الخميس, سبتمبر 23, 2021
مراجعات

مراجعة لعبة Biomutant

تُعد ألعاب تقمص الأدوار في العالم المفتوح من أكثر أنواع ألعاب الشائعة في السنوات الأخيرة لأسباب وجيهة، فهي تمنحك الحرية الكاملة في التعامل مع جميع عناصر باللعبة الطريقة التي تريدها، ولكن لسوء الحظ Biomutant تثبت أن الأمر أكثر تعقيداً مما نعتقد بسبب جميع الأنظمة التي يجب تطبيقها جيدًا لتحقيق مثل هذا الهدف.

Biomutant هي أول مشروع طموح لاستوديو التطوير Experiment 101، والذي يسمح لك بالتجول في العديد من البيئات المختلفة، ومقابلة المخلوقات المتحولة التي تتصارع على السُلطة والبقاء، ومواجهة التهديدات الغير اعتيادية التي تشكل نهاية العالم المُحتملة.

هل نجح هذا الفريق الجديد في إنشاء مغامرة لا تُنسى أم أنها أصبحت تعثرًا ضخمًا كان ينبغي أن يشير إلى اتجاه آخر؟ الجواب معقد، ولكن من الآن يمكن القول أنه ليس هناك داعي لرفع مستوى التوقعات كثيرًا بخصوص هذه اللعبة.

Biomutant متوفرة الآن على منصّة PS4, Xbox One, PC، مع إصدار نسخ PS5, Xbox Series X في وقت لاحق. (تمت التجربة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة Biomutant ..

تجربة مليئة بالحيوية والحرية، وكذلك الطموحات الضائعة


في الماضي البعيد لعالم يشبه عالمنا كثيرًا، قامت مجموعة متعطشة للسلطة بتلويث الكوكب لدرجة أنه أصبح غير صالح للسكن، وهرب الناس منه إلى أقاصى الفضاء. ترك هذا الفرصة للحياة الحيوانية المتبقية لكي تتطور وتتحول لكائنات واعية تناضل من أجل البقاء والحفاظ على ما تبقى من الأرض.

الأخطار التي تواجه المجتمعات الحيوانية ليست مختلفة كثيرًا عن مصادر القلق المعتادة لنا. المعارك السياسية بين القبائل، والأخطار البيولوجية التي تؤثر على موارد الطعام والشراب، وقطاع الطرق الذين يهددون حياة المسافرين، ولا ننسى احتضار الكوكب تدريجيًا بالكامل شيئًا فشيئًا.

الكوكب نفسه قد استسلم بالكامل لما يحدث من حوله، ويعمل على تدمير نفسه بواسطة وحوش الآكلة للعالم Worldeater، وهكذا يجب على بطلنا المسافر المتحول أن يغير مصير الكوكب، من خلال توحيد القبائل أو تدميرها، والسعي للانتقام أو الصلح، ومحاولة إنقاذ الكوكب أو تركه لمصيره، الأمر متروك لك أيها اللاعب.

Biomutant تصنع من خلال هذا الإعداد تجربة ممتعة مليئة بالشخصيات البارزة في عالم مليء بكمية مدهشة من الخيارات، وهناك طرق متعددة للتعامل مع اللعبة حتى منذ المراحل الافتتاحية لأنك يمكن أن تختار الشخصية وجميع أنواع المظاهر والإحصائيات الخاصة بها حسب تفضيلك الخاص.

Biomutant

تسمح لك اللعبة بالحركة على نطاق هائل. هناك خريطة كبيرة لاستكشافها مليئة بمواقع الامدادت وأضرحة لرفع الإحصائيات وشخصيات مستعدة لتقديم الدعم والمهام، وبالطبع الكثير من الأعداء الجاهزين لقتالك والقضاء عليك في كل ركن وفرصة.

بعض المناطق أكثر خطورة من غيرها بسبب عوامل التلوث والإشعاع العالي أو الحرارة الشديدة، وسوف تحتاج إلى معدات الحماية المناسبة أو بناء مناعتك الخاصة من المناطق الأقل خطورة لتستطيع المرور عبرها.

