Please assign a menu to the primary menu location under menu

مراجعة سماعة الأذن Razer Hammerhead True Wireless

Razer Hammerhead True Wireless

Razer Hammerhead True Wireless هي سماعة أذن لاسلكية تستهدف منافسة سماعة AirPods من شركة آبل، من خلال تقديم نفس الأداء والجودة لكن بسعر أقل.

في الواقع هناك العديد من الشركات التي أصدرت سماعات أذن لاسلكية خاصة بها مثل سوني، وبيتس، وبوز وهي جميعها تقدم مزايا قوية مع جودة تصنيع عالية، إلى جانب اسم علامة تجارية موثوق في مجال تقنيات الصوت.

هذه المرة لدينا سماعات جديدة من شركة Razer المعروفة بإنتاجها لملحقات الألعاب لأجهزة الحاسوب، وربما لم يفكر الكثير من المستخدمين باسم Razer عند البحث عن بديل لسماعات AirPods.

لكن في الحقيقة فإن شركة Razer ليست بعيدة عن مجال تقنيات الصوت، وذلك مع تطويرها لمجموعة رائعة من سماعات الرأس المخصصة للألعاب، وبالتالي فإن انتقالها إلى تكنولوجيا سماعات الأذن اللاسلكية لن يكون صعباً.

هذا يعني أن الشركة ركزت بالمقام الأول على جلب خبرتها الصوتية إلى سماعات الأذن اللاسلكية Hammerhead True Wireless بالإضافة إلى تزويدها ببعض ميزات الألعاب.

ومع الشعبية الكبيرة التي تحظى بها الألعاب على هواتفنا الذكية، فستكون خطوة ممتازة أن نحظى بسماعات أذن قادرة على تحسين تجربة الألعاب على الهاتف، مع تقديم شيء مختلف عن العدد المتزايد لسماعات الأذن اللاسلكية في السوق.

فهل تنجح شركة Razer في تقديم سماعة أذن لاسلكية قوية وقادرة على الصمود أمام المنافسين؟

مراجعة سماعة الأذن
Razer Hammerhead True Wireless


التصميم

تصميم سماعات الأذن اللاسلكية Razer Hammerhead يشبه إلى حد بعيد سماعات Apple AirPods، وهي تتوفر بثلاثة ألوان الأسود والكوارتز الوردي والأبيض الميركوري.

كعادة Razer ستلاحظ وجود شعار الشركة على الجهة الخلفية، وسواءً كنت تحب جود الشعار أم لا، فلا أعتقد أن الأمر يؤثر على جمالية التصميم نظراً لوجود الشعار بشكل منفصل.

لكن الملاحظ أن الشركة استغنت عن إضاءة RGB التي تميز أغلب منتجاتها الأخرى، وهي بلا شك خطوة جيدة في مثل هذه الحالة لعدم التأثير سلبياً على عمر البطارية.

مقارنة بسماعات مثل AirPods ستلاحظ أن حجم السماعة هنا أكبر قليلاً وهو ما سمح لشركة Razer بتضمين أدوات التحكم باللمس لتشغيل الوسائط والرد على المكالمات.

وعلى الرغم من أن أدوات التحكم باللمس تعمل بصورة مثالية، إلا أنها قد تكون معقدة بعض الشيء، فمثلاً يجب عليك النقر على سماعات الأذن ثلاث مرات، ثم تثبيت إصبعك عليها لمدة ثانيتين لتشغيل وضع الألعاب أو النقر على السماعات وتثبيت إصبعك عليها لمدة نصف ثانية للرد على المكالمة أو إنهاؤها.

وكما نعرف فإن تنفيذ مثل هذه الإيماءات للتحكم بالسماعة يحتاج إلى القيام به بسرعة معنية، وإذا لم تكن معتاداً على ذلك فإن السماعة على الأرجح لن تستجيب أو ستؤدي المهمة الخاطئة، ما يدفعنا للحديث عن ضرورة الاستعانة بالدليل التعليمي المضمن في تطبيق Razer Hammerhead True Wireless والذي يسمح لك بإتقان هذه الإيماءات.

لكن في الحقيقة أرى أن التعامل مع أدوات التحكم باللمس من هذ المنظور كانت خطوة إيجابية، وأجد أن هذا الأمر يزيل مشكلة اللمسات العرضية المزعجة التي تحدث دائمًا مع عناصر التحكم الحساسة للمس.

وبشكل عام، فإن السماعات تأتي بتصميم محكم وجميل، على الرغم من افتقادها للمسة “البريميوم” التي قد تجدها في سماعات أخرى لكنها بطبيعة الحال أكثر تكلفة من هذه السماعة.

