الخميس, أكتوبر 28, 2021
مميز

10 ألعاب مشابهة لدارك سولز ربما لم تسمع عنها من قبل

إن كنت تبحث عن ألعاب مشابهة لدارك سولز فأنت في المكان المناسب، حيث جمعنا لك قائمة ببعض الألعاب التي تقتبس الإلهام من السلسلة لكنها ليست بنفس شهرة ألعاب السولز المعروفة الأخرى.

تُعتبر دارك سولز واحدة من أكثر الألعاب تأثيرًا في السنوات الأخيرة، وهذا لأنها ساهمت بشكل كبير في إلهام مطوري الألعاب لخلق تجارب صعبة مماثلة للتحديات الأصلية المستحيلة التي ابتكرتها هذه السلسلة الأيقونية بقيادة استوديو التطوير FromSoftware.

تتميز ألعاب هذا النوع بالقتالات المثيرة، والتي تتضمن العديد من الحركات السريعة وأساليب المراوغة، بالإضافة إلى عناصر التخصيص وبناء الشخصية المتعددة، والمستويات الواسعة المليئة بالأسرار.

لا ننسى بالطبع المعارك القاسية مع الزعماء المخيفين الذين يأتي كل منهم مع جحيم من الحركات القتالية الصعبة، ونشوى لا تُقارن عند الانتصار على واحد منهم.

حتى الآن، ربما تكون قد سمعت عن (ونأمل أن تكون قد لعبت) بعض الألعاب المماثلة مثل Sekiro وNioh وThe Surge وبلا شك فأنت تنتظر لعبة الاستوديو القادمة Elden Ring على أحر من الجمر.

أخذت كل واحدة منهم الصيغة المجربة الأساسية لألعاب السولز ثم شرعت في جلب المزيد إلى الساحة بطريقتها الخاصة. أدى ذلك إلى المزيد من الابتكارات المبدعة مثل تحويل العالم الكئيب إلى دولة اليابان القديمة، أو إضافة عناصر الخيال العلمي وإعدادات العصور الوسطى، وبالطبع جلبت الألعاب معها العديد من التعديلات وطرق التخصيص المتنوعة في أساليب القتال وأشكال المعدات والقصص والأسرار.

بالنسبة لأولئك الذين يبحثون عن المزيد من ألعاب السولز في مكتبة ألعابهم، هذه القائمة تحتوي على مجموعة من العناوين الأقل شهرة والتي تستحق اهتمام اللاعبين بنفس قدر الألعاب الشهيرة المستوحاة من ألعاب دارك سولز.

في النهاية يُمكن اعتبار هذه الألعاب كوجبة خفيفة أثناء انتظارك للعبة السولز المثيرة القادمة.

10 ألعاب مشابهة لدارك سولز ربما لم تجربها من قبل


لعبة Ashen

تستعير اللعبة جميع المميزات المعتادة لألعاب السولز، مثل القتالات المليئة بالحركات والمراوغات السريعة، والعقاب القاهر على أقل خطأ، والتعويذات القابلة للترقية، والعالم الساحر المليء بالأسرار التي تنتظر اكتشافها.

اللعبة تأخذ هذه الصيغة الأساسية، وتعيد بناء الأسلوب الفني لتجعله مسطحًا وبسيطًا، مع إضافة جديدة وهي تشجيع اللاعب على السعي في إتمام مهام الشخصيات الجانبية ليستطيع إعادة بناء عالم اللعبة المظلم والمُدمر.

الظلام ليس حليفك في هذه اللعبة، حيث سرعان ما ستكتشف العديد من الكهوف والأبراج المحصنة شديدة السواد، وعليك إما أن تضحي بإحدى يديك لتمسك مصباح إضاءة الطريق، أو أن تمشي بشكل أعمى في الظلام وتستعد لمواجهة أي خطر يتربص بك من الخفاء.

تقديم العون للشخصيات سيتيح لك بناء علاقة قوية معهم، بالإضافة إلى الفرصة للحصول على خدمات ومساعدات أفضل، كما يمكن للاعبين اختيار الاستكشاف مع لاعبين آخرين بأسلوب تعاوني.

