الأربعاء, سبتمبر 28, 2022
مراجعات

مراجعة لعبة Fallen Legion Revenants

Fallen Legion Revenants هو العنوان الجديد لسلسلة ألعاب الأر بي جي والآكشن من المطور الأندونيسي YummyYummyTummy, تستخدم عناوين السلسلة عادة أنظمة قتال أفقية، مع معارك الوقت النشطة وآليات أخرى مستوحاة من بعض الركائز الأساسية لهذا النوع من الألعاب مثل Valkyrie Profile.

فيما يتعلق بنمط الرسوم والألوان وتصاميم الشخصيات، فيمكننا أن نلاحظ أيضاً أن هذه التفاصيل معتمدة على نفس الأسلوب الخاص بالعناوين السابقة في السلسلة، وبعض الألعاب الأخرى المميزة بهذا الطابع مثل Dragon’S Crown .

ومثل الفصول السابقة في السلسلة، تضعنا Fallen Legion Revenants أمام قصة من الخيال السياسي، مع الحفاظ على موضوعات مشابهة لتلك التي سبقتها مع التخلي عن أبطال المغامرات القديمة. (الألعاب السابقة متوفرة الآن في حزمة واحدة للشراء تحت اسم Rise to Glory)

Fallen Legion Revenants تصدر في التاسع عشر من فبراير هذا العام على منصّات PS4, Nintendo Switch. (تمت المراجعة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة Fallen Legion Revenants ..

الخيال السياسي بين الأصالة وسوء التقدير


تبدأ قصة Fallen Legion Revenants في عالم مغطى بضباب مسموم قاتل قادر على تحويل كل الكائنات الحية إلى مخلوقات مثيرة للإشمئزاز. تمكنت الإنسانية من بناء معقل أخير للبقاء على قيد الحياة وهي قلعة ويلكين الطائرة، والتي لجأ جميع الناجين إليها ومن بينهم بطلي القصة لوسيان وروينا.

لوسيان هو رجل سياسية ذو كاريزما عالية، ويتضح أنه عمل منذ فترة طويلة على خطة للإطاحة بطاغية القلعة إيفور، المستشار الحالي للدولة والمسؤول عن رفع قلعة ويلكن في الهواء باستخدام السحر العجيب.

تبدأ خطط لوسيان في التبلور عندما يتكشف كتابًا قديمًا يتعلم من خلاله وجود الأسلحة التي يمكن أن تتحول إلى جنود واعين، والأهم أنه يتلقي بروينا المستشارة السابقة في ويلكين والتي أعدمها إيفور ظلمًا بتهمة الخيانة.

Fallen Legion Revenants

مدفوعة بالرغبة في إنقاذ إبنها من الأسر وتحرير القلعة، تظل روحها مرتبطة بالعالم المادي، ولا يخلو قلبها كذلك من رغبة قوية من الانتقام ممن قتلوها، وهذه الكراهية المشتركة على وجه التحديد هي التي توحد البطلين في تحالف فريد من نوعه للإطاحة بالطاغية، وهو إنجاز يتطلب مهارات فريدة من كليهما.

لا يستطيع لوسيان تحقيق حلمه إلا عن طريق الاستعانة بهذه الأرواح والأسلحة غير الآدمية، وذلك لأنها هي الوحيدة القادرة على التجوال في هذا العالم المظلم بدون تلقي أي أضرار من الضباب المسموم.

الإعداد المبدئي للعبة Fallen Legion Revenants فريد ومثير للإهتمام، ولكن لم تذهلنا الحبكة الأساسية نفسها بقدر المجهود الذي تم بذله في كتابة الحوارات ووصف الشخصيات، خاصة شخصية لوسيان التي تمزج بين الدهاء السياسي والدعابة المرحة.

نقدر أسلوب الرسم بشكل خاص تحديدًا فيما يتعلق بتصاميم الشخصيات، والتي تظهر لنا تفاصيل مميزة على المستوى البصري ذكرتنا ببعض الإصدارات المشهورة في سلسلة Castelvania، خاصة مع ألعاب مثل Harmony of Dissonance و Aria of Sorrow.

