الجمعة, يونيو 5, 2020
بلاي ستيشن 4

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 حتى الآن

حصريات بلاي ستيشن 4

حصريات بلاي ستيشن 4 هي العامل الأهم لدى الكثير من اللاعبين في تفضيل شراء المنصة عن باقي المنصات، حيث تتميز مكتبة الألعاب الحصرية لبلاي ستيشن 4 بالتنوع والقوة والوفرة.

وعلى مدار السنوات السبع الماضية تقريباً، عززت سوني حصريات بلاي ستيشن 4 من خلال استوديوهات الطرف الأول وقدمت لنا تجارب ألعاب مثيرة وممتعة تناسب كافة اللاعبين.

والآن ونحن على أعتاب إطلاق بلاي ستيشن 5 سيكون من الجيد العودة للوراء واستذكار كل ما قدمته لنا سوني من ألعاب حصرية على بلاي ستيشن 4.

وقبل أن نبدأ، إليك القواعد التي وضعناها لإنشاء هذه القائمة: المقصود بالألعاب الحصرية هي تلك المتعلقة بالكونسول فقط أي أنها غير متوفرة على أجهزة مثل إكس بوكس ون وننتيندو سويتش، وبالتالي قد تضم القائمة ألعاب متوفرة على أجهزة الحاسب الشخصي PC، كما أن هذه الألعاب يجب أن تكون حصرية دائمة وليست محددة بتوقيت ما، وأخيراً، هذه ليست كل حصريات بلاي ستيشن 4 بل فقط الأفضل منها.

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 حتى الآن


لعبة Concrete Genie

إن استعادة المكان الذي يضم أعز ذكريات طفولتك هو هدف لطيف ونبيل، ولذلك يسعى البطل آش إلى إعادة العالم الباهت القاتم الذي يعيش فيه إلى حالته السابقة الطبيعية عن طريق الألوان والحب وذكريات الطفولة الدافئة.

عندما تقترن رسومات الجنيات الصغيرة التي رسمها البطل حينما كان طفلًا بقوة شبح المنارة، تعود لوحات الجنيات الخاصة به إلى الحياة وتأخذ بطلنا في رحلة خيالية فريدة من نوعها ليقوم فيها باستخدام ماضيه الجميل في إصلاح مستقبله المشوه.

تطالبه هذه المخلوقات الودية الخيالية باستخدام مواهبه الفنية النابضة بالحياة لإعادة تنشيط الأضواء الكهربائية في المدينة ودفع الظلام الذي يغطيها بالكامل، والموضوع أثناء التطبيق الفعلي يشبه وضع ملصقات ديناميكية كبيرة على الحوائط بدلًا من استخدام الفرشاة الخاصة بك.

يمكنك إنشاء العديد من الأعمال الفنية الساحرة عن طريق إمالة وحدة التحكم الخاصة بك DualShock 4 في اتجاهات مختلفة.

أنت تختار إذا كنت تريد طلاء شيء مثل قوس قزح أو زهرة، وتستخدم ذراعات التحكم لاختيار موقعها، ثم تسحب الذراع عبر الشاشة لتحديد الحجم العام للشكل قبل لصقه.

ستكتشف مع الوقت كذلك أنك تمتلك قدرًا كبيرًا من الحرية في التحكم في الشكل الذي ستبدو عليه رسومات الجنيات، كما أنه يمكن لطريقة رسمك أن تؤثر على شخصياتهم وطريقة تعاملهم، مما يجعل التفاعل معهم غريبًا وممتعًا بشكل لا يُصدق.

قضاء الوقت معهم ولعب الألعاب معًا ورسم الأشياء لهم، كل هذه أشياء يمكن القيام بها مع هذه الكائنات الخيالية اللطيفة، مع العلم أن إبقائهم سعداء يزيد من احتمالية مساعدتهم لك في حل الألغاز والحصول على أنواع مختلفة ونادرة من طلاء الرسم.

هذا التفاعل مع قوى الخيال والفن ينعكس إيجابيًا على اللعبة والفكرة التي تريد اللعبة إيصالها للاعبين.

لا يوجد الكثير من المنطق في الأمر ولكن رسالة اللعبة جميلة ومليئة بالمشاعر الدافئة تمامًا مثل باقي جوانبها، وهذا يجعلها واحدة من التجارب الفنية النادرة التي لا يمكن أن تعيشها إلا على منصة بلاي ستيشن 4 فقط.

لعبة Marvel’s Spider-Man

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي الأبطال الخارقين

حصريات بلاي ستيشن 4

لا يمكنك أن تصنع لعبة قصصية جيدة بدون أن تحاول غمس اللاعب قدر الإمكان في روح الشخصية بطلة اللعبة، وفي هذه الحالة تصور لنا اللعبة الحياة المزدوجة التي يعيشها بطلنا المحبوب سبايدر مان بجميع لحظاتها المثيرة والمملّة.

لا يتم هذا من خلال المشاهد السردية وحسب بل يتم تطبيقه فعليًا داخل اللعبة من خلال بعض الألعاب المُصغّرة والأنشطة اليومية التي يقوم بها بيتر باركر في حياته العادية عندما لا يكون منشغلًا ببطولاته المعتادة، ولا ننكر أن هذه اللمسة البسيطة -حتّى لو كانت مملة في بعض الأحيان- صنعت جزءًا لا يتجزأ من تجربة اللعبة وجعلتنا مرتبطين بشخصية البطل أكثر من أي وقت آخر.

لا ننسى الجانب الممتع من أي لعبة سبايدر-مان وهو التأرجح بشباك العنكبوت حول مدينة نيويورك كما نريد. استطاع استوديو Insomniac تطوير المعادلة التي تستخدمها هذه المتعة الخيالية وتضمين بعض التعديلات والتغييرات الطفيفة في الأشياء التي تحتاج إلى أخذها في الاعتبار أثناء الحركة (وهي نقاط العمارات التي تحتاج إلى تصويب الشباك عليها)، بالإضافة إلى المحافظة على توازن الرجل العنكبوت أثناء التأرجح وكأنك فعلًا المسيطر على كل شيء وأي شيء يحدث في الهواء حتّى تضع قدميك على الأرض مجددًا.

سواء أكنت تتأرجح في المباني أو تتحرك أثناء القتالات، تلعب الرسوم المتحركة والتأثيرات المرئية واهتزازات وحدة التحكّم دورًا كبيرًا في تصوير شدة ودقة الأحداث.

أنت تحتاج إلى التفكير في أشياء عديدة واتخاذ العديد من القرارات في ثوان بسيطة، الوجهة التالية للقفز، المناورة في الاتجاه الأمثل، شن هجومات مفاجئة على الأعداء، حل المشاكل اليومية المفاجئة التي تصادفك أثناء الطريق، كل هذه الأمور تواجه بطلنا بشكل يومي والشر لن ينتظرك حتّى تفكر وتقترب منه في الوقت الذي تختاره، بل الفوز سيكون للمبادر والأكثر ذكاء وفطنة في التعامل مع معطيات الأمور.

اللمسة الأخيرة التي تضيف إلى الديناميكية الممتعة التي تتمتع بها اللعبة هي المعارك الرئيسية، والتي ستحتاج فيها إلى استنفاذ كل أفكارك ومزج العديد من التقنيات المختلفة ودراسة حركات العدو واستغلال الأوقات الصحيحة من أجل الحصول على لمسة واحدة على هذا العدو الخارق للعادة.

في هذه اللعبة تحديدًا لا يبدو للحظة أن البطل يستطيع حل جميع مشاكله بسهولة وبطريقة سحرية، بل هو مثلي ومثلك يتعب في كل خطوة يقوم بها، ولكنه لا يفقد الأمل أبدًا، وستجعلك هذه اللعبة تشعر بنفس شعوره، وأنك يمكن -رغم أنك لا تمتلك أي قوى خارقة- أن تكون بطلًا في يوم من الأيام.

لعبة Uncharted 4: A Thief’s End

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي المغامرات والأكشن

قادنا المطور Naughty Dog عبر السلسلة في رحلة إلى جميع أنحاء العالم بحثًا عن الكنوز والأساطير الشهيرة في غابات الأمازون المطيرة، وأعماق جبال الهيمالايا، ومدن الرمال المفقودة، وفي هذه النقطة من الرحلة يحدث ما هو مختلف تمامًا عما عهدناه من البطل المغوار ناثان دريك، حيث نجده يعيش حياة هادئة مع زوجته الصحفية إيلينا في نيو أورليانز في منزلهم الخاص ويلعبان ألعاب الفيديو معًا.

