الثلاثاء, سبتمبر 29, 2020
مراجعات

مراجعة لعبة Hyper Scape

الخطأ الكبير الذي قد يقع فيه العديد من اللاعبين الذين يسمعون عن Hyper Scape لأول مرة هو تجاهلها لسبب بسيط وهو كونها لعبة Battle Royale.

بالطبع نتفهم الملل والسأم الذي قد يشعر به اللاعب من هذا النوع من الألعاب كونه أصبح موجودًا ومنتشرًا بغزارة في السنوات القليلة الأخيرة، ولكن أن نقوم بمعاملة هذه اللعبة على نفس شاكلة الألعاب المماثلة هو ظلم كبير لها لأنها في الواقع تُصنّّف تحت إطار معارك الحلبات Arena Shooters أكثر منها لعبة رويال حقيقية.

ألعاب رماية الحلبات مثل Unreal Tournament و Quake III كانت مشهورة للغاية في الماضي بأسلوب قتالها السريع والذي لا يزال ممتعًا إلى اليوم، ولكن لا يمكن أن ننكر أن هذا النوع من الألعاب أصبح مغمورًا وميتًا بسبب ظهور ألعاب الرويال على الساحة.

ورغم أن هناك بعض الألعاب مثل Unreal Tournament لا تزال موجودة وقابلة للعب إلى الآن على متاجر الألعاب مثل Epic Store إلا أنه لن تجد من يلعبها أو يتحدث عنها بنفس الحماس الذي كان موجودًا وقت إطلاقها.

لكي لا يفهمني القارئ بصورة خاطئة فإن لعبة Hyper Scape لا تزال في صميمها لعبة باتل رويال وتتبع نفس القوانين التي اعتدنا عليها (رمي مائة شخص في نفس المكان بصورة منفردة أو في شكل فِرق وإجبارهم على جمع الأسلحة والمتعلقات وبالطبع قتل بعضهم البعض حتّى يظل هناك فائزًا واحدًا في النهاية).

الفرق الواضح هنا يكمن في أسلوب الحركة الممتع والمُستلهم من معارك الحلبات والذي تجده يمنح اللاعبين حرية أكبر بكثير في تغطية الخريطة واختيار أماكن القتالات أكثر مما ستمنحها لهم أي لعبة رويال أخرى موجودة حاليًا في الأسواق.

يستطيع اللاعب في Hyper Scape استخدام القفزات المزدوجة للصعود فوق المباني والألواح النطاطة المنتشرة في الخريطة للوصول إلى مرتفعات شاهقة ومعرفة أماكن الخصوم من زوايا غير مسبوقة.

بعض القدرات الخارقة كذلك يمكنها أن تمنحهم مزيدًا من الإبداع في الحركة مثل تحدي الجاذبية أو التحول إلى كرة نطاطة والكثير من الأمور التي ستجبر اللاعبين على أن يكونوا في حالة حركة دائمة بدلًا من الاختباء حتّى تسنح اللحظة المناسبة Camping.

تسمح اللعبة بالتدحرج بشكل سريع إلى الأمام وأيضًا تتيح القفز على جوانب الأبنية، كما أن هناك العديد من الأسلحة في اللعبة مثل مدافع البلازما وقاذفات الصواريخ تعتمد بشكل كبير على توقع المكان الذي سيهبط فيه الخصم أكثر من تحديد مكانه الحالي على الخريطة من الأساس.

كل هذا وأكثر موجود لسبب واحد وهو اختبار وقت استجابة اللاعب أكثر من حسن تخطيطه وتعاونه مع باقي أعضاء الفريق، وهنا يمكن أن نقوم بتشبيه التجربة بألعاب المطور Respawn مثل Apex Legends و Titan Fall واللذان يعتمدان على نفس المبادئ وهي الحركة الدائمة وسرعة الاستجابة.

