الثلاثاء, نوفمبر 12, 2019
مراجعات

مراجعة لعبة Kingdom Hearts III

Kingdom Hearts III لعبة تهمني على المستوى الشخصي، وليس المستوى العملي فقط، حيث أنني كنت معجبًا بالسلسلة منذ فترة طويلة، وقمت بلعب كل جزء من أجزاء السلسلة عدّة مرات.

كنت أنتظر الجزء الثالث منها بفارغ الصبر منذ سنوات طويلة، واليوم، لا أكتب مراجعتي للعبة فقط، بل أكتب عن المشاعر والذكريات التي لازمتني خلال السنوات الكثيرة التي كانت تصدر فيها ألعاب سلسلة Kingdom Hearts المختلفة.

في الحقيقة، جلست لفترة محتارًا كيف أبدأ المراجعة، فالعديد من اللاعبين والنقاد قاموا بتقييم اللعبة من جوانب كثيرة، وتكلموا عن العديد من النقاط التي تهم اللاعبين، مثل: هل تستحق اللعبة ثمنها كاملًا؟ وهل اللعبة كاملة من جميع النواحي أم لا؟ وهل اللعبة مناسبة للاعبين الجدد، أم معجبين السلسلة القدامى فقط؟

لكن بعد أن أخذت وقتي مع اللعبة، وجدت نفسي أفكر في بعض الأمور الأخرى، والتي لا يتطرّق لها الكثير من اللاعبين هذه الأيام، مثل: مع تطورّ المحتوى القصصي للألعاب على مر السنين، هل ما تزال قصة السلسلة بالمستوى المطلوب، وتحتوي على الطابع الفريد والمميز الذي تمتعت به في السابق؟

هل كل ما سوف أحصل عليه بعد لعب اللعبة هو وقت جيد فقط مثل الألعاب الأخرى، أم أن هناك العديد من الأشياء التي تمنحها اللعبة لنا بخلاف الوقت الجيد والممتع؟ والأهم، ما الذي يعنيه إصدار لعبة Kingdom Hearts III في الحقيقة بالنسبة لجميع اللاعبين وسوق ألعاب الفيديو بشكل عام؟

جميع الإجابات موجودة داخل هذه المراجعة، بدون حرق لأي تفاصيل مهمة، قد تفسد استمتاع اللاعبين باللعبة.

قصة Kingdom Hearts III … قصة فريدة تتحمل مرور الوقت والتاريخ

بعد مرور 13 عامًا على إصدار Kingdom Hearts II، رأيت الكثير من المؤلفين والمبدعين عبر المنصّات الفنية المختلفة، يطرحون أفكارًا جديدة ومثيرة في عالم الفن، لكن كلما رأيت أحد هذه الأفكار الجديدة، كل ما كنت أفكر فيه هو أن Kingdom Hearts سلسلة كانت تسبق عصرها بمراحل عديدة.

السفر عبر الزمن والمكان، تناسخ الأجسام والأفكار، والتواصل اللامرئي، والذكريات المدفونة داخل كل شخص منتظرة الوقت المناسب لتخرج إلى النور، الأمل واليأس، المعلم والتلميذ، الحرب والسلام، الحب والكراهية، الصداقة، المشاعر، القلوب، العديد والعديد من الأفكار والمواضيع تطرحها السلسلة منذ الجزء الأول، وحتّى الآن.

Kingdom Hearts III تقوم أخيرًا بوضع النقاط فوق الحروف، وجمع كل هذه الأفكار المختلفة، لتصنع شخصيات مميزة، واقعية للغاية، لدى كل منها أفكاره ومعتقداته الخاصة به، والتي تميزه عن أي شخصية يمكن أن تجدها في أي عمل فني آخر.

بالإضافة إلى أنني كنت سعيدًا أن القصة لا تقوم بإلغاء كل ما سبق، وبدء قصة جديدة حتّى تجذب اللاعبين الجدد، بل تؤكد قصة اللعبة منذ الدقائق الأولى أنها صنعت أساسًا قويًا، وعالمًا خصبًا ملئ بالشخصيات والذكريات التي تحرك أبطالنا في هذا الجزء الجديد، لعمل مغامرات جديدة وممتعة وليست مكررّة كالسابق، أو سبق ذكرها في أحد الأعمال الفنية الأخرى. Kingdom Hearts III

كل جملة، وكل مشهد في القصة له معنى كبير، ليس على تفاصيل القصة فقط، بل يقوم بعمل العديد من الإسقاطات على حياتنا الواقعية، ربما تكون مدة القصة تقريبًا 30 ساعة، لكن كل دقيقة منها، تدفعك للتفكير والتأمل لساعات طويلة.