كل هذا يتغير عندما يضطر ناثان إلى العودة لحياة المغامرة مرة واحدة أخيرة، ولكن هذه المغامرة مختلفة عن أي واحدة سبقتها بسبب أنها تتيح لنا إلقاء نظرة ثاقبة على ماضيه وطريقة تعامله النفسية مع مشكلاته: كيف يحتقر السلطة، وكيف يستعمل الفكاهة كدرع لحل النزاعات، وكيف يستخدم العنف كوسيلة مبررة حتّى النهاية.

تروي اللعبة هذه الأمور بعاطفة شديدة، ويستخدم المطور العديد من التفاصيل الدقيقة لإلقاء الضوء على أشياء لم يكن المشاهد ليلاحظها من قبل، مثل الطريقة التي يتعثر بها ناثان في الكلام عند مناقشة طفولته، أو كيف يحدق في زوجته إيلينا عندما لا تنظر.

ينعكس هذا الإتجاه الجديد والمختلف في السرد على طريقة لعب اللعبة، والتي كانت في الماضي تدور حول القتال والتسلق وحل الألغاز، لكن هنا تتيح لك اللعبة التسلل وراء جنود العدو بدون إلحاق أي أضرار بهم على الإطلاق، مما يصور لنا كيف أصبح البطل أكثر إتزانًا وأنه يفكر قبل إتخاذ أي قرار فيه خطوة لأنه أصبح الآن رجلًا مسؤولاً يعول عائلته الخاصة.

الجميل أن هذه الأمور لا تضر بوتيرة اللعبة، بل تحافظ على التوتر والإثارة حتّى في أكثر اللحظات الهادئة والمحسوبة بدون أن توقف تسلسل الأحداث لأي لحظة.

تعلمت اللعبة هذه الطريقة الدرامية في تصميم اللعبة ودمجها مع المحتوى القصصي من The Last of Us، وهذا بالإضافة إلى كونها تقوم بتوجيهك من خلال الكاميرات والإضاءة ومن خلال الإنفجارات وأعمدة الدخان. كل شيء يعمل جنبًا إلى جنب بشكل منطقي ومنظم ليخلق أفضل تجربة طبيعية تفاعلية ممكنة.

الإخراج السينمائي مبهر، واللعبة تبدو وتعمل مثل الفيلم، لكن لا ينسى المطور على الإطلاق أنها ما تزال لعبة، وهذا يخلق شعورًا غريبًا وفريدًا بالانغماس أكثر من أي تجربة أخرى ستراها أو تعيشها على أي منصّة ألعاب.

لعبة Bloodborne

حصريات بلاي ستيشن 4

اللعبة مختلفة قليلًا عن الألعاب الأخرى، حيث أنها لا تمتاز فقط بالأشياء الرائعة التي تقدّمها، بل بالأشياء العديدة التي تخفيها عنك، وتطلب منك البحث والتدقيق وربط النقاط ببعضها لتعرف حقيقة العالم الذي دخلت فيه.

تمتاز ألعاب شركة Fromsoftware بتقديم طريقة عرض قصصية مختلفة قليلًا عن المعتاد وهي ترك تفاصيل ودلائل غير مفهومة في كل مكان لتشجّع اللاعبين على التركيز والتدقيق وربط الأمور ببعضها البعض.

جميع تفاصيل العالم من حولك، الجدران، والأسلحة، والدروع، واللوحات الفنية، والمناظر الطبيعية، جميعها تجتمع معًا لتحكي قصة عميقة مثيرة داخل عقلك أنت فقط.

اللعبة لا تستعمل الجمل الحوارية في إلقاء القصة، بل تنتظر منك تجميعها مثل قطع البازل. القصص والدلائل والترميزات الموجودة على الحوائط والجدران والقصور والأشجار وحتّى الوشوم المرسومة على الوحوش وأسلحتهم المختلفة.

كل شيء في اللعبة له معنى ولا يمكن تجاهله لأي سبب. الجو العام في اللعبة أيضًا مثير ومختلف ومرعب للغاية، بسبب أن تصميم العالم يأخذ الإلهام الرئيسي من كتابات كاتب الرعب المشهور لوفكرافت، وإذا لم تكن تعرفه، فحان الوقت لكي تعرفه، لأنك سوف ترى أشكالًا من الرعب، لن تصدق أن جميعها خرجت من عقل إنسان بشري واحد.

قد تكون هذه اللعبة هي أفضل تصور لهذه الخيالات في عالم الألعاب والفنون بشكل عام. هذه اللعبة كذلك من الألعاب القليلة التي سوف تستمع فيها بالقتال مع جميع وحوش اللعبة، حتّى الوحوش الجانبية، بسبب التحديات المثيرة التي يقدمها كل منها، وأيضًا التراث القصصي الموجود وراء كل واحد من هؤلاء الوحوش.

المعارك صعبة جدًا ومختلفة وتجبرك فعلًا على أن تخرج جميع الطاقات الكامنة الموجودة بداخلك، وتقوم بابتكار أساليب قتالية جديدة لتستطيع هزيمة أي وحش منهم.

لعبة Gran Turismo Sport

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي السباقات

عند الحديث عن حصريات إكس بوكس ون قد تفكر في اللحظة الأولى بسلسة ألعاب السباق فورزا، لكن حصريات بلاي ستيشن 4 في مجال السباقات حاضرة بقوة.

قد تبدو اللعبة للوهلة الأولى وكأنها نسخة عادية ضمن سلسة Gran Turismo، ولكن تحت غطاء المحرك نجدها مختلفة تمام الاختلاف، فبدلًا من إدراج حملة مكثفة للعب الفردي ومجموعة ضخمة وشاملة من السيارات، قام المطور بالتركيز على جعل اللعبة مناسبة لتكون حلبة رياضة إلكترونية تحت إشراف الإتحاد العالمي للسيارات.

لا يمكن إنكار أن اللعبة اصطدمت ببعض المطبات وكافحت لتظهر على الساحة بعد الإرث التي تركته جران توريزمو، ولكنها لا تزال تقدم تجربة قيادة مُفصلة واستجابة رائعة في نظام التحكّم إلى جانب أنها لعبة السباقات التنافسية الأكثر جودة على منصة بلاي ستيشن 4 إلى الآن.

يأتي التركيز على الجانب التنافسي مع تكلفة قاسية، حيث تقدّم اللعبة مجموعة سيارات صغيرة أو أقل من المُعتاد (160 سيارة) و17 مسارًا مميزًا، ولكن على الرغم من ذلك يتم عرض كل سيارة بشكل جميل مع اهتمام مذهل بالتفاصيل.

وبينما تفتقر المسارات إلى الإضاءة الديناميكية وتأثيرات الطقس، إلا أنه قد تم مسح كل مسار حقيقي بالليزر لصناعة درجة مذهلة من الدقة.

أضف إلى ذلك نماذج الإطارات المُحسنة، وأصوات المحركات والإطارات الصاخبة وستجد أن شعور ملامستك لعجلة القيادة في هذه اللعبة لا يمكن مقارنته بأي تجربة قيادة قد عشتها من قبل.

بالطبع ومثل أي لعبة تنافسية فإن السباقات على الإنترنت هي هدفك النهائي، ولكن الترتيب العالي هنا ليس كل شيء لأن اللعبة تحتوي على نظام Sportsmanship الشامل والذي يراقب كل ما تفعله أثناء السباقات ويحسب جميع المواقف التي تشارك فيها بغض النظر عن الخطأ والصواب وهذا يؤثر في النهاية على تقييمك النهائي ومستوى المتسابقين الذين تلعب معهم في أي وقت.

خارج الأحداث اليومية والمسابقات نجد كذلك البطولات المُعتمدة رسميًا، والتي تُدار عمليًا بشكل مماثل للسباقات اليومية، ولكن مع وجود قوانين وفترات زمنية محددة للاشتراك، كما أنه يمكن الاشتراك والتنافس في الجولات المُقامة مرة واحدة فقط مما يضيف شعورًا بالجدية والتوتر إلى جميع المسابقات.

