منقسمة إلى قسمين مختلفين.

من ناحية نجد أن قصة اللعبة تشبه أفلام الإثارة والغموض مع بعض العناصر الخارقة للطبيعة، ومن ناحية أخرى نجدها تحكي قصة درامية دافئة عن اكتشاف الهوية والأسرة والنضج العقلي والنفسي.

تتمتع كلتا القصتين أو الفكرتين بإمكانيات كبيرة، ولكن المثير للاهتمام هو كيف تصطدم كلتاهما معًا في لعبة واحدة.

الحقائق تبدو مبهمة، والروايات المباشرة تحمل بعضًا من الشكوك، والناس يكذبون، والذكريات تتلاشى وتتغير مع الوقت، وحتّى أن نظرة كل من التؤامين مختلفة في المواقف التي تواجههم، رغمًا أنهما عاشا نفس الأحداث معًا، وهكذا فإن اللعبة توفر نظرة جديدة كنا في أمس الحاجة إليها لنوعية ألعاب المغامرة التي تعتمد على الاختيارات.

تتخلى Tell Me Why عن المفاجأت والخيارت المصيرية من أجل حوارات أكثر رقيًا وذات مغزى، وتشكل جميع الخيارات الرئيسية تجربة الشخصية التي تلعب بها أكثر من الأفعال المتعلقة بالقصة أو ما يجب قوله في كل موقف.

اللعبة تصنع صورة ممزقة وعميقة لكل شخصية، وتقوم بتحويل فكرة الجريمة البسيطة إلى مغامرة أكثر تعقيدًا بكثير بسبب اعتماد الإجابات على الذكريات المؤلمة والأقوال غير المتشابهة، مما يضع تركيزًا غير مسبوق على آمال وأحلام وأفكار الشخصيات الرئيسية، ودورهم المهم في تحديد ملابسات القضية.

Tell Me Why متوفرة الآن على Xbox One, PC في شكل ثلاثة حلقات منفصلة ويمكن الوصول إلى جميع الحلقات مجانًا من خلال الاشتراك في خدمة Xbox Game Pass. (تمت المراجعة على منصّة Xbox One).

مراجعة لعبة Tell Me Why ..

الأمومة الغامضة والذكريات الضائعة


القصة من البداية هي كالتالي: تعيش ماري آن وطفليها تايلر وأليسون في بلدة صغيرة مُتخيلة في منتصف ولاية آلاسكا تُدعى ديلوس كروسينج.

الأسرة فقيرة وتعتمد على الصدقات من الناس الآخرين في المدينة، أما وسائل التربية والترفيه فهي تأتي من خيال الأم التي استطاعت أن تعلم طفليها كيفية سرد القصص الخيالية مع بعضهما البعض.

لا تلبث اللحظات السعيدة أن تنتهي عندما تتدهور صحة الأم وتبلغ أحد أنواع الانهيار العقلي في ليلة مصيرية لتقوم بمهاجمة طفلها تايلر، والذي تم إتهامه لاحقًا بقتلها في محاولة للدفاع عن النفس.

يتم إرسال تايلر بعيدًا للعيش في منزل جماعي، بينما يتم أخذ أليسون من قِبل أحد أصدقاء العائلة وهو شرطي يُدعى إيدي، وبعد خمسة عشر عامًا يجتمع الطفلان مرة أخرى أخيرًا للعودة إلى منزلهمها القديم وعرضه للبيع فقط ليكتشفا بعض الحقائق المروعة عن والدتهما وبلدتهما ومن يمتلك الدور الحقيقي في كيفية وفاة الوالدة المنهارة ماري آن.

المحور الرئيسي للعبة Tell Me Why كما هو واضح من الاسم لا يعني فقط البحث عن قاتل الأم لأن اللاعب سيعرف الإجابة عن هذا السؤال في نهاية الحلقة الأولى، بل يركز في المقام الأول على معرفة سبب قتلها وفهم الحالة التي انتابتها وأدت بها إلى الهجوم على طفلها الصغير، وهذا لن يحدث إلا من خلال استكشاف الذكريات العبثية والمتناقضة لكل من طفلي ماري آن التوأم تايلر وأليسون.Tell Me Why

اللعبة مليئة بالألغاز والمفاجآت المثيرة للاهتمام رغم أنها لا تزال تحتفظ بروح ألعاب المطور السابقة مثل Life is Strange.

هذا يعني أن اللاعب سيقضي أغلب وقته في التجول والتفاعل مع الأشياء المثيرة للاهتمام من حوله أو الاستماع إلى حوارات الشخصيات الأخرى، ولكن رغم بساطة هذا الأسلوب في التقديم إلا أنه مناسب جدًا للاستمتاع بما اعتدنا عليه من المطور وهو إنشاء بلدات جميلة ومليئة بالتاريخ والثقافة ومجتمعات غنية بالتفاصيل والأسرار وتستهدف إظهار العديد من الأقليات المختلفة أو غير المُمثّلة كثيرًا في ألعاب الفيديو سواء في إطار العرق أو الدين أو الجنس.