لعبة Absolver

سوف يتعرف عشاق ألعاب السولز على العديد من الاستعارات المألوفة مثل بيئة العالم الكئيبة، ومعارك الزعماء الصعبة، والكثير والكثير من فرص الموت السهلة.

الجديد هو أنه قد تم تغليف هذه الأشياء جميعًا في حزمة ضيقة وقصيرة في وقت اللعب، ولكن فريدة حقًا من نوعها بدون أي مثيل آخر على الساحة.

Absolver هي لعبة فنون قتالية تتميز بسرعة وسلاسة القتالات، بالإضافة إلى وجود نظام تكتيكات عميق على غرار لعبة For Honor.

نادرًا ما تتمكن لعبة لا تحتوي على أي أسلحة من أن تصبح بهذا التعقيد، ولكن هذه اللعبة تنجح في ذلك وتوفر للاعبين ثلاثة تصميمات مختلفة لكل منها مجموعات حركات قتالية خاصة بها ويمكن تخصيصها لتناسب الأذواق المختلفة للاعبين.

يتم ذلك عن طريق تبديل أشكال حركات معينة وجمعها في سلاسل هجومية، بالإضافة إلى فتح الحركات الجديدة من خلال تعلّمها من المقاتلين الذين يستخدمونها أمامك، مما يشجعك دومًا على السفر وهزيمة الخصوم واللاعبين الآخرين.

لعبة Necropolis

اللعبة تأخذ طابع ألعاب السولز، وتضعها في أجواء الألعاب العشوائية، وتضيف إليها خاصية اللعب التعاوني المكون من أربعة لاعبين لتجعل الصفقة كاملة.

الكهوف والأماكن يتم إنشائها تلقائيًا في اللعبة، مما يجعل قابلية الإعادة متجددة دائمًا. يختلف الأعداء في الصعوبة، ولكن هناك دائمًا طبقة إضافية من الصعوبة في التنقل بشكل عام عبر الممرات المتطابقة.

تمنحك اللعبة القدرة على صنع الطعام والجرعات والأدوات الإرشادية، ويمكن إيجاد مخطوطات صناعة جديدة على طول الطريق.

بالطبع مثل أي لعبة عشوائية، تظل قدرات المخطوطات مستمرة حتى وفاة الشخصية، وبمجرد أن تموت ستفقد شخصيتك وتعيد اللعبة من البداية.

تستخدم اللعبة كذلك فكرة أوصاف العناصر لإضافة نكهتها الخاصة وبعض عناصر الغموض والفكاهة إلى كل ما تلتقطه في اللعبة، مما يشجعك على تجربة كل شيء بنفسك وتحمل إعادة نفس الرحلة مرات عدّة.

لعبة Shattered: Tale Of The Forgotten King

اللعبة بدأت حياتها في مرحلة الوصول المبكر صيف عام 2019، وهي بالتأكيد لا تزال بعيدة عن كونها منتجًا نهائيًا، لكنها أظهرت إمكانيات أكثر من كافية لتضمن مكانها في هذه القائمة.

اللعبة مستوحاة من العديد من الأسماء المميزة مثل Shadow of the Colossus و Legacy of Kain وبالطبع ألعاب السولز، وتروي حكاية متجول وحيد فاقد للذاكرة يستكشف عالمًا شاسعًا مليئًا بالأسرار العميقة والرائعة.

النقطة التي تميز هذه اللعبة هي مزجها بين طباع الألعاب الثنائية والثلاثية الأبعاد. هناك عالم قياسي مفتوح ثلاثي الأبعاد يعتمد على القتالات الصعبة والمجزية، ومع ذلك فإن بعض المناطق تتحول إلى شكل ألعاب المنصّات ثنائية الأبعاد عند الدخول إليها.

تخفي هذه الكهوف بداخلها بعض الألغاز والأسرار مع تقديم بعض فرص المعارك ثلاثية الأبعاد التقليدية عند الوصول إلى الأماكن المخصصة لذلك.

