الأحد, ديسمبر 15, 2019
مميز

أقوى 10 قتلات مفاجئة في تاريخ ألعاب الفيديو

قتلات مفاجئة

عندما فكرت بكتابة موضوع أقوى 10 قتلات مفاجئة في تاريخ ألعاب الفيديو، خطر ببالي هذا التساؤل “لماذا نهتم أصلاً بموت الشخصيات في الألعاب؟”

الإجابة على هذا التساؤل حددت لي المعايير التي اعتمدتها لاختيار الشخصيات المذكورة في هذا المقال.

موت الشخصيات الخيالية في ألعاب الفيديو، أو الأعمال الفنّية بشكل عام، قد لا يعني الكثير بالنسبة للمشاهدين، ببساطة لأن هذه الشخصيات لا توجد في الواقع، لكن ما يحدث في الحقيقة يخالف هذا المنطق.

نحن نتعاطف بشدّة ونذرف الدموع عندما تموت أي شخصية بصورة مفاجئة في المشهد، وخاصًّة عندما نكون قد تعلَقنا بهذه الشخصية كثيرًا.

هنا تظهر براعة الكاتب في جعل المشاهدين يرتبطون بالشخصيات الخيالية لأقصى درجة، وأقرب مثال يخطر ببالي الآن هو المسلسل الشهير Game Of Thrones، وكاتبه George R. Martin الذي عُرف بقتله لمعظم شخصيات المسلسل بصورة مفاجئة وبدون أي رحمة.

نحن لا نعرف أبدًا مقدار حبنا أو تعلقَُنا بشخص ما إلا عندما نفقده، والموضوع ليس مجرد تعلّق بهذه الشخصية الخيالية فقط، رغم أن هذه الشخصيات الخيالية تعيش حيوات لن نستطيع نحن أن نجربها في يوم من الآيام، لكن دائمًا هناك شيء يبدو مألوفًا في هذا النوع من القصص.

المشاعر التي تعرضها هذه الشخصيات الخيالية، تساعدنا على أن نتذكر لحظات السعادة التي عشناها مع أقرب الناس لنا، والحزن الذي سيطر علينا عندما رحل هؤلاء الأحبّاء عن الدنيا.

هذه قائمة بأكثر الشخصيات التي لم أتوقّع موتها على الإطلاق خلال فترة لعبي لهذه الألعاب، والتي أثّر في قتلها أو موتها بدرجة لم أكن أتخيلها، وجعلتني أتذكر العديد من المشاعر التي دفنتها بداخلي حتّى لا أتذكرها وأتذكر شعوري بالحزن مجددًا.

بالإضافة إلى ذلك، وفاة أو موت هذه الشخصيات كان له تأثيراً كبيراً على شخصيات الألعاب وطريقة سير القصة بشكل عام بطرق عميقة للغاية.

أقوى 10 قتلات مفاجئة في تاريخ ألعاب الفيديو


بالطبع ليس هناك داعٍ لقول ذلك، لكنني سأقوم بوضع تحذير على أي حال، هذا المقال سوف يتضمن حرقًا كبيرًا لأحداث كثيرة من الألعاب التي تحتوي على هذه الشخصيات، وهذا الحرق ربما يمنع اللاعبين من الاستمتاع بهذه الألعاب مثل الآخرين.

هذا هو التحذير الأخير قبل أن تحرق على نفسك الأحداث المؤثرة في جميع هذه الألعاب المميزة.


إذا وصلت هنا، فلابد أنك مستعد للتأثر وذرف الدموع ولن يوقفك أي شيء عن ذلك. حان الوقت لتعرف الذكريات الأليمة التي راودت اللاعبين عندما قاموا بلعب هذه الألعاب.

