WRC 9
مراجعات

مراجعة لعبة WRC 9 FIA World Rally Championship

بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بما يعنيه اسم WRC 9 فيجب العلم أن ما لدينا هنا هو تصور إلكتروني مطابق لبطولة FIA World Rally الواقعية.

يُقام هذا الحدث التقليدي حول أكثر من 13 منطقة حول العالم في شكل سباقات بين النقاط المتعددة وبعضها ضد عامل الوقت، كما أنه يتواجد مع السائقين دائمًا مساعدين لإعطاء فكرة تقريبية عن أنواع الأركان والعوائق التي ستواجه السائقين أثناء القيادة في المضمار.

تفوق إصدار العام الماضي Dirt Rally 2.0 من المطور Codemasters على نفسه من خلال تقديم مراحل السباق الغامرة والواقعية، والتي شعرنا أنه تم تصميمها بدقة متناهية من قبل الفريق لترضي محبي الرياضة في كل مكان، ولكن على الرغم من أشكال وأنواع السيارات الأكثر إثارة للإعجاب في Dirt Rally 2، إلا أن WRC 8 كانت أكثر واقعية لرياضة سباق الرالي في العموم.

تماماً مثل سلسلة ألعاب الفورمولا الخاصة بالمطور Codemasters، هناك عدد لا يُحصى من خيارات التطوير والتخصيص لأولئك الذين يريدون الغوص بشكل أعمق في موسم الرالي والانغماس في أجواء التجربة الواقعية، ولكن يمكن كذلك أن تعمل اللعبة كذراع قيادة مباشر وسهل الاعتياد عليه للاعبين الذين يريدون فقط تجربة سباقات آركيد ممتعة وواقعية سواء أكان الأمر يتوقف على الشكل الخارجي أم مضمون القيادة ومحاكاة التجربة الأصلية.

المطور KT Racing قام بعمل رائع في تطوير السلسلة لبضع سنوات جيدة وتمكن من استخدام محرك السباق الخاص به لتحويل WRC إلى أفضل سلسلة محاكاة يمكن الاستمتاع بها إلى الآن حتّى بالنسبة إلى غير الخبراء بهذا النوع من السباقات.

وعد المطور كذلك بدمج خيار التفاعل مع مساعد السائق لرفع معنويات الفريق في إصدار الجيل القادم من أجهزة بلايستيشن مجانًا، وذلك لزيادة الواقعية بخصوص هذا العامل المهم في تحديد مصير سباقات الرالي، بالإضافة إلى العديد من التحديثات المجانية القادمة التي سنناقشها في مراجعة اليوم.

WRC 9 FIA World Rally Championship متوفرة الآن على PS4, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة WRC 9 FIA World Rally Championship ..

العمق والواقعية والمتعة في عالم سباقات الرالي


كيف نرى الاختلافات الجديدة في WRC 9 مقارنة بنسخة اللعبة من العام الماضي؟ في الواقع التحديثات الجديدة ليست كثيرة ولكنها هنا تسير بمبدأ الجودة والكيفية أكثر من الكمية.

التحديث الأول هو وجود ثلاثة مسارات جديدة ومُبتكرة لسباقات الرالي، أولهم مسار Rally Safari Kenay والذي يتميز بجمال الطبيعة المفتوحة والحياة البرية ويتيح للاعبين الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجميلة أثناء التسابق مع بعض من الطرق المفتوحة التي تسمح بالقيادة على سرعات عالية وممتعة، أما المسار الثاني Rally New Zealand فهو مليء بأسوار الأراضي الزراعية والطرق الضيقة والحواف الخطرة والطين المتسخ مما يجعل ظروف القيادة لا ترحم حتّى على المحترفين في القيادة.

الطريق الأخير هو Rally Japan والذي يقع تحديدًا في مقاطعة Nagoya، وهو مشابه كثيرًا لمضمار Monte Carlo حيث تجد المنخفضات والمرتفعات متكررة ومؤثرة بشكل كبير على سرعة قيادتك، كما أن بعض الطرق ضيقة للغاية مما سيجعلك تفكر مرتين قبل أن تحاول الاستدارة مع تقليل السرعة لتوفير الوقت.

دولة اليابان كانت مفقودة من السلسلة لمدة تسع سنوات مما جعلنا سعداء بعودتها مرة أخرى، كما أن بعض المسارات الأخرى مثل Rally Finland و Rally Portugal ستحصل على إعادة هيكلة بالكامل في تحديثات مجانية قادمة للعبة.

