Please assign a menu to the primary menu location under menu

الإثنين, نوفمبر 30, 2020
بلاي ستيشن 5

3 طرق لعودة أنشارتد 5 للجيل الجديد

أنشارتد 5

يبدو أن لعبة أنشارتد 5 قد ترى النور على منصات الجيل الجديد وذلك بعد أن فقد الكثير من اللاعبين الأمل بعودة السلسلة.

أنشارتد 4 توجت سلسلة مغامرات البحث عن الكنوز التي يعمل عليها استوديو Naughty Dog مع نهاية مؤثرة لمست قلوب الكثيرين، ولكن المدير الإبداعي للسلسلة Neil Druckmann فاجأ اللاعبين بتلميح إلى أن متابعة السلسلة في مرحلة ما لا تزال احتمالية قابلة للتطبيق والتنفيذ في المستقبل مع لعبة أنشارتد 5 أو مشروع منفرد ومرتبط بالسلسلة.

دراكمان نفسه نفى منذ فترة ليست طويلة وجود أي إمكانية لعودة السلسلة وأن الاستوديو لا يفكر بتطوير جزء جديد من أنشارتد، لكن يبدو أن شيء ما قد غير من موقفه السابق.

جلس دراكمان مع الممثلين ومؤديي الأصوات أشلي جونسون ونولان نورث وتروي بيكر أبطال لعبة The Last of Us في مقطع فيديو تم نشره على يوتيوب لمقابلة مع الفريق.

وخلال هذه المقابلة التي استمرت لمدة ساعة والتي جاءت بعد الانتهاء من اللعبة ذكر المخرج أن سوني تعطيهم الراحة الكافية لتنفيذ ما يرغبون فيه حتى لو كان الجزء الجديد من سلسلة أنشارتد أو شيء مختلف تمامًا في نفس عالم السلسلة.

هذا ليس بأي حال من الأحوال تأكيدًا على أن استوديو Naughty Dog لديه جزء جديد في خططه المستقبلية، ولكنه بالتأكيد يشير إلى أن دراكمان وفريقه مستمرين في التفكير حول الشكل الذي يمكن أن تكون عليه اللعبة القادمة من السلسلة لو قرروا العمل عليها بالفعل.

وحسب ما يُمكننا استنتاجه من تلميح دراكمان هو أن سوني لا تمانع عودة السلسلة من جديد بالطريقة التي يراها الاستوديو وأنها تمنحهم الحرية الكاملة لتنفيذ ذلك، وبالتالي فإن الكرة الآن بملعب Naughty Dog ورغبتهم بتطوير شيء جديد في عالم أنشارتد.

لكن كيف يمكن أن تبدو لعبة أنشارتد 5 إذا تم العمل عليها؟ فيما يلي نقترح ثلاث طرق من شأنها أن تتيح للمطور مواصلة الإرث الغزير من مغامرات البطل المغامر Nathan Drake.

3 طرق لعودة أنشارتد 5 للجيل الجديد


Cassie Drake يمكنها أن تكون بطلة أنشارتد 5أنشارتد 5

في نهاية لعبة Uncharted 4 نرى البطل ناثان دريك يتخلى عن حياته كصياد كنوز جريء ليصبح منقذًا بحريًا يبحث عن الاستقرار مع زوجته إيلينا وابنتهما المراهقة كاسي.

في هذه المرة بدا أن ناثان دريك سيتقاعد وإلى الأبد، ولكن Naughty Dog تستطيع أن تعيده إلى جو المغامرة بطريقة أو بأخرى.

يمكن أن يسمع ناثان شائعة أخرى عن الكنوز تجعله لا يستطيع مقاومة الخروج من تقاعده وخوض مغامرات جديدة، أو خصم جديد يهدد حياة ناثان المسالمة والتي تعب من أجلها كثيرًا.

