الخميس, يونيو 30, 2022
مراجعات

مراجعة التوسعة الإضافية Destiny 2: Beyond Light

التوسعة الجديدة Beyond Light تُعتبر مكمّلة بشكل مباشر لكل من أحداث القصة في توسعات Forsaken و Shadowkeep.

فبعد أحداث الموسم الأخير للعبة، سيطرت قوى الظلام تمامًا على بعض الكواكب في النظام الشمسي، وفقدت البشرية الإتصال بالعديد من الأماكن الحيوية، مما أدى إلى خلق درامة محسوسة في قصة اللعبة، والكشف عن العديد من الأسرار التي كنا نسمع عنها فقط منذ الأيام الأولى لبداية الامتياز.

تخزن بعيدًا (أو تتخلى) اللعبة عن نسبة كبيرة من الوجهات أو الأنشطة السابقة بالتزامن مع إتجاه القصة الجديد، وبهدف تقليل حجم ونطاق المحتوى المُتاح.

أدى ذلك إلى تقليل قوة الكثير من الأسلحة والدروع التي تم جمعها في السنوات السابقة وتحديد مستويات قوتها، إلى جانب بعض التحولات الدرامية في سرد القصص، وتقدّيم بعض الفئات الفرعية الجديدة التي تغير تدفق اللعب بالكامل، وتؤثر بشكل بالغ على كل من أنظمة اللعب العادية والتنافسية.

تمثل التوسعة نقطة انطلاق جديدة لعالم Destiny 2، ويبدو واضحًا أنها ستكون نقطة الارتكاز التي يتم بناء المحتوى حولها في السنوات القليلة القادمة.

منذ إصدار توسعة Forsaken في عام 2018، كانت تركيز المطور ينصب بالكامل على القصص التي تحرك دوافع الشخصيات، والتوسعة الجديدة تسير على هذا الإتجاه بشكل أفضل من أي محتوى سابق، ولأول مرة تصبح المهمات التكرارية ذات جدوى حقيقية لبناء الشخصيات والقصة والعالم بأكمله، كما سنرى في مراجعة اليوم.

التوسعة الإضافية Destiny 2: Beyond Light متوفرة الآن على PS4, Xbox One, PC. (تمت المراجعة على منصّة PS4).

مراجعة التوسعة الإضافية Destiny 2: Beyond Light ..

عصر جديد من الظلام والجليد


نلتقي مجددًا في قصة اللعبة بشخصية Exo Stranger الغامضة، والتي سترافقنا طوال فترة الحملة. من خلال بعض المشاهد القصصية سنتعرف على هوية الشخصية الحقيقية وعلاقتها بقوى الظلام، كما أنها ستقود اللاعبين ضمن رحلتهم معها للتعرف على القوة الجديدة Stasis، وأسرار قمر Europa (الوجهة الجديدة التي تُضاف للعبة).

تظهر لنا أيضًا شخصية Eramis كعدو رئيسي في طور الحملة، والتي تمتلك القدرة على استخدام قوى الظلام الجديدة ضد اللاعبين تمامًا مثلما يستطيع من قاموا بشراء التوسعة.

القصة الأساسية ستبقي اللاعبين متأهبين لفترة تستغرق ست ساعات تقريبًا، وربما سيحتاجون إلى تطوير أنفسهم بين الحين والآخر لإتمام بعض مهمات القصة الصعبة.

السيناريو الجديد مكتوب بعناية، وبنبرة قاتمة أكثر من أي شيء رأيناه حتّى الآن. نعم قد لا تحتوي ديستني 2 على العروض المسرحية التي تتميز بها الألعاب القصصية الضخمة، ولكنها تنجح في إعطاء الإجابات التي يستحقها اللاعبون والتي بحثوا عنها مرارًا، ومن خلال التوسعة الجديدة فإنها تشرك اللاعب حقًا في كل التفاصيل المتعلقة بهذا الإتجاه الجديد للقصة من خلال الأنشطة والمهمات والدلائل والأسرار.Beyond Light

أحد أهم الإضافات الجديدة هي وصول فئة فرعية Subclass جديدة للشخصيات القابلة اللعب مبنية على قوي الظلام، وكانت هذه خطوة مطلوبة لفترة من الوقت، حيث أن المعركة الضارية بين قوى الضوء والظلام في السرد الخاص بالسلسة اضطرت حراس المجرة إلى اللجوء إلى استخدام قوة أكبر مخاوفهم لهزيمة عدوهم القوي، ولكن لم يتم تطبيق هذا بصورته الفعلية إلا من خلال توسعة Beyond Light.

