Please assign a menu to the primary menu location under menu

مراجعة جهاز الترجمة المحمول Travis Touch Plus

Travis Touch Plus

مع التطور الكبير لتطبيقات الترجمة على الهواتف الذكية تراجعت الحاجة للاعتماد على أجهزة منفصلة للترجمة، لكن جهاز الترجمة المحمول Travis Touch Plus يريد تغيير هذه المعادلة، واضعاً كسر حواجز اللغة بين الأشخاص بطريقة عملية هدفاً له.

حصلنا على فرصة لتجربة الجهاز واستخدامه، وفي هذه المراجعة قمنا بتسجيل أهم انطباعاتنا عن الجهاز

التصميم

يمتاز الجهاز بتصميم على شكل معين مناسب لراحة اليد مع وجود علبة سيليكون تحميه من الخدوش.

الجهاز مزود بشاشة تعمل باللمس مع ثلاثة أزرار تحتها، الزر الجانبي الأول لترجمة كلامك، والزر الجانبي الثاني لترجمة كلام الشخص الذي تتحدث معه، أما الزر في المنتصف فهو للأوامر الصوتية.

الهاتف مزود بشاشة تعمل باللمس قياس 2.4 إنش وهي تستجيب للمهام بشكل جيد، لكن صغر حجمها قد يسبب في حالات نادرة مشكلة مثل الاتصال بشبكة واي فاي وكتابة كلمة المرور على لوحة مفاتيح صغيرة على الشاشة.

تم إخفاء منفذ الشحن USB ومنفذ السماعات على الحواف السفلية للجهاز، في حين يضم الجانب الأيسر فتحة لشريحة اتصال نانو.

عند الحديث عن التصميم، قد يتسائل البعض عن جدوى حمل جهاز منفصل للترجمة مع وجود العديد من تطبيقات الهواتف التي تقدم نفس الغرض، مع ذلك إن كنت تمتلك هاتفاً ذكياً باهظ التكلفة فقد يكون من المجدي الاعتماد على جهاز الترجمة المحمول، صحيح أنه لا يأتي بسعر رخيص، لكن أقل بكثير من تكلفة الهواتف الذكية الرائدة كما أنه لا يتضمن بياناتك الشخصية مثل هاتفك، لذا قد يجده البعض أكثر أماناً للقيام بمهام الترجمة.

النقطة الأخرى التي تجعله أكثر فاعلية من الهاتف هي عمر البطارية، حيث يمكن للجهاز الاستمرار لحوالي 12 ساعة من العمل مع دعمه للشحن اللاسلكي، وبالتالي ستحصل على فرصة كافية لخوض الكثير من النقاشات والحوارات بلغة أخرى أثناء السفر دون القلق على عمر البطارية.

طبعاً عمر البطارية بالكامل سيكون فقط لأغراض الترجمة، على عكس هاتفك الذكي التي ستعتمد عليه لإجراء الكثير من المهام التي تستنزف البطارية مثل تصفح الإنترنت وتشغيل التطبيقات والتصوير.

الأداء

يمتاز Travis Touch Plus بسهولة الاستخدام، فكل ما عليك هو اختيار لغتك واللغة التي تريد الترجمة لها، وذلك باستخدام شاشة اللمس أو عبر الأوامر الصوتية.

بعد تحديد اللغات، ما عليك سوى النقر على الزر الجانبي الأيسر وبدء التحدث، وسيتم مباشرة ترجمة حديثك إلى اللغة الأخرى صوتياً مع ظهور ترجمات توضيحية مكتوبة أيضاً على شاشة اللمس.

بعد الانتهاء من كلامك وحينما يكون الطرف الآخر جاهزاً للرد على الكلام المترجم، عليك الضغط على الزر الجانبي الأيمن وسيتم عكس العملية مباشرة.

من الأشياء التي أثارت إعجابنا بالجهاز هو وجود 105 لغة للترجمة، ما يمنحك حرية غير مسبوقة عند الحديث مع أشخاص آخرين من مختلف أنحاء العالم.

لكن يجب أن تأخذ بعين الاعتبار أن اللغات المتوفرة للعمل بدون اتصال محدودة، أما باقي اللغات فتتطلب وجود اتصال بالإنترنت وهي أحد الأشياء التي نأمل تطويرها لاحقاً من خلال زيادة عدد اللغات التي تعمل بوضع عدم الاتصال.

وضع عدم الاتصال يتيح لك الترجمة من الإنجليزية إلى عدة لغات مثل الفرنسية، التركية، الألمانية، الهندية، الإسبانية، اليابانية، الروسية، البرتغالية وغيرها، كما أنه مناسب فقط للجمل القصيرة والسهلة، بينما للاستفادة الكاملة من قدرات الجهاز عليك الاعتماد على الانترنت.

طبعاً لديك مطلق الحرية في طريقة الاتصال بالإنترنت، فمثلاً يمكنك الاعتماد على شبكة واي فاي، لكن لأن الاستخدام الرئيسي للجهاز سيكون في السفر فلا شك أن حزم البيانات ستكون الطريقة الأكثر ملائمة للسفر.

ومن هنا يأتي دور الشريحة الدولية التي يمكن شراؤها مع الجهاز بشكل منفصل بسعر 29 دولار أمريكي، وهي توفر خدمة بيانات الجوال الدولية للمسافرين الراغبين باستخدام الجهاز أثناء تنقلاتهم.

ستحصل على 1 جيجابايت من بيانات الجوال، ما يعني حوالي 83 ساعة من الترجمة، ويمكنك تعبئة الشريحة بالمزيد من البيانات عبر الإنترنت.

السعر والتوافر

جهاز Travis Touch Plus متوفر بسعر 199 دولار أمريكي، ويمكن شرائه من موقع الشركة مباشرة من هنا، مع إمكانية الشحن لكافة دول العالم، مع العلم أن يدعم الترجمة من وإلى اللغة العربية.

مميزات

  • ترجمة 105 لغة
  • عمر بطارية رائع
  • تصميم صغير وبسيط

عيوب

  • خيارات اللغات محدودة عند الترجمة بوضع عدم الاتصال
  • الشريحة الدولية يجب شراؤها بشكل منفصل

كلمة أخيرة

الترجمة عبر Travis Touch Plus سريعة ورائعة، ما يجعله أحد الحلول الجيدة لمحبي السفر والتعرف على الثقافات الأخرى.

إن كنت تبحث عن جهاز ترجمة فورية أكثر ملائمة من تطبيقات الهاتف التقليدية، فجهاز Travis Touch Plus يجب أن يكون من ضمن اعتباراتك، خصوصاً في حال تم طلبه مع الشريحة الدولية.

الجهاز ليس مثالياً في كافة جوانبه، لكنه ملائم جداً للأشخاص الذين يسافرون بكثرة ويرغبون بإجراء محادثات لطيفة مع السكان المحليين، ما يمنح المسافر ثقة أكبر عند السفر والحديث مع الآخرين بلغات مختلفة.

فريق الموقع
نتفرّد بنقل الأفضل!