شخصية Zack Fair من لعبة Crisis Core: Final Fantasy VII

Zack Fair لم يؤثر في اللاعبين بسبب شخصيته الجميلة وبراعته في القتال وحسب، شهد Zack كثيرًا من المعاناة عندما احتاج أن يقتل صديقه المقرّب Sephiroth، ثم بعد ذلك يتم دمجه في تجربة جينية لا أخلاقية، ويحارب الشركة التي قامت بفعل ذلك كثيرًا حتى يموت دفاعًا عن أصدقائه رغم أنه كان يمكن أن يهرب ويتركهم من أجل أن يعيش، لكنه اختار الموت كبطل، ولذلك كان موته هو العامل المؤثر الحقيقي في طريقة سير القصة في اللعبة، وفي حياة أقرب الأصدقاء إليه وهو Cloud Strife.

Cloud Strife، بطل لعبة Final Fantasy VII، يعاني بشدة من موت صديقه، الذي كان يعتبره قدوة ومثله الأعلى، لدرجة أن موته كان صدمة نفسية كبيرة للغاية على عقل Cloud الذي فشل في أن يصبح شخصية قوية مثل Zack، والذي جعله يقوم بعمل شخصية أخرى داخل نفسه، ويدفن نفسه الحقيقية بالداخل بدون رجعة، وهذه الشخصية الأخرى تستعمل حياة Zack والنجاحات التي قام بها في حياته كأن Cloud هو الذي قام بها وليس Zack.

لم يستطع أصدقاء Cloud فهم ما الذي جرى له، وخافوا بشدة من قول الحقيقة له حتّي لا يُصاب بصدمة نفسية أخرى، وعندما اكتشف Cloud الحقيقة، أنه كان شخصًا عاديًا يطمح إلى أي يكون بطلًا وعادت ذاكرته إليه، اكتشف أنه فقد كل شيء، فقد شخصيته وانجازاته التي كانت مجرد كذب، فقد صديقه الوحيد ومثله الأعلى الذي كان يتطلع إليه، والذي أدي كل ذلك في النهاية إلى انهيار نفسي شامل لشخصية Cloud ومعاناة أصدقاءه طوال فترة كبيرة من فترات اللعب في محاولة إعادته لوعيه مرة أخرى.

هذا كان تأثير موت شخصية Zack Fair على بطل اللعبة وحياة الشخصيات الرئيسية بشكل عام، وعندما تعرّف فعلًا من هو Zack Field وقصص نجاحه أكثر فأكثر، ستفهم لماذا تعلّق به Cloud لهذه الدرجة، لدرجة جعله مثله الأعلى الذي لا يمكنه التفكير في الحياة الطبيعية من دونه.

شخصية John Marston من لعبة Red Dead Redemption

شخصية John Marston من لعبة Red Dead Redemption

موت جون على يد روس، الرجل الذي كان يعمل جون من أجله لكنه قام بخيانته في النهاية هو أقسى نهاية لحياة جون مورستون، ورحلته التي كانت تدور حول ما يستطيع أن يفعله من أجل عائلته.

طوال رحتله، كان يقتل من أجلهم، ويساعد في خداع الناس، ويعمل لدى كل من جانبي الحرب الأهلية المكسيكية، ويعذب رجلًا لفترة طويلة حتّى يحصل منه على المعلومات، ويصل به الأمر إلى أنه يفكر في قتل الشخص الذي رباه وهو Dutch، بطل الجزء الثاني من السلسلة بسبب اختلافهم في الأفكار والأيدولوجية، وكل هذا دليل على أنه مستعد لفعل أي شيء وترك مشاعره جانبًا من أجل الدفاع عن عائلته.

في النهاية، يضحّي بنفسه لإنقاذ أسرته حتّى يتمكنوا من عيش حياة أفضل، ويتيح لإبنه جاك فرصة أن يكبر بدون الوحشية والعنف الذان عاشهم والده، ولكن للأسف، على الرغم من تضحيات والده، يستمر جاك الإبن في أن يصبح خارجًا عن القانون مثل أبيه، ويبحث عن الانتقام من أجله ولا شيء آخر.

انتشرت الجدالات بشأن ما إذا كانت حياة جون لها فائدة من الأساس، ولكن لا يختلف اثنان في أن موت جون لم يكن متوقعاً، وكان محزناً لدرجة كبيرة بعد الفترة الطويلة التي قضيناها معه.