لعبة GT Sport قد لا تكون تجربة المحاكاة الأعظم أو الأكثر متعة، ولكنها قد تكون اللعبة الوحيدة التي تعكس ما نشعر به تجاه سباقات السيارات فى العموم.

الرهبة والخوف والجدية أشياء قد لا تكون ممتعة خصوصًا للمبتدئين في هذا العالم، ولكن الذين يبحثون عن تجربة تنافسية واقعية مماثلة للأحداث العالمية الرسمية، فلا يوجد أفضل من هذه اللعبة والتي ستجعلك تشعر فعلًا كأنك تمتلك فرصة حقيقية لتكون بطلًا محترفًا في هذا العالم الجديد والمثير.

لعبة Dreams

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي الإبداع

هناك قسمان لهذه اللعبة يتفرعان مثل جذور الشجرة. Dream shaping وهو المكان الذي يمكنك فيه البدء في إنشاء مشاريع ألعابك الخاصة والعثور على عدد لا يُحصى من البرامج التعليمية التي ستوضح لك كيفية تحقيق ذلك، وكذلك Dream surfing وهو المكان الذي يتيح لك العثور على إبداعات اللاعبين الآخرين من مختلف أنحاء العالم وتجربتها بنفسك.

إذا كنت ترغب في إنشاء مستوى في لعبة الاستوديو السابقة Little Big Planet، فأنت دائمًا تجد نفسك محصورًا في القالب الأساسي للمنصة الجانبية ثلاثية الأبعاد، وهذا الأسلوب ضعيف للغاية ويضع العديد من القيود على اللاعب مقارنة بما يمكن تحقيقه في لعبة Dreams والتي يمكن فيها صنع أي شيء ترغب فيه بدءًا من المشاهد القصصية واختيار أسلوب الرسم والموسيقى وإضافة التسجيلات الصوتية وغيرها الكثير من الأمور.

تتعمق بعض الدروس الأخرى في مجالات أكثر تحديدًا لتصميم الألعاب مع دروس للرسم والتلوين وكيفية تحريك الشخصيات والأشياء يدويًا ومقاطع فيديو تعليمية لكيفية تجميع كل هذه الأشياء بسرعة ودقة.

هناك أيضًا بعض الدروس التي تعلّمك كيفية إنشاء الموسيقى والأصوات الخاصة بك وكيفية التعامل مع فيزياء الحركة وردود الفعل وجميع هذه الأمور التقنية التي قد لا تلاحظها في العادة وأنت تلعب ولكن مطور الألعاب يفكر فيها كل يوم بشكل مستمر أثناء تطوير الألعاب.

أسلوب التحكّم أيضًا سهل وممتع ويعتمد على التنقل بعصا التحكم اليسرى واليمنى لتحريك مؤشر التصميم ولكنه قد يصبح مرهقًا قليلًا بالنسبة لغير المبتدئين، ولذا فإن اللعبة تدعم ذراع Playstation Move والذي من شأنه أن يجعل عملية التصميم أفضل قليلًا عندما يتعلق الأمر بنحت وتشكيل الأشياء بيديك. ولكن مع ذلك يمنحك ذراع التحكّم ميزة عندما يتعلق الأمر بالتنقل في القوائم والتحكم في الكاميرا.

ليس بالضرورة أن تكون محبًا للألعاب أو تمتلك الموهبة حتّى تستطيع تجربة اللعبة، كل ما يتوجب فعله هو إخراج طاقاتك الكامنة بالطريقة التي تتناسب مع ذوقك ودرجة مهارتك وهذه اللعبة تتيح الفرصة للقيام بذلك.

لعبة Until Dawn

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي الرعب

تجمع اللعبة بين الأسلوب الرائع في التقديم مع العديد من الأفكار والاقتباسات من أفلام الرعب والتقطيع القديمة في الثمانينات، بما فيها الانتشار المُفرط للدماء والمراهقين المغامرين الذين يقومون بغلطات سخيفة تتسبب في موتهم لأتفه الأسباب.

وفوق ذلك تستفيد التجربة من كونها أكثر من مجرد فيلم تفاعلي لأنها تتيح لك التقاط وفحص الأشياء المثيرة للاهتمام والتي قد تحتوي على دلائل وتحذيرات بشأن أصدقائك المفقودين، أو مكان القاتل الذي يطاردك، وربط التلميحات معًا لتستطيع رؤية القصة بشكل أفضل وأشمل وإنقاذ أكبر عدد من الشخصيات.

الاختيارات التي يتخذها اللاعب في هذه اللعبة لها عواقب مؤثرة وبعيدة المدى أكثر من معظم ألعاب الرعب الأخرى.

التطورات البسيطة التي تحدث بين الحين والآخر تولد سلسلة متتابعة من النتائج والتطورات غير المتوقعة التي يفوق حجمها بمراحل ما حدث في البداية، مما يضيف وزنًا إلى الخيارات التي تبدو غير ضارة ويخلق تجربة تتغذى باستمرار على إحساس الشك الذي يتملك اللاعبين طوال فترة اللعب.

الميزة المفضلة لنا في اللعبة هي استخدامها لخاصية Gyroscope التي يمتلكها ذراع التحكّم Dualshock 4. تميل بعض ألعاب البلايستيشن إلى استخدام الذراع بشكل غير ملحوظ لعرض الميزات الإضافية لوحدة التحكّم، ولكن هذه اللعبة تقوم بتوظيف الذراع بطريقة مثالية ودمجه في جميع اللحظات المرعبة الموجودة هنا، مثل أن تطلب منك أحد الأوامر الحفاظ على وحدة التحكّم ثابتة أثناء الاختباء من المهاجم، وإذا قمت بتحريك الذراع ولو قليلًا فسوف يتم الإمساك بك، وهذه الطريقة جذبتنا أكثر إلى التعمق في التجربة وساعدتنا على الانغماس في جو اللعبة أكثر وأكثر.

غير ذلك، الأداء التمثيلي والصوتي للممثلين الرئيسين في اللعبة رائع جدًا، واستطاع كل واحد منهم التقاط مشاعر المراهقين المرعوبين ونغمة كلامهم وردود أفعالهم بصورة مثالية.

كما أن هناك موسيقى تصويرية مخيفة مبهرة تعمل طوال الوقت من تأليف الموسيقي Jason Graves الذي عمل من قبل على سلسلة Dead Space، والتي نجدها تتصاعد وتهدأ لتسليط الضوء على كل لحظة حيوية في اللعبة بما فيها مشاهد الحب والذعر والرعب والقلق.

سعر اللعبة مناسب جدًا مقارنة بالمحتوى المقدّم وجودة الإخراج، كما أنها تحتوي على العديد من النهايات التي ستجعلك راغبًا في إعادة اللعبة مرات عديدة حتّى بعد الانتهاء منها، ولذلك لن تندم أبدًا إذا ما قررت ضم هذه اللعبة في أي يوم إلى مكتبة ألعابك الحصرية على منصّة بلاي ستيشن 4.

لعبة Death Stranding

هذه لعبة ليست مناسبة لأي شخص، قد تنظر لها على أنها أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 على الإطلاق، بينما في المقابل قد يراها آخرون الأسوأ .. لكنني أراها واحدة من أفضل تجارب الألعاب التي حصلنا عليها في هذا الجيل.

لعبة Death Stranding تحمل رسالة قوية حول كيفية كيفية تطور مجتمعنا المترابط، وكيف يمكننا مساعدة الآخرين، وعلى عكس العديد من ألعاب AAA التي تركز على المتعة وأسلوب اللعب فقط، تحاول Death Stranding إضافة المستوى الروحي للألعاب وتجعلك تفكر طويلاً بعد الانتهاء منها.

وعلى الرغم من بطئ اللعبة وهو ما جعل البعض يمل منها، فإن قصتها مكتوبة بعناية شديدة، ولا خلاف على أنها قدمت تجربة بصرية جذابة، كل ذلك تم تتويجه مع عناصر لعب جماعي فريدة ومبتكرة وتخدم الرسالة الأساسية للعبة.

Death Stranding هي تمثيل فريد لموهبة هيديو كوجيما الذي وعدنا أن تؤسس اللعبة نوعاً جديداً من الألعاب وتمهيد الطريق نحو المزيد من التجارب التفاعلية المؤثرة.