يدعو الناشر Ubisoft إلى كون اللعبة المجانية هي مستقبل ألعاب الرويال، وبلا شك فإنها تحاول جاهدة تمييز نفسها ليس فقط عن طريق آليات اللعب الفريدة، ولكن أيضًا من خلال بيئات الخيال العلمي الحضارية والرسوم الحيوية المبهرجة.

هذا لا يعني للأسف أن اللعبة استطاعت أن تنقذ نفسها من براثن الإتهامات بالتقليد والتكرارية، بل سنناقش معًا في مراجعة اليوم كيف أن الإتجاهات والميزات الجديدة التي أضافتها اللعبة إلى المعادلة الأساسية لها جوانبها السلبية التي تنم عن سوء فهم لما يجعل مثل هذا النوع من الألعاب ممتعًا في الأساس.

Hyper Scape متوفرة الآن مجانًا على منصّات PS4, Xbox One, PC (تمت المراجعة على منصّة PS4).

مراجعة لعبة Hyper Scape ..

رأيت المستقبل، ولم يكن ممتعًا


ظاهريًا تلتزم لعبة Hyper Scape بكونها لعبة باتل رويال من خلال الحفاظ على صيغة القتال حتى الرجل أو الفريق الآخير، ولكنها تكسر القالب المعتاد لهذا النوع من خلال توظيف المعارك المعتادة في مدينة مستقبلية وتوظيف جميع الأسلحة وعناصر التقوية وأيضًا القصة في نفس إطار المستقبل القريب.

الأمر لا يؤثر فقط على الشكل الجمالي للعبة بل يشكل المحور الأساسي لبعض خصائصها الجوهرية مثل طريقة عرض القصة أو جعل المتابعين يشاركون في صناعة أحداث المباراة كما سنشرح لاحقًا في المقال.

الصور الدعائية أوضحت لنا أن الخريطة ستكون جميلة ومضيئة وستحتضن أجواء السايبربنك بداخلها مثلما تفعل بعض الألعاب مثل Far Cry Blood Dragon أو Cyberpunk 2077 ولكن الحقيقة أن معظم أجزاء الخريطة تتكون من العمارات السكنية العادية ذات الطوابق المتعددة والأسلحة كذلك عبارة عن مسدسات وبنادق عادية ولا تتمتع بوظائف فريدة من نوعها أو أساليب إطلاق نار مختلفة مثل الأسلحة الموجودة في DOOM أو Project Warlock ولهذا وجدنا أن اللعبة النهائية لا تعبر عن المستقبل الذي حلمنا به عند مشاهدتنا للمقاطع الدعائية أو معرفة تفاصيل القصة المتعلقة بأحداث اللعبة.

Hyper Scape

تتألف الخريطة من 99 منطقة تتحلل كل منها تدريجيًا بشكل عشوائي بمرور الوقت بدلًا من دائرة الإنكماش التقليدية، مما يتسبب في انهيار جميع المباني وتوزيع اللاعبين على الخريطة بطريقة مختلفة لا تعطي تلميحًا لما يمكن أن يحدث أو إلى أين سينتهي بك المطاف في المرحلة المتأخرة من المباراة، وهذا جعلنا في حالة تأهب دائمة واعتدنا مع اللعبة على توقع القتالات والاصطدام مع الخصوم في أي وقت وأي مكان تمامًا مثلما نفعل في ألعاب رماية الحلبات.

استمر في قول أنه يجب على فرد أو فريق واحد أن يظل حيًا في نهاية المباراة، ولكن في الحقيقة هذا ليس الشرط الوحيد من أجل تحقيق الفوز.

عند تضييق الخناق في Hyper Scape على آخر مجموعة من اللاعبين سيظهر تاج في مكان ما على الخريطة، وإذا تمكن اللاعب أو الفريق من الاحتفاظ به لمدة 40 ثانية فهذا يعني الانتصار المؤكد، وهكذا فإن فكرة التاج تقدم طريقة مثيرة وجديدة للفوز لو كنت متحفظًا على تجربة ألعاب الرويال بسبب عدم قدرتك على مواجهة هذا العدد الكبير من الفِرق أو اللاعبين، وخوفك من الموت مبكرًا في بداية المباراة.