كما هو الحال مع سماعات الأذن اللاسلكية الأخرى، تأتي Razer Hammerheads مع حقيبة صغيرة لشحن سماعات الأذن عندما تكون في الداخل، وحقيقة لم أجد لمسة استثنائية بخصوص الحقيبة، ربما باستثناء نفش اسم الشركة على الجهة العلوية.

يوجد في الجزء الخلفي من العلبة منفذ USB-C للشحن. وكما هو معروف يؤدي فتح العلبة إلى تشغيل مؤشر LED في المقدمة يمنحك مؤشرًا حول مستوى بطارية السماعة، وبمجرد توصيلها بهاتفك الذكي للمرة الأولى، فسيكون بوسعك لاحقاً توصيل السماعة تلقائيًا عند فتح العلبة (وقطع الاتصال عند الإغلاق).

لفت انتباهي وجود نوع من المغناطيس داخل العلبة وهو ما يجعل عملية السماعة سهلة ومريحة مع تثبيتها في مكانها المناسب بلمسة واحدة.

الاتصال في Razer Hammerhead True Wireless

Razer Hammerhead True Wireless

يعد توصيل سماعات الأذن اللاسلكية Razer Hammerhead أمرًا بسيطًا للغاية، يمكنك القيام بذلك إما من خلال إعدادات Bluetooth بجهازك، أو عبر تطبيق Hammerhead True Wireless.

التطبيق نفسه يقدم ميزات أساسية فقط، وبمجرد الاقتران، يسمح لك التطبيق بتثبيت البرامج الثابتة، وكذلك عرض مستويات بطارية سماعات الأذن، والاختيار من بين عدد قليل من الإعدادات المسبقة المحدودة لـ EQ.

يمكنك أيضًا عرض الإرشادات التعليمية من التطبيق لاستخدام الإيماءات التي توفرها السماعة والتحكم باللمس، كما أشرنا سابقاً.

بمجرد اقترانها بجهازك، تتصل سماعات تلقائيًا عند فتح علبة الشحن. إنها عملية سريعة وسلسة، وعادة ما يتم توصيلها بمجرد أن تضع السماعات في أذنيك. ولا شك أنها عملية أسرع بكثير من القيام بضبط إعدادات بلوتوث على هاتفك.

جودة الصوت

Razer Hammerhead True Wireless

تعد جودة الصوت في سماعات Razer Hammerhead جيدة بشكل عام، خصوصاً عند تفعيل الإعدادات الافتراضية التي توفر الصوت الأكثر وضوحاً ونقاءً مقارنة بخيارات الإعداد الأخرى.

عند القيام بالمكالمات الهاتفية، ستشعر أن الصوت واضح ولا يوجد أي مشاكل أو تشويش ما، نفس الأمر ينطبق على الاستماع للبودكسات أو أي نشاط يتحدث فيه الأشخاص. لكن في المقابل فإن تشغيل المقطوعات الموسيقية سيكون أقل قليلاً من حيث مستوى الجودة مقارنة ببعض السماعات الأكثر تكلفة.

يُمكن تجاوز هذا الأمر من خلال ضبط إعدادات معادل الصوت EQ من خلال خيار Bass Boost أثناء تشغيل المقطوعات الموسيقية وهذا سيؤدي لتحسين التجربة الصوتية. ويُمكن للمستخدم التحكم في إعدادات معادل الصوت، وهي محدوة جداً، لمحاولة الوصول إلى الصوت الأكثر وضوحاً وملائمة لاستخدامه، لكن بشكل عام كما أشرت فإن الوضع الافتراضي هو الذي يُقدم أكثر قدر من التوازن لكافة الأنشطة.

تُميز سماعات Razer Hammerhead true wireless نفسها من خلال وضع اللعب والذي تقول الشركة أنه يوفر زمن استجابة منخفض يبلغ 60 مللي ثانية، مما يزيل أي تأخير بين الألعاب على جهازك والصوت الصادر من سماعات الأذن.

لكن في الحقيقة قد لا يلاحظ الكثير من الناس هذا التأخير أصلاً، خاصة إن كنت تستمع إلى الموسيقى بشكل أساسي، في حين يُمكن للاعبين الذين يشعرون بالإحباط من مشكلة كهذه الشعور بالسعادة بسبب هذا الوضع.

ولأن سماعات Razer Hammerhead تستخدم اتصال بلوتوث فلن يقتصر استخدامها على ألعاب الهواتف الذكية فقط، بل يُمكن الاعتماد عليها مع ألعاب البي سي وكذلك ألعاب الكونسول.