لعبة Death’s Gambit

لعبة منصّات ثنائية الأبعاد مع عناصر آر بي جي عميقة وقتالات سريعة معبأة في أسلوب فني رائع مع بعض لقاءات الزعماء الممتعة. تتميز اللعبة بعالم جميل مليء بالمخلوقات المرعبة التي تحرص على تدميرك، ويتوجب عليك تجهيز نفسك بمجموعة من الأسلحة والتبديل بينها حسب الرغبة من أجل محاربة نقاط القوة والضعف لدى الأعداء.

اللعبة مظلمة ومخيفة، وتذكرنا في طابعها المستخدم بأيقونة الألعاب Castlevania Symphony of the Night، حيث تتميز بعالم غير خطي مليء بالمناطق والكنوز السرية التي تحتاج للبحث والاستكشاف الدقيق.

توفر أنظمة المواهب ونقاط المهارة إمكانية تخصيص أسلوب اللعب، وهناك دائمًا الكثير من الفرص للانزلاق والموت عند أول لحظة تفقد فيها الانتباه.

تظهر الهجمات الخاصة وقدرات الأعداء كمناطق مظللة على الشاشة، مما يتيح لك تفاديها بأمان. وعلى عكس ألعاب السولز لا تفقد الأرواح التي تحملها، بل عناصر الشفاء الثمينة بدلًا من ذلك.

لعبة Blasphemous

ألعاب مشابهة لدارك سولز

لنكون أكثر دقة، اللعبة تسير على نهج ألعاب Metroidvania مع بعض عناصر الآكشن القتالية، وتقع في عالم مظلم غير خطي ومتأثر ببعض المواضيع الدينية الثقيلة.

العناصر المعتادة الموجودة، مثل عودة الأعداء إلى الحياة عند الاستراحة أو الموت، ولكن ما يميز اللعبة حقًا هو أسلوبها الفني الساحر والكلاسيكي، والذي يتخلله بعض الأجواء الكئيبة والرسوم الدامية الشبيهة بألعاب السولز المظلمة.

تتواجد لديك القدرة على تعزيز هجماتك بمجموعات الحركات الخاصة، ويمكن تجهيز نفسك بالعديد من العناصر لإضافة المزيد من القوة إلى ضرباتك.

كل الزعماء فريدون ويستفيدون بشكل كامل من أسلوب اللعب ثنائي الأبعاد، وهناك بعض تصميمات المستويات الصعبة حقًا، مما يجعل الخطوة الواحدة الخاطئة مدمرة تمامًا وهو ما يجعلها لعبة مناسبة للباحثين عن ألعاب مشابهة لدارك سولز

لعبة Dead Cells

ألعاب مشابهة لدارك سولز

العديد من ألعاب Metroidvania تميل بشكل جيد إلى العمل جنبًا إلى جنب مع ألعاب السولز، وبعض العناصر العشوائية لن تضر أبدًا بالمعادلة، وهكذا حصلنا على واحدة من أفضل ألعاب الجيل وهي Dead Cells.

إنها لعبة حركة ثنائية الأبعاد تضعك دائمًا تحت تهديد الموت الدائم في كل مواجهة مع الزعماء الأقوياء، وتحتوي على مستويات غير خطية مليئة بالممرات والأخطار والأسرار الخفية التي تنتظرك لاكتشافها.

لقد ولت منذ فترة طويلة أيام الراحة بهدوء بالقرب من النار، حيث لا توجد أي نقاط راحة في أي مكان، ويتعين عليك عند الموت تكرار دورة اللعب بالكامل، واكتساب المزيد من الخبرة (سواء داخل اللعبة أو مجازيًا) لتصبح قادرًا على معالجة تحديات اللعبة بشكل أفضل قليلًا في كل مرة.

يتم إنشاء المستويات والعناصر بطريقة عشوائية، كما أن اللعبة تعمل بشكل متكامل مع منصّة تويتش ليستطيع المشاهد التأثير على اللعبة التي يشاهدها، وإرسال عناصر المساعدة أو الترقيات لمن يحتاج إليها.