هناك خيارات للسفر السريع يمكن فتحها لاحقًا لمرور عبر نقاط الخريطة وتجاوز هذه المخاطر، كما أن التصالح مع بعض القبائل يجعل المرور عبر المناطق أقل خطورة وإزعاجًا، ولكن البدايات دائمًا صعبة كما هو معروف.

هناك خمسة فئات شخصية للاختيار من بينها (أو ستة لو قمت بعمل طلب مُسبق للعبة)، ولكن الكثير من الامتيازات مخفية منذ البداية، والمعلومات الوحيدة التي تحصل عليها هي ميزة البداية، لكنها لا تؤثر كثيرًا على الحرية المتاحة لك ولا يزال بإمكانك تحديد الأسلوب الذي تريده مهما كان الاختيار المبدئي لك.

Biomutant

بعض المؤشرات أو الخصائص التي تقوم بفتحها لا تحتوي على الجوانب القتالية فقط، بل يمكنها أن تمنح المزيد من الحركات لإتمام الألغاز، أو القدرة على إقناع العديد من الشخصيات بموقفك بشكل أسرع وأسهل، هناك الكثير من الفرص المتاحة لكل أسلوب لعب حسب الحاجة.

تصميم الألغاز يفتقر إلى الإبداع، ويعتمد فقط على توصيل الألوان المتشابهة ببعضها البعض، كما أن المهمات الجانبية معظمها تعتمد على إحضار شيء ما لأحد الأشخاص، ولا يضيف الكثير منها أي جديد لمعرفتك بخصوص شؤون هذا العالم الخيالي الفريد من نوعه.

أسلوب القتال في Biomutant سريع ومتعدد الأوجه. يمكنك بجانب القتال اليدوي استخدام مجموعة متنوعة من الأسلحة، وإنفاق النقاط لتعلم مهارات ومجموعات حركات جديدة يُشار إليها باسم Wung-Fu، والتي تختلف حسب السلاح الذي تحمله أو عدم وجود سلاح.

تمتلك الأسلحة بعيدة المدى مجموعات Wung-Fu المنفصلة الخاصة بها وكانت ضرورية في بعض الأحيان لبعض المعارك أو المراحل، والتبديل بين أساليب القتال أمر سهل وسلس للغاية، كما أن ضوابط الاستهداف من بعيد جيدة بعد أن تعتاد عليها لبعض الوقت.

يمكن للمحارب المتحول كذلك تسخير طاقة الكي لأداء هجمات سحرية قوية معتمدة على مقدار الحيادية الخاصة بك تمامًا مثل لعبة Infamous، هناك الكثير من المهارات القوية مثل الانتقال عن بعض والمناورات الجليدية والانفجارات المدمرة.

Biomutant

المعارك تتم على نطاقين مختلفين مثل Breath of the wild، النطاق الأول تجاه القبائل العادية، والنطاق الثاني في مواجهة الأربعة وحوش الكاسرة Worldeaters، وهي من أكثر المعارك الممتعة والجذابة في Biomutant، ويحتاج كل منها استراتيجية مختلفة وتطوير عتاد معين للفوز.

هناك الكثير من الخيارات والأدوات الي يمكن الحصول عليها على مدار الطريق، مما يجعل فكرة اختيار الفئة المبدئية نوعًا ما غير مهمة وليس لها علاقة فعلية بما ستفعله أثناء القصة، والقتالات ستظل تسير على نفس المنوال بغض النظر عن هذا الاختيار، مما جعلنا نعتبر أنها فرصة ضائعة لزيادة العمق القصصي.

هناك أيضًا الكثير من خيارات السرد التي سيكون لها تاثير دائم على بعض القدرات ومسار القصة بشكل عام، ويساعدك في التوجيه المعلق الذي يتحدث دومًا ويقوم بوصف كل شيء وأي شيء على الشاشة أو يقوم بالتعليق على الخيار الذي قمت به أيًا كان.

حتى أن هناك أقسام تعود فيها الشخصية بالذكريات إلى ماضيها، وهذه الأقسام تحتوي على بعض الخيارات كذلك التي ستؤثر فعليًا بشكل كبير في كيفية رؤية الشخصيات لك في المستقبل أو الوقت الحالي للعب، وبالطبع يوفر هذا الأمر قدرًا كبيرًا من قابلية الإعادة خصوصًأ مع وجود وضع New Game Plus المفيد كذلك.