إلى جانب هذا التحديث، يجب أن نسلّط الضوء على دمج قمر Europa باللعبة كموقع جديد، والذي نعتبره من أجمل الوجهات التي أنشأها المطور حتّى الآن بأسطحه وجباله الجليدية، وعودة Cosmodrome بشكل جزئي والتي كانت مساحة لعب قديمة متواجدة كإحدى الوجهات الرئيسية ضمن محتوى لعبة Destiny 1.

هاتين المنطقتين هما الركائز الأساسية للحملة التي قامت بنقل أسلوب السرد إلى مستوى جديد، وعرضت لنا العديد من المشاهد والحوارات التي تتعمق أكثر وأكثر في تفاصيل الشخصيات، كما أنها تساعد اللاعبين الجدد في تسهيل رحلة دخولهم على اللعبة من خلال مجموعة من المهمات التعريفية والكلاسيكية، والقوى والأسلحة الجديدة والمؤثرة.Beyond Light

يُعتبر قمر Europa هو الوجهة الأولى من نوعها التي استخدم فيها المطورون تقنيات جديدة على عالم اللعبة مثل الطقس الديناميكي، والذي ينتج عنه بعض العواصف الثلجية المذهلة بصريًا، وستجعل اللاعبين يشعرون وكأنهم وسط زوبعة حقيقية تعيق الرؤية. يمكن للاعب أيضًا أن يرى آثار خطواته على الثلج، وسيعاني كذلك من تمايل مركبة القيادة الخاصة به ناحية اليمين واليسار بطرق واقعية للغاية وجديدة كليًا على اللعبة.

أصبح الآن بمقدور اللاعبين التنقل ضمن المناطق المختلفة على الكوكب أو القمر الواحد، بل واستخدام التنقّل السريع أثناء قضاء المهمات التكرارية Patrols دون الحاجة إلى الانتهاء منها، وبعد التعديلات الجديدة التي أجراها المطور على المحرك والخوادم، زادت سرعة الدخول عمومًا والانتقال بين القوائم والأماكن بشكل أسرع من ذي قبل على المنصّات المنزلية.

وعلى ذكر المهمات الجانبية التكرارية، وجدنا أنها لم تعد تقتصر على قتل الوحوش بشكل مباشر، بل ظهرت نوعيات جديدة مختلفة من الأهداف داخل المهمات نفسها مثل قتل الوحوش بطريقة مُحددة أو باستخدم قدرات معيّنة.

للأسف ورغم أن القمر أضفى طبيعة جديدة وساحرة على اللعبة، إلا أن أحد المشاكل الرئيسية به هو عدم وجود نقاط تنقّل كافية تتناسب مع مساحة القمر الشاسعة إلا نقطتين فقط مما تسبب لنا في إضاعة الكثير من الوقت الثمين في التجوال، وخاصة أن محتوى الإضافة قائمة على التجوال بين نفس المهمات ذاتها بشكل متكرر.

مشكلة أخرى تتمحور حول استخدام القمر لنفس المعادلة المعتادة وهي إضافة بعض الصناديق وحدثين عشوائيين، منهما واحد سبق رؤيته في العام الأول، والآخر يقدّم بعض الإضافات الجديدة ولكنه لا يشير إلى تغييرات جذرية في الصيغة المعروفة.Beyond Light

ولكن ليس كل شيء سلبيًا، لأن المطور Bungie قام ببعض التغييرات التي تمنعنا من الشعور بأننا نلعب نفس المهمات القديمة مرة أخرى، وهذا من خلال دمج أنواع جديدة من الأعداء أو الروبوتات كأعداء رئيسيين في منتصف المهمات.

الحملة بشكل عام تسير عكس الاتجاه السابق والذي اعتدنا فيه أن تكون المهمات متفرقة ولا تمتلك روابطًا كبيرة بالأنشطة الأخرى مثل Assaults أو Lost Sectors، ولكن في توسعة Beyond Light الجديدة يتم تقديم أنشطة مختلفة طوال مهام اللعبة حتّى الوصول إلى القتال النهائي في الحملة مع Eramis مما جعل الأمر مختلفًا وممتعًا.

