Monster Energy Supercross 3
مراجعات

مراحعة لعبة Monster Energy Supercross 3

مع كل إدخال جديد على سلسلة من سلاسل الألعاب التي تصدر سنويًا يطرح السؤال المهم نفسه وهو هل يمكن أن يقوم هذا الإصدار الجديد بتحسين جهود العام السابق بصورة جذرية ومختلفة؟ الجواب مع Monster Energy Supercross 3 يتراوح بين نعم ولا.

يمكن الخلط بسهولة بين سباقات Motocross و Supercross ولكن الفرق بينهما أسهل مما يعتقد القارئ. في حين يأخذك النوع الأول من السباقات إلى المسارات والدوريات الخارجية مثل سباقات الموتوسوكيلات المعتادة فتجد سباقات السوبركروس تدور في حلبات مغلقة مليئة بالطين والطرق الوعرة.

المهتم بمعرفة المزيد عن عالم سباقات الموتوكروس يمكنه تصفح مراجعتنا للعبة سباقات الموتوكروس الرسمية MXGP 2019، أما بالنسبة لألعاب سوبركروس فقد قمنا بمراجعة الإصدار الأخير من السلسلة الرسمية التي تصدرها شركة Milestone كذلك وهو Monster Energy Supercross 2.

يمكن من خلال المراجعة معرفة ما هي آخر الإضافات التي كانت موجودة في الجزء الثاني من السلسلة. نناقش هذه التغييرات معًا في مراجعتنا اليوم لمعرفة هل تغيرت الأمور إلى الأفضل مثل أسلوب القيادة وشكل الرسوم وأنظمة اللعب المتاحة مع إصدار الجزء الثالث من السلسلة أم لا؟

Monster Energy Supercross 3 تصدر على منصّات إكس بوكس ون، بلايستيشن 4 (تمت التجربة عليها) وكذلك أجهزة الحاسب في الرابع من شهر فبراير هذا العام، وهي متوفرة الآن للتجربة لمن قام بطلب اللعبة مسبقًا.

Monster Energy Supercross 3 ..

اختيارات كثيرة صائبة ونظام Career إلى الأسوأ


النظرة الأولية على اللعبة تجعلنا نلاحظ أن واجهة المستخدم تغيرت بشكل كبير عن الواجهة العمودية القديمة وأصبح يتم عرض أنظمة اللعب في شكل مربعات متجاورة وقوائم منفصلة جعلت اللعبة تبدو أجمل وأكثر قبولًا، ومع التصفح المبدئي نطمئن لعدم وجود أي تغييرات في صميم أو جوهر اللعبة الأساسي.

تحتوي الواجهة الرئيسية على جميع أوضاع اللعب الفردي المعتادة مثل نظام السباقات الفردي والوقتية والبطولات وخاصية التجوال الحر وبالطبع القائمة المخصصة للدخول في سباقات عبر الإنترنت مع الأصدقاء، كل هذا بالإضافة إلى إمكانية تخصيص شكل السائق والدراجة وتصميم السباق الخاص بك بطرق مختلفة حسب ذوق اللاعب.

في نفس الوقت نرى بعض القوائم الجديدة لأول مرة في تاريخ السلسلة والتي يبدو من خلالها أن المطور يحاول إضافة أشياء جديدة وطرق مختلفة للاستمتاع باللعبة بدلًا من السباقات المعتادة.

قائمة Challenges على سبيل المثال تتيح لك الدخول في تحديات ذات صعوبات متعددة من المستوى الأول وحتى العاشر بالإضافة إلى شروط مختلفة لتحقيق الفوز مثل إجبار اللاعب على السير بين بوابات معينة مضيئة على الطريق أو تحديد الحركة الاستعراضية التي يجب عليه القيام بها أثناء القفز بالدراجة.

