Tales of Arise
مراجعات

مراجعة لعبة Tales of Arise

الناشر بانداي نامكو لا يتوقف هذا العام عن إطلاق الألعاب الضخمة والطموحة، بدءًا من النجاح منقطع النظير للامتياز الجديد Scarlet Nexus، وحتى إعادة هيكلة سلسلة عريقة من الصفر مع Tales of Arise

كلمة Arise كانت بمثابة اسم رمزي للعبة الفيديو خلال الأشهر الأولى من التطوير، والتي أوضحت النية الراسخة للمبدعين في إعادة هيكلة الامتياز من الصفر، والرغبة في الوصول إلى آفاق جديدة.

لكن انتهى هذا الإسم المؤقت بالبقاء في العنوان لأنه يتوافق مع الفكرة العامة للعبة، وهي تحديث سلسلة Tales of بصورة جذرية لتجعلها واحدة من أهم أعمدة الألعاب القصصية اليابانية في العصر الحالي.

اختيار المحرك، وأسلوب الرسم، والحركات القتالية، وحتّى مواضيع القصة. كل شيء تم إعادة بنائه وكتابته بعناية ليكون أكثر نضجًا وطموحًا، وجذابًا للاعبين الجدد، مع احترام بالغ لإرث السلسلة العريق.

Tales of Arise متوفرة الآن على منصّات PS5, PS4, Xbox Series X/S, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة Xbox Series S).

مراجعة لعبة Tales of Arise …

نجمة براقة في ساحة الألعاب القصصية اليابانية


سلسلة Tales of واحدة من سلاسل الألعاب القليلة التي دومًا ما نجدها تتناول العديد من الموضوعات الناضجة والمهمة، مثل الاضطهاد والعبودية التي استمرت قرونًا على الكوكب محور الأحداث Dahna.

ثلاثمائة عام كاملة مرت منذ أن قام سكان كوكب رينا المزودون بأحدث التقنيات (هناك عناصر خيال علمي في القصة) بالقضاء على دفاعات سكان كوكب Dahna في ليلة واحدة، واجبروهم على العيش في نظام ديكتاتوري قاس لا يرحم.

أُجبر العديد من السكان على العمل الجبري والتعامل مع أشكال مختلفة من الاضطهاد والتعذيب، وحتى أنهم تم منعهم من معرفة ماضيهم أو أصولهم أو حتى أسماء والديهم.

تحت تأثير الحكام الجديد، تم تقسيم الأراضي المتفرقة إلى خمسة ممالك مختلفة، وبدأ حكام كل مملكة في سلب قوى الأرض وطاقتها المميزة، من أجل تحقيق أهداف شريرة أعظم وأكثر وحشية.

أبطال القصة الأساسيون هم Alphen و Shionne، واللذان يعيش كل منهما في طبقة اجتماعية متعارضة وجانب مختلف من الملحمة السياسية، ولكن القدر يجعلهما في حاجة إلى بعضهما البعض رغم كل شيء.

في نوع من التضاد ذو اللمسة المعبرة، يعاني كل منهما من لعنة تمنعهما من الشعور بمشاعر إنسانية طبيعية مثل الألم أو الامتنان، وتشكل كل لعنة جزئًا مهمًا من تكوين شخصية كل منهم الحالية والقرارات التي يتخذانها.

حتى لو كان هدف القصة واحدًا وعاديًا وهو الذهاب في رحلة لتحرير الممالك وإنقاذ العالم، أسلوب التقديم والمتمثل بشكل خاص في مجموعة الشخصيات الرئيسية يجعل الأمر بارزًا ومختلفًا تمامًا.

يميل السرد باستمرار إلى مفاجأة اللاعب بمواضيع وأحداث مفجعة ستترك بصمة في أعماق المشاهد أكثر من أي لعبة Tales of أخرى، على الرغم من أنها بدت للوهلة الأولى قصة نمطية قليلًا بالنسبة لنا.