Fallen Legion Revenants

لكن إذا حاولنا مقارنة اللعبة بالأجزاء السابقة، نجد أن الأشكال تستخدم خطوطًا أكثر نعومة، وحواف أقل سمكًا، وألوان أقل تشبعًا، مما أدى إلى نقص عام في التفاصيل، وكانت النتيجة هي مناطق مكررة ومملة تشبه بعضها البعض كثيرًا، ولم نجد في النهاية أي صورة فنية تستحق الاحتفاظ بها في الذاكرة.

تبدل اللعبة بين نوعين مختلفين من أساليب اللعب بوتيرة متقطعة: المعارك مع روينا، والمحادثات الدبلوماسية للوسيان. حليف روينا الأول سيتعين عليه تقديم الدعم لها من مسافة بعيدة، والسر الأول لتحقيق ذلك هو المناورة بالقرارات السياسية للقلعة وكسب تفضيلات أعضاء المجلس في شكل أشبه بألعاب الروايات القصصية.

للقيام بذلك، سيقدم لوسيان الخدمات والدعم السياسي لمختلف قاطني القلعة الطائرة في مقابل المعلومات وعدد متزايد من الشخصيات الداعمة القادرة على تسهيل المهمة.

لا يخلو هذا القسم من بعض مظاهر التخفي، والقرارات الموقوتة، وسرقة المتعلقات من السكان، وأي شيء آخر يمكن تطبيقه من أجل إيجاد عناصر أو معلومات يمكن أن تكون مفيدة لتحقيق أهدافه.

Fallen Legion Revenants

للوهلة الأولى تبدو طريقة اللعب جذابة ومختلفة، ولكن كل هذا للأسف يتخلص فعليًا في نقرات متقطعة على أزرار التفاعل لفحص البيئات واستهلاك جميع خيارات الحوار الممكنة، ولكن تمكنا من تقدير هذه الجزئية بسبب الكتابة الممتازة للنصوص كما ذكرنا في بداية الحديث.

تمكنت العديد من المقاطع الصوتية في جعل قراءة الحوارات ممتعة وشيقة، ولكن واجهنا مشكلة تقنية واحدة بهذا الصدد وهي البطء في تنفيذ الاختيار او الانتهاء منه، مع تأخيرات لأكثر من 5 ثوان بين الضغط على الزر ومشاهدة تأثيره، ونعتقد أن هذا الأمر يجب حله بتحديثات سريعة وعاجلة.

عاقدة العزم على تحقيق هدفها، ستسير روينا – أو بالأحرى تطفو – في ساحة المعركة، ضمن مستويات خطية أفقية لتحرير البلاد من أي عدو يقف أمامها، وبمجرد الاصطدام بأي عدو تتحول شاشة المعركة إلى ساحة يمكن فيها تعيين ثلاثة أعضاء مختلفين للقتال في أي وقت بالإضافة إلى روينا نفسها.

كل عضو من الأعضاء الأربعة يمكن التحكم فيه باستخدام أحد الأزرار على وحدة التحكم تمامًا مثل لعبة Indivisible، ويؤدي الجمع بين الضغطات المتكررة على هذه الأزرار التي تحقيق أكبر عدد من الضربات وكميات هائلة من الضرر، وهذا سيكون أحد أهم عناصر في تقييم اللاعب بعد الانتهاء من المستوى.

الموضوع قد يبدو جامدًا وثابتًا مثل ألعاب الأر بي جي الأخرى، ولكن Fallen Legion Revenants تقدم بدلًا من ذلك معارك صعبة إلى حد ما بدئًا من المراحل المبكرة للعبة، والتي تتطلب كل منها ضبط التوقيت والإهتمام البالغ.