يتبني المطور أيضًا مفهوم إعادة استخدام رؤساء المهمات التي ظهرت في إضافة Forsaken، ورغم أن صعوبة القتال معهم أقل من الإضافة القديمة المذكورة إلا أنهم مناسبون لدورهم وهو مساعدة اللاعبين للتعود على استخدام قدرات Stasis الجديدة ورفع مستوى القوى لمواجهة باقي الأحداث الموسمية المستقبلية.

القضاء على العدو الرئيسي Eramis لا يعني انتهاء الحملة، وهذا الأمر ليست جديدًا على لاعبي ديستني 2، لكن توسعة Beyond Light تأخذ هذه الفكرة إلى أقصى الحدود الممكنة، وبالكاد سيرى اللاعب أي شيء من إمكانيات قوة Stasis الحقيقية مع انتهاء وقت الحملة.

سيحصل اللاعبون بعد الانتهاء من الحملة على مغامرات جديدة من شخصية Exo Stranger، والتي ستمنحهم تقدّمًا إضافيًا حتّى يصلوا إلى عناصر التخصيص الجديدة Aspects و Fragments.

ستمنح هذه الأشياء اللاعبين بدورها مزايا جديدة للشخصيات، مثل سرعة أكبر في تحميل القدرات أو أنواع جديدة من الحركات للضربات القتالية، مع الأخذ في الاعتبار أن بعض تحسينات الأداء سيقابلها ضعف في جوانب أخرى لتحقيق التوازن، ولذا يتوجب الحكمة في إدارة هذه الخصائص الجديدة.Aspect

من ناحية أخرى، يجب أن نسلط الضوء على نقطة إيجابية وهي تخصيص الفئة الفرعية الجديدة Stasis حسب الرغبة.

سابقًا في Destiny 2 كنا مضطرين إلى الاختيار بين فروع القدرات المحددة مُسبقًا، مما أدى في بعض الأحيان إلى شعورنا بالإحباط بسبب الإضطرار إلى جلب بعض الأشياء التي لم تكن تُرضينا، ولكن الآن مع Stasis يمكننا تطبيق المهارات الجديدة وتبادلها في أي وقت وبأي ترتيب نريده.

تعمل قدرات التجميد الجديدة بشكل رائع مع أعداء المهمات العاديين، ولكن في المباريات التنافسية يصبح الأمر مزعجًا ومحيرًا. من الشائع جدًا أن تجد نفسك عاجزًا بشكل كامل عند تجميدك بقنبلة يدوية في العديد من المرات، وأضف إلى ذلك رسوم التحريك الغير مريحة عند حدوث مشكلة التجميد والتي لا تتيح لنا أي فرصة لنفلت من كوننا ضحايا لهذا الجليد المؤذي، ونثق أنه سيتم تغيير إو إضعاف قوة هذه الخاصيات الجديدة في تحديث قريب لاحق. (تم فعلًا إدراج تحديث في اللعبة بهذا الخصوص بتاريخ 19 نوفمبر هذا العام)

ذكرنا في حديثنا قدرة Stasis عدة مرات، وهذا لأنه المفهوم الذي تدور حولة توسعة Beyond Light الجديدة، ولكن يجب العلم أن ما رأيناه في هذا الأسبوع الاول ليس أكثر من بداية لشيء أكبر، وهناك شخصيات ودلائل تشير إلى المزيد من المفاتيح لمستقبل السلسلة وتحديثات قدرات الظلام بشكل عام.

الجميل هو أن اللعبة تسمح لنا الآن باختيار الوضع المناسب لنا لتنفيذ المغامرات الأسبوعية والحصول على شظايا Stasis جديدة وتخصيص الفئات الفرعية بشكل أكبر بدلًا من إجبارنا على لعب مهمات محدودة من نوعية معينة.Ghost

إذا كان هناك شيء واحد واضح، فهو أن وصول الظلام إلى عالم ديستني 2 يمثل تغييرًا كبيرًا في طريقة اللعب، وأصبح الجليد عنصرًا حيويًا من شأنه أن يغير أسلوب اللعب التعاوني والتنافسي بالكامل.