لمسة جديدة تضيفها اللعبة إلى معادلة الباتل رويال هي أنه عندما تسقط فأنت لا تخرج فعليًا من المباراة طالما أن هناك زميلًا واحدًا لا يزال على قيد الحياة، بل يمكنك التجول في أنحاء الخريطة كصدى أو شبح لمساعدة باقي اللاعبين في استكشاف المناطق وتحديد أماكن الأعداء والصناديق من أجلهم.

يمكنك أيضًا استعادة نفسك من خلال البحث عن نقاط العودة التي تسقط عند موت اللاعبين والوقوف عندها ليقوم أحد زملائك بإعادتك إلى الحياة، وهذا كان ممتعًا لأنه على النقيض في باقي الألعاب لن تجلس أمام شاشتك منتظرًا نهاية الدورة أو المباراة وستظل في حالة حركة دائمة حتى بعد سقوطك وخروجك من المنافسة.Hyper Scape

لحسن الحظ البقاء حيًا في هذه اللعبة أسهل بكثير من باقي ألعاب الرويال وهذا يعود إلى عدة أسباب أولها الوقت الطويل الذي يستغرقه اللاعب لقتل خصمه بسبب ضعف كمية الضرر الذي تتسبب فيه الأسلحة.

الأمر هنا غير منطقي على الإطلاق حيث أنك تحتاج إلى تسديد ثلاثة أو أربعة ضربات من البندقية التي تحملها عن قرب للقضاء على أحد الأشخاص، أو وضع 400 رصاصة من المدفع الرشاش تقريبًا في هدفك قبل أن تقضي عليه، وأكثر أنواع الغباء التي وجدناها هي مع بندقية القنص والتي لا تستطيع القضاء على الخصم بضربة واحدة حتّى لو كانت هذه الضربة موجهة لرأس اللاعب مما جعلنا محبطين كثيرًا من فعالية الأسلحة التي نمتلكها في أي وقت.

ملاحظة: يمكنك تطوير الأسلحة وزيادة رتم إطلاق النار أو رفع مستوى الضرر عن طريقة التقاط نسخ متعددة من نفس نوعية السلاح من أنحاء الخريطة، ولكن هذا لا يحل مشكلة كمية الضرر التي لا تتوافق تمامًا مع أشكال الأسلحة الخارجة عن المألوف حتّى لو أصبح السلاح في أقصى مستوى له ويبدو أن اللعبة مصممة بهذه الطريقة لتزيد من وقت اللعب والتحدي كما سنشرح في النقاط القادمة.

يزداد الأمر سوءًا عندما يحصل اللاعبون على القدرات الخاصة Hacks والمنتشرة بكمية كبيرة على الخريطة. هناك عشرة قدرات مميزة في اللعبة واستخدامها بشكل جيد أمر بالغ الأهمية لأنها تستطيع إنقاذك من مواقف متعددة.

يمكنك حمل أي قدرتين واستعمالهما بصورة متتالية لصناعة أسلوب لعبك الخاص ولكن يصبح الأمر مزعجًا عندما تجد نفسك قد قمت بالتركيز على أحد الأهداف لتجده قد اختفى تمامًا من على الشاشة، ولن تتمكن من معرفة مكانه حتى لو اقتربت منه، وإذا انتهت المدة المسموحة لخاصية الاختفاء ستجده يستخدم خاصية الدرع التي تجعله منيعًا ضد الرصاص لمدة ليست ببسيطة مما جعلتني أتساءل عن فائدة الدخول في قتالات منفردة مع الخصوم من الأساس.