طوال الرحلة، ستقابل مجموعة مشابهة ومتوازنة من الأفراد المتشابهين في التفكير للمساعدة في حل مشكلة العبودية، بالإضافة إلى العديد من المشاكل الشخصية الأخرى الناتجة عن هذا الإعداد المبدئي.

الأبطال الستة للقصة والخلفية الشخصية لكل منهم أعطى الحياة لملحمة آخاذة قادرة عن أن تتركنا في حالة تفكير عميق لساعات طويلة بشأن التفسيرات والتحليلات المختلفة للقصة.

القصة أكثر عمقًا وميلودرامية من سابقتها، والكثير من خيوط الحبكة لها تأثيرات رنانة في أسلوب السرد حتى ولو بعد فترات طويلة من التطرق إليها، والعلاقات الشخصية بين فريق الأبطال تضيف عمقًا إلى كل موضوع مهما كان.

الروابط الشخصية دومًا هي ما يميز ألعاب Tales of عن غيرها، خصوصًا عندما يتم عرض التفاعلات بين كل منهم بأسلوب جذاب وقريب من أساليب رسم قصص المانجا اليابانية.

هذا الأسلوب في السرد وتوظيف الأسلوب المرئي بشكل فريد وجذاب قلّما نجده في الألعاب اليوم، ناهيك عن أن كمية المحتوى تظل متجددة وممتعة لمدة 40 ساعة تقريبًا بدون أي تساقط في مستوى السرد

يمكن لمدة اللعب أن تتجاوز 60 ساعة كذلك لو قمنا بحساب المحتوى الجانبي وما ينكشف للاعبين بعد الانتهاء من القصة الأساسية، ولذا فإن هناك المزيد لاستكشافه مهما كان الوقت الذي تمضيه مع اللعبة.

التغييرات التي تم إجراؤها على نظام القتال كذلك في Tales of Arise حقًا ملموسة ولا غني عنها، ويمكن القول باختصار أنه تم إزالة أي قيود سابقة تم وضعها على أساليب القتال في الإصدارات السابقة.

يتمتع ألفين ورفاقه بالقدرة على مهاجمة الأعداء بلا هوادة، وإدخال الفنون السحرية بين مجموعات الضربات بدون أي إنخفاض في سرعة الإدخال تمامًا مثل أي لعبة آكشن أوقتال على الساحة.

استخدام الفنون السحرية محدود بعدد معين من الاستخدامات، والتي تحتاج إلى فترة شحن بين الحين والآخر، ولكن يمكن للمستخدمين المحترفين تجاوز هذه العوائق البسيطة وتنفيذ هجمات استمرارية بنجاح.

تم إزالة خاصية الدفاع بالكامل من اللعبة، وأصبح التركيز الآن منصبًا بالكامل على توقع حركات الخصم وتفادي التلامس معه في الأوقات المناسبة، وهذا جعل القتالات أكثر مرونة وإرضاًء من أي وقت مضى.

طبقًا لتقاليد السلسلة، كل شخصية مجهزة بسلاح مختلف ومجموعة من الحركات والآليات الفريدة التي يمكنها تغيير مسار الاشتباكات بصورة جذرية.

يمكنك إيقاف حركة الأعداء لمدة قصيرة، أو عكس ضرباتهم الخاصة عليهم، أو استخدام العناصر الطبيعية لكشف نقاط ضعفهم. لا يوجد شخصية ليست لها فائدة داخل أو خارج القتالات في هذه اللعبة.

هناك أيضًا بعض الضربات مثل Boost Assault والتي يمكن تنفيذها على الأعداء المستضعفين عدا الخصوم الرئيسيين للانتهاء من المعارك سريعًا بدون الحاجة لإطالة كل معركة من أجل الفوز فيها.