من الممكن الآن أيضًا تخصيص روبوت الشبح المصاحب لك ليناسب طرق اللعب المختلفة، بعد أن قدّمت لنا توسعة Shadowkeep القدرة على ذلك ولكنها كانت محدودة لشخصيات اللاعب فقط.

يمكنك تعديل الشبح الخاص بك كذلك ليعطيك المزيد من الجوائز بعد نهاية كل مباراة أو منحك المزيد من العملات أو أشياء من هذا القبيل.

الحصول على أسلحة جديدة مميزة Exotics لم يعد يعتمد بشكل كامل على العشوائية، والآن إذا أردت الحصول على أحد هذه الاسلحة فعليك أن تقوم بإتمام مهمات Lost Sector الشبيهة بالكهوف الموجودة في ألعاب الأر بي جي الأخرى على صعوبتي Master و Legend، ولكنها لم تكن تقدم تجربة ثرية للاعبين أو جوائز ذات قيمة قبل الآن. تظهر كذلك العديد من المهمات الأسبوعية التي تمنح اللاعبين أسلحة بمميزات مختلفة، وتحديات أسبوعية كذلك لرفع مستوى القوة الخاص بشخصية اللاعب.

إذا لم يكن اللاعب ممن حظوا بفرصة للحصول على بعض الأسلحة المميزة مثل Pinnacle أو Exotic، فإن إضافة Beyond Light ستسعد هؤلاء اللاعبين كثيرًا، لأنها أضافت متجرًا جديدًا يمكن للاعب زيارته والحصول على تلك الأسلحة، ولكن الأمر يتطلب من اللاعب استبدال بعض الموارد التي لا يمكن الحصول عليها إلا من خلال إتمام الغارات Raids، مع العلم أن هذه الأسلحة القديمة خضعت لنفس فكرة تحديد مستوى القوة، بهدف تشجيع اللاعبين على تجربة واستخدام الأسلحة الجديدة وليس القديمة فقط.Kisok

على الجانب الآخر، كان بمقدور كل لاعب الحصول على أسلحة رفيعة المستوى بعد قضاء مهمات طويلة تستحق التعب من أجلها، وكانت كل شخصية جانبية بمقدورها تقديم مهمة واحدة من هذا النوع Pinnacle، أما الآن فأصبح هناك مهمة واحدة فقط يمكن الحصول عليها من أي شخصية وإنجازها بالشكل الذي يفضلّه اللاعب من مختلف الأنظمة الموجودة في اللعبة، وبذلك يحصل اللاعب على سلاح واحد فقط في كل موسم، ومجموعة واحدة من العتاد بألوان مختلفة وليس أكثر.

بالنسبة لمحتوى الموسم الثاني عشر Season of the Hunt، سيذهب اللاعبون في رحلة لدعم أحد شخصيات اللعبة Osiris أثناء استكشافه لإحدى خلايا وحوش Hive، وهذا من خلال مهمات قصصية لم يفصح المطور عن عددها ولكن سيتم توفيرها بشكل أسبوعي لمن قام بشراء الموسم الإضافي من اللعبة.

لم يختلف نظام اللعب كثيرًا عن المواسم السابقة، والذي يعتمد على شحن عنصر معين من خلال القيام بأنشطة مثل Strikes و Gambit و Lost Sectors، وبعد الانتهاء من شحنه بالكامل يتم التوجه إلى إحدى المناطق على الخريطة والقيام بالمهمات للحصول على العتاد والأسلحة الجديدة.Wrathborn Hunt

تتركز هذه المهمات والتي يُطلق عليها اسم Wrathborn Hunt في منطقة Tangled Shore و Dreaming City. ويمكن شحن هذا العنصر الجديد ثلاثة مرات وليس مرة واحدة حتّى لا يجد اللاعب نفسه مضطرًا إلى التوقف بعد كل مهمة من أجل إعادة شحنه من جديد.

يستطيع للاعب أن يختار الجائزة التي يريد أن يحصل عليها من النشاط من خلال بعض التعديلات التي يمكن إجراؤها على العنصر القابل للشحن، وهذه التعديلات يمكن شراؤها من أحد الشخصيات بشكل مباشر مقابل عملة جديدة من نوعها وهي Recon Data.