أعرف تماماً أن اللعبة أثارت الانقسام بين اللاعبين بالطبع، وأن هناك من لم يحب اللعبة على الإطلاق، وشعورهم بأنها لا تقدم سوى مهمات روتينية مملة، وهو بالمناسبة أمر متوقع من لعبة لا تهدف إلى تقديم “المتعة” لكن بالنسبة لي لم تكن هذه مشكلة، لأنني لم أبحث عند تجربتها عن المتعة، هناك مئات الألعاب الأخرى التي تقدم ذلك، كنت أبحث عن تجربة مختلفة، جديدة، مبتكرة ومؤثرة، واللعبة لم تخيب أملي للحظة واحدة في الحصول على كل هذا.

يُمكن اعتبار Death Stranding نظرة فلسفية على الحياة والموت والتواصل والعزلة، كما أنها تغطي بعض الموضوعات الحيوية مثل الحياة الآخرة والأبوة والعلاقة بين الناس وحتى تغير المناخ وانقراض البشرية.

لا أحتاج للكثير من الوقت لكي أحدد ما إذا كانت Death Stranding لعبة مناسبة لك أم لا، ففكرة اللعبة الأساسية واضحة .. تبحث عن المتعة وأسلوب اللعب السريع وعدم تعقيدات القصة، فهذه لعبة غير مناسبة لك، أما إن كنت من الطرف الآخر الباحث عن الجوانب الفلسفية والقصة العميقة مع التضحية بالمتعة فستكون هذه اللعبة من أفضل الألعاب التي ستجربها طوال حياتك.

لعبة inFamous: Second Son

عالم لعبة inFamous يناقش التغييرات الأخيرة التي تحدث داخل مجتمعنا من خلال تقديم وجهة نظر مبالغ فيها لتفضيل تدابير السلامة والأمن على الحرية والتي أصبحت الآن جزءًا من حياتنا اليومية.

في الدولة البوليسية سياتل تفرض مديرة قسم الحماية سلطتها الحكومية الفاشية على السكان، وتستخدم سلطتها لاعتقال من لديهم قدرات خارقة من خلال نشر الآلات الطائرة المراقبلة في السماء، واحتجاز المشتبه فيهم عند نقاط التفتيش، ومراقبة السكان طوال اليوم عن طريقة كاميرات المراقبة عالية التقنية.

يتقبل المواطنون عن طيب خاطر حاكمتهم الجديدة لأن الكثير منهم يخافون على أنفسهم ومن أصدقائهم الذين يمتلكون قوى خارقة للعادة، ولذلك عندما يجد بطل الرواية ديلسن أنه قادر على استيعاب قدرات الآخرين داخل نفسه، فإنه يدخل مجتمعًا جديدًا مستعدًا لصب جام كراهيته عليه، هل يتصالح ديلسن مع جميع من يكرهونه، أم يعمل على تحرير سياتل من القيود الدكتاتورية القمعية بغض النظر عن العواقب؟

نظام ازدواج الأخلاق والاختيارات هو ما يميز هذه السلسلة في العموم والتي تقوم بها أفضل من أي لعبة أخرى تستخدم نفس الأسلوب المنقسم في سرد القصة، حيث أنها تدمجه في نظام اللعب والقتال بطرق مختلفة.

أسلوب القتال يظل واحدًا بغض النظر عن الجانب الأخلاقي الذي تختاره، ولكنك ستحتاج إلى إخضاع الأعداء بدلًا من قتلهم إذا إخترت أن تلعب دور البطل وتحصل على طاقة الخير، أو تثير أكبر كمية من الفوضى والقتل في أقصر وقت إذا كنت تريد شحن النقاط وتطوير قواك الشريرة. الناس اللذين تقابلهم ويرافقونك في رحلتك من أجل التحرير أو العنف يختلفون كذلك من طريق إلى آخر.

اللعبة تستغل خصائص ذراع التحكّم بطرق مختلفة في الأنشطة الجانبية للعبة وتحديدًا رسومات الجرافيتي التي ينشرها ديلسن حول المدينة كتعبير عن الروح الثائرة الكامنة بداخله، وليس هذا فقط بل يجب عليك التعامل مع لوحة اللمس على ذراع اللعب لفتح الأبواب وتحرير المساجين والأبرياء وهذا الدافع لاستخدام عناصر تحكم مختلفة عن المعتاد يثير الدهشة ويضيف فعلًا إلى الانغماس في جو اللعبة بدلًا من الأسلوب الرتيب المعتاد.

تركز infamous 2 على المتعة الخاصة من خلال أسلوب القتال الممتاز الذي يجبرك على ابتكار تكتيكات مجنونة للإطاحة بالأعداء، ولكنها تجذبك إلى ما هو أبعد من ذلك باستخدام مرئياتها المذهلة ولمساتها الفنية التي تجعل سياتل مكانًا تريد استكشافه.

تكمل اللعبة اللوحة الفنية التي ترسمها ببعض التأثيرات الصوتية واللحظات الدرامية وأساليب التحكم غير الاعتيادية، وقد يبدو كل هذا فوضويًا وغير منظمًا، لكن في الحقيقة Second Son هي لعبة رائعة تعرف بالضبط ما هي، وتجذبك بسبب شخصيتها الفريدة والتي يصعب تقليدها، وليس من المستغرب أن تراها دائماً ضمن أفضل حصريات بلاي ستيشن 4

لعبة Street Fighter V: Champion’s Edition

كان الإصدار المبدئي من Street Fighter V مثيرًا للإحباط إلى حد ما، حيث لم يكن هناك سوى 16 مقاتلًا وحفنة من الأنظمة عند الإطلاق وهي أنظمة Versus ونظام الأونلاين.

حاول المطور أن يمسك بزمام الأمور بعد الإطلاق، وظهر ذلك في السنوات الأربعة التي تلت الإطلاق الرسمي للعبة، حيث تم تقديم وفرة من المحتوى المتنوع في جميع نواحي اللعب مثل الشخصيات والحركات والأزياء ومسارح القتال.

والجميل أنه تم تعبئة جميع هذه الإضافات في الحزمة الكاملة Street Fighter V: Champion Edition بنفس سعر اللعبة العادية.

تحتوي النسخة الجديدة على 40 مقاتلًا و34 مسرحًا قتاليًا وأكثر من 200 قطعة من الأزياء المختلفة من التحديثات الموسمية للعبة وكل هذا بنصف سعر اللعبة الأصلية وهو ثلاثين دولارًا فقط مما يجعل فكرة شراء الحزمة جذابة للغاية حتّى لو لم تكن سمعت عن اللعبة من قبل.

أعادت النسخة تقديم العديد من الشخصيات الأيقونية من ألعاب سابقة كذلك ولم تنس تقديم بعض الوجوه الجديدة على السلسلة لأول مرة مثل شخصيات G و Menat و ED و Seth.

تتميز اللعبة عن غيرها من الإصدارات السابقة بوجود خاصيات V-Skills و V-Triggers و V-Reversals فريدة من نوعها لكل شخصية، والتي تم إضافة كل منها بشكل دوري على مدار الأربعة سنوات التي عشناها مع اللعبة.

وجود اثنتين من خاصيات V-Trigger يوفر بعض التنوع لكل مجموعة من الحركات والضربات، حيث أنه يمنح دفعات مؤقتة لبعض الحركات الحالية، أو يمنح بعض المقاتلين حركات جديدة تمامًا تضاف إلى ذخيرتهم الحالية، أما وجود الاختيار بين اثنين من V-Skills يوفر للاعب بعض البطاقات الرابحة عندما تكون الأمور صعبة وهي قدرات خاصة لكل شخصية مثل خاصية Tanden Engine التي يستعملها Seth.

بالطبع تحتوي نسخة Champion Edition على جميع التغييرات وتعديلات التوازن والمؤشرات الخاصة بكل شخصية والتي تم حقنها في اللعبة على مدار الأربعة سنوات الماضية.

شكل الرسوم يبدو رائعًا، وموسيقى الروك أن رول كان اختيارًا صائبًا ومثيرًا للإعجاب بعد أن قامت السلسلة بتجربة العديد من أنواع الموسيقى الأخرى مثل الجاز والتكنو ومازلنا نعتبر الموسيقى التصويرية هنا هي الأفضل في السلسلة حتّى اليوم.