وبالحديث عن الضربات الخاصة، هناك بعض القدرات التي لا يمكن استخدامها إلا مع الخصوم الرئيسيين فقط ويُطلق عليها اسم Beyond Limit، ولها شروط خاصة لكي تستطيع تنفيذها بنجاح.

في الواقع المؤشر الخاص بها لا يظهر على الشاشة، مما يجعل قدرة الوصول إلى استخدامها نادرة، ولكن أنت غير قادر على استخدامها على أي حال إلا في معارك معينة، مما يجعل هذه المعارك أكثر خصوصية ومتعة.

لكن في الأوقات المعتادة، ستجد أن الشخصيات قادرة على التعاون معًا لأداء هجمات جماعية مثيرة للإعجاب، وهو شيء مطلوب بالطبع في لعبة تعتمد على علاقات الشخصيات في المقام الأول.

هذا التعاون، بالإضافة إلى العديد من العوامل الأخرى أضاف كثيرًا من الإستراتيجية والتخطيط الذي تفتقر إليه العديد من ألعاب Tales of الأخرى، وتم بالطبع صنع تحديات مناسبة في المستوى في كل فصل من فصول القصة.

أما بالنسبة لنمو الشخصيات نفسها، فقد تمت إعادة مراجعة طريقة اكتساب المهارات بالكامل، وأصبحت مشابهة قليلًا لما تم تطبيقه في أحد ألعاب السلسلة الماضية وهي Tales of Graces.

يحصل ألفين والآخرين على ألقاب Titles جديدة تتيح لهم تعلم فنون ومهارات معينة وجوائز وزيادة في الإحصائيات مثل نظام الأعمال Jobs في دراجون كويست على سبيل المثال.

الشيء الوحيد الذي لم نتقبله تمامًا هو إزالة فكرة الهجوم الاستباقي للأعداء للتمتع بمكافآت أولية صغيرة وتسريع وتيرة المعارك، وغياب الجوائز النقدية في نهاية كل قتال.

هذا الأمر أدى بشكل كبير إلى إبطاء تراكم الأموال والتي نحن بحاجتها في مناطق كثيرة، كما أن لأموال يمكنها أن تصبح مشكلة كبيرة في بعض مراحل الحملة الأساسية.

على الجانب الآخر، هناك العديد من الأنشطة الجانبية التي ستحصل على الفرصة لتجربتها مع الوقت مثل تربية الحيوانات والطهي وغيرها من الأمور التي ستفتح تدريجيًا لمنحك المزيد من النقود والموارد التي تحتاجها.

ناهيك عن أنه لديك الحرية الكاملة في الوصول إلى العديد من المناطق وجمع الموارد بشتي الطرق بسبب جودة تصميم الخرائط ومدى تفصيلها وتطوير خاصية القفز للوصول إلى مناطق جديدة وغير اعتيادية.

تم تطوير Tales of Arise لأول مرة في السلسلة باستخدام محرك Unreal Engine 4، مما ساعد المطور في إنشاء مناظر طبيعية جميلة ومستوطنات حضارية واسعة تبدو تقريبًا مثل اللوحات المائية.

كل ركن في اللعبة يفيض بالألوان والتفاصيل. المناطق الخضراء والمسطحات المائية والبراكين الملتهبة، وحتى تصاميم الشخصيات ربما تكون الأكثر تفصيلًا وتعبيرًا عن طبيعة كل شخصية إلى الآن.

تفاصيل الأراضي التي تزورها، من أعمدة النار المتصاعدة والطائرات الخضراء والصخور المتحجرة جميعها تحبس الأنفاس، ومليئة دومًا بالأشياء الجديدة لتعقبها واستكشافها مهما كانت درجة أهميتها.

يتم تحديث الخريطة باستمرار بأيقونات تشير إلى مواقع الموارد والمهام وكل ما تحتاج إليه، ويتم تحديث السجلات باستمرار لتساعدك في تعقب كل ما وصلت إليه وما تحتاجه لإتمام أي مهمة أو نشاط تريده.