على سبيل المثال: سؤال تطرحه اللعبة في البدايات: هل الذكريات التي نتشاركها مع الناس الذين نحبهم، هى الرابط الحقيقي الوحيد بيننا وبينهم؟ سؤال يدفعك للتفكير بالتأكيد مهما كان عمرك أو مكانك، لكن المثير هو أنك تشاهد العديد من الشخصيات التي يتم وضعها في اختبارات، وترى طريقة تفاعلهم المختلفة مع التحديات التي يطرحها ذلك السؤال، بجانب العديد من الأسئلة المختلفة الأخرى. Kingdom Hearts III

Kingdom Hearts III تحتوي على كل ذلك وأكثر، ولذلك أعتبرها قصة فريدة من نوعها تستحق العلامة الكاملة.

نظام اللعب … مستوى جديد من الخيال والمتعة

هذه النقطة تحتاج إلى قليل من التركيز والتوضيح، حيث أنه في السنوات القليلة الماضية، ظهرت العديد من الألعاب ذات أنظمة اللعب القوية والمختلفة، واحتلّت مراكز الصدارة في المبيعات، وأيضًا في قلوب اللاعبين.

في Kingdom Hearts III، يستطيع البطل Sora القيام بالعديد من الأشياء داخل المعركة الواحدة، مثل تغيير الأسلحة التي يحملها في ثواني قليلة، ويستعمل معدّات الشحن سواء على الأرض أو أثناء القفز والطيران، كما أن كل سلاح يحمله يمكنه أن يتحول إلى شكل جديد تمامًا ومختلف بمجرد استعماله للحظات بسيطة، يعني أن السيف يمكن أن يتحول إلى عربة يجرّها حصان، أو سفينة فضائية طائرة، أو قطار ملاهي، أو حتّى سفينة قراصنة عائمة في الهواء. Kingdom Hearts III

كل هذا يمكن أن يحدث في نفس الوقت وبصورة متتالية، بدون الحاجة إلى معرفة أي تفاصيل سرّية أو القيام بأي مهمات جانبية، اللعبة تعتمد على الحرية والبساطة في التفكير، وهذا ما تعمل على إيصاله في كل دقيقة.

حتّى أن العديد من الوحوش الرئيسية، تحتوى على أنظمة قتال خاصة بها هى فقط دون وحوش اللعبة الأخرى، عنصر المفاجأة الذي أحببته كثيرًا طوال فترة اللعب.

في العديد من الألعاب، كل ما تقوم يكون ثابتًا ومكررًا مهما كانت اللعبة، القليل من الألعاب تضع شيئًا مختلفًا في كل جوانبها مثل ألعاب The Legend Of Zelda على سبيل المثال، وKingdom Hearts III هى واحدة من هذه الألعاب المختلفة، حيث أنها تسمح لك عبر عوالم ومراحل اللعبة المختلفة، بلعب الألعاب الكلاسيكية، والسفر في الفضاء، وركوب الروبوتات، واللعب في الثلوج، وقيادة السفن في حروب بحرية مثل ألعاب Assassin’s Creed، الخيال لا حدود له في هذه اللعبة، ومن الصعب للغاية أن لا تجد المتعة التي تنشدها في أي وقت. Kingdom Hearts III

وبالإضافة إلى احتواء اللعبة على العديد من الأشياء التي رأينها وأحببناها في ألعاب أخرى، تجمع لعبة Kingdom Hearts III أفضل نظم القتال عبر ألعاب السلسلة في لعبة واحدة، مثل خاصية إطلاق النار عبر الأعداء التي رأيناها في KH 2.8، وقائمة Command List التي رأينها في لعبة KH Birth By Sleep، هناك أشياء لم تعود مجددًا مثل قدرات Drive Forms، أو نظام اللعب بالأوراق الذي كان موجودًا في Chain Of Memories على سبيل المثال، وللمهتمين، عدم وجود هذه التفاصيل صحيح من ناحية الكتابة القصصية، لكن هناك العديد من طرق الحرب الأخرى المميزة والجديدة لا تقل متعة عن القديمة في هذه اللعبة فقط.

الصوتيات والمرئيات … لوحات فنية يمكنك سماعها وفهمها

من الصعب أن تجد مثل هذا التقسيم الصوتي في الألعاب الأخرى، Kingdom Hearts سلسلة تستعمل القليل من المقاطع الموسيقية، وتعيد إنتاجها مرة أخرى مع إصدار كل جزء جديد في السلسلة.

أغنية الافتتاح المعروفة Dearly Beloved على سبيل المثال، توجد على أكثر من عشرين شكلًا وإصدارًا مختلفًا، وكل واحدة منها تم تصميمها بعناية، لتعكس وقائع اللعبة التي كانت موجودة فيها، بمجرد سماعها للمرة الأولى، سوف يمتلئ رأسك بجميع الذكريات والمشاهد التي رأيتها لأول مرة عند سماع هذه الأغنية.