من الأشياء الجديدة التي لاحظناها أيضًا نظام الأندية Clubs Mode، والذي يسمح لك بصناعة نادي واحد مخصص للبطولات الرسمية سواء بشكل خاص داخل اللعبة أو عبر الإنترنت مع الأصدقاء.

يمكنك في هذا النادي أن تتشارك مع ثلاثة أصدقاء آخرين ليصبح المجموعة أربعة لاعبين في أي وقت. سيتوفر كذلك لاحقًا في تحديثات مجانية قادمة نظام مساعد السائق Co-Driver والذي يسمح لأحد اللاعبين بمشاركة السائق وإعطائه النصائح عن رتم القيادة وشكل السباق طوال فترة القيادة.

سيستمع اللاعب أيضًا بتجربة التحديات اليومية والاسبوعية والشهرية، والتي يتم تقييم كل منها ومشاركتها مع اللاعبين الآخرين من حول العالم، أو يستطيع التمتع باللعب التنافسي عبر الإنترنت أو من خلال طور الشاشة المنقسمة مع اللاعبين المجاورين لهم.

كل هذا يمكن اختباره عبر 35 مضمار سباق جديد، و52 فريق رسمي بالإضافة إلى سائقيهم، وخمسة عشر سيارة تاريخية، أربعة منها تم تحديثهم وتحسين شكلهم بصورة ملحوظة، وبالطبع لا ننسى وجود دعم كامل للتجربة مجانًا على منصّات الجيل الجديد فور إطلاقها الرسمي.

لأكون دقيقاً WRC 9 لا تتميز بأي اختلافات بصرية ملحوظة عن نسخة العام السابق، ولكنها تظل واحدة من أفضل الألعاب الواقعية في عالم سباقات الرالي في العموم.

قطرات المطر تبدو حقيقية أكثر من أي لعبة سباق أخرى، وتراقص أضواء الشمس على الأشجار وقطرات المطر بأشعتها الذهبية في أوقات الغروب سيجعلك تتوقف رغمًا عنك للاستمتاع بهذا المنظر الساحر والخلاّب.

بعض الأسطح قد تكون لامعة قليلًا أكثر من المطلوب، ولكن كل شيء آخر مثل الظلال والأضواء والطقس وجميع التأثيرات الأخرى موجودة بأفضل صورة ممكنة وتغطي على مثل هذا العيب الطفيف وغير الملحوظ.

الجانب الرسومي من اللعبة يركز على النقاط الأكثر أهمية على عكس DiRT Rally 2.0، والتي بذلت جهدًا كبيرًا في الوصول إلى أقصى درجات الجمال على أي مضمار سباق قمنا بتجربته مما ضاعف مساحة اللعبة بشكل كبير.

WRC 9 تتفوق كذلك على هذه الأخيرة في نقطة الإضاءة، وستجد أن أشعة الشمس يمكنها أن تعميك فعلًا وتؤثر على قيادتك، أو أن أضواء المصابيح التي قمنا بتشغيلها أثناء الليل لنستطيع رؤية الطريق تنعكس على أعيننا بشكل سلبي إذا حدث ووقعت على أحد الأسطح المعدنية أو اللافتات الضخمة على جانبي الطريق.

جدير بالذكر أن اللعبة تعمل على معدّل إطارات أقصاه 30 إطارًا في الثانية على منصّة PS4 العادية، وهذا يعني نقطة إيجابية في صالح DiRT Rally 2.0 لأنها تستطيع توفير 60 إطارًا بسهولة على أي منصّة ألعاب مهما كانت.

الأمر يؤثر نوعًا ما على القيادة وأيضًا على مستوى الرسوم، حيث أنه للأسف ورغم أن العربات مصممة بطريقة تفصيلية وواقعية، لا يمكن قول الشيء نفسه عن الخلفيات والتي كان من الممكن أن تكون أفضل مثل بعض أنواع الاشجار وأشكال المشجعين ولكن يمكنك أن تتناسى هذه الأمور البسيطة سريعًا بعدما تقوم بتشغيل سيارة السباق الخاصة بك.

بالنسبة للمسار الوظيفي أو المهني Career Mode فتوقع أن تجد النظام الأكثر تفصيلًا بين جميع ألعاب الرالي الأخرى. واجهة المستخدم لا تزال تبدو كما هي ولكن جميع التقنيات والأدوات التي تحتاجها لتطوير سيارة رالي عالية الأداء موجودة. العمق الموجود في قوائم ضبط السيارة لا يتيح لك فقط تخصيص السيارة كما تريد، بل يسمح لك أيضًا بعمل التعديلات المناسبة لكل مرحلة من مراحل السباق.

