الخميس, سبتمبر 23, 2021
مراجعات

مراجعة Assassin’s Creed Valhalla: Wrath of the Druids

Wrath of the Druids هي التوسعة الأولى من توسعتين اثنتين متواجدتان في التذكرة الموسمية للعبة Assassin’s Creed Valhalla (التوسعة الثانية تُسمي The siege of Paris) وستأتي في وقت لاحق من هذا العام.

تحتوي التوسعة على حجم كبير من المحتوى وعالم ضخم لاستكشافه بين التلال والمستنعقات المظلمة والمزارع الخضراء الموجودة في منطقة أيرلندا في القرن التاسع، على عكس اللعبة الأصلية التي دارت أحداثها في النرويج وإنجلترا.

المحتوى المجاني الذي تم إصداره حتى الآن يتضاءل حرفيًا بالمقارنة، لأن التوسعة تحتوي أيضًا على بعض آليات اللعب الجديدة، وإصدارت محسنة من وسائل اللعب التي تم إدخالها في اللعبة الرئيسية، مثل تقنية بناء المستوطنات وغيرها من الإضافات المحببة كثيرًا.

Wrath of the Druids متوفرة الآن على منصّات PS4, PS5, Xbox Series X/S, Xbox One, PC. (تمت التجربة على منصّة Xbox One).

مراجعة الحزمة الإضافية Wrath of the Druids ..

نظرة متعمقة على أيرلندا القديمة


تبدأ Wrath of the Druids عندما يقابل بطلنا إيفور التاجر أزار، والذي يخبرك بأن باريد إبن عمك قد توج ملكًا لدبلن عاصمة أيرلندا، وهكذا نتجه مع أيفور لمقابلة باريد نفسه، وأيضًا فلان سينا الذي كان الملك السامي لأيرلندا في تلك الحقبة التاريخية.

تنصيب ملك البلاد لا يعني بالضرورة توحيد الدولة سياسيًا، وبدلًا من ذلك فكل ما يعنيه هو أنه تكريم أكبر لأحد الملوك من مجموعة من الملوك ذوي التأملات السياسية المختلفة، وهكذا فإننا يمكننا أن نتوقع وجود الكثير من المؤامرات والتهديدات ومسرحيات القوة التي تدور في الخفاء والعلن.

من السهل اختبار التوسعة مبكرًا لأنها تتطلب مستوى طاقة منخفضًا إلى حد ما، ويمكن للاعب المبتدئ التوجه إلى أيرلندا دون الخوض أكثر في حملة اللعبة الأساسية. بالمقابل، إذا تقدمت أكثر في اللعبة الأساسية، فسيتم ترقية الأعداء إلى مستواك لتقديم المزيد من التحدي.

بالحديث عن الأعداء، Wrath of the Druids لديها المجموعة المعتادة من قطاع الطرق والفاسدين الضالين، ومع ذلك طبقًا للعنوان ستواجه العديد من الكهنة الذين يتبعون المعتقدات الوثنية، ويتجمعون في معارضة مباشرة لحكم فلان سينا.

Wrath of the Druids

على غرار منظمة القدماء الموجودة في فالهالا، فإن الأعداء هنا يتبعون مجموعة شريرة جديدة معروفة باسم أطفال دانو، ويمكنك أن تتوقع مقابلة بعض من أعضائها خلال القصة الرئيسية، أو الذهاب في مهمات جانبية للتحقق من بعض الأدلة التي تشير إلى أماكنهم وأهدافهم.

الفارق الحقيقي عندما يتعلق الأمر بهؤلاء الأشرار هو أنهم يحبون استخدام تركبيات هلوسة قوية، وقنابل حارقة، ووحوش برية، ويقوم بعضهم بتغطية أسلحتهم بالسم، وفي حين أن البعض الآخر قد يحيط به الخنازير أو الذئاب المسعورة.

هناك كذلك بعض المطاردات التي تحتوي على عناصر خارقة للطبيعة، وبعض الاختبارات التي ستجعلك تقاتل كهنة من أنواع مختلفة بشكل متتابع، تدُعى Trials of the Morrigan.