هذا الأمر ينطبق على جميع أغاني السلسلة، وهذا الأمر لا يختفي مع إصدار Kingdom Hearts III، بل تعيد السلسلة استعمال الأغاني المحبوبة بطريقة جديدة، ولا تنسى أيضًا استعمال الأغاني القديمة والمميزة، لإعادة ذكريات الألعاب القديمة مرة أخرى، وهذا بالطبع من إضافة أغاني أفلام ديزني المميزة، والتي تم عزفها بطريقة أوركسترا تجعل كل مشهد قصير أو معركة ثانوية ذات حضور قوي ومختلف. Kingdom Hearts III

أما بالنسبة للمرئيات، فهناك مجهود ملحوظ -ويمكن للاعبين مشاهدة العديد من مقاطع فيديو المقارنات المنتشرة على الإنترنت- في تقريب جودة اللعبة من جودة الأفلام المقتبسة منها، والتي تبدو متطابقة للغاية، وأفضل في بعض الأحيان كذلك.

هذا بالإضافة إلى العوالم الحصرية للسلسلة، والتي تم تصميم بعضها منذ الصفر، وإعادة تصميم البعض الآخر، بعد أن كانت تظهر في مقاطع الفيديو فقط، وحتّى الأماكن القديمة، تبدو جديدة تمامًا رغم أنها أماكن تحمل نفس الأسم.

ومع حصولك على قدرة التصوير داخل اللعبة -أخذ الصور العادية أو صور السيلفي- كل ما عليك فعله ببساطة أن تقف في أي مكان، وستشعر أنك داخل لوحة فنية تستحق التصوير، هذه هى فعلًا الحقيقة بشأن جودة رسومات Kingdom Hearts III. Kingdom Hearts III

الإبداع … كيف تضيف KH III طابعها الخاص على جميع تفاصيل اللعبة..

حتّى رغم أن اللعبة تستعمل العديد من مقاطع أفلام ديزني التي رأيناها مسبقًا، لا تنسى اللعبة إضافة طابعها الخاص إلى جميع هذه العوالم.

في الألعاب السابقة، كان Sora ذو دور مساعد في جعل القصة تسير كما حدث في عالم الفيلم، لكن في Kingdom Hearts III الأمر مختلف قليلًا، البطل هذه المرة يعرف جميع الإجابات، ويعرف ما الذي يجب عليه أن يفعل، ومن هذا المنطلق، يتواصل Sora مع أبطال عوالم ديزني بطرق مختلفة وجديدة، يتحاور معهم، ويتعّلم منهم، ويؤثر فيهم، ويتأثر بهم. Kingdom Hearts III

الموضوع ليس فقط أحد ألعاب Crossover المعروفة، بل تصنع اللعبة مزيج خيالي بين الدروس المستفادة من هذه الأفلام الكرتونية، وبين شخصية البطل، والتي توضّح لنا بدقة مراحل تطور شخصيته، وتأثيره على جميع أنواع الشخصيات المختلفة من حوله.

Sora أيضًا لا يقوم بالمشاركة حسب تفاصيل القصة فقط، بل يمكنك القيام بالعديد من الألعاب الصغيرة والأنشطة، كأنك فعلًا تعيش في هذا العالم، حتّى بعد أن تنتهي من قصة العالم، يمكنك أن تعود إليه مجددًا، وسوف تجد العديد من الأشياء الممتعة التي قد فاتتك وأنت تلعب للمرة الأولى. Kingdom Hearts III

كلمة أخيرة

هنا نعود إلى الأسئلة التي طرحتها في بداية المقال، والتي تطرقت خلال كلماتي إلى إجاباتها بالتفصيل، والتي سأقوم بتلخيصها هنا في الفقرة الأخيرة من المراجعة.

Kingdom Hearts III لعبة ممتعة منذ البداية وإلى النهاية، في كل ركن، وكل مشهد، تجد الاختلاف، والمشاعر، والدروس المستفادة، والمعارك الضارية، والموسيقى المتميزة، بدون أي شعور بالتكرار أو الضجر أو الملل.

وحتّى لو اعتقدت بأنك انتهيت من كل شئ في اللعبة، وعرفت جميع الإجابات، تحتوي اللعبة أيضًا على بعض المشاهد والمعلومات المحيرّة، التي تضع العديد من التساؤلات والنظريات بشأن مستقبل السلسلة.

Kingdom Hearts III هى أحد الألعاب التي لا تموت بسهولة، والتي تستطيع جعل الناس يلعبونها لفترة طويلة، ويتكلمون عنها لفترات أطول، بدون كلل أو ملل.

اجمالي التقييمات

القصة10
نظام اللعب10
الرسومات10
الصوتيات10
الإبداع10

الإيجابيات

  • نظام قتال ملئ بالخيال والتفاصيل
  • موسيقى ساحرة
  • عوالم ديزني جديدة
  • سرد دقيق وتفصيلي لقصة اللعبة
  • جمل حوارية ممتازة ذات معاني قوية

الملخص

10Kingdom Hearts III هى واحدة من أفضل الألعاب التي تعرف كيف تقدم المتعة إلى اللاعبين، وأيضًا تعرف كيف تقدم قصص عميقة وقوية في صورة بسيطة، تخطف قلوب اللاعبين من جميع الأعمار، هذه اللعبة يجب أن تكون في مجموعة ألعابك بلا شك.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X