كيفية تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب

تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب

في هذا الموضوع نقدم لكم دليلاً مبسطاً لكيفية تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب ..

عند العمل من المنزل لا بد من التواصل مع الزملاء في فريق العمل من خلال إجراء مكالمات الفيديو بواسطة تطبيقات مثل Zoom و Skype و Google Duo فهذه النوعية من التطبيقات أصبحت الأكثر رواجًا في الوقت الراهن.

وبالمثل، أصبح عقد اجتماع فيديو ناجح مرهونًا بعدة أمور من بينها شراء كاميرا ويب إحترافية وقادرة على إخراج صورة عالية الجودة.

معظم كاميرات الويب المُدمجة مع الحواسيب المحمولة ليست مناسبة بما فيه الكفاية إن كان عليك الانضمام إلى أكثر من بضع مكالمات جماعية بالفيديو يوميًا.

ولكن.. في حال كان لديك كاميرا رقمية قديمة أو لا تكاد تستخدمها، فلا داعِ لشراء كاميرا ويب خارجية، حيث يمكنك تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب.

سواءً كانت الكاميرا التي لديك DSLR أو غيرها من الكاميرات الرقمية فيمكن تحويلها إلى كاميرا ويب للكمبيوتر الخاص بك والحصول على جودة فيديو أفضل من أي شخص في المكالمات الجماعية التي تجريها، دعني أخبرك كيف.

كيفية تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب


على ما يبدو أن الشركات المصنعة للكاميرات الرقمية لم تلتفت كثيرًا إلى فكرة جعل الكاميرات الاحترافية قابلة للاستخدام ككاميرا ويب، لذلك يعتمد نجاح هذا الأمر إلى حد كبير على الكاميرا التي تمتلكها.

قد يكون الأمر بسيطًا مثل تثبيت برنامج على الكمبيوتر واستخدام كابل USB فقط لربط الكاميرا بالكمبيوتر. أو استخدام برمجيات الطرف الثالث التي تسمح لك باستخدام العديد من كاميرات نيكون وكانون لهذا الغرض، لكنها ليست مجانية.

على أي حال، سنتحدث من خلال الفقرات الآتية بشكل مفصل عن هذه الأمور، فتابعوا القراءة…

الملحقات التي ستحتاجها قبل تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب

تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب

إذا كنت تنوى استخدام الكاميرا الرقمية بدلًا من كاميرا الويب (الضعيفة) التي تستعملها حاليًا، فهناك بعض الأغراض التي ستحتاج شرائها – إن لم تكن متوفرة بالفعل. وبطبيعة الحال، ستحتاج إلى حامل ثلاثي الأرجل لتثبيت الكاميرا.

ستحتاج أيضًا إلى طريقة ما للحفاظ على الكاميرا قيد التشغيل لأطول فترة ممكنة، وذلك إذا افترضنا أن الكاميرا لديك لا تدعم موصل طاقة عبر الـ USB.

بالنسبة للعديد من كاميرات الـ DSLR وكاميرات Mirrorless، يمكن شراء بطارية وهمية (Dummy Battery) والتي يتم إدراجها في مكان وضع البطارية (داخل الكاميرا) وفي نفس الوقت يتم توصيلها بمقبس الكهرباء للحصول على طاقة غير محدودة. تتطلب كل هذه الطرق إما كابل micro-USB-to-USB (مثل ذلك الذي يأتي مع الكاميرا) أو كابل mini-HDMI أو HDMI-to-HDMI.

تثبيت البرنامج المخصص للكاميرا على الكمبيوتر

أول ما عليك فعله هو التحقق مما إذا كانت الكاميرا تدعم هذه الميزة أصلاً من خلال برنامج أو تعريف رسمي من الشركة المصنعة.

أفضل طريقة للقيام بذلك هي إلقاء نظرة على الدليل أو حزم البرامج المُتاحة. قد تجد أيضًا برنامج مخصص للكاميرا التي تمتلكها على موقع الويب الخاص بالشركة المصنعة.

إجراء بحث سريع على الانترنت عن موديل الكاميرا يجب أن يرشدك إلى ما تحتاج معرفته. فإذا لاحظت أن النتائج تُخبرك بضرورة الاعتماد على أجهزة ومحولات HDMI خارجية، فمن غير المحتمل أن يتم استخدام الكاميرا الرقمية لديك ككاميرا ويب عبر كابل USB القديم العادي.

على سبيل المثال، تقدم شركة Canon الآن أداة EOS Webcam Utility التي تتيح لكاميرات معينة (اطلع على قائمة الكاميرات المدعومة من هنا) العمل ككاميرا ويب على نظام التشغيل ويندوز 10، لذلك إن كنت تمتلك كاميرا مدعومة فالأمور ستكون سهلة للغاية كما هو واضح في الفيديو أعلاه.