شخصية Joker من لعبة Batman Arkham City

شخصية الجوكر

جزء كبير من إعجابي بشخصية باتمان لا يعود إلى التقنيات المتطورّة التي يستعملها، ومعارك الآكشن بينه وبين الأعداء، بل الصراع النفسي الذي يدور يوميًا بداخله أثناء القيام بعمله البطولي.

باتمان يحاول على قدر الإمكان طوال فترة اللعب أن لا يهبط لمستوى المجرمين في التفكير، باتمان دائمًا يضع القوانين على نفسه، ويمنع نفسه من قتل أي شخص شرير مهما كان، يجب أن يقبض عليهم ويترك العدالة دائمًا تأخذ مجراها، والجوكر على الجانب الآخر يستمتع برؤية باتمان في مواقف تحتاج منه إلى كسر هذه القوانين السلمية التي تحكم حياته.

لكن باتمان نسي في النهاية أنه لا يستطيع مقاومة المصير، مهما حاول ترتيب الأمور وجعلها تسير حسب طريقته، الأمور دائمًا لا تسير كما يجب، يقوم الجوكر بكسر العلاج للسم الذي انتشر في مدينة Arkham، والذي كان باتمان يمسكه في يده في محاولة منه لإنقاذ الجوكر، وبالتالي يموت الجوكر.

الفكرة هنا تكمن في أن موت الجوكر طوال فترة اللعب، يمثل تحديًا نفسيًا بالنسبة لباتمان، وأنه لا يريد أن يكون مثل المجرمين الذين يفعلون ما يحلوا لهم.

لكن أتي ما يهرب منه باتمان، وقام بقتل الجوكر رغماً عنه، وخالف القوانين بعد معاناة طويلة طوال فترة اللعب، وهذا أدى بدوره إلى متاعب نفسية لشخصية باتمان في الجزء التالي من اللعبة Arkham Knight، والذي لم يجد لنفسه ولحياته معنى بعد موت الجوكر.

شخصية Roxas من لعبة Kingdom Hearts II

عندما بدأت اللعبة، وجدت نفسي ألعب بشخصية جديدة لم أعهد اللعب بها من قبل في السلسلة، وهى شخصية Roxas، الشخصية التي قضيت معها وقتًا قليلًا، لكن طريقة السرد والأسرار التي كانت تختفي وراء ماضي Roxas جعلتني أتأثر كثيرًا بدرجة لم أعهدها في أي لعبة RPG يابانية من قبل.

Roxas يحارب كثيرًا ليعرف من هو في الأصل، ثم يجد نفسه مصدومًا بالعديد من الحقائق المتتالية التي تجعله يحزن ويغضب إلى أقصى مدى، كونه “لا أحد” مجرد نسخة من البطل لا تمتلك أي قلب أو إحساس، كونه مجرد قطعة شطرنج في الرقعة الكبيرة التي تدور فيها مخططات الأشرار.

صديقته الوحيدة Xion اختفت تمامًا من الوجود لأنها كانت مجرد وعاء لذكريات البطل وليس لديها شخصية حقيقية، وصديقه الآخر Axel الذي يحارب صديقه Roxas من أجل أن يبقيا معًا حتّى لو كان على جانب الشر، ولا يتركه يذهب لأنه سوف يظل وحيدًا بعده.

Roxas لم يستطع أن يتحمّل كل هؤلاء الأشرار الذين لعبوا بحياته وحياة أصدقائه مثل الكرة، وقرر في النهاية الانتحار، أو بمعنى أدق العودة إلى الجسم الذي كان هو جزئًا منه في الأصل، وهو بطل اللعبة Sora، وأن يختفي إلى الأبد، مليئًا بالحقد والغضب والكراهية تجاه كل شيء، وأنه لم يستطيع أن يعيش حياته الخاصة، وأن المدينة التي قضى فيها طفولته كانت مجرد مدينة مُصطنعة ليست حقيقية، لم يتبقى أي شيء ليتمسك به ويحدد هويته الحقيقية من عدمها.