قرر المطور أن يجعل راحة اللاعبي أولوية وعمل على تقديم ما يرغبون فيه والاهتمام بحل المشاكل أولًا بأول، والنتيجة كانت لعبة قتالية من الدرجة الأولى مليئة بالحركات والتقنيات والأفكار التي يمكن تنفيذها والتي من شأنها أن تقدّم للاعبين ساعات وساعات لا تُحصى من المتعة.

لعبة Yakuza 6

سلسلة Yakuza عمرها الآن أكثر من عقد من الزمن، وفي خلال ذلك الوقت نمت مجموعة ألعاب السلسلة بشكل غير متوقع، حيث حصلنا على أكثر من ستة ألعاب رئيسية.

وخلال هذه السنوات أصبحت مناطق التجول أكثر إتساعًا ومليئة بالأنشطة، وتم إدخال أبطال إضافيين قابلين للعب، وتم توسيع آليات المعارك لتضمين أساليب قتال متعددة، وتم تكديس المزيد والمزيد من الألعاب الصغيرة بشكل ثابت ومتجدد، ولكن من المثير للدهشة أن أحدث إصدار للسلسلة Yakuza 6 يسير في الاتجاه الآخر تمامًا ويستخدم النطاق الصغير الذي يعمل فيه لترك انطباع أكثر عمقًا وبصمة ذات معنى.

مثل باقي الألعاب في السلسلة تحكي اللعبة عن قصة معقدة ومثيرة تتضمن التحالفات السياسية في العالم السفلي لليابان، وبعض المؤامرات القديمة التي تخرج مجددًا إلى النور، وجرعة كبيرة من الخداع وعدم الثقة، ولكن أكثر ما يعلق في الذاكرة هو تطورات الشخصيات التي تستكشف موضوعًا مهمًا وهو معنى العائلة.

يقابل البطل كيريو العديد من الأشخاص الجدد من جوانب مختلفة من المجتمع ويستطيع أن يرى معهم طريقة عمل الروابط العائلية والإنسانية مثل الصداقة في مواجهة الشدائد والولاء في أوقات عدم اليقين ورعاية من هم تحت جناحك كشخصية أبوية مسؤولة.

يتردد صدى هذه المواضيع باستمرار في قصة اللعبة، وأيضًا المهام الجانبية المتكررة التي تساعد فيها العائلات على حل النزعات، وتقدم الدعم للغرباء، وفي نفس الوقت تشاهد رد فعل اليابانيين من التقدم الحضاري الذي اجتاح البلاد وكيفية تأثيره على التراث القديم الذي بدأ في التلاشي شيئًا فشيئًا مع الوقت.

هناك كذلك العديد من الأماكن والمرافق التي يمكن للبطل زيارتها والاستمتاع بالخدمات والمكافآت التي تقدمها، وهذا يعطيك لمحة متعمقة عن الحياة الطبيعية لسكان اليابان في تلك الفترة التاريخية أكثر من أي لعبة فيديو أخرى.

لا ننسى نظام القتال الرائع والذي يستفيد في هذه اللعبة تحديدًا من التحولات السلسة بين عالم اللعبة والمعارك بسبب استخدام محرك جديد لتطوير السلسلة بدئًا من هذه اللعبة.

تتمع القتالات الآن بالقدرة على التنقل والحدوث عبر جميع أنحاء المدينة وفوق الأسطح وداخل المتاجر وغيرها من الأماكن التي تخفف بشكل كبير من رتابة المعارك العشوائية، كما أن المواقف العنيفة التي قد تجد نفسك فيها تعكس إيجابيًا الصراعات المتوترة التي نراها بشكل شائع في أفلام العصابات شرق الآسيوية.

ياكوزا 6 قد تكون محدودة النطاق بالنسبة لعدد المدن أو الأنشطة المتاحة، ولكنها تضاعف الأمور التي تجعل السلسلة رائعة.

إنها حقًا تمثيل فريد ورائع للتجربة اليابانية الحديثة، وتستحق اللعب حتّى لو كنت وافدًا جديدًا على السلسلة.

السرد درامي وصادق، والشخصيات مثيرة للاهتمام، ونظام القتال يظل مثيرًا حتّى بعد ضربك لأكثر من خمسة آلاف مجرم في شوارع وحارات اليابان، والأهم من كل ذلك أنها تمثل نهاية مُرضية للملحمة الطويلة التي عاشها الرمز المحبوب كازوما كيريو.

لعبة The Last of Us Remastered

حصريات بلاي ستيشن 4

سقوط الحضارة كما نعرفها يعيد تعريف الحدود الأخلاقية. لم تعد التسميات المُعتادة مثل اللص أو القتال تميز المجرمين فقط، حيث يجب على الجميع أن ينهبوا ويخونوا ويقتلوا من أجل البقاء.

يتجول البشر في اللعبة في مجموعات مثل الكلاب الوحشية، مطالبين بأراضي لا يمتلكونها ويقتلون أي شخص يتعدى عليها.

الروابط الموجودة بينهم لا تلبث أن تنتهي بمجرد أن يحصل كل منهم على احتياجاته الخاصة. الحياة قاتمة ووحشية ومُرهقة، ولا يوجد أمل في الغد، أما الأخلاق والقوانين فهي لن تطعمك أو تضع سقفًا في رأسك. الأخلاق للضعفاء وأنت لست ضعيفًا.

المرض تفشى بسرعة كبيرة ولم تكن هناك أي خطة فعلية لقمعه، وأصبحت الوحوش تحطم النوافذ والمنازل وتقتل كل من في طريقها أو الأسوأ وهو تحويلهم إلى مصابين بهذا الفيروس المخيف.

الوحيد القادر على منع التفشي هو رجل دمرت حياته بسبب العدوى، ولكنه يتغير بمجرد أن يقابل الفتاة التي تحمل في جسدها العلاج لتغيير العالم إلى الأفضل.

يظهر على الفتاة الصغيرة قوة الإرادة التي فقدها معظم البالغين، مع بعض الضعف والسذاجة والضخك وجميع المشاعر الجميلة التي لم يعد بطلنا جويل قادرًا على تذكرها، مما يقوده في رحلة مجهولة المصير ليجعل العالم مكانًا أفضل له ولها. ومع ذلك، فإن القتال في مثل هذه الأرض العنيفة أمر لا مفر منه. تحول اللعبة الأنقاض المتداعية للعالم السليم سابقًا إلى ملحمة متواصلة من القتالات.

الأشياء العادية يصبح لها معنى جديد حيث تضطر إلى استخدام كل ما تصل إليه يداك مثل الطاولات المقلوبة وخزائن الملفات للاختباء والهروب السريع من الخطر.

وحوش الزومبي قد يبدو هادئين ولكن بمجرد أن يشموا اللحم الطازج تصبح حركتهم سريعة دقيقة، والضوضاء الحلقية الغريبة التي تصدر من حناجرهم تبدو وكأنها معزوفة غريبة لموت البشرية.

لعبة The last of Us تمثل تصورًا رائعًا لعالم كارثي، فيه تصبح أوراق الشجر المتساقطة والمباني المتهدمة أكثر إثارة للمشاعر من مشاهد الآكشن والمعارك العنيفة.

تحتوي اللعبة على أداء تمثيلي مبهر وموسيقى تصويرية استثنائية، وساعات وساعات من الأجواء الخانقة واليأس وقراءة رسائل كئيبة لأشخاص اختفوا من فترة طويلة ولقاء مجموعات حية يتشبثون بأقل قطرة من الأمل.

وبينما يحدث كل ذلك تشاهد البطلة إيلي الصغيرة وهي تنمو وتكبر وتتغير وترتبط بها أكثر وأكثر وتجبرك اللعبة كما تجبر البطل جويل على حمايتها ورعايتها والاعتزاز بها في مغامرة فريدة تنظر إلى البشرية بعيون ناقدة كأنها تريد إيصال رسالة بأن المستقبل يخبئ الكثير من الألم، وأن فناء الإنسانية لن يكون بسبب العوامل الخارجية، وإنما يكمن في داخل كل فرد منا.