لم أجد الأمر محدودًا على أنظمة اللعب الفردية بل حصلت التجربة التنافسية على نصيبها من التجديد حيث نجد قائمة Mini-Games الجديدة والتي تحتوي على ثلاثة أنشطة يمكن للاعبين القيام بها مع بعضهم بشكل تنافسي عن طريق السباقات المشروطة مثل Knock-Out أو Checkpoint أو بشكل تعاوني في نظام Treasure Hunt الذي يجعلك تبحث عن الكنز المخبأ في منطقة التجوال الحر الواسعة Compound مع أصدقائك.

بخلاف تجربتي للقيادة الفعلية لم أجد أي تغييرات أخرى ملحوظة في اللعبة بشكل عام غير هذه الأنظمة الجديدة. باقي الأنظمة القديمة تظل كما هي بدون أي تحسينات أو تغييرات والمحزن أن نظام Career الذي كان مصدر استيائنا في العام الماضي بسبب ضعف جودة التقديم واستخدامه العديد من المشاهد المتكررة والمملة لإعطاء اللاعب إحساسًا بالواقعية تغير إلى الأسوأ وليس الأفضل.

تم التخلي عن العديد من العناصر التقديمية التي كانت موجودة في السابق بالكامل ليصبح النظام مثله مثل أي نظام آخر تتعامل فيه مع القوائم وتختار السباق التالي المطلوب منك في دوري السباقات الذي تختاره سواء أكان SX250 أو SX450 وهذا كل شيء ولا أستطيع أن أطلق عليه اسم نظام Career بالمعنى الحرفي. كنت أتمنّى لو يستطيع المطور البناء على ما بدء العام السابق بدلًا من إسقاطه بالكامل هذا العام.

على الأقل لا يزال بإمكانك اختيار ما إذا كنت تريد التسابق مع فريق أو تحت راية أحد الرعاة، ويتيح لك هذا الأمر تخصيص الدراجة الخاصة بك وترقيتها مع زيادة الأرباح والفوز في السباقات.

اختيار السباقات مع الفرق العادية يجعلك تربح أقل ولكن في المقابل يزيد من كمية عروض السباقات التي تتلقاها والتي تتيح لك الحصول على مبالغ نقدية كبيرة ما إذا فزت فيها.

نتحدث الآن عن قيادة الدراجة نفسها وهي أهم نقطة تجعلنا نحدد ما إذا كانت اللعبة جيدة بالكامل أم لا. تحدث المطور من قبل على فيزياء الحركة وأنهم قاموا بإعادة العمل عليها من الصفر ولكن في الكثير من الأحيان يظل الأمر مجرد آمال بدون تطبيق وحتّى أمام العين الخبيرة لا نستطيع رؤية الاختلاف الواضح بين أسلوب القيادة في هذه اللعبة والتي سبقتها.

يسعدني القول أن القيادة في هذه اللعبة كانت مختلفة بدئًا من اللحظة الأولى التي قبضت فيها على ذراع التحكّم.

سواء أكنت على المسار أو في الهواء ستشعر بأنك تمتلك مقدراً أكبر من التحكم في وزن اللاعب وحركة الدراجة وسرعة القيادة على أي مضمار كان.

قد يكون هذا الأمر سلبيًا أو إيجابيًا حسب نظرتك للأمور، ولكنني لاحظت أنه تم توسيع عرض مسار التسابق على اليمين واليسار في معظم المسارات التنافسية الموجودة في اللعبة بمعنى أن المسار أصبح يحتمل 5 أو 7 دراجات متجاورة في نفس الوقت.

هذه النقطة جعلت السباقات أسهل بكثير من السابق، هذا بجانب أن العديد من الأخاديد الطبيعية التي كانت موجودة تمت إزالتها كذلك وأعتقد أن هذه طريقة من المطور لجذب لاعبين جدد لتجربة اللعبة وهذا نوعًا ما وجدته مقبولًا لأن سباقات السوبركروس مهما فعلت ستظل تتميز بالرعونة والصعوبة.

في المجمل لا أخفي أن هذه الطريقة الجديدة في تصميم المسارات ساعدتني على التحكم بصورة أفضل في الدراجة خصوصًا خلال المنعطفات وجعلتني أحافظ على سرعتي أثناء القيام بالحركات الاستعراضية وقت القفزات ولم يكن هذا سهلًا واستغرق مني الكثير من الوقت لاعتاد عليه في العام الماضي.