على سبيل المثال يمكن تقصير نسب التروس عندما تجد أنك لن تحتاج للوصول إلى سرعات عالية في أحد السباقات، وفي نفس الوقت ستستفيد بهذه الطريقة في الوصول إلى سرعات أعلى في مدة بسيطة.

معظم الأيام في التقويم تمنحك المساحة الكافية للدخول في أنواع سباقات مختلفة، أو التدريب أو إعطاء أعضاء الفريق راحة من أجل الاستعداد للسباق الضخم التالي. يمكنك أن تتسابق في كل من Junior WRC و WRC 2 و WRC3 وأيضًا Top-Flight WRC وهذا نوعًا ما مطابق لما حصلنا عليه في النظام الوظيفي الماضي للعبة WRC 8 بدون اي اختلافات ملحوظة ولكن لا ينفي هذا أن النظام لا يزال ممتعًا كما هو والقدرات التي تحصل عليها تساعدك في تطوير أسلوب قيادتك وتفادي العديد من المخاطر التي يواجهها متسابقوا الرالي في السباقات المعتادة.

الذكاء الاصطناعي يجعلنا محتارين في أمره بعض الشيء حيث أنه في بعض الأحيان يكون أكثر براعة من أعتى المتسابقين على الساحة وفي أحيان أخرى لن تعرف إلى أين ذهب أو ماذا حدث له على مضمار السباق ولن تنبهك اللعبة إلى هذه النقطة حتّى بعد وصولك إلى خط النهاية.

ربما يبدو تجاهل سباقات الطور الوظيفي والاستمتاع بالأنظمة السريعة الأخرى أمرًا جذابًا، ولكننا ننصح بشدة بتجربة ما يقدمه هذا النظام لأنه يصور لنا تجربة السباقات الواقعية بكامل تفاصيلها ويجعل ضغط الوقت أمرًا مخيفًا ويجبر اللاعبين على الانتباه له في كل خطوة خارج وداخل المضمار.

يمكن للاعبين كذلك أن يقوموا بتعديل الصعوبة خلال الطور الوظيفي نفسه بدلًا من الحاجة إلى إعادة الرحلة من البداية وهذه النقطة أحببناها كثيرًا. السهولة وقابلية اللعب هي أكثر ما يميز تجربتنا مع WRC 9 على عكس DiRT Rally 2.0 التي كانت عنيفة وصعبة بطريقة غير مُبررة.

هذه اللعبة تجعلك فعلًا تتواصل بإحساسك مع السيارة والبيئة من حولك حتى لو كنت تستخدم ذراع اللعب العادية بدلًا من عجلة القيادة، وتتجاوب السيارة مهما كان نوعها مع أقل لمسة وحركة من إصبعك ولكن ربما يحتاج اللاعبون إلى ضبط حساسية الذراع لتفادي المشاكل التي تأتي مع هذه الحساسية الزائدة.

هذا كان تطورًا محببًا عن أسلوب القيادة الخشن لبعض السيارات في نسخة العام الماضي مثل Citroen C3، والتي كانت ثقيلة للغاية في حركتها وتقفز قفزات كبيرة عند المطبات، أما في WRC 9 نجد سيارات Top-Flight تحيد بسرعات كبيرة عند المنحدرات أكثر من المعتاد وكل واحدة منهم تحيد بقوة وإندفاع مختلفين عن الأخرى.

أسطح المسارات كذلك رائعة وليست غير متوقعة مثل DiRT Rally 2.0، ويمكنك أن تقوم بضبط مساحة النظر وارتفاع وعمق الكاميرا في قائمة Field of View لتناسب شاشتك والمسافة الموجودة بينك وبين الشاشة التي تستخدمها، وهذه نقطة أخرى إيجابية في صالح لعبة WRC 9.

المؤثرات الصوتية لم نواجه أي مشاكل معها في نسخة هذا العام وجميع أصوات المحركات والتعشيق وحتى تخبطات العجلات مع إطارات السيارة جميعها مسموعة بشكل جيد وواقعية، والنصائح التي يقدمها لك مساعد السائق واضحة أكثر من العام السابق ويمكن التحكم في وقتها كما تريد حسب الوقت الذي تحتاجه للاستعداد بعد سماعها.

اختيارات الموسيقى في نظام Career Mode كذلك ممتازة ومناسبة للمكان الذي ستمضي فيه وقتًا طويلًا للقيام ببعض الأمور التي قد تكون مملة على من هم مهتمين بجزئية القيادة ولا شيء آخر.