وبالمجمل فإن استخدام وضع اللعب على الهاتف الذكي لا يُقدم فروقات واضحة مقارنة بالوضع العادي، خصوصاً وأن أغلبية المستخدمين قد لا تواجههم مشكلة التأخير، لذا أعتقد أن سماعات الرأس الأخرى من شركة Razer لا تزال هي الخيار المثالي للألعاب.

لكن بالنسبة للبعض سيكون من الجيد وجود زوجاً أنيقاً من سماعات الأذن للاستمتاع بالألعاب المحمولة بحيث يُمكن وضعها داخل الأذن بكل راحة بدلاً من استخدام سماعات الرأس.

عمر البطارية

لا أستطيع القول بأن عمر البطارية هو الميزة الأفضل لسماعات Hammerhead True Wireless فما تقدمه هو حوالي 4 ساعات من عمر البطارية مع 12 ساعة إضافية من خلال علبة الشحن.

ومقارنة ببعض السماعات المنافسة تعد هذه فترة أقصر قليلاً، ما يعني أن الأشخاص الذين يعتمدون على سماعة أذن لفترات طويلة سيحتاجون إلى شحنها كثيراً.

عملية شحن السماعات مرة أخرى تحتاج ما بين ساعة لساعة ونصف لإعادة شحن العلبة، وبالتالي لن تحتاج للبقاء فترة طويلة بدون السماعات أثناء الشحن.

من الملاحظ أن السماعة تأتي مع وضع استعداد يساعد في الحفاظ على عمر البطارية، كما يُمكن للمستخدمين الاعتماد على أي أحد زوجي السماعة أثناء شحن الآخر.

سعر Razer Hammerhead True Wireless

Razer Hammerhead True Wireless

تُباع سماعات الأذن اللاسلكية Hammerhead true wireless مقابل 100 دولاراً أمريكياً، وبالتالي فهي أرخص من أحدت إصدار من سماعة AirPods التابعة لآبل والتي يبلغ سعرها 160 دولاراً أمريكياً.

هذا الأمر يجعلها بديلاً اقتصادياً لسماعة AirPods لكنها تبقى أكثر تكلفة من سماعة مثل JBuds Air True Wireless Earbuds التي تُباع بسعر 70 دولاراً أمريكياً.

في المقابل فإن سعر السماعة يطابق تقريباً سعر سماعات أخرى من علامات تجارية مثل Funcl أو Optoma، وبالتالي تبقى شركة Razer الأكثر شهرة بين هذه الأسماء، ومن الطبيعي لأي شخص لديه تجربة ممتازة مع منتجات الشركة أن يميل لاختيار سماعات

كلمة أخيرة

مع Hammerhead True Wireless ابتكرت Razer زوجاً أنيقاً من سماعات الأذن اللاسلكية مع تقديم تجربة مريحة وخالية من المشاكل. إعداد السماعة الابتدائي سهل جداً، والاقتران الفوري وإلغاء الاقتران عند فتح العلبة وإخراج السماعات أو وضعها بعيداً، كانت إضافة لطيفة.

السماعات مريحة جداً أثناء الارتداء وحجم العلبة مثالي جداً للحمل مع وزن خفيف للغاية، في حين تمتلك السماعة عمر بطارية متوسط.

ستحتاج لبعض الوقت للاعتياد على إيماءات التحكم باللمس، إلا أنك في النهاية ستمتلك طريقة فعالة للرد على المكالمات والتحكم في الوسائط دون اللجوء إلى الهاتف.

جودة الصوت جيدة بالمجمل لكنها ليست مثالية لبعض الأنشطة خصوصاً لعشاق الموسيقى، أما وضع اللعب، والذي من المفترض أن يُمثل نقطة البيع الرئيسية لسماعات Razer Hammerhead True Wireless، فقد يجذب فئة معينة من عشاق الألعاب لهذه السماعة، لكن ربما لن يشعر الكثير من المستخدمين الآخرين بالفرق أثناء تشغيل هذه الميزة أو إيقاف تشغليها.

إن كنت تشعر أن عمر البطارية المتوسط لا يُمثل مشكلة بالنسبة لك، وفي نفس الوقت لا ترى نفسك من المهووسين بالموسيقى فإن سماعات Razer Hammerhead True Wireless جديرة بالثناء خصوصاً وأنها تأتي بسعر أقل تكلفة من السماعات الأخرى في نفس الفئة.

هاني محمود
مدون تقني