ومع ذلك، فإن الأداء الحقيقي على Xbox Series S هو الذي فاجئنا. لم تكن هناك أي اختلافات في معدل الإطارات على وضع الدقة العادية 1080P، وظلت اللعبة على معدل 60 إطارًا طوال الوقت.

إما إذا حاولت تشغيل اللعبة على دقة 4K، فينخفض معدل الإطارات إنخفاضًا بسيطًا إلى 45 إطارًا على جهاز S، و50 إطارًا على جهاز الإكس. جدير بالذكر أن منصّة PS5 لا تتعدى 45 إطارًا في وضع أعلى دقة ممكنة.

يعود المؤلف المحترف Motoi Sakuraba الذي عمل على صوتيات لعبة Tales of Phantasia لصنع نغمات حساسة ومتفجرة وتؤدي مهمتها ببراعة والكثير منها لن ننساه بسهولة بعد الانتهاء من اللعبة.

الأداء الصوتي أيضًا مبهر، ولو أنه كالعادة يظل الأداء الصوتي الياباني أكثر تأثيرًا وتعبيرًا من نظيره الأجنبي، وفي نظرنا أن تجربة الصوتيات اليابانية هي الاختيار الأمثل للعبة مثل Tales of Arise.

كلمة أخيرة

قبل محاولة تقديم أشياء جديدة، يظهر إهتمام المطور بوضوح في محاول التخلص من جميع العيوب السلسلة القديمة، والذي أدى به إلى تغيير المحرك المعتاد لسلسلة بالكامل والبدء من الصفر.

هذه الخطوة فتحت آفاقًا جديدة لما يمكن للسلسلة أن تقوم به، سواء على المستوى التقني أو الفني، وساعد كثيرًا في تقوية العديد من مشاهد القصة بطريقة لم تكن متاحة من قبل في تاريخ السلسلة.

عمل على مشاهد الأنميشن بالكامل واحد من أشهر استوديوهات الأنمي الحالية وهو Ufotable (والذي عمل أيضًا على الأنمي المشهور Kimetsu no Yaiba)، وهناك العديد من مشاهد الأنمي التي تتخلل القصة.

ولكن فعليًا لم نشعر بمدى جودة الرسوم والطابع الياباني في التقديم إلا مع استخدام المحرك الجديد، والذي جعل كل شيء في اللعبة جذابًا وكل لمسة على ذراع التحكم ممتعة وبلا أي اخطاء تقنية.

لعبة Tales of Arise لا تحتاج إلى معرفة سابقة بالسلسلة للاستمتاع بها، وليس هذا فقط، بل أنها طورت علامة الامتياز لتحوله إلى واحد من أقوى علامات الجيل الحالي في مجال الألعاب القصصية اليابانية.

اجمالي التقييمات

التقييم العام9

الإيجابيات

  • أسلوب قتال سريع ومتواصل بدون انقطاع
  • بيئات ضخمة ذات طبقات متعددة وعميقة
  • مستوى الكتابة الأفضل حتى الآن في تاريخ الامتياز
  • أداء رائع على منصات إكس بوكس سيريز

السلبيات

  • معاناة في بعض الأحيان في جمع الأموال اللازمة لإتمام القصة
  • إزالة الهجوم المسبق وتفاعلات الانتصار التي عُرفت بها السلسلة

الملخص

9Tales of Arise هي العودة التي كانت السلسلة بحاجتها. كل تفصيلة في اللعبة تدل على أن المطور قد درس جيدًا عيوب وميزات السلسلة، وعلى دراية واسعة بمتطلبات الألعاب في الجيل الحالي، وصنع لعبة ليست فقط الأفضل على مستوى السلسلة، بل واحدة من أكثر العلامات الأيقونية في ساحة الألعاب اليابانية هذا العام.

الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
Exit mobile version