تستخدم القدرات الخاصة نفس نظام التطوير الخاص بالأسلحة ولكنها تعاني من المشكلة الأساسية المُتوقعة وهي وجود قدرات أفضل من أخرى مثل الانتقال الآني أو القفز المرتفع، أما بعض القدرات السخيفة الأخرى مثل التحول إلى كرة نطاطة فلا اعتقد أنه سيستخدمها أي شخص عاقل بنية الفوز وهكذا مع الوقت ستجد أن هناك قدرات معينة منتشرة بكثرة بين اللاعبين وطريقة استخدامهم تتمحور حول الفكرة التي ذكرتها أعلاه.

للأسف لا تتبع القدرات كذلك نظام الندرة المُعتاد بمعنى أن جميع القدرات الخاصة ستجدها متوفرة من البداية وبكميات كبيرة أيًا كان نوعها مما يؤدي إلى مواجهة هذه المشاكل في أي وقت من المباراة وحصول جميع اللاعبين على زيادات فورية غير مُبرّرة في القوة في أي لحظة.

من المفترض أن تشجع لعبة الرويال على المنافسة الحماسية، وخصوصًا عندما تكون في هذا الإطار الذي يتبنى الحركة المستمرة ويجبرك على إتخاذ القرارات السريعة، لكن على غير المُتوقّع وجدت نفسي أتجنب القتالات لفترات طويلة بسبب أن مستوى سلاحي ليس مرتفعًا بما يكفي، وحتّى عندما حاولت تعويض ذلك بالاعتياد على حركة ارتداد الأسلحة وتعلّم كيفية تصويبها وجدت أن معظم الأسلحة لا تحتوي على نظام ارتداد بالمعنى الحرفي أو أنه غير مؤثر على كمية الضرر المُتلقاه من الخصوم مما جعلني ألاحظ عودة المشكلة الأصلية في النهاية وهي اختباء العديد من اللاعبين بين العمارات Camping لحين ظهور التاج والتقاطه والفوز بأسهل وأفضل الطرق.

تزداد الفوضوية عند اقتراب الحصول على الكأس بسبب دمج خاصية التأثير المباشر لمشاهدي تويتش مع سير المباراة في Hyper Scape.

إذا كان أي شخص في المباراة يقوم بالبث فسيتمكن المشاهدين من التصويت على بعض الأحداث الممتعة التي تغير واقع المباراة الحالي مثل إعطاء رصاص لا ينتهي لجميع اللاعبين أو إظهار حقائب شحن نقاط الحياة في كل المكان.

بالطبع هذا يعني أن صاحب البث ذو عدد المتابعين الأكبر والتأثير الأقوى يمكنه التحكم في نوعية التصويت التي يقوم بها المتابعين وجعلهم يقومون بتغيير الأمور لصالحه وهكذا فإن هذا النظام يمكن إساءة استخدامه مثل باقي الأنظمة الموجودة في اللعبة.

للأسف لم تعد هناك لعبة رويال بدون عناصر شرائية وهذا الأمر اعتدنا عليه لكن على الأقل هنا وجدنا أن أسعار الحزم الشرائية معقول ومنخفض بعض الشيء مقارنة بالأسعار الموجودة في Valorant والتي طلبت حزم ملابس بسعر 300 دولار في بعض الأحيان.

التصاميم الموجودة حاليًا صراحة ليست جيدة وحتّى أن تصاميم الشخصيات نفسها ليست جذابة لتجعلني أقوم بمحاولة شراء المزيد من القطع من أجلها وأتمنى أن تقوم يوبي سوفت بتعديل هذا الأمر في المستقبل لتجعلني راغبًا في إنفاق المال على اللعبة، ولكن في كلتا الحالتين الأمر لن يؤثر على أسلوب اللعب بأي شكل من الأشكال وستظل اللعبة كاملة ومجانية رغم ذلك.Hyper Scape

كلمة أخيرة

هناك بعض الميزات في كون Hyper Scape لعبة مُقدّمة من يوبي سوفت، أولها وجود ترجمة عربية لجميع النصوص والقوائم، وثانيها إمكانية نقل مستوى التقدّم بين جميع المنصات بسبب أن الولوج إلى اللعبة يعتمد على ربط حساب U Play وليس البريد الإلكتروني العادي.

