الخميس, أغسطس 18, 2022
مراجعات

مراجعة لعبة Gears 5

ما الجديد الذي تقدمه لعبة Gears 5 على عالم السلسلة وهل تستحق الشراء أو التجربة أم لا؟ هذا ما سنتعرف عليه في المراجعة الكاملة للعبة

Gears of War أحدثت ثورة في عالم ألعاب الشوتر عند إصدارها لأول مرة من خلال تقديم طريقة قتال Cover Shooter وبنادق لانسر القوية ذات المناشير القاطعة، والجزء الثاني عمل على تطوير لمسة الإبداع من خلال تقديّم وضع الأونلاين الممتع Horde.

لكن الألعاب اللاحقة لم تكن جميعها على نفس المستوى حيث تعرضت السلسلة لبعض التراجع، وناقشنا ذلك في موضوعنا السابق: أفضل ألعاب سلسلة Gears of War

Gears 5 تحاول إعادة الحياة إلى السلسلة من خلال تقدّيم نظام قصة طويل يلقي الضوء على بعض الأمور المهمة في عالم اللعبة الخيالي، ونظام الهروب الجديد الذي يمكن تجربته مع الأصدقاء عبر الإنترنت، بالإضافة إلى تحسينات في باقي أنظمة اللعب الاصلية لتناسب الجيل الجديد من ألعاب الشوتر.

Gears 5 متوفرّة الآن على منصّات Xbox One (تمت تجربتها) و PC، ويمكن الوصول إليها مجانًا من خلال الاشتراك في خدمة Xbox Game Pass

مراجعة لعبة Gears 5 ..

تجربة أونلاين ممتازة، ونظام قصة متوسط


تبدأ اللعبة من حيث انتهت اللعبة السابقة، وبالنسبة للاعبين الجدد فلا داعي للقلق، حيث تعرض اللعبة مقاطع فيديو توضيحية لجميع الأحداث التي جرت في السلسلة وما حدث بالتفصيل في قصة الجزء الرابع بشكل موجز ووافي.

Kait Diaz

اللعبة تسمح لك بتجربة اللعب ببطل الجزء الرابع JD لفترة قصيرة، ثم تعطيك كامل السيطرة على بطلة اللعبة الحقيقية Kate Diaz، والتي ستستمر معك طوال فترة اللعبة، باحثة عن أسرار الكوابيس التي تراودها، وتحاول جاهدة إنقاذ العالم من هجوم وحوش Swarm التي لن تهدأ حتّى تقضي على جميع سكان الكوكب الفضائي Sera.

الفراغ والتكرار في نظام القصة

بدون حرق أحداث القصة، هناك بعض المشاكل التي لم أتمكّن من التغاضي عنها طوال فترة اللعب، أولّها النقص الواضح في أعداد الوحوش الرئيسية والتي يمكن عدّها على أصابع اليد الواحدة، بالإضافة إلى إعادة استعمال هذه الوحوش القليلة في جميع فصول القصة أربع أو خمس مرات للوحش الواحد.

يواجه اللاعب نفس الوحش بنفس طريقة القتال في كل مرة بدون أي تغيير، واستغربت أن الشخصيات تتفاجأ برؤية نفس الوحش كل مرة رغم أنهم شاهدوه من قبل.

وبصراحة لم أتوقع المزيد من شخصيات اللعبة والتي رغم بعض اللحظات الجادة القليلة لا تتهاون في إلقاء النكات والسخرية من كل شيء وأي شيء داخل كل مشهد، وهناك لحظات شعرت فيها أن الشخصية ستموت لو لم تلقي نكتة واحدة على الاقل في أي مشهد.

Gears 5

بعض فصول القصة تحتوي على عالم مفتوح واسع يمكن الترحال فيه باستعمال دراجة هوائية سريعة. تشق كايت ورفاقها الطريق عبر المباني الصناعية والأراضي الجليدية والصحاري الحمراء والمباني المحترقة، وكل هذا معروض بأدق التفاصيل وعلى نطاق واسع يجعلك تشعر كأنك تلعب المشاهد الرئيسية في فيلم كبير وضخم. كذلك تجد زاوية الكاميرا بتتغير باستمرار في المقاطع وأثناء المشي بطريقة سينيمائية تدعم هذه الفكرة.