في نهاية الأمر، ليس هناك ما هو أكثر إرضاءًا من الهبوط بشكل آمن وهذا الأمر كان سهلًا وبسيطًا هذا العام مع التعديلات الجديدة في المضمار وفيزياء حركة الدراجة وكيفية ضبط وزن اللاعب باستخدام عصا التحكم.

نقطة أخيرة مهمة بخلاف إمكانية اختيار المتسابقين الإناث في السباقات هي أن اللعبة أخيرًا أصبحت تمتلك سيرفرات خاصة بها والتي جعلت تجربة اللعبة عبر الإنترنت أفضل من أي وقت مضى.

عندما جربت أن أتسابق عبر الإنترنت لم أواجه أي مشكلة أو أي تباطؤ في سرعة اللعب مهما كان عدد اللاعبين في أي وقت وخروج ودخول اللاعبين يتم بسلاسة لم أعهدها في أي لعبة أخرى من ألعاب المطور حتّى الآن.

غير ذلك لا يوجد أي شيء آخر يمكن التطرق إليه غير المتوقع وهو وجود أحدث أسماء المتسابقين والدراجات ومسارات السباق الحالية كما تعودنا من هذه الألعاب ورغم أنني لا أعرف الكثير من الأسماء في عالم هذه الرياضة لكنهم بالتأكيد لم ينسوا أحدًا عن قصد.

تقنيات مسح الوجوه لا تزال تتطور شيئًا فشيئًا وهذا بدا واضحًا على شكل اللاعبين الذي وجدته أفضل بكثير من العام السابق.

الموسيقى التصويرية كذلك أخذت منحنى مختلفًا هذا العام وهو تقديم أغاني الراب الأجنبية ذات الإيقاع العالى والتي قد لا تكون عنصرًا أساسيًا في تجربة اللعبة ولكنها كانت جيدة وجعلتني مستمتعًا بقضاء بعض الوقت بين القوائم بدلًا من الدخول الفوري على السباق التالي.

كلمة أخيرة

Monster Energy Supercross 3 تجربة سباق أخرى رائعة من Milestone ورغم أنني لم أكن متفائلًا تمامًا بما حدث مع طور Career في اللعبة والتغييرات التي طرأت عليه إلا أنني أحببت الإتجاه الذي يسير فيه المطور هذا العام وهو الابتعاد عن الشكليات من أجل الاهتمام بالأمور التقنية ذات المعنى.

التحسينات في فيزياء حركة الدراجة وتصميم مضمار السباق وشكل الرسوم وإدخال سيرفرات وخوادم مخصصة جعل اللعبة هي أفضل إصدار في السلسلة حتّى الآن.

أتمنى فقط في العام المقبل أن يتطرق المطور أخيرًا إلى إصلاح تجربة Career وجعلها تنقل صورة الرياضة الحقيقية بواقعية وممتعة كما تستحق فعلًا.

اجمالي التقييمات

أنظمة اللعب7.5
أسلوب اللعب8.5
الرسومات7.5
الصوتيات7
الإبداع7

الإيجابيات

  • أنظمة لعب فردية وتنافسية جديدة
  • تحسينات في فيزياء الحركة ومضمار السباق
  • سيرفرات متخصصة لدعم اللعب عبر الإنترنت

السلبيات

  • نظام Career يتغير إلى الأسوء ويبتعد عن تصوير واقعية الرياضة مثل العام السابق
  • تم تعديل صعوبة اللعبة في بعض الجوانب لتصبح أسهل

الملخص

7.5تحسينات كثيرة في لعبة Monster Energy Supercross 3 تستحق الثناء هذا العام مثل تحسين فيزياء الحركة وشكل الرسوم وإضافة أنظمة لعب جديدة وإدخال سيرفرات أونلاين متخصصة، لكن للأسف نظام Career لم يحصل على نصيبه من هذا الإهتمام ونتمنّى أن يتغير هذا الأمر في نسخة اللعبة الجديدة العام القادم.

الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
Exit mobile version