عمومًا، بمجرد تنزيل البرنامج أو التعريف، يجب أن يقوم الكمبيوتر بالتعرف على الكاميرا الرقمية كجهاز تصوير.

يمكنك بعد ذلك اختيارها كوحدة إدخال في أيًا من التطبيقات التي تود استخدامها، بما في ذلك Zoom أو Google Meet أو Microsoft Teams أو Slack أو Skype أو Discord.

إذا لم تكن الكاميرا تدعم وضع كاميرا الويب، فلا تقلق، لديك خيارات أخرى.

الاعتماد على البرامج الخارجية

تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب

إذا كانت الشركة المصنعة لا توفر حلاً برمجياً لعملية تحويل الكاميرا الرقمية إلى كاميرا ويب فيمكنك استخدام برنامج خارجي يقوم بهذه المهمة.

مثل برنامج Sparkocam الذي يعمل على نظام التشغيل ويندوز مع مجموعة كبيرة ومتنوعة من كاميرات Canon وعدد صغير من كاميرات Nikon أيضًا.

ولكن ما يعيب برنامج Sparkocam إنه ضخم ومليء بالبرامج الدعائية التي يتم تثبيتها بشكل افتراضي معه، بالإضافة إلى وجود إدعاءات تفيد بأن هناك تأخر في عرض الإطارات ولا يتزامن مع الحركة بسلاسة.

وبناءً على بحثنا، لا توجد حاليًا أي بدائل لبرنامج Sparkocam مع العلم أنه مُكلف وهناك إصدارات منفصلة حسب نوع الكاميرا إذا كانت Canon أو Nikon.

إذًا فمن الصعب أن نوصي ببرنامج Sparkocam ولكن بالنسبة للبعض، قد لا يكون أمامهم بديل سواه لذا فهو الحل المتاح أمامك.

استخدم محوّل HDMI إلى USB

إذا كنت جادا بشأن الحصول على أفضل جودة ممكنة أثناء إجراء مكالمات الفيديو مستخدمًا الكاميرا الرقمية التي تمتلكها، فقد تحتاج إلى شراء قطعة HDMI capture.

تعمل هذه القطعة على إخراج فيديو خام غير مضغوط من الكاميرا وتحوله إلى فيديو مصور بكاميرا ويب تستند إلى منفذ الـ USB. الجودة لا تقبل المنافسة، ولكنك ستحتاج إلى بعض الأجزاء الإضافية من المعدات لجعلها تعمل.

ستحتاج أولاً إلى التأكد من أن الكاميرا متوافقة مع قطعة HDMI capture التي قمت بشرائها.

فإذا كانت الكاميرا تحتوي على منفذ HDMI (أو مخرج mini-HDMI) فقد قطعت منتصف الطريق. ستحتاج الآن إلى قطعة HDMI capture تعمل على تحويل إدخال الـ HDMI إلى USB.

أشهر هذه الأجهزة هو Elgato Cam Link 4K. يعمل هذا المحوّل الصغير مع أجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظامي ويندوز ومالك وتباع بسعر 130 دولارًا تقريبًا.

بمجرد الاتصال، ستظهر الكاميرا كجهاز تصوير، ويمكنك استخدامها ككاميرا ويب في تطبيقاتك المفضلة.

بالإضافة إلى ذلك، يدعم Cam Link 4K دقة تصل إلى 4K أو 1080p بمعدل 60 إطارًا في الثانية.

يمكنك استخدام أي جهاز التقاط HDMI تقريبًا لهذا، ولكن Cam Link 4K مصمم لهذا الغرض خصيصًا ويعتبر أرخص. ولكن قبل الشراء، تأكد من وجود الكاميرا التي لديك على قائمة Elgato للكاميرات المدعومة.

لا تتجاهل الميكروفون!

صحيح، تأتي الكاميرا الرقمية مع ميكروفون مُدمج، لكنه يؤدي الغرض فقط ويؤدي إلى تجربة سيئة في أغلب الحالات بسبب ضعف الجودة، والتقاط الأصوات التي تصنعها الكاميرا عند تشغيل التركيز التلقائي للعدسة. لذا، يُوصى بشراء ميكروفون خارجي منفصل.

إذا كان من المفترض إجراء العديد من مكالمات الفيديو ولا تود إنفاق مزيدًا من المال على شراء ميكروفون مخصص، فاستخدم زوجًا من سماعات الرأس أو سماعات الأذن مع ميكروفون متصل.

سيبدو أفضل من الميكروفون المدمج مع الكاميرا. ولاحظ أن بعض الحواسيب المحمولة تأتي مزودة بميكروفون مدمج أيضًا يمكن الاعتماد عليه. ومع ذلك، الميكروفونات المدمجة مع الأجهزة الرخيصة نسبيًا ستكون سيئة للغاية وتقدم جودة صوت رديئة.