للأسف العيوب التي اعتدنا عليها في مثل هذا النوع من الألعاب تظل موجودة، وهي أن اللعبة لا تعرف ما الذي يجب فعله عندما لا يوجد شخصيات للحديث معها أو عناصر تقدّم كافية.

هناك الكثير من الوقت الضائع في محاولات جمع العناصر وفحصها، والقيام بالعديد من الأعمال الروتينية العشوائية، وحل الألغاز السهلة وغير الجذابة والتي لا يوجد لها أي صلة وثيقة بفكرة القصة الأساسية إلا أنها تحاول زيادة طول مدة اللعب فقط لسبب أو لآخر.

أجمل اللحظات التي اختبرناها فعلًا في اللعبة هي أوقات استخدام القوى النفسية للتؤامين، وكما اعتدنا من المطور Dontnod فإن لعبتهم لا تكون مكتملة بدون عنصر أو إثنين خارقين للطبيعة.

يستطيع التؤامان التحدث مع بعضهما البعض ومشاركة الصور والذكريات بدون استخدام الفم أو اللسان، وفوق ذلك يستطيعان من خلال التجوال في منزلهما والأماكن المحيطة أن يخلقا إعادة تمثيل بصرية ضبابية لذكريات طفولتهما، والتي تبدو ضبابية لسبب وجيه وهو أنه مثل الذكريات الحقيقية فهي غير موثوق منها بدرجة كاملة.Tell Me Why

تدور العديد من الخيارات الكبيرة في اللعبة حول هذه الذاكرة الانتقائية، واختيار أي نسخة من لحظات الطفولة يصدقها البطلين ولماذا هذه اللحظة تحديدًا، وما الذي يمكن أن يفعله تصديق نسخة معيّنة من هذه القصة للعلاقة بين تايلر وأليسون.

هذا الأمر نوعًا ما يؤكد على أهمية الحوارات والعلاقات التفاعلية بين الشخصيات، ودرورها في تحديد الإجابات وحل ملابسات معضلة القصة الأساسية، كما أننا رحبنا كثيرًا بطريقة تعامل  الاستوديو معها بشكل جديد ومختلف استطاع أن يشجعنا فعلًا على التركيز في الخيارات ومدى تأثيرها على نتيجة أفعالنا داخل اللعبة.

بالطبع لا تتوقع أن جميع الحوارت في اللعبة تخدم هذه الفكرة، بل غالبًا ما ستجد بعض الخيارات الثانوية التي تؤدي فقط إلى تغيير الحالة المزاجية للمحادثة بدلًا من إحداث تغييرات فعلية في القرارات التي يتخذها الشخصيات، كما أن العديد من الخيارات الرئيسية تتمحور فقط حول مسامحة إحدى الشخصيات بعد بعض لحظات من الندم والتأثر العاطفي، وليس لها أي تأثيرات أكبر من ذلك لأن الجريمة حدثت فعلًا ولا يوجد أي شيء نفعله بصدد ذلك.

المكافآة العاطفية وحدها قد تكون ممتازة، ولكن كما ذكرنا فإن رتابة اللعب قد تؤثر على وتيرة المشاعر التي تتملك اللاعب في أثناء الوصول إلى أي نقطة مهمة، وشعرنا أن اللعبة تدور في دوائر مفرغة لمعظم الوقت قبل الوصول إلى النقطة الهامة والمحورية التي تريد الحلقة مناقشتها رغم أن هناك العديد من الدلائل المتوفرة مسبقًا على نتيجة الحلقة أو شكل المشهد الدرامي الذي يمكن توقعه وتخمينه بسهولة بدون الحاجة إلى المرور بجميع هذه الأمور المثيرة للضجر.Tell Me Why

على الجانب الآخر، يبرع الاستوديو في إعطاء العمق للعديد من الأشياء التي نتمنى أن نرى المزيد منها في الألعاب بنفس الطريقة التي يستخدمها المطور سواء أكان ذلك متعلقًا بثقافات السكان الأصليين أو الدين أو الجنس أو المرض العقلي، ولكي نحافظ على شفافية المراجعة فيجب أن يعرف القارئ بأن أحد بطلي اللعبة هو شخص متحول جنسيًا، واللعبة تعرف ذلك وتصور لنا طريقة حياة هذه الشخصية بجميع مشاكلها وتفاصيلها، ولكن بغض النظر عن رأينا الشخصي في الفكرة ورغبة منا في نقل الصورة الكاملة إلى القارئ فيجب أن نذكر أحد النقاط الهامة التي تخص استخدام هذا العنصر في سرد قصة اللعبة.

