مراجعات

مراجعة لعبة Sniper Ghost Warrior Contracts 2

على الرغم من كون ألعاب إطلاق النار ذات صيت واسع في صناعة العاب الفيديو، إلا أن عدد الأعمال التي قررت تفضيل خيارات التخطيط والأجواء الصامتة على تبادل إطلاق النار العشوائي ليس كثيرًا، وهذا بالظبط ما تفعله Sniper Ghost Warrior Contracts 2.

الجزء الجديد من ملحمة الاقتناص يقوم بتصحيح العديد من المشاكل في الإصدار السابق Sniper Ghost Warrior Contracts، خاصة من حيث البنية التقنية والرسومية، ولكن من قام بتجربة الجزء الأول سيلاحظ وجود الكثير من “النسخ واللصق” بين اللعبتين بدون أي تغييرات جذرية.

الذكاء الاصطناعي للأعداء كذلك لا يزال ميئوسًا منه، ولكن الآن يمكن نسيان هذه المشكلة لأن Contracts 2 تدور بشكل أكبر حول عملية التسلل والبحث عن الأعداء وإتمام جميع المهام من أبعد مسافة ممكنة.

Sniper Ghost Warrior Contracts 2 متوفرة الآن على منصة PS5, PS4, Xbox Series X/S, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة Sniper Ghost Warrior Contracts 2 ..

المزيد من لمسات الماضي، وبضع خطوات للوراء


القصة هنا أفضل قليلًا من الجزء الأول، ولكنها في النهاية تظل موجودة لتبرر شكليات اللعب وأفكار الخرائط ليس أكثر. تدور معظم أحداث اللعبة في دولة كومار الخيالية في الشرق الأوسط، ومشاكلها السياسية اللامتناهية.

تهدف الدولة إلى قيام الحرب في المنطقة، وزعزعة استقرار سوق النفط من خلال القضاء على الشخصيات الرئيسية في النظام، الأمر ليس جديدًا تمامًا ولكنه يعطي بعضًا من المعنى والمصداقية إلى أجواء اللعب الحماسية.

تترك المشاهد القصصية بين كل مهمة وأخرى انطباعًا جيدًا، على الرغم أنها في النهاية ليست سوى رسومات ثابتة تمت معالجتها، ونوعًا ما تبدو أفضل بكثير من مصدر الإلهام الأصلي وهو سلسلة ألعاب الاقتناص Hitman.

تنقسم الخرائط في اللعبة إلى قسمين: الخرائط “الكلاسيكية”، حيث يتعين عليك المشي قليلًا والبحث عن أشياء مختلفة، والخرائط “بعيدة المدى”. نلاحظ المواقع من مسافة تزيد عن كيلومتر واحد، ونختار الأهداف بناء على هذه المسافة ولا أقل.

الوضع بعيد المدي هو أكبر لمسة حداثة في Contracts 2 ، ولكن يظل الامتياز متألقًا بشكل خاص في الوضع الكلاسيكي، وهذا يرجع في الأساس إلى الخرائط المصممة جيدًا بعناية كما تعودنا من أعمال المطور السابقة.

بغض النظر عن نوعية الخريطة، تظل المهمة واحدة وهي استخدام المناظير لمسح الموقع، وتشغيل بندقية القنص لاقتلاع أكبر عدد ممكن من الحراس من مسافة بعيدة، ثم البحث عن مدخل أو ممر خفي في أماكن محددة داخل المواقع.

يمكنك القيام بالعديد من خيارات الحركة داخل الموقع مثل التسلق، واستخدام السقالات والبكرات للصعود والهبوط، والسير على الحبال فوق الهاوية التي لا قاع لها، ولكن متعة اللعبة فعلًا تكمن في مرحلة ما بعد الدخول إلى الموقع نفسه.

تستغرق عملية المرور داخل كل مخبأ وقتًا طويلًا، وهناك أنفاقًا متعددة ومتشعبة يمكنها أن تجعلك تضل طريقك، وبعض المناطق التي تغمرها المياة، وتحدد حركتك داخل المخابئ دومًا بكمية مياة الشرب المتاحة لديك.

بالإضافة إلى ذلك، يمكنك تجنب كاميرات وأبراج المراقبة بلعبة صغيرة بسيطة، أو من خلال خيارات القتل الصامتة باستخدام السكين والمسدس كاتم الصوت، ويمكنك استخدام الصناديق لإخفاء الجثث كذلك عن الأعين المتفحصة.

كل هذا يخلق مزيجًا رائعًا من تجارب التصويب والتسلل. بالطبع إذا انطلق الإنذار فسوف يتجمع حولك حشودًا كثيرة من الأعداء، ولكن وجودهم لن يسبب مشكلة كبيرة لأنهم يتوقفون في أماكن محددة وفي انتظارك لتقضي عليهم بدون أي محاولات تستحق الإهتمام.

طريقة سير اللعب مختلفة بعض الشيء في الخرائط بعيدة المدى، حيث أنك لست مضطرًا للتسلسل والبحث عن المستندات وتخريب الأجهزة، بل يتعين عليك دراسة طرق وسلوكيات الحراس وتحديد ترتيب القضاء عليهم، مما يستغرق وقتًا أطول من المعتاد.

