الأحد, يوليو 21, 2019
مراجعات

مراجعة لعبة My Friend Pedro

سمعت العديد من مطوري الألعاب يتكلّمون عن الأفلام التي حصلوا منها على الإلهام في ألعابهم، لكن لم أرى من قبل لعبة تعيد صناعة مشاهد حقيقية بعينها، وتستطيع نقل نفس الإحساس الذي راودنا عندما شاهدنا هذه الأفلام لأول مرة بنفس الجودة والدقّة مثل لعبة My Friend Pedro.

مؤسس استوديو التطوير Victor Ågren تحدّث عن عناصر الإلهام التي كانت حافزًا لتطوير مثل هذه اللعبة، أهمها أفلام The Matrix، Equilibrium, Shoot em up وبعض ألعاب الآكشن مثل Max Payne. تتشارك جميع هذه الأعمال في تقديم تجربة مليئة بالإثارة والدماء والحركات القتالية البطيئة والرصاص الذي يتطاير في كل مكان.

هل تنجح My Friend Pedro في تقدّيم تجربة قوية ممتعة ومختلفة توازي ألعاب الناشر Devolver الأخرى المميزة مثل Katana Zero و The Messenger؟ هذا ما سنعرفه في مراجعة اليوم.

My Friend Pedro متوفرة الآن على منصّات Nintendo Switch, PC.

My Friend Pedro ..
إثارة ومتعة تضاهي أقوى أفلام الآكشن


يمكنك أن تبدأ في الاستمتاع بما تقدّمه اللعبة على الفور بعد لحظات قليلة من تشغيلها، المهمة الأولى تشرح جميع التفاصيل وأسلوب اللعب والأسلحة المتاحة بدون عرض مقاطع قصصية طويلة أو تأجيل بعض الأمور إلى مرحلة متقدّمة من اللعبة.

أنت تلعب دور رجل بلا اسم، يرتدي قناعًا، ويتحدث في عقله مع موزة متكلّمة اسمها Pedro، والتي تقوم بتعليمه كيف يستعمل الأسلحة النارية ويطلق النار على الأعداء، وكيف يقوم بالتصويب على عدوين في نفس الوقت، وكيف يمكنه الحركة وعمل الشقلبات البهلوانية لتجنب رصاص الأعداء. تعمل هذه الموزة كذلك على إضافة الطابع الكوميدي إلى اللعبة الدموية من خلال تعليقات مضحكة في بداية كل مرحلة.My Friend Pedro

محبي لعبة Devolver السابقة Katana Zero سيسعدون بمعرفة أن نظام التحكّم في الزمن موجود كما هو في هذه اللعبة، مؤشر Focus يسمح لك بتقليل سرعة الزمن والأعداء وتسهيل إتخاذ القرارات بشأن الحركة أو التصويب أو عبور بعض التحديات الموجودة في مراحل اللعبة.My Friend Pedro

اللعبة نفسها تتكون من مراحل ثنائية الأبعاد، تحتاج فيها إلى الوصول إلي نقطة النهاية وقتل جميع الناس الذين يعترضون طريقك. هناك نقاط يتم حسابها طبقًا لأدائك وعدد الناس الذين قمت بقتلهم في المهمة، ويتم إعطائك تقييم نهائي بعد الانتهاء من كل مرحلة مثل A أو B أو C. لا يوجد عناصر تقوم بجمعها أو أي شيء آخر يمكن فعله في المرحلة بخلاف الوصول في أسرع وقت وقتل أكبر عدد من الأعداء.My Friend Pedro

الفكرة بسيطة، لكنها مثيرة للإدمان، حيث أن مراحل اللعبة تتميز بالتنوّع والاختلاف في درجة التحدي وقوة الأعداء. هناك عنصر Platform كبير في اللعبة ويعتمد على سرعتك ومهاراتك في الحركة والتصويب والقفز. هناك العديد من الأسلحة الجديدة التي تحصل عليها مع الوقت مثل البنادق والمسدسات الرشاشة وبندقية القنص، ولكن الأعداء نفسهم يمتلكون نفس أسلحتك الجديدة مما يجعل الموضوع أكثر صعوبة.My Friend Pedro

أنت تعيش في فيلم آكشن حقيقي، تقفز فوق الصناديق وتركب لوحات التزلج والدراجات النارية، وتواجه المدافع الرشاشة الآلية وتقفز من أعلى سطح عمارة وتلعب وأنت تهبط في الهواء. ستقتل العديد من الجنود وتجعل الدماء تتطاير في كل مكان، و في نفس الوقت يمكنك أن تموت أنت أيضًا بكثرة، لكن نظام Checkpoints في اللعبة يسمح لك بالعودة دائمًا من نقطة قريبة بدون الحاجة لإعادة مناطق أو أحداث طويلة مجددًا.My Friend Pedro

