الجمعة, سبتمبر 25, 2020
مراجعات

مراجعة لعبة Gundam Extreme Vs Maxiboost ON

في معظم ألعاب القتال، نلاحظ دومًا وجود ترابط وثيق بين تعقيدات المُدخلات والتطبيق التكتيكي لها.

مثلًا في لعبة مثل Marvel Vs Capcom عليك أن تتعلم بنفسك جميع أنواع التقنيات والحركات وتوقيتاتها المناسبة من أجل أن تقوم بعمل جيد، وكلما كانت هذه الحركات أكثر تعقيدًا كلما تعددت الخيارات المتاحة لك وأصبح بإمكانك التحكّم في سير المباراة وقلب الأمور لصالحك، لكن لعبة Gundam Extreme Vs Maxiboost ON لا تتبع مثل هذا الأسلوب.

حاجز التعقيد في اللعبة منخفض للغاية، ولن تحتاج إلى تذكر عشرات الحركات عالية المستوى والتوقيتات المناسبة لاستخدامها من أجل الفوز، ومع ذلك فنجد أن سقف الأشياء التي يمكن تطبيقها داخل اللعبة تقريبًا ليس له نهاية.

السبب هو أن هناك الكثير من التقنيات الدقيقة مختفية وراء الكواليس ولا تشرحها اللعبة بدقة للمستخدمين الجدد، ولكن هذا السبب تحديدًا هو ما جعل اللعبة تجربة جذابة للمحترفين عند ماكينات الأركيد اليابانية، قبل أن تنتقل حلبة المنافسة آخيرًا إلى السوق الأجنبي ومنصّات اللعب المنزلي مع نسخة Maxiboost On من اللعبة.

بجانب كونها لعبة قتالية، فهذه اللعبة مليئة بالمحتوى الكافٍ لجذب محبي امتياز Gundam من كل مكان.

Gundam Extreme Versus Maxiboost On تضم أضخم مجموعة من ماكينات الجاندام التي رأيناها في لعبة فيديو حتى هذه اللحظة، فهي تحتوي على أكثر من 183 جاندام مختلفة للاختيار من بينها من أكثر من 36 سلسلة أو عمل مختلف تابع للسلسلة، بدءاً من العمل الأصلي Mobile Suit Gundam وحتّى الأعمال الحديثة مثل Iron Blood Orphans أو Gundam Build Fighters.

لكي نقدّر فعلًا ما تفعله لعبة Maxiboost ON يجب أن نعود بالزمن قليلًا إلى الوراء عندما تم إطلاق لعبة Gundam Versus لأول مرة، والتي كانت تحتوي على نصف عدد المركبات الموجود في ألعاب مثل Full Boost أو Maxiboost عند الإطلاق، أما الباقي فكان يتم إصداره في شكل حزم منفردة يصل سعر كل منها 5 دولارات تقريبًا مما أصابنا بالحزن البالغ على مستقبل السلسلة وعلى مستقبل عالم الألعاب الحالي الذي أصبحنا قلقين فيه من حالة كل لعبة فيه وقت الإصدار وهل هي بالكمال الذي يستحقه ثمنها أم لا.

يجب أن نعطي هذه اللعبة حقها الكامل قبل البدء في المراجعة، فهي لا تعتمد على حب المعجبين وحنينهم إلى الماضي وحسب، بل على العكس تمامًا وجدناها لعبة عالية الجودة ومليئة بالمحتوى وقيمة الإعادة التي ستبقى اللاعبين مشغولين لفترة طويلة من الزمن، كما أن حاجز الدخول إليها ليس صعبًا وحتّى أقل اللاعبين خبرة سيتمكنون من الاعتياد على طريقة عمل الماكينات وحركتها داخل اللعبة بسرعة شديدة وهذا لسهولة قيادتها واختلاف الماكينات الشديد عن بعضها البعض في طريقة العمل وأنظمة القتال تمامًا مثل نظائرها في أعمال الامتياز الأصلية.

Gundam Extreme Vs Maxiboost ON متوفرة الآن حصريًا على منصّة PS4.