بعد النقاط السلبية التي لم نستطع تفادي ملاحظاتها هي أن نظام التعليق الذي من المفترض أن يحافظ على تلامس إطارات السيارة بالأسطح أغلب الوقت لا يعمل جيدًا في بعض الأوقات المهمة لمنع ضعف التوازن والاصطدامات التي قد تؤثر على غرفة القيادة.

عجلة القيادة كذلك لا تتفق حركاتها نوعًا ما مع الحركة الفعلية التي يقوم بها اللاعب أثناء القيادة، وأيضًا لا تحتوي اللعبة على نظام VR مثل بعض الألعاب الأخرى التي تتميز بهذه الخاصية.

بعض المهمات في النظام الوظيفي لا تشجع على إتمامها على الإطلاق، مثل أن يطلب منك النظام أن لا تستخدم أفضل أنواع العجلات لعدد لا بأس به من السباقات وهذا لا يُعتبر الشيء المراد به من تجارب المحاكاة الواقعية.

هناك العديد من التحدياث المجانية القادمة في اللعبة مثل نظام التصوير ومسارات وسائقين جديد، وهذا نوعًا ما قد يكون مشجعًا مقارنة بألعاب أخرى مثل DiRT Rally 2.0 ولكنه قد يكون مصدر إحباط بالنسبة للاعبين الذين يبحثون عن التجربة الكاملة منذ اليوم الأول للشراء.

كلمة أخيرة

أؤكد مرة أخرى أن اللعبة ستحصل على تحديث مجاني بالكامل لتصبح متوافقة مع أجهزة الجيل الجديد في يوم إطلاقها، ورغم أن اللعبة تبدو حاليًا في أبهى صورة، إلا أنها ستصبح بالتأكيد أفضل وأكثر جودة عند تشغيلها على الأجهزة الحديثة.

WRC 9 لعبة ممتعة وسهلة في الفهم والتطبيق على عكس DiRT Rally 2.0، ولكن التغييرات الفعلية ليست كبيرة مقارنة بها أو بنسخة العام الماضي، وموضوع معدّل الإطارات قد يجعل بعض اللاعبين يمتنعون عنها في مقابل الحصول على DiRT Rally 2.0 ولهذا وجب التحذير من هذه النقطة.

ينقص اللعبة بعض التفاصيل البسيطة مثل مجموعة سيارات Group B والتي تحتوي على بعض أفضل وأسرع وأقوى سيارات الرالي على الإطلاق، وبالطبع تحسينات الذكاء الاصطناعي ودعم نظارات الواقع الافتراضي، ولكن أعتقد أن كل هذا يمكن إضافته في تحديثات قادمة بسهولة، وفي المجمل أرى أن المطور قضى وقته هذا العام في تحديث وتطوير الجوانب التي تستحق فعلًا التطرق إليها، وجعلتها أفضل مما سبق في تحقيق المعادلة التي اعتدنا عليها منها وهي التوازن المبهر بين الواقعية والمتعة والعمق الرياضي.

اجمالي التقييمات

الإيجابيات

  • 3 مسارات سباق جديدة من اليابان وكينيا ونيوزيلاندا
  • أنظمة جديدة مثل نظام مساعد السائق ونظام الأندية وتحديات مؤقتة متنوعة
  • واقعية في جودة الرسوم واستخدام التأثيرات خاصة الأضواء
  • عمق في النظام الوظيفي ومجموعة واسعة من عناصر التخصيص

السلبيات

  • نظام التعليق لا يعمل جيدًا في بعض الأوقات
  • هناك أشياء مفقودة مع الإطلاق "ستتوفر لاحقا"
  • معدل إطارات منخفض على منصّة PS4
  • الذكاء الاصطناعي يعاني من بعض المشاكل التقنية

الملخص

8WRC 9 FIA World Rally Championship تحقق هذا العام التوازن بين المتعة والواقعية والعمق في تفاصيل رياضة سباقات الرالي، ورغم أنه ينقصها بعض العناصر البسيطة التي تحتاج إلى إضافة، إلا أنه يمكن تجاهل هذا الأمر مقارنة بالتعديلات التي تمت إضافتها على مختلف جوانب القيادة، والتي تدل على اهتمام المطور بتقديم أفضل تجربة قيادة ممكنة على الساحة وتحقيق الرضا الكامل للاعبين بدلًا من الاهتمام بأشياء شكلية غير هادفة.

الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
Exit mobile version