سيحصل اللاعبون على هذه العملة أيضًا عن طريق الانتهاء من مهمات Wrathborn أو من خلال جوائز الموسم نفسه، ويمكن شراء مميزات إضافية لتسهيل عملية جمع الموارد من نفس الشخصية التي تشتري منها التعديلات الأساسية.

من المفترض أن تكون هناك مهمات من نوع جديد تحت اسم Exo Challange وفيها سيتفيد المطور من خصائص الطقس الديناميكي، ولكن لم يتم التأكيد على ذلك رسميًا من المطور إلى الآن، هذا بالإضافة إلى الغارة التي سوف تتوفر للاعبين يوم السبت الموافق 21 نوفمبر بعنوان Deep Stone Crypt، والتي من المفترض أن تكشف المزيد من التفاصيل عن قصة Exo Stranger وماضيها وكذلك المزيد من الأسرار الدفينة الخاصة بقمر Europa.

كلمة أخيرة

تعمل توسعة Beyond Light الجديدة بمثابة مقدّمة لكل ما سيأتي في العام الرابع للسلسلة، ويجب القول بأنها تترك مشاعرًا إيجابية للغاية.

صحيح أن التوسعة لا تصل إلى مستوى التميز الذي رأيناه في Forsaken، كما إن إزالة كمية ضخمة من المحتوى بهذا الشكل جعلنا قلقين بشأن بمستقبل بيئة اللعب المُتاحة، ولكن بالنظر إلى أن هذه الاختيارات تعمل بالتزامن مع أسلوب السرد، وتصب تقنيًا في مصلحة اللاعبين، فيبدو أن المطور يثق بأنها خطوة أولى مبدئية وجيدة في الإتجاه الصحيح.

لا يزال يتعين علينا أن نرى كيف تعمل الغارة التي طال انتظارها، وكذلك نحن في انتظار رؤية مغامرات Exotic الجديدة واللافتات الحديدية والأحداث المشتركة، ولذلك يجب على اللاعب أن يتحلي بالصبر لأن المطور اختار متابعة السرد القصصي بوتيرة أبطأ من المعتاد، ولا يعني وجود كمية ضئيلة من المحتوى أن كامل الأنشطة المُتاحة قد انتهت في الأسبوع الأول، ونحن مطمئنين أكثر الآن أن لعبة Destiny 2 ستظل متواجدة بقوة لفترة من الوقت، وأنها ستمنح اللاعبين دائمًا ما يرغبون فيه بالإضافة إلى تسهيل دخول الجمهور الجديد إلى عالم اللعبة بمختلف الطرق والوسائل.

اجمالي التقييمات

الإيجابيات

  • قصة جذابة مُدمجة بقوة في هيكل اللعبة
  • اتجاه فني جديد ورائع في قمر Europa
  • فئة Stasis توفر طرقًا جديدة للعب وتخصيصًا أكبر للشخصية
  • محتوى ضخم وأنشطة كثيرة ما بعد الانتهاء من الحملة الرئيسية
  • القدرة على اختيار بعض من نوعيات المهمات التي يستفيد منها اللاعب في الحصول على الأنشطة والموارد

السلبيات

  • إزالة الكثير من المحتوى القديم
  • تخفيض قوة العديد من قطع العتاد والأسلحة
  • حاجة ماسة إلى زيادة نوعيات الأعداء والأنشطة
  • قصة قصيرة تلقي بظلال من التكرارية على باقي أنشطة التوسعة
  • تأثير سلبي للقوة الجديدة على المباريات التنافسية

الملخص

8Beyond Light هي امتداد لرحلة رائعة من التميز القصصي، وتقدم العديد من الإجابات للمعجبين المهتمين، ووجهات جديدة جميلة، وقدرات قتالية رائعة. بعض اختيارات المطور بخصوص المحتوى والأسلحة والقدرات تؤثر سلبًا على اللعبة بالعديد من الطرق، ولكن المحتوى الجديد يضمن لنا سببًا كافيًا لنظل مع ديستني 2 لفترة من الزمن، وسيكون لجميع اللاعبين القدامى والجدد أسبابًا مختلفة لقضاء المزيد من الوقت مع اللعبة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X