مراجعة لعبة Gundam Extreme Vs Maxiboost ON ..

40 سنة من التراث في حزمة واحدة متكاملة


Gundam Extreme Vs Maxiboost ON لعبة قتالات أركيد تضع لاعبين إثنين في مواجهة إثنين آخرين في قتالات تعاونية يمكن فيها الاختيار من بين العديد من الماكينات الآلية المختلفة التي ظهرت في أعمال سلسلة Gundam اليابانية المتعددة، وبمجرد اختيار الماكينة المناسبة لكل لاعب يمكن كذلك خوض القتالات في ساحات متنوعة تمثل العديد من المواقع البارزة في سياق الأحداث الخاص بكل عمل من أعمال السلسلة.

مجرد القول بأن اللعبة تسمح للاعبين بالاختيار من بين مجموعة من الماكينات التي ظهرت في السلسلة يُعتبر تقليلًا في حق ما تفعله اللعبة، فهي لا تسمح لك بالوصول إلى جميع الماكينات تقريبًا التي ظهرت في المسلسلات الرئيسية بدءاً من RX-78 الخاصة بالبطل Amuro Ray وحتى Barbatos الأسطورية من مسلسل Iron Blood Orphans وحسب، بل تقتبس العديد من الماكينات من الأعمال الفرعية كذلك مثل الحلقات الخاصة والأفلام والعوالم البديلة وحتّى المجلات والروايات التي لم تحصل الماكينات فيها على عروض أنميشن إلى اليوم.

Maxiboost ON

هذا العدد الكبير من الماكينات يجعل تعلّم أسلوب القتال في اللعبة معركة في حد ذاته. الأمر لا يتعلق فقط بالمُضي قدِمًا وحفظ مجموعات الأزرار، وإنما هناك الكثير ليفعله ويتعلّمه اللاعب فيما يتعلق بتقنيات اللعب وأيضًا فيما يخص كل ماكينة Gundam على حدة.

لكل روبوت نقاط قوة وضعف تم تصميمها بطريقة لتناسب أنماط اللعب المختلفة التي تقدمها اللعبة، بالإضافة إلى أن القتالات نفسها تتضمن مزيجًا من التفكير السريع والدراسة المستمرة لتقنيات وحركات العدو.

كل ماكينة لديها مجموعة من الضوابط أو المفاهيم الأساسية التي تحكم طريقة عملها مهما كانت. معظمها مزودة بمجموعة واسعة من الأسلحة ذات المدى القريب والبعيد وأيضًا تحمل كل منها حقائب دفع نفاثة تُمكّنها من التحرك بسرعة وحرية أثناء المعارك.

حقائب الدفع النفاثة تستهلك مؤشر Boost الذي نعتبره أهم مورد موجود في اللعبة لأنه يحكم بشكل كامل جميع المراوغات الهجومية والخيارات الدفاعية، وكلما قل استهلاكك لهذا المؤشر عند الهبوط كلما زادت سرعة إعادة تعبئته، والعكس كلما زاد استهلاكك له سوف تتعطل وتزداد فرص الهجوم المضاد عليك.

في ألعاب القتال العادية أنت لا تختار نوع الشخصية قبل البدء وإنما يفيد معرفة نوعها في تحديد تصنيف هذه الشخصية ما إذا كانت RushDown أو Grappler أو غيره لتكون لديك صورة عامة عن الحركات المُتاحة لها وأسلوب قتالها، ولكن في Maxiboost ON معرفة التصنيف وطريقة عمل الماكينة مهم جدًا لسبب مختلف وهو أن اللعبة تتيح الاختيار من بين ثلاثة أنظمة دعم قبل بدء أي معركة يُطلق عليها اسم أنظمة Burst، وهذه الأنظمة تقدّم للاعب خصائص وميزات دعم إضافية لتضاعف من قوة الماكينة الأساسية وتساعد في تقوية الخطة التي تستعملها هذه الماكينة لتحقيق الفوز.Maxiboost ON

نظام Fighting من اسمه يضاف من قوة الماكينات التي تعتمد على استخدام سيوف الليزر وأسلحة المدى القريب، ويسمح لأغلب الضربات القريبة بكسر دفاعات الخصم وإيقاف حركاته، كما أنه يتيح الانتقال السريع من ضربات المدافع إلى السيوف بسهولة.