Furball

لكن للأسف تتوقف الحرية عند هدف تغيير حيادية اللاعب، ولا تتعمق كثيرًا بأسلوب السرد لمناقشة أيًا من المواضيع التي تعرضها بشكل كاف ومقنع، ولا تستفيد بشكل جيد من الإعداد العميق الذي صنعته، وتأثيره على كل جوانب الحياة الجديدة على كوكب الأرض.

من الناحية الرسومية، تبدو Biomutant لعبة جميلة ونابضة بالحياة مع تضاريس متنوعة ومستوى مذهل من التفاصيل المرئية، ولكن قد يستغرق تحميل الملابس وتفاصيل الشخصيات بعض الوقت على أجهزة بلايستيشن 4 المعتادة.

تصميمات الشخصيات فنية وملفتة للنظر من نواح عديدة، وحتى أن هناك تأثيرات نصية تشبه أساليب المجلات الهزلية الأمريكية لتوفير لمسة من الحيوية أثناء القتال، ولكن زاوية الكاميرا أثناء القتالات تحديدًا متوترة ومربكة في بعض الأحيان خاصة أثناء تسلسلات الحركات الثقيلة.

أما بالنسبة للأصوات فإن اللعبة تحاول المزج بشكل كبير بين الإعداد الخيالي وقتالات الكونغ فو الكاسحة، وتساعدك الموسيقى على الشعور بجميع هذه التفاصيل، كما أن هناك مجموعة اختيارات واسعة من لهجات الدبلجة للاختيار من بينها، ولكن في النهاية الراوي هو من وحده سيقوم بترجمة كل شيء من أجلك.

كلمة أخيرة

بعض عيوب الألعاب الحديثة مثل Biomutant هي أن المطور قد نسى كيفية تصميم المحتوى الأساسي للعبة الفيديو، وركز كامل مجهوداته على البحث عن حلول ماكرة للمشكلات التقنية التي تسببها قيود التطوير ليس أكثر.

اللعبة بلا شك تفتقر إلى ميزانية انتاج الألعاب الضخمة، ولكن هناك عيوب واضحة تنم عن اختيارات خاطئة في الكتابة والإخراج، ويتم ترجمتها في النهاية إلى تجربة غير مثيرة للإهتمام، وأو لا تصل أي من جوانبها المتنوعة إلى درجة التجانس أو الكمال.

الكثير من العيوب التقنية الأخرى تنم عن سوء مراقبة للجودة، مثل واجهة مستخدم غير واضحة، أو تسميات وأرقام غير صحيحة، لا تؤثر بشكل كبير على متعة اللعب، ولكنها تظل عيوبًا صعب تجاهلها بعد قضاء فترة مع اللعبة.

تستغرق اللعبة مدة من 10-12 ساعة للانتهاء منها، وهي ليست بالتأكيد أفضل التجارب المتوفرة في السوق الآن، ولكنها خطوة مبدئية جديدة في طريق الاستوديو ليتعلم منها ويخرج لنا بتجارب أكثر إبداعًا ومصقولة بشكل أفضل في المستقبل.

اجمالي التقييمات

التقييم العام6.5

الإيجابيات

  • حرية كبيرة في التخصيص وخيارات اللعب
  • عناصر مرئية جميلة وعالم نابض بالحياة
  • قابلية كبيرة للإعادة

السلبيات

  • حركات الكاميرا أثناء القتالات مزعجة
  • خيارات غير مكتملة في إخراج الحوارات والمهمات
  • ألغاز غير مُبتكرة

الملخص

6.5Biomutant تجربة جديدة وطموحة تركز بشكل كبير على ترك الحرية الكاملة للاعب في جميع خيارات الحوار والتخصيص، ولكن العديد من جوانبها تفتقر إلى الكمال أو التنوع الذي يجعل اللعبة متجانسة ومتكاملة بالشكل الذي يتناسب مع النطاق الواسع الذي تقدمه.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X