سيتم دعم اللعبة كذلك بخاصية اللعب المشترك عبر المنصّات Cross-Play حسب تصريحات الناشر ولكن لم يتم تحديد موعد إضافة هذه الخاصية بعد إلى اللعبة.

الموسم الأول من اللعبة متوفر حاليًا بالتزامن مع الإطلاق الرسمي للعبة، ويعطينا لمحة عن شكل التحديثات التي ستحصل عليها اللعبة في الفترة القادمة.

الموسم يتكون من سلاح جديد يشبه البندقية الصامتة وقدرة خاصة إضافية تدُعى Magnet لجذب الخصوم من بعيد، كما أن المهتمين بالقصة سيتمكنون من البحث عن قطع تُدعى Memory Shards في أنحاء الخريطة وهي على حسب تصريح المطور مقتنيات سردية تحتوي كل منها على صورة وجزء كتابي يأخذك داخل حياة الشخصيات والأحداث التي تجري هذا الموسم.

من الواضح أن المطور رغب جاهدًا في صنع تجديدات جذرية على معادلة الرويال الأساسية وهذا الأمر احترمته كثيرًا لأن اللعبة فعلًا تجلب بعض التقنيات وتصاميم الخرائط المثيرة للإهتمام، ولكن للأسف هذه الأشياء الجديدة جلبت معها مقدارًا موازيًا من الإحباط بسبب فقدان اللعبة التام للتوازن والمتعة في العديد من جوانبها، وأيضًا وجود بعض الأعطال الفنية مثلما هو الحال في باقي ألعاب الناشر التنافسية، والتي بلا شك ستستغرق وقتًا طويلًا لحلّها قبل التطرق إلى المشاكل الأساسية الي تعاني منها اللعبة في الصميم.

نتمنّى فعلًا أن يتطرق المطور إلى هذه الانتقادات وأن يقوم بالتحسين من جودة اللعبة مع الوقت لأن الأساس الموجود رائع ومختلف وهناك قابلية كبيرة لتطوير وتحسين المنتج المقدّم للاعبين فور أن يستقر المطور على ما يجب أن يتم فعله بشأن كل جانب من جوانب اللعبة أيًا كان.

اجمالي التقييمات

التقييم العام6.5

الإيجابيات

  • طريقة جديدة في تضييق الخناق على اللاعبين بدلًا من الدائرة المنكمشة
  • حرية كبيرة في الحركة والقفز عبر المباني والمرتفعات الشاهقة
  • إمكانية تطوير الأسلحة والقدرات الخاصة بالحصول على نسخ إضافية منها
  • قدرة متابعي التأثير على سير اللعبة
  • ترجمة عربية كاملة للقوائم والنصوص

السلبيات

  • القدرات الخاصة وفكرة الكأس تؤثر بشكل سلبي على المعارك
  • تستغرق الأسلحة وقتًا طويلًا للقضاء على الخصوم حتّى بعد التطوير
  • اللعب المشترك ليست متوفرًا مع الإصدار الرسمي
  • العناصر الشكلية في اللعبة تختلف عن توقعاتنا من الصور والمقاطع الدعائية
  • المقتنيات المُتاحة للشراء ليست جذابة

الملخص

6.5Hyper Scape لعبة باتل رويال تحاول إضافة أشياء جديدة إلى المعادلة وتشجع على الحركة المستمرة وسرعة الإستجابة وأيضًا تقوم بإشراك المتابعين في تحديد نتيجة المباراة مما جعلها محاولة تستحق الاحترام، ولكن اللعبة تظل تعاني من بعض المشاكل الأساسية في التوازن وتصميمات الأسلحة والقدرات مما جعل المنافسات غير متكافئة أو عادلة في العديد من الأحيان.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X