الأداء الصوتي رائع، وهناك حوارات كثيرة تدور بين الشخصيات في كل لحظة قبل وأثناء القتالات تجعلك مهتمًا فعلًا بما يُقال. لكن لا يمكنني قول نفس الشيء عن الموسيقى التصويرية والتي شعرت أنها أغنية واحدة تعمل عند بدء المعركة وتنطفئ بعد الانتهاء منها ولا تضيف أي جديد على المعركة نفسها. لكن على الأقل المؤثرات الصوتية ممتازة والانفجارات المدوية يمكنك أن تسمعها حتّى لو كنت خارج المنزل.

Gears 5

اعتراضي أن العالم رغم اتساعه يبدو فارغًا وخاليًا من أي شيء غير المهمة الرئيسية وبعض المهمات الجانبية البسيطة.

هناك مهمة بسيطة واحدة تستفيد من قوة اللعبة الرسومية وتعرض عواصف كهربائية وزوابع رملية تعيق تقدّمك، لكن الفكرة كلّها لم تعجبني وشعرت أنني أتعطل عن المهمة الأساسية التي أسعى إليها وهي الوصول إلى هدفي وقتل أكبر كمية من الأعداء.

قصة اللعبة تستغرق 10 ساعات للانتهاء منها، وربما تحتاج إلى ثلاث أو أربع ساعات إضافية للانتهاء من جميع المهمات الجانبية. في هذه الساعات شعرت أنني أعيد نفس المستوى مجددًا مع نفس الوحوش ونفس طريقة القتال ونفس كل شيء، حتّى بعض الوحوش الرئيسية التي شعرت أنها قد تقدّم تحديًا وجدت أنه يمكن التخلّص منها بأساليب بسيطة تتبع النسق الحواري الذي تقدّمه اللعبة.

في Gears 5 القتال لا يزال دمويًا وممتعًا

إذا تغاضينا عن التغييرات في نظام القصة وأسلوب السرد، نجد Gears 5 لا تزال تحتفظ بأفضل ما يميزها، وهو أسلوب القتال الممتع والمليء بالإثارة والمعارك الدموية.

تواجه البطلة Kait مع أصدقائها مجموعة متنّوعة من الأعداء الجدد مثل أسراب الجراد التي تطير في شكل حشد كبير يجبرك على الحركة بشكل سريع وعدم الوقوف في مكان واحد، وبعض الوحوش التي تنقض عليك باستعمال أسلحة ذات المدى القريب مثل الوحش القوي Warden.

لتستطيع المقاومة يوجد تحت تصرّفك مجموعة واسعة من الأسلحة والتي يمكن التقاطها من الأرض أو الحصول عليها من قوات الأعداء. جميع الأسلحة بلا استثناء تمتلك أنظمة اطلاق نار مختلفة تسمح لك برمي القنابل أو تقريب مدى الإطلاق أو العديد من الخصائص الأخرى التي تجعل كل سلاح مناسبًا في مواقف مختلفة حتّى لو لم يكن يمتلك خزنة رصاص كبيرة أو قوة غاشمة.

Gears 5

يتمكّن اللاعب من الحصول على أسلحة جديدة تظهر في السلسلة لأول مرة مثل مدفع الثلج Cryo Cannon وأنواع مختلفة من مسدس لانسر وعصا ثقيلة قوية تحصل عليها عند هزيمة الوحش Warden وأنواع جديدة من القنابل كذلك مثل قنبلة Flashbang التي تصيب الأعداء بالعمى المؤقت. طبعًا يستطيع الأعداء استخدام كل هذه الأسلحة مثلك مما يجعل القتالات أصعب وأكثر إثارة.

يوجد تحت تصرّفك الروبوت الطائر Jack والذي يوفر لك المساعدة أثناء المعارك من خلال صعق الأعداء والسيطرة عليهم، كما أنه يسمح لك بالوصول إلى مناطق جديدة، ويمتلك مجموعة واسعة من القدرات التي تحصل عليها من خلال التقدّم في القصة، على عكس بطلة اللعبة والتي لا يمكن تخصيصها بأي طريقة مثل الروبوت.