وبالمثل نظام Shooting يتيح الانتقال بين ضربات المدى البعيد بسهولة، وأيضًا يتيح النقل بين ضربات المدافع وأي ضربة أخرى مهما كان نوعها حتّى لو كانت ضربة قريبة أو ضربة خاصة خارقة، أما بالنسبة للنظام الثالث Extend فيُمكن اعتباره نظامًا دفاعيًا على عكس الإثنين الآخرين ويمكن استخدامه في المقام الأول لتعزيز دفاعات الماكينة وزيادة سرعة الهروب والإفلات من الضربات.

جميع الماكينات في اللعبة تنقسم بشكل أو بآخر إلى واحدة من هذه الأنواع الثلاثة. الماكينات التي ينصب تركيزها بالكامل على المدافع وضربات المدى البعيد مثل Gundam Unicorn ستجد في حوزتها كمية ضخمة من الأسلحة والذخيرة، وحتّى أن استخدام بعضها يمكنه أن يؤدي لظهور أسلحة أخرى مكانها ومزيد من القوة النارية والذخيرة، ونفس الفكرة بالنسبة لماكينات المدى القريب والتي ستجدها تحمل بعض الأسلحة الميكانيكية الخاصة مثل الرمح الخاص بماكينة البطل Amuro Ray أو بعض الخصائص الغريبة مثل قدرة ماكينة Deathscythe على صنع نسخة أخرى من نفسها لتطارد الخصم في أنحاء الملعب.

اختيار الماكينات الأقوى والمُتوقّع فوزها بنسبة أكبر ليس هو الاختيار الأمثل هنا مثل باقي ألعاب القتال. هذا لأن اللعبة تحكّم سيطرها على اختيارات اللاعبين بطريقة ذكية من خلال مقياس تكلفة الفريق والذي يقيس مقدار وقوة الماكينات التي يختارها اللاعبون قبل بدء أي معركة، والتي لا يجب أن تتعدى 6000 آلاف نقطة في المُجمل.

كل ماكينة لديها نقاط تكلفة معيّنة، وعند تدمير إحدى الماكينات من طرف الخصم تعود مرة أخرى للمعركة بعد خصم نقاط التكلفة من الرقم العام، وهكذا فإن كل تكلفة تؤثر بشكل محوري على شكل الفريق وخطة اللعب داخل وخارج المعركة.Maxiboost ON

ماكينات التكلفة القليلة مثلًا (1500 نقطة) هشة وتستخدم العديد من الحيل لتعويض ضعفها الأساسي، ولكنها مناسبة للهجومات السريعة والتضحية بها لن يشكل خطرًا كبيرًا على الفريق، أما ماكينات التكلفة العالية (3000 نقطة) فهي تمتلك العديد من الأدوات والتعزيزات القوية والقوة النارية الغاشمة، ولكن خسارة مثل هذه الماكينة ستكون بمثابة ضربة قوية إلى تكلفة الفريق، خاصة لو كنت الشخص الثاني الذي يسقط مما يعني الرسوب المؤكد.

كلا النوعين يحتاج إلى مهارة عالية لأسباب مختلفة، وأيضًا هناك استثناءات عديدة لهذه القاعدة، بمعنى أنه يمكن أن تجد ماكينة ذات تكلفة عالية مع نقاط حياة منخفضة والعكس، ولكن في النهاية الهدف يظل واحدًا وهو تقليل الخسائر والانتباه إلى مقدار التكلفة قبل أي شيء آخر وبالطبع العمل مع العضو الآخر في الفريق لوضع خطة هجومية ودفاعية مناسبة تضمن الخروج بأقل خسائر ممكنة من ناحية التكلفة.