موت Roxas أثر بشكل كبير في سير القصة في لعبة Kingdom Hearts 3، حيث يعاني البطل Sora من أجل أن يعيد الأمل إلى Roxas، ويعطيه الحياة التي استحقها، ويجمعه بأصدقائه مرة أخرى في مشهد مؤثر للغاية انتظره المعجبين كثيرًا لأكثر من عقد من الزمان.

شخصية 2B من لعبة Nier Automata

الفكرة العامة في لعبة Nier Automata هي الموت نفسه. تموت الإنسانة الآلية 2B العديد والعديد من المرات من أجل القيام بمهمتها وحماية البشر، ولا تقلق من ذلك لأن جميع ذكرياتها يتم حفظها وتحميلها على نسخة جديدة من جسدها الآلي.

المشكلة في الموت أن صديقها الآلي 9S كان يموت معها كل مرة، ولا يتذكّر أي شيء عنها عندما يعود إلى جسده الجديد، والمشاعر والمعارك التي جمعتهما معًا.

وعبر العديد من أحداث اللعبة، تبدأ مشاعر الأبطال في الظهور، وتبدأ فكرة اللعبة في التبلور، وهى أن الحياة التي نعيشها ثمينة جدًا، حتّى لو كنّا نستطيع إعادتها مرة أخرى مع نفس الأشخاص الذين أحببناهم.

مع الوقت يعرف 9S الحقيقة، وهى أن مهمة 2B الحقيقية هي قتله، قتل أعز صديق لها إذا ما حدث وعادت ذاكرته إليه مجددًا من أجل إخفاء سر كبير طبقًا للأوامر العليا.

ومع الوقت يعرف اللاعبون أن السر هو أن البشرية قد تم محيها بالكامل وأنه يحارب في عالم ليس له أي مستقبل ولن يطرأ أي تغيير جديد عليه إلى الأبد. وإذا حاول الهروب من هذه الدوامة وصناعة قرارته الخاصة، يتم قتله على الفور من أعز أصدقائه.

9S يعاني في منتصف اللعبة من صدمة التعامل مع الموت وفكرة الحياة بدون هدف ليصبح أقسى وأكثر شراسة، ويؤثر فيه موت صديقته بدرجة كبيرة تجعله يكره العالم الذي يعيش فيه وكل من حوله وينوي تدمير كل شيء، على الأقل هذا في أحد نهايات اللعبة، هناك نهاية أخرى تتيح للصديقين آخيرًا الحصول على الحياة التي حلموا بها، وجميع هذه النهايات -سعيدة أو حزينة- أثرت فينا كثيرًا بلا شك ولمست قلبنا من الداخل.

شخصية V من لعبة Devil May Cry V

قتلات مفاجئة

من أفضل الشخصيات المكتوبة في ألعاب 2019، تبدأ اللعبة بعرض البطل V كشخصية ذات طابع خاص ويقول جمل ليس لها معنى كأنه ممثل في إحدى المسرحيات الحزينة، ومع الوقت تبدأ في ملاحظة أنه ليس لديه الكثير من الوقت ليعيش في هذا العالم.

تفاجئك اللعبة بأن V هو في الحقيقة الشرير الكبير في اللعبة وهو Urizen، وفوق ذلك تفاجئك اللعبة أكثر بأن Urizen الشرير هو في الحقيقة Vergil، أخ البطل Dante الذي تم حبسه في الحجيم في جزء سابق.

فكرة تكوّن شخصية V نفسها رائعة للغاية، وهى أن Vergil كان يبحث عن القوة مرارًا، حتّى اضطر إلى أن يتغلب على الجانب الإنساني الموجود بداخله، وهذا ما أدى لتكوّن شخصية V الإنسانية التي تبحث عن وسيلة لإنقاذ نفسها والعالم، لكن بلا فائدة حيث أنه يحتاج للعودة مجددًا إلى جسمه الحقيقي في النهاية.