تشكل كيلومترات المسافة صعوبة متزايدة، لأن الوقت الطويل الذي تحتاجه الرصاصة لتغطيه هذه المسافة تعني أن العدو يمكنه الحركة وتغيير موقعه في أثناء ذلك، مما يتوجب عليك توقع حركة العدو إضافة إلى دراسة العوامل الجوية الأخرى.

العناصر التفاعلية الموجودة على الخريطة تجعل الأمر أسهل، من مولدات الطاقة وأجهزة الراديو والبراميل المتفجرة، هناك الكثير من الأدوات لإغراء الأعداء ووضعهم في حالة ثبات أو توتر لتسهيل عملية الاقتناص.

عدم اليقين بشأن الكثير من عوامل التحديد الصحيح للهدف جذابة للغاية، بالإضافة إلى بعض السيناريوهات المستخدمة في هذه الألعاب مثل حماية الطريق أمام إحدى الرفاق حتى وصوله إلى منطقة آمنة داخل المخبأ أو القاعدة.

الحملة تتكون من عدة فصول، وكل فصل عبارة عن عالم شبه مفتوح به العديد من الطرق والأهداف الثانوية والمقتنيات، وهناك العديد من الأدوات التي يمكن شراؤها وتجهيزها للاستخدام قبل كل مهمة.

يحصل اللاعب على نقاط مقابل العقود، وبفضلها يمكن تطوير الشخصيات وزيادة عدد الأدوات المتاحة لديك. مجموعة الأسلحة أكثر تواضعًا من الإصدار السابق، ولكن بعضها يحتوي على تحسينات معقولة جدًا.

بعض الأشياء التي يمكن شراؤها تمثل القدرة على مشاهدة نطاق رؤية كاميرات المراقبة، أو التحكم في رشاشات الاقتناص عن بعض، والذي يمكنك من القضاء بسهولة على الأعداء الذين هم خارج نطاق البندقية التي تحملها.

هناك إهتمام بالغ بكل عناصر يساعد في عملية الاقتناص الفعلية، ولكن للأسف لا يمكن قول الشيء نفسه عن التقديم المرئي لهذه العناصر ومشاهد الأنميشن، والتي لا تبدو واقعية أو جذابة أو تفصيلية مثل ألعاب إطلاق النار الأخرى.

الأشياء القابلة للتجميع كذلك في الأغلب عبارة عن نقوش قديمة أو صناديق أو شيء مماثل، والسطور البسيطة التي تصف كل منها لا تضيف شيئًا حقًا إلى القصة أو تجربة اللاعب في المجمل.

على الجانب الآخر، يتمكن محرك Cryengine من أن يجعل بيئات لعبة Contracts 2 حقًا جميلة، وهناك العديد من المناطق والمناظر الطبيعية الجبلية الممتدة حتى الأفق ستجبرك على التوقف والتقاط أنفاسك وبعض الصور للذكرى.

تثير اللعبة الإعجاب كذلك في عمليات القنص الدموية نفسها، وتضيف العديد من اللقطات والزوايا المقربة بالتصوير البطيء على أدمغة وأجزاء الجسم المتفجرة، لذا قد لا تكون اللعبة مناسبة للمستخدمين الاصغر سنًا.

كلمة أخيرة

الانتهاء من لعبة Sniper Ghost Warrior Contracts 2 يستغرق من 20-25 ساعة تقريبًا، اعتماداً على عدد المهمات الجانبية والمقتنيات التي يمكنك أن تقوم بالتركيز عليها أثناء اللعب.

اللعبة تهدف بشكل كبير إلى تبسيط عملية الاقتناص وجعلها تستهدف جمهورًا أوسع من اللاعبين، وهي بلا شك تنجح في جلب بعض المتعة الجمالية والحيوية إلى هذا النوع الذي لم يعد متواجدًا بكثرة.

لكن بالنسبة لمن يبحثون عن التجديد أو التطور في السلسلة أو ألعاب الاقتناص بشكل عام، فسيخيب أملهم لأن اللعبة يمكن اعتبارها حزمة تطوير كبيرة للجزء الأول، وليس أكثر من ذلك.

اجمالي التقييمات

التقييم العام7

الإيجابيات

  • مناظر طبيعية جميلة ورسومات جذابة
  • نوع جديد من الخرائط يحتاج لدراسة وتخطيط مطول
  • مزيد من التركيز على آليات التخفي
  • العديد من التحديات الجانبية والأهداف الاختيارية

السلبيات

  • الذكاء الاصطناعي لا يترك أي تحدي مُبتكر
  • عدم الاهتمام بالتفاصيل الدقيقة والواقعية
  • ترسانة أسلحة أكثر تواضعًا من السابق
  • الكثير من النسخ واللصق من التجربة السابقة

الملخص

7Sniper Ghost Warrior Contracts 2 هي بمثابة تكملة ضخمة لما بدأته التجربة السابقة، مع مجموعة محدودة من المستجدات، وبعض التصحيحات لتشوهات الماضي، وأيضًا بضع خطوات إلى الوراء في الجانب التفصيلي من التجربة، لكن يظل جوهر اللعبة نفسه ممتعًا وفريدًا مقارنة بالألعاب المنافسة في السوق.

الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
Exit mobile version