لم يكن لينجح كل هذا في تقدّيم جو مثير وممتع لولا موسيقى الدانس القوية والمثيرة التي تعمل طوال فترة اللعبة، مع أكثر من 42 مقطعًا مختلفًا عمل عليهم خمسة فنانين مختلفين، وبراعة في مزج هذه المقاطع مع جميع مشاهد الآكشن والكوميديا لصنع مجموعة من المراحل الممتعة المختلفة فعلًا في الشكل والمضمون. يمكنني أن أتذكر كل واحد منها وشعوري وقتها كما لو كنت ألعبها الآن.

إذا تكلمّنا عن المحتوى القصصي، فلا تقوم هذه اللعبة بالتركيز على هذه النقطة بشكل كبير، لكن لا يمكنني القول أن هذه اللعبة لا تحتوي على أي قصة على الإطلاق، بالعكس هناك فكرة وراء بناء العالم والشخصيات التي تحاربها، وهناك بعض المفاجآت التي تبقيها اللعبة في الخفاء حتّى آخر لحظة. ربما لا تكون اللعبة الأفضل من حيث القصة، لكنها بالتأكيد تقدّم تجربة لن أنساها بسهولة، ومشهد النهاية يمكن تفسيره بأكثر من طريقة وجعلني راضيًا عن التجربة كاملة.My Friend Pedro

اللعبة ممتازة من جانب نظام اللعب، لكنها تعاني من عدم وجود الكثير من الأشياء لفعلها بعد الإنتهاء من القصة الرئيسية التي تستغرق 4 ساعات فقط للانتهاء منها.

كنت أتمنّى نوعًا من أنظمة التنافس كما رأيت في إحدى المراحل الأخيرة من اللعبة، أو التنافس مع لاعب آخر في إنهاء مرحلة ما بأسرع وقت ممكّن، أو حتّى إدراج خاصية تعاونية تسمح لشخصين بتجربة نفس المرحلة معًا.

يمكنك أن تتفق أو تختلف مع طريقة تقديم القصة، أو فكرة اللعب، لكن إذا نظرنا إلى سعر اللعبة الحالي عند الإطلاق، وهو 20 دولارًا، نجد أن المحتوى الموجود حاليًا مناسب جدًا لهذا السعر، أكثر من 40 مرحلة مختلفة مليئة بالتحدي والمعارك الدموية، وقصة ذات نهاية مفاجئة وقوية، ومقدار من المتعة يوازي طابع ألعاب الآكشن الذي عُرفت به ألعاب الناشر Devolver، بل ويتفوق عليها في بعض الجوانب، خاصة شكل الرسوم.

حتّى لو لم يكن هناك محتوى إضافي لتجربته بعد الانتهاء من اللعبة الأساسية، أسلوب اللعب نفسه جيد جدًا وممتع ولا يشوبه شائبة. إذا حصلت اللعبة على جزء ثاني، أو حتّى محتوى إضافي جديد، فسأكون سعيدًا بشرائه، لأن المطورّ استطاع أن يجعلني منبهرًا ومهتمًا بما يستطيع تقدّيمه من تجارب ممتعة وألعاب قادمة فيما بعد.

اجمالي التقييمات

القصة 6.5
نظام اللعب8.5
الصوتيات8
الرسومات7
الإبداع8

الإيجابيات

  • أسلوب قتال جميل ومثير
  • مراحل كثيرة مليئة بالتحديات
  • قتالات رئيسية مميزة
  • إمكانية التحكّم في الوقت والحصول على أسلحة جديدة
  • أداء موسيقى مبهر
  • مفاجأة قوية في نهاية قصة اللعبة

السلبيات

  • مدة اللعبة قصيرة لا تتعدى أربعة ساعات
  • لا يوجد شيء تفعله بعد نهاية اللعبة
  • لا يوجد أنظمة تعاونية أو تنافسية أو أنظمة أونلاين

الملخص

7.6تقدّم لعبة My Friend Pedro تجربة مثيرة مُستلهمة من أفلام الآكشن. مقابل سعر بسيط وهو عشرين دولارًا، يحصل اللاعب على تجربة آكشن ثنائية الأبعاد مليئة بالأسلحة والتحديات والدماء، وقصة تحمل بعض المفاجآت في النهاية. لكن عدم وجود شيء لتفعله بعد الانتهاء من القصة يجعل العودة إليها مرة أخرى أو إعادتها غير ممتع.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X