يمكن تجربة القصة بالكامل مع صديق يجلس بجانبك أو عبر الإنترنت، وأعتقد أن هذا سيجعل الأمور ممتعة أكثر، لكن لا يوجد أي ألغاز أو مهمات جانبية مميزة تحتاج إلى التعاون أو التفكير المشترك في حل، كما أن الأشياء الجديدة التي تحصل عليها في القصة ليست كثيرة لتعطيني الشعور بالتقدّم الذي أريده، ولا يمكنني القول أن القصة تساعد في ذلك للأسباب التي ذكرتها أعلاه.

تجربة أونلاين ممتازة في Gears 5

ننتقل الآن إلى نظام Multiplayer، والذي شعرت أنه عصب اللعبة الرئيسي، وأن تركيز المطور قد إنصب بالكامل في تحسين النظام وجعله أكثر قبولًا للاعبين، حتّى أن سرعة اللعب بدت مختلفة عن نظام القصة وشعرت أنها تعمل على معدّل إطارات 60 عند اللعب عبر الإنترنت فقط. (صرّح المطور أن طور القصة يعمل على معدّل إطارات 60 في أجهزة Xbox One X فقط وليس الأجهزة العادية).

أول الإضافات الجديدة في اللعبة هو نظام Arcade الذي يضع خمسة لاعبين في مواجهة خمسة آخرين من قوات الدفاع COGs أو ووحوش الأعداء، والجميل هو أن كل شخصية تمتلك قدرات وأسلحة مختلفة جعلت اللعبة تبدو مثل لعبة Overwatch. يمكن تطوير الأسلحة والقدرات أثناء المباراة من خلال جمع العملات عن طريق قتل الأعداء أو مساعدة اللاعبين الآخرين في فريقك.

النقطة الثانية التي تستحق الإهتمام هو نظام اللعب التنافسي Escalation، والذي يتم استخدامه في المباريات الرسمية.

Gears 5

فكرة النظام تظل كما هي: فريقين من خمسة لاعبين يتنافسون من أجل السيطرة على ثلاثة نقاط معيّنة في الخريطة، لكن الاختلاف هنا أن جميع اللاعبين لديهم الفرصة للحصول على سلاح جديد في كل جولة، بدلًا من أن تكون هذه الفرصة متاحة للفريق الخاسر فقط، كما أن كل فريق لديه مجموعة من القدرات يمكن فتحها مع الوقت لجعل كل جولة أصعب من السابق.

هناك العديد من الأنظمة الأخرى المتاحة قديمة وجديدة مثل انظمة Deathmatch و Arms Race و King of The Hill وغيرها. كل هذا يمكن الاستمتاع به في أي وقت بسبب نظام Matchmaking وأنظمة التنافس الجديدة التي تصنع فرق من اللاعبين بناء على نوع الإنترنت والمهارة ورقم Ping.

بعد تجربتي لهذا النظام وجدت ان جميع المعارك عبر الإنترنت يسهل الوصول إليها بسرعة ودائمًا ما أجد الخصوم في نفس مستواي أو أعلى قليلًا مما جعل تجربة الأونلاين ممتعة للغاية.

تحفيز اللاعبين على الحركة والابتكار

ننتقل الآن إلى وضع Escape الجديد، والذي يضعك في خلية من وحوش Swarm مع لاعبين آخرين ويجبرك على إيجاد طريقة للفرار ومحاولة الهروب بأسرع وقت.

المستويات مليئة بالتحديات والغازات السامة والأخطار التي تظهر بشكل وقتي مما يجعل عملية الهروب أكثر إثارة ومليئة بالمفاجآت، ويمكن فتح المزيد من هذه الأخطار مع الوقت لزيادة صعوبة الهروب.

هناك أربعة خرائط متوفرة حاليًا للاختيار من بينها، وجميعها يعتمد على نفس الفكرة وهي الهروب وقتل الأعداء الذين تراهم على طول الطريق.