لعبة Remnant: From The Ashes

ألعاب مشابهة لدارك سولز

لو رغبت بتجربة ألعاب مشابهة لدارك سولز فيجب أن تكون هذه اللعبة من ضمن خياراتك. تضع اللعبة السيوف والدروع جانبًا، وتحول الصيغة المحبوبة لألعاب السولز إلى لعبة شوتر من منظور الشخص الثالث.

تحتوي اللعبة على عوالم متغيرة ديناميكيًا، وتشجع اللاعب على استكشافها جنبًا إلى جنب من خلال دعم أنظمة التعاون عبر الإنترنت.

يساعد الزعماء الأقوياء وصعوبتهم الوحشية على تشكيل تجربة لا تُنسى، ولكن التركيز على التعاون وطابع البنادق والمسدسات السريع هو ما يميز لعبة Remnants ويجعلها تجربة فريدة حقًا.

لعبة Salt And Sanctuary

قام الفريق الصغير المكون من زوج وزوجته في عام 2016 بأخذ الصيغة المعتادة ووضعها بالكامل في إعداد المنصّات ثنائية الأبعاد، مع خلط بعض عناصر Metroidvania لجعل الحزمة الصغيرة ساحرة وصعبة بشكل غير متوقع.

تتميز اللعبة بواحدة من أكثر أشجار المهارات ضخامة على الإطلاق، ويمكنك أن تقوم ببناء شخصيتك على واحد أو أكثر من المسارات الأربعة المتاحة وهي القوة أو البراعة أو السحر أو الصلاة.

يتميز عالم اللعبة بتقاليد ولمسات غامضة ومخيفة، وسيحتاج اللاعب إلى الإنضمام لإحدى فرق التعهد من البداية حتى يتمكن من إيجاد نقاط الراحة طوال فترة الرحلة.

يمكنك استدعاء العديد من الشخصيات غير القابلة للعب إلى نقاط الراحة لمساعدتك على ترقية مهاراتك وإدارتها، وجدير بالذكر أن اللعبة تحتوي على قفزة مزدوجة، وهي لمسة قلّما نجدها في مثل هذه الألعاب التي تشجع على الصعوبة وقوة التحمل.

لعبة Code Vein

ألعاب مشابهة لدارك سولز

تمتلك هذه اللعبة واحدًا من أفضل محركات إنشاء الشخصيات وأكثرها سحرًا. يمكنك أن تمضي إلى الأبد في تصميم شخصياتك الرائعة، وتغير ألوان كل شيء فيها وتضيف العناصر الشكلية ووصلات الشعر ورسمات الوجه والأجنحة وكل ما تتمناه وتحلم به.

لا تتميز اللعبة بمظهر جسدي ذو قابلية عالية للتخصيص فقط، بل ربما تكون هي الأكثر تميزًا عندما يتعلق الأمر بتحديد الطريقة التي تريد بها بناء شخصيتك واللعب بها. تتبع معارك اللعبة المراوغات البسيطة وميكانيكا إلقاء التعويذات الخاصة بألعاب السولز، ولكنها تتيح للاعبين الفرصة للتبديل بين مجموعات مختلفة من القدرات، وإطلاق العنان للمواهب المتأصلة داخل كل طريقة لبناء الشخصية، والمزج بين القدرات المختلفة من أجل إنشاء المحارب المثالي.

سيكافئك استكشاف كل زاوية وكل ركن داخل هذا العالم المرعب بمزيد من العناصر التي يمكنك استخدامها عند مزج البنيات معًا، كما أن كل الرؤساء في اللعبة فريدين وبعضهم مميزين بشكل مذهل.

عند الحديث عن الصعوبة، فلا تتفوق Code Vein في هذه النقطة بسبب وجود شخصية معاونة تقاتل بجانبك دائمًا طوال الوقت، ولكن هذا لايعني أنه يجب عليك أن تترك الحذر على الإطلاق!

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X