الخميس, سبتمبر 23, 2021
رأي

لماذا يكرهون كول أوف ديوتي ويحبونها في نفس الوقت؟

كول أوف ديوتي

أيام قليلة تفصلنا عن إصدار جديد من سلسلة كول أوف ديوتي الشهيرة Call of Duty: Black Ops Cold War وربما يكون هذا الوقت المناسب للحديث حول السلسلة ومدى التفاوت في آراء اللاعبين بخصوصها.

بداية، أنا على استعداد للاعتراف بأنني سئمت قليلاً من رؤية الإصدارات السنوية من سلسلة Call of Duty، لكن من الصعب الإنكار بأن هذه السلسلة كانت أساس ألعاب الشوتر من منظور الشخص الأول، والتي تم محاولة تقليدها واستنساخها طوال السنوات الماضية.

في مقال هل يجب أن تتوقف الإصدارات السنوية من سلاسل الألعاب ناقشنا هذه المسألة بصورة مفصلة، لكننا هذه المرة سنناقش نقطة أكثر تحديداً وهي: لماذا تسبب بعض الألعاب هذا الانقسام الكبير بين اللاعبين؟ وسنأخذ هذه المرة سلسلة كول أوف ديوتي كمثال.

في الحقيقة لن نحتاج إلى مجهود كبير للحكم على جودة اللعبة، فمن خلال نظرة سريعة للوراء، ستجد أن إصدارات كول أوف ديوتي دائمًا ما تقدم تجربة قوية متعددة اللاعبين تحافظ على الملايين من اللاعبين حتى بعد فترات طويلة من الإصدار الأولي لها.

ورغم الكثير من الانتقادات التي تعرضت لها بعض ألعاب السلسلة وكذلك استمرار سياسة الإصدارات السنوية، إلا أنها استطاعت تجاوز ذلك، والسؤال الآن، كيف يُمكن لهذه السلسلة الاستمرار بجذب ملايين اللاعبين سنوياً؟

قد يجيب البعض أن السلسلة وضعت الكثير من الأساسيات لألعاب الشوتر، مثل نظام تجديد الصحة، ودمج عناصر RPG في نظام السكور، وكيفية التحسين على نظام القدرات وجعله مناسباً للمسارات القتالية، ما يجعل اللاعب يحصل دائماً على أشياء جديدة في أنظمة اللعب، كان آخرها مثلاً طرح لعبة باتل رويال مجانية مستقلة Call of Duty: Warzone.

في حين يرى البعض الآخر أن المسألة غير متعلقة فقط بأسلوب اللعب، بل أيضاً بالقصة التي تُقدمها ألعاب كول أوف ديوتي والتي كانت في بعض الأحيان مثيرة للإعجاب.

إن كنت من محبي السلسلة، فلا شك أنك تتذكر لعبة Modern Warfare الأصلية وكيف أنها استطاعت تقديم قصة ثورية فيما يتعلق بقصص ألعاب الحرب، وهي اللعبة التي تم إعادة إنتاجها العام الماضي وتلقت إشادة كبيرة من النقاد واللاعبين.

بالطبع، ليست كل لعبة Call of Duty تحفة فنية في رواية القصص، فبعض القصص ليست أكثر من هراء، ولكن حقيقة أن السلسلة تستمر في تضمين حملات القصة الفردية في إصداراتها رغم أنها تروج لنفسها كأحد أفضل ألعاب الشوتر الجماعية، فهذا يجعلنا نحترم تفاني المطور في جعل اللعبة متكاملة.

لا أريد أن ابدأ بسرد قائمة طويلة من المزايا أو العيوب الخاصة بالسلسلة، فليست هذه الفكرة التي أريد مناقشتها، بل كيف للعبة في الغالب لا تُصنف أنها سيئة، أن تحصل على هذا الكم من الكراهية تجاهها؟ لا تنسى أيضاً مدى نجاحها وشعبيتها حتى الآن؟

قد تكون كول أوف ديوتي من الحالات الغريبة في عالم الألعاب، فأنت لا تفهم حقيقة لماذا يكرهها البعض لهذه الدرجة، هل هو استمرار هيمنة اللعبة على السوق والتأثير على بعض الألعاب الأخرى في نفس التصنيف؟ أو هو مجرد استهجان ضد اللاعبين الذين يدفعون 60$ كل سنة لمواكبة أحدث إصدار منها؟

حقيقة أن Activision ترفض أخذ إجازة لمدة عام يساعد على إدامة هذه الأسئلة المفتوحة؟ خصوصاً بعد أن شاهدنا التطور الحاصل مع لعبة باتلفيلد واضطرار شركة EA لعدم إصدار جزء جديد منها في 2020 بعد المبيعات المتواضعة للجزء الأخير، وهي قد تكون فرصة للسلسلة للانتعاش مجدداً عند إطلاقها لمنصات الجيل الجديد بلاي ستيشن 5 وإكس بوكس سيرس إكس.

ما دفعني حقيقة للحديث عن هذه النقطة هو الملاحظة التالية والتي قد أجدها السبب المقنع لتفسير الحالة: في أي وقت يصبح فيه شيئاً ما شائعًا بما فيه الكفاية فإنه سيؤدي حتمًا إلى رد فعل مبالغ فيه. لذلك هناك الكثير من الأشخاص الذين يقولون إن Call of Duty سيئة لأنهم مستاؤون مما تفعله بسوق الألعاب، ولكن هناك الكثير ممن يكرهونها، لمجرد أنها لا تعجبهم.

حتى أوضح النقطة أكثر، نأخذ لعبة فورتنايت كمثال، حينما وصلت اللعبة إلى درجة هائلة من الشعبية وجدنا مدى الحب والكراهية تجاهها من قبل اللاعبين، ولكل لاعب أسبابه في كراهية اللعبة أو الإعجاب بها، ونظراً لأن سلسلة كول أوف ديوتي متجددة كل عام، فهذا يجعل النقاش حولها مستمراً لسنوات.

كلمة أخيرة

كول أوف ديوتي ستبقى سلسلة عظيمة رغم بعض المطبات التي تعرضت لها، استطاعت السلسلة أن تجذب شعبية أكبر بكثير مما كان يعتقده أي لاعب في البداية، ونظراً لذلك كان من الطبيعي أن تظهر هذه الكراهية تجاه السلسلة رغم أنها لا تعكس بدقة جودة اللعبة.

لذلك كم الكراهية أو حتى الإعجاب الشديد بأي إصدار في السلسلة، لا يُعد المقياس الحقيقي لمدى جودة هذا الإصدار لأن هناك الملايين من اللاعبين سيقولون إنها لعبة سيئة دون تجربتها، وملايين آخرين سيقولون يا للروعة كم هي رائعة حتى بدون تجربتها.

لذلك شعبية اللعبة الكبيرة، هي السبب وراء وجود هذه الحالة من الاستقطاب، وهي مسألة نلمسها كذلك في بعض السلاسل السنوية المعروفة مثل ألعاب كرة القدم أو ألعاب الباتل رويال.

لذا إن كنت مهتماً فعلاً بمدى جودة أي إصدار جديد في السلسلة قبل اتخاذ قرار الشراء، فيمكنك الحكم عليه بنفسك من خلال مطالعة المراجعات النقدية الموثوقة أو مشاهدة بعض فيديوهات أسلوب اللعب حول اللعبة.

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X