لعبة Tearaway Unfolded

عندما ظهرت Tearaway لأول مرة في 2013، ظننا أن اللعبة لا يمكن أن تكون مكتملة بدون منصّة بلاي ستيشن فيتا المحمولة والتي تستخدم العديد من المدخلات المتميزة مثل شاشة اللمس والكاميرات الأمامية والخلفية لتسمح بالتفاعل الحقيقي بين اللاعب والعديد من الكائنات الورقية المرحة في هذا العالم الخيالي الممتع.

جاءت بعدها نسخة Unfolded والتي أعادت تصميم الألغاز وطرق الحركة بأسلوب جديد تمامًا متماشي مع ذراع Dualshock 4 ليجعلنا نثق بأننا كنا مخطئين بشأن رؤيتنا السابقة للعبة وأنها في نظرنا لم تكن تنفع إلا على أجهزة الفيتا فقط.

على الرغم من أن جهاز الفيتا يسمح لك بالوصول إلى اللعبة بسهولة أكبر من خلال اللمس، إلا أن أسلوب التحكم الجديد يجعلك تستعمل شاشة اللمس وشريط الإضاءة مستشعر الحركة لإنشاء رابط قوي بينك وبين عالم اللعبة وشخصية البطل الورقي.

يتيح لك الضغط على أحد الأزرار تسليط ضوء ساطع على الشاشة لتجديد أوراق الشجر والبقع الباهتة التي تم استنزاف حيويتها، وبدلًا من تقشير الورق والملصقات الخلفية باستخدام شاشة اللمس في الفيتا، يؤدي التمرير البسيط عبر لوحة اللمس إلى إنتاج رياح قوية هبوبها يزيل العقبال ويرسل الشخصيات في الهواء إلى أماكن جديدة.

يتمكن اللاعب أيضًا من استخدام صوته لكي يبعث الحياة في شخصيات معيّنة، أو يرسم إبداعاته الخاصة ليجعل العالم أكثر نبضًا بالحياة، وهذا يتم عن طريق تطبيق مجاني مصاحب على الهاتف ويعمل كلوحة رسم.

أضف إلى ذلك أنه يمكن استخدام كاميرا بلاي ستيشن لالتقاط البيئة التي تقف فيها وتستخدمها كخلفية في مناطق معيّنة من اللعبة.

هناك الكثير من الأشياء التي ستجعلك أقرب وأقرب إلى عالم اللعبة والكثير من الطرق الذكية والفعالة لتبسيط عملية الرسم والإنشاء.

لعبة Persona 5 Royal

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي الألعاب اليابانية

لعبة بيرسونا 5 الأصلية ليست من أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 فحسب، بل من أفضل ألعاب الأر بي جي اليابانية على الإطلاق.

المغامرة الطويلة التي قدمتها هذه اللعبة في 2017 احتوت على كل شيء تقريبًا: هوية بارزة، قصة رائعة، شخصيات ذات كاريزما، قيم أخلاقية ودروس حياتية، نظام قتال مثير للإدمان ومليء بالإمكانيات، مراحل مُبتكرة، قابلية للإعادة، وكمية لا نهاية لها من المحتوى الممتع والمثير.

الفكرة العامة في بيرسونا 5 أو نسختها المحسّنة Royal هي إساءة استخدام السلطة، حيث يمثل كل شرير رئيسي في اللعبة وجهًا مسمومًا من أوجه المجتمع الفاسد، بدءًا من المعلمين السيئين والمجرمين الخطرين وحتّى السياسيين الفاسدين.

الأمر متروك لبطل اللعبة اللص الشبح Joker وفريقه من المراهقين المنبوذين الذين تعرّضوا لظلم شديد من المجتمع إضافة إلى مشاكلهم الحياتية الخاصة والمؤثرة ليقوموا بدخول عوالم اللاوعي لكل مجرم ومساعدته على التخلص من مشاعره الشريرة وإجباره على الاعتراف بجرائمه وتسديد ديونه تجاه المجتمع.

أقوى جانب في اللعبة أو في سلسلة بيرسونا بشكل عام هو “التأمل الذاتي”. هناك تذكيرات مستمرة بأن أبطالنا (على الرغم من شجاعتهم وصراحتهم) لا يزالون في نهاية المطاف مراهقين يتعاملون مع قدر كبير من الألم الجسدي والعاطفي خارج حياتهم الخيالية التي يحاربون فيها الأشرار.

هنا تصبح إدارة الوقت مهمة بين الأنشطة الحياتية التي تقوم بها ومعارك الخيال في اللاوعي واللذان تجدهما مرتبطين ارتباطًا وثيقًا وبطرق مختلفة عبر أحداث اللعبة. لا ننسى النقطة الأهم والتي تميز لعبة Persona 5 Royal عن غيرها وهي أسلوب التقديم.

مطور اللعبة يعرف جيدًا كيف يضيف لمسة شخصية إلى جميع تفاصيل اللعبة، بما فيها الأحداث اليومية، والضربات المشتركة الجديدة بين الأبطال وبعضهم Showtime، وأشكال وحوش بيرسونا الجديدة التي يستطيع Joker جمعها واستخدامها في القتالات، والأغاني ومقاطع الأنمي الجديدة التي لن تنساها بسهولة بمجرد أن تقع عينك عليها لأول مرة.

بيرسونا ليست مجرد لعبة، بل هي تجربة علاجية يجب أن يعيشها كل لاعب لأنها فعلًا فريدة من نوعها وقادرة على أن تجعلك تحب أبسط الأشياء في الحياة الاعتيادية اليومية وتغير شخصيتك إلى الأفضل.

الاهتمام الذي ذهب في تطويرها وكتابة الحوارات فيها ونقل الأماكن الواقعية من مختلف أنحاء اليابان بداخلها لن تجده كذلك في أي لعبة أخرى بمثل هذه الصورة.

لعبة Ratchet and Clank

حصريات بلاي ستيشن 4

اللعبة دليل على أنه لا يزال هناك الكثير من الأمل المتبقي في ألعاب البلاتفورم ثلاثية الأبعاد. اللعبة تقوم بتنشيط وتحديث السلسلة بطرق جذرية مع الحفاظ في الوقت نفسه على استخدام الأسلحة المُبتكرة، والعوالم الغريبة، والمواقف الكوميدية.

ورغم أن إعادة إحياء سلاسل الألعاب القديمة غالبًا ما يكون مخاطرة كبيرة، إلا أن المجهود المبذول في هذه اللعبة الحديثة أتى ثماره بطرق عديدة أعجبتنا كثيرًا.

تعود اللعبة إلى نفس الكون الفضائي الغريب وتأخذ بطلينا راتشت وكلانك في مغامرة عبر الكواكب المتعددة، مع ترسانة كبيرة من الأسلحة للعب بها وتطبيقاتها المتعددة أثناء القتال، مثل سلاح Pixelizer الي يحول الأعداء إلى صور كلاسيكية، أو سلاح Groovitron الذي يجبر الأعداء بشكل غير تقليدي على الرقص دون توقف.

كل سلاح في اللعبة مميز ولديه شجرة ترقية قوية لجعله أكثر فعالية ضد العديد من أنواع الأعداء المختلفة.

هناك أيضًا مجموعة سخية من الأدوات المُساعدة بما فيها حقيبة الطيران وجهاز الاختراق الذي يتيح لك فتح مناطق جديدة من خلال لعبة قرصنة صغيرة، ويمكن القول أن هذه الأدوات أهم من الأسلحة نفسها حيث تم بناء غالبية كل مستوى لاستخدام مجموعات مختلفة من العناصر والأدوات التي جمعها راتشت خلال رحلته.

وكمكافئة إضافية، هناك فائدة من الرجوع إلى المستويات القديمة واستخدام العناصر الجديدة للوصول إلى مناطق لم تكن متاحة من قبل وإعطاء اللاعبين المزيد من المحتوى للتنقيب عنه بين الحين والآخر.

أفضل صفة فعلًا في اللعبة هي المرئيات. كل شيء يبدو مذهلًا بدءًا من تصميم البيئات وإلى الرسوم المتحركة للشخصيات.

كل كوكب يبدو مختلفًا عن غيره، ويتم استعارة التصميمات المميزة للأبطال من جوانب الشخصيات المضحكة التي يمتلكونها، مما يضفي مرونة في الحركة والكلمات ويجعل اللعبة محببة ومسلية وذات شخصية فريدة.