Rowena

يرجع هذا إلى آليات القتال الأساسية الأخرى وهي المراوغة وردع الهجوم. من خلال الضغط على زر الدفاع في اللحظة المناسبة، من الممكن إلغاء أي نوع تقريبًا من حركة الخصم، أو حتى الهجوم المضاد، وإلحاق أضرار جسيمة بدفاعات العدو.

كل واحد من أعضاء فريق Exemplars يتمتع بأسلحة وقدرات فريدة، بعضها مرتبط بعنصر طبيعي معين. استكشاف نقاط الضعف الأساسية في مواجهة العناصر المختلفة سيشكل جزئًا كبيرًا من خطط اللعب، وفي حالة الرؤساء يمكن كسر دفاعتهم لكي يستطيع الأبطال الهجوم في وقت واحد وبشكل متكرر بدون إضاعة أي أدوار.

يمكن أيضًا ترقية كل شخصية من خلال تجهيز أسلحة ودروع جديدة يتم الحصول عليها كمكافآت في نهاية المعارك، بالإضافة إلى أن روينا تقدم كروح المزيد من الدعم السحري الهجومي والدفاعي، ويمكن للاعب اختيار التعويذات التي تستخدمها روينا مسبقًا ويقوم بالتنسيق بينها وبين القدرات الشخصية لباقي أعضاء الفريق.

العيب الوحيد في نظرنا هو أن نظام القتال لا يحتوي على أي أفكار جديدة أو مختلفة عن باقي ألعاب السلسلة، أو ألعاب الأر بي جي في العموم، بل تظل صيغة القتال كما هي بطيئة وبسيطة، ولم نجد أن المطور عمل على تطويرها او استغلالها بالشكل الكافي في هذا الإصدار الجديد.

كلمة أخيرة

بين الأسلوب الفني الجميل والشخصيات المرسومة يدويًا، والحوارات المكتوبة بعناية والتمثيل الصوتي المبهر، من الواضح أن الكثير من الحب ذهب في تطوير Fallen Legion Revenants، ولكن تظل هناك بعض العيوب المؤسفة والواضحة بدرجة لا يمكن تجاهلها مع بدء الجيل الجديد من عالم الألعاب.

تحاول اللعبة توسيع ما تم رؤيته بالفعل في الألقاب السابقة، ولكنها تفعل ذلك نوعا ما بتكاسل وسوء تقدير للألعاب المنافسة من نفس النوع، والتي تطورت بصورة ملحوظة في السنوات القليلة الأخيرة، وقدمت العديد منها تجاربًا أعلى في الابتكار والمستوى مما وصلت إليه السلسلة حاليًا.

الترجمة الإنجليزية التي عمل عليها الناشر NIS America ممتازة، وجعلت الحوارات السياسية سهلة الفهم حتى بالنسبة لأولئك الأقل اعتيادًا على اللغات الأجنبية، ولكن بقية جوانب اللعبة لا تزال تجعلنا نشعر بأنها خطوة إلى الوراء، أو فرصة ضائعة لإنشاء منتج قوي يستحقه اللاعبون فعلًا بدلًا من تقديم طريقة لعب بسيطة ومتكررة.

اجمالي التقييمات

التقييم العام6.5

الإيجابيات

  • أسلوب فني جميل في رسم الشخصيات
  • جودة الكتابة الحوارية وترجمة النصوص
  • صعوبة مرضية في مواجهة رؤساء اللعبة

السلبيات

  • قتالات متكررة ومرهقة
  • تحميلات مزعجة أثناء الحوارات
  • القليل من التفرد والابتكار

الملخص

6.5Fallen Legion Revenants تضيف بعض التقنيات الجديدة إلى الامتياز العريق الذي يجمع بين الخيال والمعارك السياسية، ولكن في نهاية الأمر وجدنا أنها خطوة إلى الوراء أكثر من كونها تقدّمًا في خط سير الامتياز، وفرصة ضائعة لإنشاء هوية بصرية قوية وأسلوب لعب كان من الممكن أن يكون أكثر متعة وابتكارًا.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X