التوسعة تحتوي كذلك على بعض المهارات والأسلحة الجديدة للحصول عليها، ودروع ذات سمات مناسبة لطبيعة الكهنة السلتية، بالإضافة إلى قدرات تتيح لك سحق رؤوس الأعداء ورمي قنابل الدخان واستدعاء ذئب أيرلندي للقتال بجانبك.

Wrath of the Druids

عنصر أساسي آخر في Wrath of the Druids هو التجارة الخارجية، حيث يجب أن تساعد دبلن على الازدهار من خلال السيطرة على نقاط التجارة والتداول في جميع أنحاء أيرلندا، وهي عملية معقدة بعض الشيء في البداية، لكنها تعمل بشكل جيد داخل اللعبة.

ستحتاج إلى السيطرة على مكان التداول أولًا، ثم العثور على سند امتلاك هذا المركز في جزء معين من الخريطة، وفور انتهائك من الأمر يمكنك استخدام الإمدادات التي تحصل عليها من الغارات لإعادة بناء وظائفها والحصول على مكافآت من مختلف الأراضي مثل مصر والقسطنطينية وغيرها الكثير.

لمنحك المزيد من الأشياء للقيام بها، هناك أيضًا العقود الملكية التي تمنحك الفرص لقتل أهداف معينة، ومكافآت إضافية إذا إتبعت بعض الشروط الثانوية أثناء إتمام المهمة، وهي ليست إلزامية لكن محاولة إتباعها يمكنها أن تغير طريقة لعبك بشكل جذري.

بصرف النظر عن ذلك، لا تزال اللعبة تحتوي على الأنشطة المعتادة مثل ألعاب الشرب ومغامرات الكنوز، ولقاءات خاصة ضد أنواع مميزة من الوحوش الضخمة.

Wrath of the Druids

هناك الكثير من الأشياء التي يمكن فعلها في Wrath of the Druids، ولكن تظل الحزمة تعاني من بعض المشاكل التقنية والعناصر المفقودة، التي كانت موجودة بنفس الصورة في وقت إطلاق اللعبة قبل إصلاحها فيما بعد.

كلمة أخيرة

Wrath of the Druids تضم ما يقرب من 20 ساعة من المحتوى الجديد، نصفهم يستغرقه اللاعب في إتمام القصة الرئيسية، والنصف الآخر للانتهاء من المحتوى الجانبية واستكشاف بقية الخريطة.

التوسعة تقدم قصة عالية الجودة، وشخصيات ساحرة، ونظرة أكثر عمقًا على جوانب جديدة في حياة الفايكنيج القدام لم يتم تناولها في اللعبة الرئيسية، ولكن الحملة لا تتناول اختلافًا كبيرًا في طريقة السرد الأصلية، ولذا فهي مناسبة فقط لمن حصلت اللعبة الأصلية على إعجابهم.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8

الإيجابيات

  • خريطة ضخمة مليئة بالأنشطة والأسرار
  • عشرين ساعة من المحتوى الإضافي
  • شخصيات ساحرة وقصة مثيرة للإهتمام
  • أنشطة إضافية وأنواع جديدة من الأعداء والمعدات

السلبيات

  • بعض الأعطال التقنية في عرض العناصر وحفظ التقدم
  • لا يوجد اختلافات جذرية عن طريقة اللعب الأصلية

الملخص

8Wrath of the Druids هي أكثر من مجرد توسعة جديدة للسلسلة، فهي تضم خريطة جديدة بالكامل لاستكشافها، وقصة جذابة، وشخصيات ساحرة، وقدرات جديدة، والكثير من المحتويات الأخرى في شكل معدات وأشكال تجميلية جديدة، لكنها لا تغير طريقة اللعب الأساسي بشكل كبير، ولذا فإنها لا تمثل سوى المزيد من المحتوى الذي حصل على إعجاب المستخدمين الأصليين في الأساس وليس أكثر من ذلك.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X