اللعبة ديناميكية ممتعة وتغذي الرغبة في إطلاق العنان لقدراتك وتدمير كل ما في طريقك ولكن بدون أي نوع من الوحشية أو الدموية، وهذه الحرية الممتعة لا تستطيع العديد من الألعاب القيام بها بنفس الأسلوب المميز لألعاب Ratchet & Clank.

لعبة Uncharted: The Lost Legacy

حصريات بلاي ستيشن 4

الكيمياء المذهلة بين الشخصيات الرئيسية ليس مفاجئة على لعبة جانبية من سلسلة مثل Uncharted، ولكن هذه المرة تخلق الخلفيات والدوافع الجديدة للبطلتين تحالفًا ديناميكيًا مسليًا لا يعتمد بالضرورة على فكرة البطل الكامل الذي يستطيع القيام بكل شيء وأي تقريبًا، والنكات المصطنعة التي يتفوه بها بين الحين والآخر مثل أفلام الآكشن القديمة.

رحلة بحث البطلتين عن القطع الأثرية في غرب الهند ليست عاطفية ومثيرة وحسب، بل أنها تساعد في ملء الفراغات التي تركتها أحداث السلسلة الأصلية، ويكتشف اللاعب المزيد من المعاني الجديدة للفكرة التي تركتها السلسلة وهي مخاطر الطموح والعواقب التي تأتي مع الجري وراءه بدون النظر إلى الروابط العائلية وعلاقات الصداقة.

الاستوديو لا يزال متعلقًا بإعداد الأدغال والنباتات الكثيفة التي تتخللها الأنقاض الأثرية، بل ويضاعفها في هذه اللعبة أكثر من أي وقت آخر، ويعطيك المزيد من المعلومات والحوارات التاريخية التي ستساعد أي مبتدئ على الوقوع في حب السلسلة من الدقيقة الأولى للعب.

وبالطبع توفر هذه الأدغال الإعداد المثالي لوضع العديد من عناصر الاستكشاف والمناطق الجميلة التي تستحق التأمل، ولا مانع من بعض مشاهد التخفي والمطاردات المثيرة والمعارك التي ستحتاج فيها إلى مسح جماعات كاملة من الأعداء بشكل مُرض للغاية.

تقدم Lots Legacy مزيجًا متساويًا من جميع هذه العناصر (الألغاز والقتال والاستكشاف) بطريقة أفضل من أي لعبة أخرى في السلسلة، مما يجعلها المدخل المناسب لتجربة السلسلة أو قضاء وقت ممتع بدون الحاجة للعودة إلى الألعاب القديمة التي مر عليها زمن طويل.

اللعبة لا تقدم أفكاراً جديدة كثيرة بقدر ما تركز على تقديم وجهات نظر مختلفة وإعدادات ودوافع مميزة وكل هذا يأتي مدمجًا مع ما يجعل سلسلة Uncharted جيدة في الأساس ليصنع لعبة ذات بصمة خاصة ولا ترتكز بالضرورة على تراث السلسلة ومغامرات ناثان دريك الجامحة.

لعبة Detroit: Become Human

تأخذنا اللعبة في رحلة إلى المستقبل، عندما تصبح روبوتات الأندرويد نابضة بالحياة ومندمجة بشكل عميق في المجتمع البشري لدرجة أنها لم تعد سوى مسألة وقت حتّى تنكسر الحدود بين الوعي والآلة ويحصلوا على الشخصية الكاملة التي تشبه الإنسان البشري في التصرفات والتعامل.

تركز اللعبة في المقام الأول على تجارب الأندرويد خلال عملية استيقاظهم وحصولهم على الوعي، وصدمتهم عند النظر إلى الإنسانية بعيون غير مُغيبة للمرة الأولى، وفي النهاية تترك اللعبة الموضوع لك لتحديد المصير الأفضل لهم في هذا العالم المتناقض.

يتم تقسيم التجربة إلى عشرات الفصول مع مئات القرارات التي يجب إتخاذها أثناء المشاهد القصصية ولحظات اللعب والاستكشاف والتفاعل مع البيئة المحيطة.

التحدي الحقيقي الوحيد هو أن تكون سريعًا ومتفهمًا بما يكفي لتوجيه الشخصيات نحو القرارات التي تتوافق مع نظرتك الأخلاقية (إلا إن كنت تفضل أن تكون قصصك فوضوية قدر الإمكان). ونتيجة لتقاطعات الطرق التي لا تُعد ولا تُحصى، لن يختبر أي لاعبين اللعبة بنفس الطريقة تمامًا.

يمكن أن تؤدي اللحظات المحورية إلى الوفاة المبكرة لبعض الشخصيات، وحتى الانحرافات الصغيرة يمكن أن تؤثر على حالة الأشخاص والأماكن والأحداث التي تواجهها طوال الوقت.

قد تبدو العديد من القرارات عادية في البداية، ولكن مهما بدا الاختيار بسيطً فهو يضيف إلى القصة ويجذبك تدريجيًا إلى تجربة كل شخصية على حدة وفتح جميع الخيارات المُتاحة لها.

تشير الصراعات المعروضة في اللعبة من خلال سلسلة من الإشارات والتلميحات إلى حركة الحقوق المدنية الأمريكية، حيث تجد الأندرويد محشورين في نهايات الناقلات العامة، ومعزولين عن بعض المناطق العامة والمؤسسات الخاصة، ويضطرون إلى استخدام الدرج بدلًا من السلالم المتحركة، ومهما كان رأيك في القصص الشخصية لكل واحد من الأبطال الثلاثة، لا يمكن إنكار الجهد المبذول في جعلك منفتح الذهن إلى معاناة العمال الذي عانوا -ومازالو يعانون- في العالم الحقيقي من هذه المعاملة غير الآدمية.

لعبة Shadow of the Colossus

في عالم سحري قديم، يقوم المحارب الشاب وحصانه الوفي بنقل شخص محبوب متوفي إلى أرض ممنوعة وملعونة، أملًا في الاستفادة من الخرافة التي توحي أن شيئًا ما في هذه المقاطعة المعزولة هي الوسيلة لإعادة من ترك الحياة إلى الأبد.

ولكنه يضطر مع الوقت إلى مواجهة ستة عشر كيانًا عملاقًا في أنحاء مختلفة من الأقليم الممنوع من أجل تمكين هذه الرغبة والتأكد من حدوثها، مهما كان ما سيحدث في سبيل تحقيق ذلك.

يشتهر المخرج الإبداعي للعبة بإحساس الوحدة الذي تقدمه ألعابه. الأماكن المعزولة، والأبطال هم من البشر الضعفاء بشكل مأساوي، والألوان الباهتة وغياب القوة الموجودة في أغلب ألعاب الفيديو. في المقابل توسع اللعبة مساحة من عقلك لتفكر، وتضيع، وتحزن بدلًا من إغراق حواسك بالألوان والأصوات.

يضعك عالم اللعبة في حالة ذهول مهما كان عدد المرات التي تقوم فيها بتشغيل القرص الصلب. هناك العديد من البيئات والمناطق الحيوية الخلابة التي تم جلبها إلى الحياة من خلال إعادة إنتاج اللعبة على منصّة بلايستيشن 4.

الغابات المكتظة بالأشجار العالية، أشعة الشمس الناعمة والمتراقصة على أوراق الأشجار، الصحاري القاحلة والأطلال الكئيبة.

اللعبة أسطورة جمالية حقيقية، وكل مشهد وتفصيلة وخطوة تتخذها في هذا العالم ستجبرك على التوقف والاستمتاع بما تراه والتحديق فيه لساعات مطولة.

محاربة وحوش عملاقة في هذه اللعبة تمثل تحديًا كبيرًا وجادًا. حيث أن بعضها صغير وذكي، وبعضها الآخر كبير ومستبد ومتسلط، وجميعهم يمتلكون طبيعة جسمانية معيّنة من الحجر والفراء والجلد مما يجعل التشبث بهم والبحث عن نقاط ضعفهم صعبًا للغاية، وأضف إلى ذلك أن الوحش لا يظل هادئًا ويحاول أن يهزك بعنف مع بعض تأثيرات الحركة المذهلة التي ستجعلك تشعر فعلًا بضخامة التحدي والمشكلة التي وضعت نفسك فيها.