تكتشف العديد من التفاصيل شيئًا فشيئًا، أن الوحوش التي كان يستعملها V في القتال هي في الأصل كوابيس شيطانية كانت تراوده بسبب اعتقاده أن والدته تركته وتخلّت عنه من أجل أخيه Dante، عندما يدخل V على مكتب البطل Dante في البداية ويقول له عمري هو يومان فقط، كان يعني ذلك حرفيًا أنه شخصية مُصطنعة تكونت منذ يومين فقط بسبب انفصاله عن Vergil. وأن اسم اللعبة نفسه V كناية عن أنها قصة V الشخصية، هناك العديد من التفاصيل المثيرة في كل ركن من أركان اللعبة.

اللعبة لا تسعى كثيرًا في محاولة جعل V يعيش مثلما فعلت كنيجدم هارتس مع Roxas، هناك تصوّر كامل بأن V لم يكن سوى جزئًا من شخصية Vergil وتؤكد اللعبة على ذلك، ولكن سيناريو اللعبة جعلنا نشعر أن هناك جانبًا إنسانيًا في شخصية Vergil رغم كل شيء، وهذا الأمر الذي أدى إلى نهاية اللعبة القوية التي يحاول فيها البطل Nero عقد الصلح والسلام بين جميع الأطراف.

شخصية Wander من لعبة Shadow Of The Colossus

قتلات مفاجئة

في Shadow Of The Colossus، فإنّ هزيمة العدو لا يصاحبه موسيقى الانتصار والشعور بالإنجاز، ولكن قلق وعدم استقرار وتفكير على مستوى نفسي عميق.

صوت بلا جسد وعد بطلنا الشاب أنّ امرأته المحبوبة المستلقية بدون حراك أمامه، يمكن أن يحييها إذا وجد وقتل العمالقة الستة عشر في هذه الأرض الملعونة.

التشبّث بأطراف أصابعك على أجسادهم، وإيصال السيف إلى رؤوسهم يشعرك بالوحشية المزعجة وغير المريحة، لم يتم تصميم هذه اللعبة لكي تشعر بشعور جيد.

أنت لا تقتل هذه المخلوقات لإنقاذ العالم، أو اختبار مهارتك، أو لأي من الأسباب الأخرى التي تبرر بها ألعاب الفيديو عنفها، أنت تصطادهم لأنّ شخصًا ما تحبه قد رحل، وتريد أن يعود إليك مجددًا. ضرب من الأنانية المطلقة هو ما يحركك للقتل، وإزعاج هؤلاء العمالقة في عزلتهم.

يتضح الأمر في النهاية، الصوت يخدعك طوال هذه الفترة ليستطيع الحصول على جسدك ويقوم بتدمير العالم.

أنت لم تفشل في مهمتك وقمت فعلًا بإنقاذ الفتاة، لكنك مت في سبيل ذلك، وقمت بإطلاق شر دفين إلى هذا العالم الجميل.

وفوق ذلك، تجد الفتاة طفلًا صغيرًا يحمل القرون التي كنت تحملها قبل أن يتم السيطرة عليك، ويُعتقد أن هذا هو ما تبقّى منك، وأن هذه فرصتك لتكبر وتستطيع التكفير عن الذنوب التي قمت بها.

شخصية Martin Walker من لعبة Spec Ops The Line

 

لعبة Spec Ops تحصل على الإلهام من رواية الكاتب جوزيف كونراد “Heart Of Darkness”، وهذا أدى بدوره إلى التركيز على الجانب النفسي الذي يصاحب الجنود أثناء قيامهم بالمهمات العسكرية.

ذهب الجندي مارتين ووكر إلى دبي في مهمة بسيطة، لكنه انتهى بجعل جميع أصدقائه يموتون بسبب أفعاله، وجميع الناس الذي كان مفترضًا أن يحميهم. كان مارتين يريد أن يصبح بطلًا لكن بسبب عدم معرفة جميع الحقائق ومن هم الأخيار والأشرار بدأ في أن ينقاد إلى الجنون.