أعجبنا في Tell Me Why هي أنها أحد الأعمال الفنية النادرة الموجودة حاليًا التي لا تستخدم قصتها كمصفاة لزرع أجندة سياسية من نوع ما في عقول المشاهدين، وإنما تصور لنا حقيقة جنس المراهق على أنها جانب بسيط في جوانب حياته، وليس مصدرًا أو نتيجة ثانوية لأي من صدمات اللعبة أو تجعله يصرخ كل خمسة دقائق باحثًا عن حقوقه ومهاجمًا لمن ينتقدونه مثلما كان الحال في بعض شخصيات Life is Strange 2، وتسمح للشخصية بالوجود ببساطة في هذه اللعبة كإنسان عادي تمامًا مثل أي شخصية وتتبنى ردود فعل من حوله بناء على مثل هذا التفكير وتبقي جنسه بعيدًا عن موضوع المحادثة أيًا كان.Tell Me Why

ما نعنيه أنه إذا أردت ببساطة أن تتجاهل هذه الجزئية من أجل الاستمتاع بقصة اللعبة، فلن تواجه مشاكل كبيرة في ذلك. وفي الواقع الشخصية التي كان لها التأثير الأكبر والمرحب به كثيرًا ليست شخصية تايلر المتحولة جنسيًا بل هي الضحية مارى آن نفسها، والتي استطاعت أن تصورها اللعبة على أنها إنسانة أكثر من مجرد أم فاشلة لأطفال تعساء أو أنها محور لبناء القصة، بل هناك العديد من الفروق والتفاصيل الدقيقة التي نتعلمها عن حياتها المأساوية بمرور الوقت و من خلال جميع سكان البلدة لتوضح لنا اللعبة أن هذه الشخصية عاشت حياة كاملة ولكن معقدة وغنية بالتفاصيل الفوضوية التي تمس جميع من حولها سواء أكان لهم دور في حياتها أم لا.

كلمة أخيرة

Tell Me Why تتمتع بقصة درامية ممتازة وعلى قدر جديد من الغموض والإثارة، بالإضافة إلى بلدة ساحرة وشخصيات مثيرة للاهتمام.

بعض لحظات اللعبة الدرامية تستحق فعلًا التقدير والعمل من أجلها، والفكرة المميزة التي تستخدمها اللعبة في تحديد مدى صحة ذكريات الماضى ستجذبك كثيرًا، ولكن أسلوب اللعب السطحي الذي لا يختلف كثيرًا عن أعمال المطور السابقة قد لا يشجع اللاعبين على الاستمرار في اللعب من أجل الوصول إلى هذه اللحظات القليلة الممتازة.

هناك الكثير من النقاط الجيدة التي يمكن التطرق إليها في أسلوب الكتابة، أهمها بالطبع هي التطرق إلى الأقليات المختلفة الموجودة حاليًا في الحياة الأمريكية، ولكن للأسف الطريقة التي يتعامل بها الاستوديو مع هذه الأقليات قد لا تكون الأعمق أو الأكثر صوابًا في نطاق هذه الأعمال، وإذا أردت عملًا يتكلّم تحديدًا عن معاناة هذه الأقليات فربما لن تجد ضالتك التي تنشدها في هذه اللعبة، ولكن على الأقل لا يزال المطور يستحق الاحترام على رغبته في إدراج هذه الأقليات بصورة طبيعية وغير مؤثرة أو طاغية على القصة الأساسية.

اجمالي التقييمات

الإيجابيات

  • عالم ساحر غني بالتفاصيل والشخصيات
  • طريقة مُبتكرة في اكتشاف ملابسات القضية الرئيسية
  • الاهتمام بالتطرق إلى الأقليات المختلفة ومشاكلها الواقعية

السلبيات

  • أسلوب لعب ممل ومكرر من ألعاب المطور السابقة
  • بعض أقسام اللعب طويلة بلا داعي وغير مرتبطة بفكرة القصة الرئيسية

الملخص

8Tell Me Why تتمتع بقصة درامية ممتازة وعلى قدر جديد من الغموض والإثارة، بالإضافة إلى بلدة ساحرة وشخصيات مثيرة للاهتمام. بعض لحظات اللعبة الدرامية تستحق فعلًا التقدير والعمل من أجلها، والفكرة المميزة التي تستخدمها اللعبة في تحديد مدى صحة ذكريات الماضى ستجذبك كثيرًا، ولكن أسلوب اللعب السطحي الذي لا يختلف كثيرًا عن أعمال المطور السابقة قد لا يشجع اللاعبين على الاستمرار في اللعب من أجل الوصول إلى هذه اللحظات القليلة الممتازة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X