تزيد موسيقى الأوركسترا التصويرية من ضغط كل مناورة، وستشعر كأن كل لحظة من المعركة لحظة الإعدام الأخيرة سواء أكنت تفعلها للمرة الأولى أو المرة السادسة عشر..

اللعبة تخاطبك من الداخل على خلاف بعض حصريات بلاي ستيشن 4 الأخرى، لأن تركيز لعبة Shadow Of The Colossus على ناحية غير اعتيادية ومشاعر هادئة.

هذا هو ما جعل اللعبة تجربةً لا تشيخ أبدًا ولا تُنسي بمرور الوقت، ليس فقط بسبب ضخامة الوحوش وجمال الأطلال المختلفة في عالم اللعبة، ولكن أيضًا بسبب الموضوعات النفسية المتعلقة بالمهمة المطلوبة منك كبطل اللعبة، الموت، الإيمان، الشوق، والأنانية المدمرة التي خلقت من حزنك الدفين.

لعبة Horizon Zero Dawn

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 لمحبي المغامرة والعالم المفتوح

حصريات بلاي ستيشن 4

قبل ظهور لعبة Horizon، كان هناك مستوى معيّن من شكل الرسوم والجودة التقنّية تعتمده جميع الشركات في تطوير ألعابها، وكانت جميع هذه الألعاب تعاني لكي تجمع بين تقنّية Motion Capture، وتقديم قصة تفاعلية وعالم مفتوح مثير في نفس الوقت.

لكن مع قدوم اللعبة، رأينا مستوى جديد غير مسبوق من القوة الرسومية والخيال. بعد ما يقرب من 1000 عام، يعود البشر إلى استخدام الطرق البدائية، وتعيش المجتمعات القبلية حياة بدائية محاطة ببعض الأحافير الغامضة وبقايا التكنولوجيا أو الإرث الذي تركه عالمنا الحقيقي.

لا تزال الوحوش الضئيلة مثل الأرانب والخنازير تتجول في البرية، لكنها تسير جنبًا إلى جنب مع الوحوش أو الديناصورات القاتلة الميكانيكية التي تجوب العالم وتتربص بكل من يحاول الاقتراب منها.

أنت تلعب دور Aloy .. الفتاة المنبوذة والمحشورة بين عالمين مختلفين، عالم الجهل والصراعات القبلية، وعالم التكنولوجيا الغريبة والأسرار المدفونة.

تسعى البطلة في رحلتها للاستفادة من خبرتها في كلا العالمين لاستخلاص المعلومات عن الماضي واكتشاف حقيقة ماذا حدث للعالم.

وبغض النظر عن المكان الذي تأخذك إليه القصة، فإن القتال هو ما نحب تسليط الأضواء عليه لأن بيئات اللعبة جميعها تعج بالوحوش الكهربائية والمحاربون الأقوياء، ومتعة السيطرة على المحاربة الشابة في مواجهة جميع هذه المخاطر لا يوجد مثلها في أي لعبة أخرى على الإطلاق.

يأتينا جزء من هذه الإثارة من قدرة الفتاة على استخدام القوس وتعزيزه بأنواع مختلفة من الأسهم والإضافات التقنية لكي تقوم باسقاط أقوى الآلات الميكانيكية في معارك ضارية لا يمكن أن تفوز أو تخرج منها بسهولة.

كل روبوت مهما كان يمتلك نقطة ضعف معيّنة ويجب التصويب عليها لكي تستطيع هزيمته، أو تفكيك أجزائه واستخدامها ضده، أو حتّى السيطرة عليه واستخدامه لصالحك.

لا يوجد أي نوع من القوى الخارقة في الأمر، وكل شيء يعتمد بالكامل على مدى مهارتك ورؤيتك للأمور في مواجهة الضخامة المرعبة لهذه العمالقة الآلية المتوحشة.

هناك أيضًا العديد من الممالك والمستوطنات في هذا العالم وكل منهم يتعايش مع هذه الروبوتات والمخاطر بطريقته الخاصة.

تقدم لك الشخصيات الجانبية العديد من المهام والموارد ولكنها في نفس الوقت تدفعك أكثر وأكثر إلى الأمام لكي تكتشف المزيد عن هذا العالم وأسراره.

ألف سنة من الزمان يمكنها أن تصنع الكثير، والفكرة جديدة ولم يرها أحد من قبل في عالم الألعاب أو عالم الفن بشكل عام، ورغم أننا لا نعرف مستقبل هذه اللعبة، لكن كل ما يمكن قوله هو أن المطور نجح في صناعة أساس قوي ومتميز لعالم لن نمل من استكشافه أبدًا مهما طال الزمن.

لعبة God of War

أفضل حصريات بلاي ستيشن 4 على الإطلاق

الحديث عن حصريات بلاي ستيشن 4 دون وجود God Of War هو محض هراء .. لذلك جعلتها اللعبة الأخيرة في القائمة.

مرت العديد من السنوات منذ أن أخذ كراتوس انتقامه من الآلهة الأوليمبية. بعد أن نجا من لقائه الأخير مع زيوس، ويعيش الآن بداية جديدة خارج ظل الآلهة مع ابنه الصغير أتريوس في عالم الآلهة الإسكندنافية، وهي أرض متوحشة يسكنها العديد من الوحوش الشرسة والمحاربين.

يعيش من أجل غرض جديد، وهو تعليم ابنه الموجود بجانبه كيفية البقاء على قيد الحياة في عالم كهذا، وبينما يناضل البطل في مواجهة الآلهة الإسكندنافية التي تضمر له الشر، نرى كذلك معاناته مع شخصيته نفسها والغضب الداخلي الذي اعتراه لسنوات عديدة، والذي يجب أن يتغلب عليه حتى يعتنق دوره الجديد كأب وحيد ومرشد.

بمرور وقتهما معًا، يتعلم أتريوس أكثر عن ماضي والده الشرير والمعقد، وفي نفس الوقت يناضل من أجل أن يكون مثل والده أو يختار أن يكون شخصه الخاص.

أتريوس ليس عبئًا، فهو مازال ابن كراتوس قادر وقوي وموهوب باللغات وهذا يتيح له قراءة كل الأحرف الغامضة التي تظهر أثناء الرحلة واكتشاف أسرارها، كما أنك لا تحتاج حتّى إلى أن تمسك يده أثناء القتال، فهو يستخدم القوس والسهم لمساعدة أبيه في هزيمة الأعداء وتجهيز الفرص له. اللعبة تعامله كقطعة كاملة ومكملة لا تحتاج لأي تدخل منك.

بجانب أسلوب القتال المميز والمختلف، الاختفاء الكامل لشاشات التحميل لدى God of War كان نقلة مميزة في عالم الألعاب، وخلق شعورًا من الوهم الذكي مع جزء من السحر التقني ليعطيك إحساسًا أنّك تعيش تجربة واحدة كاملة بلا انقطاع، وتنسى تمامًا أنّك تلعب لعبة فيديو ليس إلا.

اللعبة تحافظ على تدفق واحد في جميع أنحائها مثل النهر، إذا اخترت اللعب لجلسات طويلة، فلن تكون عالقًا منتظرًا مشهدًا ما لكي ينتهي من أجل إكمال اللعب، وحتّى بعد الموت في القتال لن تنتظر أبدًا، لن تشعر بالملل لحظة واحدة.

التصوير المدهش ومستوى التفاصيل في جميع جوانب اللعبة يجعل منبهراً لأيام، وهناك بعض الأوقات التي لن تدرك فيها أن التحكّم في اللعبة عاد للاعب مرة أخرى بعد انتهاء مقاطع القصة السينمائية.

الموسيقى التصويرية استطاعت أن تبرز الإحساس والصورة الفنية العامة للعبة عن طريق أدوات أوركسترا منخفضة، وآلات أيسلندية موسيقية متنوعة، وغناء قوي من فنانين محترفين.

God Of War أحد التجارب الكاملة التي يبحث عنها كل لاعب، ولم أستغرب لحظة واحدة من فوز اللعبة بلقب لعبة العام في 2018، وترشيحها ضمن قوائم أفضل الألعاب على مر التاريخ.

تنويه: تم تحديث المقال في 9 مايو 2020 ليشمل آخر المعلومات المتوفرة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X