كل هذه الاحتمالات تبدو ممكنه لكن لا أعتقد أن Naughty Dog ستقوم بفعل شيء مثل هذا بعد كل الصراعات النفسية التي دارت في الجزء الأخير بين ناثان وزوجته بشأن الصورة التي يجب أن تكون عليها حياتهما في المستقبل.

الاحتمالية الأكثر قابلية للتصديق هي أن يتم تقديم شخصية جديدة تستلم الراية من ناثان دريك بعد أن أخذ راحته الطويلة ولا يوجد شخص أفضل من ابنته المغامرة كاسي لتقوم بذلك.

في المهمة الأخيرة للعبة أنشارتد 4 يحصل اللاعبون على الفرصة لتجربة اللعب بشخصية كاسي درايك واستكشاف غرفة أبيها المليئة بذكريات من مغامراته، وبلا شك فهذا عمل على إيقاد شعلة المغامرة التي يبدو أنها ورثتها من أبيها.

الأمر يبدو منطقيًا أكثر عندما تقارن بين السلسلة وبين جميع ألعاب سوني الحصرية الأخرى والتي تعرض بشكل أو آخر مغامرة عائلية أو تربوية في نهايتها يحصل بطل السلسلة على الراحة ويقوم بتوريث شعلة المغامرة إلى البطل الجديد من بعده سواء أكان Atreus من God of War أو Ellie من The Last of Us أو Miles Morales من Marvel’s Spier-Man.

إعادة تصميم الألعاب القديمةأنشارتد 5

ميعاد إصدار منصّة الجيل الجديد أصبح يلوح في الأفق، ويبدو أن الجهاز سيستطيع تشغيل جميع الألعاب السابقة منذ اليوم الأول لإطلاقه، ولكن هذا لا ينفي أن الألعاب الأصلية في السلسلة أصبحت قديمة.

الجزء الأول من السلسلة Drake’s Fortune مر على إصداره أكثر من 13 عامًا ويمكن اعتباره واحد من كلاسيكيات الألعاب.

ربما يجب على المطور أن يفكر جديًا في إعادة تصميم هذه الألعاب القديمة، خاصة لعبة Uncharted Golden Abyss والتي صدرت حصريًا على أجهزة الفيتا.

هذه اللعبة تحكي قصة هامة تسبق أحداث السلسلة الأصلية ووجودها على منصّة الجيل الجديد سيكون بالتأكيد خطوة رائعة لتقديم السلسلة من جديد قبل عودة أنشارتد 5.

لقد نجحت هذه الاستراتيجية في تحقيق عجائب لشركة Capcom، حيث تجاوز إصدارات الألعاب الجديدة في سلسلة Resident Evil النسخ الأصلية بمراحل، وقامت بتحقيق أرقام مبيعات خيالية، ولذلك نعتقد أن Naughty Dog ستحصل على نصيبها من التقدير لو سارت على نفس النهج.

جزء جديد من Lost Legacyأنشارتد 5

بدلًا من محاولة التفكير في احتمالات ومغامرات جديدة لناثان دريك وعائلته، حصل اللاعبون بالفعل على نظرة أخرى من عالم اللعبة عبر بطلتي لعبة Uncharted: Lost Legacy الجانبية كلوي ونادين.

تلّقت اللعبة استقبالًا حسنًا، وأشاد النقاد واللاعبون بقدرة Naughty Dog على جعل حتّى الشخصيات الجانبية تتألق، ولكن تم انتقاد اللعبة لمدى تشابه طريقة اللعب مع لعبة Uncharted 4.

نعتقد الآن أنه يمكن العمل على تطوير جزء جديد ليقوم بمعالجة الانتقادات التي تعرّضت لها اللعبة ويبدأ من نقطة جديدة يمكن فيها تقديم أساليب لعب متطورة والعمل على بناء الشخصيات التي تقم تقديمها في اللعبة الأصلية وإعطائها المزيد من الوقت.

تطوير شخصية Chloe يمكنه أن يبدأ سلسلة كاملة جديدة من مغامرات Uncharted لو تم استثمار الوقت في جعلها تجربة مبتكرة ومختلفة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X