كل خريطة لديها نظام خاص من الممرات وغرف آمنة يمكنك استخدامها لإعادة شحن اللوازم الخاصة بك. عليك أن تتسابق للحصول على الموارد أو تتشاركها مع الأصدقاء لأن عددها محدود وبالطبع لا يمكنك الهروب بمفردك، ولذلك التعاون عنصر أساسي في هذا النظام.

لا داعي للقلق من قلّة عدد الخرائط لأن اللعبة تسمح لك بصناعة خريطتك الخاصة وتصميم مداخلها ومخارجها كيفما تريد.

يمكنك اختيار كل شيء بدئًا من تخطيط الغرفة ونوع الأعداء وطريقة وضع الأسلحة. لكن على عكس Super Mario Maker يجب عليك أن تتغلّب على المستوى الذي صنعته أولًا لتتمكن من رفعه ومشاركته مع اللاعبين الآخرين، وربما يجعل هذا نوعية المستويات الموجودة أكثر جودة وأقل جنونًا.

نظام Horde لا يزال ما هو شبيهًا بأنظمة Zombies في ألعاب أخرى، لكن الجميل هو طريق عمل النظام والتي تشجع اللاعبين على الحركة والسيطرة على مناطق مختلفة وجعل مقر الدفاع الخاص بهم أكبر بدلًا من البقاء في نفس المكان. هناك سبعة صعوبات مختلفة يمكن الاختيار من بينها كذلك مع تعديلات مختلفة في طريقة قتالك أنت والأعداء على حد سواء.

كلمة أخيرة

تعلّمت Gears 5 بعض الأشياء الجيّدة في عالم ألعاب الشوتر، مثل إضافة مجموعة من التحديات الوقتية التي تتجدّد باستمرار لتشجع اللاعبين على الاستمرار في اللعب، لكنّها تعلّمت بعض الأشياء السيئة كذلك مثل إضافة متجر لشراء الأسلحة والأزياء وهو أمر دائماً ما يعرض ألعاب الفيديو للانتقاد.

Gears 5 لعبة ممتازة إذا كنت تبحث عن تجربة أونلاين ممتعة ومليئة بالأنظمة المتنوّعة وبنية تحتية للإنترنت تعمل بدون مشاكل، لكن إذا كنت تبحث عن نظام قصة جيّد ويمكن الاستمتاع به بشكل منفرد، فهذه اللعبة ليست من أجلك.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8

الإيجابيات

  • أسلحة جديدة تظهر لأول مرة في تاريخ السلسلة
  • إضافة الروبوت المساعد Jack مع وجود قائمة قدرات خاصة به
  • تجربة أونلاين ممتازة في التواصل وتعمل على معدّل إطارات 60 بدون مشاكل
  • نظام Escape يسمح لك بصنع الخرائط الخاصة بك ومشاركتها عبر الإنترنت
  • نظام Horde يشجّع على الحركة بدلًا من البقاء في نفس المكان
  • رسوم ممتازة ومؤثرات صوتية رائعة

السلبيات

  • نقص واضح في أعداد الوحوش الرئيسية في طور القصة وتكرار استخدامها
  • نفس طريقة قتال الوحوش في القصة بدون أي تغيير
  • عالم شبه مفتوح خالي من الأنشطة والتفاصيل
  • نظام القصة يعمل على معدّل إطارات 30 على أجهزة إكس بوكس العادية
  • مستوى الموسيقى التصويرية ليس جيدًا مثل المؤثرات الصوتية
  • وجود متجر لشراء الأسلحة والمعدّات بنقود حقيقية Microtransactions

الملخص

8Gears 5 لعبة ممتازة إذا كنت تبحث عن تجربة أونلاين ممتعة ومليئة بالأنظمة المتنوّعة ونظام إنترنت جيد، لكن إذا كنت تبحث عن نظام قصة جيّد ويمكن الاستمتاع به بشكل منفرد، فهذه اللعبة ليست من أجلك لأن النظام يعاني من التكرار ومعدّل الإطارات المنخفض على أجهزة إكس بوكس ون العادية.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X