يستمر مارتين في الحوار مع الكولونيل كونراد، ويقول له أن ما حدث كان خارجًا عن إرادته، لكن الكولونيل يرد عليه بأن الاختيار كان أمامه، لكنه اختار أن يتجاهله، ويلقي باللوم على الناس الآخرين بدلًا من الاعتراف بخطئه في إدارة الموقف.

وفي النهاية يموت بسبب أفعاله وأنه قام بالهجوم على الناس الخطأ، وحتّى آخر لحظة كان يعتقد أنه بطل وأنه لم يخطئ في أي شئ، وعبر أحداث اللعبة سوف تعرف المعنى الحقيقي للجنون الذي أصابه، وكيف انقاد إلى تلك النهاية المؤسفة.

شخصية Minato Arisato من لعبة Persona 3

قتلات مفاجئة

البطل يقوم في نهاية اللعبة بالتضحية بنفسه من أجل طمس الشر ونفيه إلى الأبد لأنه لا يمكن هزيمته، الشر الموجود في اللعبة والذي كان متمثلًا في شكل الوحش Nyx، يحاور اللاعب في فكرة أنه لا يمكن الهروب من الموت على الإطلاق، الموت قادم لا محالة.

الأشرار التابعين له هم عبارة عن أناس فقدوا الأمل في الحياة، ولا يجدون فائدة من العيش فيها، لكن بطل اللعبة على الجانب الآخر تعلّم أنه بالفعل لا يوجد مفر من الموت (وهناك اختيار سيء يجعل البطل يوافق على فكرة الأشرار بأن يموت يائسًا مثلهم) لكن الحقيقة هي أن الموت شيء جيد لكن إذا قمت بجعل حياتك لها معنى.

هذا هو ما يتعلّمه البطل Minato طوال فترة رحلته، أن يعرف قيمة الحياة وقيمة الموت وأنهما شيئان متلازمان، لكن بهذه الصورة يقوم بالبطل بأعظم فعل يجعل لحياته لها معنى وهي التضحية بنفسه إلى الأبد، وفوق ذلك يتم محي كل الذكريات التي كانت موجودة داخل عقول أصدقائه، وكأنه لم يكن موجودًا أصلًا في الحياة.

Minato تصالح مع فكرة الموت، وهذا التصرف المحزن كان سبب أن يقدّر قيمة الحياة تمامًا مثلما يقدّر فكرة الموت.

شخصية Lee من لعبة The Walking Dead

قتلات مفاجئة

هل سأكتب قائمة حول أكثر 10 قتلات مفاجئة في تاريخ ألعاب الفيديو ولا أذكر شخصية Lee؟ أعتقد سيكون الأمر محبطاً للكثيرين الذين توقعوا من عنوان المقال وجود هذه الشخصية.

Lee لم يكن مجرّد شخصية ماتت في اللعبة، بل كان فكرة وأسلوب حياة في عقل الفتاة الصغيرة Clementine، ولاحظنا ذلك على تصرفاتها وقراراتها في الحلقات التي تلت موت شخصية المعلّم والأب Lee.

في الحلقة الرابعة على وجه الخصوص، Clementine تحلم بشخصية Lee وتسأله عن ماذا يمكن أن تفعل لتحمي أصدقائها، إنها ضعيفة للغاية ولا تقدر على فعل شيء، ويرد عليها بأنه يعرف أنها سوف تتخذ القرار الصحيح مهما حدث.

أن تعرف أن Lee تم عضه من قِبل وحوش الزومبي، لكن لا تستطيع فعل أي شيء حيال ذلك، الموضوع كله كان مؤثرًا للغاية، وفي الحلقة الرابعة يتم وضعك في نفس الظروف، وتمر بنفس التجارب التي قمت بها مع Lee، وربما ينتهى الأمر بك إلى الموت أو الحياة حسب اختياراتك طوال فترة اللعب، لكن إذا عشت، فهذا كان بسبب وجود شخصية Lee بداخلك، وأنه لم يمت، بل ظل يعيش داخلك وإلى الأبد.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X