لا تشجع اللعبة على العمل الجماعي من خلال اختيار التكلفة فقط، بل تقدّم العديد من وسائل المساعدة لتسهيل عملية التعاون مثل تحديد مؤشرات متنوعة الألوان لمعرفة حالة العدو ونوعية الضربات القادمة أو توضح لك ما إذا كنت أنت وصديق قد قمتما بالتركيز على نفس العدو لتسهيل التنسيق بينكما وتنفيذ هجومًا مشتركًا.

هناك كذلك العديد من الرسائل الملونة التي يمكن استخدامها لإعلام الصديق عن الظروف المختلفة للمعركة مثل حالة الماكينة ومقدار الذخيرة المتبقية وغيرها من الأمور التي ستجعل تجربة اللعب التعاوني عبر الإنترنت أكثر سهولة ومتعة.Maxiboost ON

المرحلة المتقدمة من اللعب (والتي لا تشرحها اللعبة) تتخلى عن استهلاك الذخيرة حتّى يسقط العدو، وسيتحول التركيز من الضغط على الأزرار للحصول على نتيجة معينة إلى التوقف على الهجوم بشكل متتالي من خلال الضغط على أزرار معيّنة في أوقات مناسبة لفتح المجال للعديد من الميزات الجديدة التي يمكن لكل ماكينة القيام بها.

ماكينة RX-78 مثلًا يمكنها تنفيذ هجمتين متتاليتين بالسيف، ولكن بعد ذلك يمكن تفعيل خاصية إطلاق الرمح ثم إطلاق النار المشحونة على العدو وتعطيل حركته في الهواء ليصبح المجموع أربعة ضربات متتالية في نفس الوقت.

هنا تقوم بزيادة عدد الحركات المتاحة لك من خلال القيام بحركات متتالية يسهل الربط فيما بينها رغم أنها ليس لها أي علاقة ببعضها البعض، وتقوم هذه الطريقة في الربط بتقليص الوقت الذي تحتاجه الشخصية أو الماكينة للعودة إلى حالتها الطبيعية وبدء مجموعة جديدة من الضربات إلى صفر.

وبهذه الطريقة يركز اللاعب بشكل أكبر على العديد من العوامل التي لم يكن ليلتفت إليها في العادة مثل تناسق ضربات الماكينة مع بعضها البعض وترتيب استخدامها، وأيضًا كيف يمكن استخدام مؤشر Boost لإيقاف مجموعات الحركات في أوقات معينة وزيادة فعاليتها أو تغيير إتجاهاتها أو غيرها من الأمور.

تمنع اللعبة كذلك حبس الخصوم في مجموعات حركات مطولّة، مثلما هو الحال في لعبة Tekken والتي يمكن فيها القضاء على الخصم بمجموعة ضربات واحدة لو كان اللاعب محترفًا.

هنا يتعرض اللاعب لنوع من العقاب يُدعى Down Value، والذي يقوم بتقليل الضرر المُتلقى مع زيادة عدد الضربات المتتالية، وهكذا فإن اللعبة تجبر اللاعبين على القيام بمجموعات ضربات بسيطة والربط فيما بينها، وفي نفس الوقت تشجعهم على التدريب والوصول إلى المستوى المتقدم من الاحترافية، وهو أن يكون اللاعب على دراية كاملة بكل أسلحة وتقنيات الماكينة وكيفية التنسيق فيما بينها.Down

هناك العديد من الوسائل للوصول إلى هذا المستوى من الاحترافية. كل ماكينة تستطيع القفز والدوران والانحراف عن مسارها المعتاد بطرق متنوعة، كما أن هناك أنواع مختلفة من مسارات إطلاق النار حسب النقطة التي يطلق منها اللاعب أثناء الحركة أو القفز أو غيره.

للأسف الشديد الكثير من الأدوات التي تستعملها الماكينات تتسبب في تغيير زوايا الكاميرا بشكل كبير عند استخدامها أو إطلاقها، مما يتسبب في فقدان الرؤية وتركك في وضع تكتيكي سيء، ويمكن إصلاح هذا في بعض الأحيان بالضغط على أزرار حركة معينة، ولكن في العموم زوايا الكاميرا لا تساعد كثيرًا في القيام بمعظم الحركات التي تستطيع الماكينة تنفيذها وإيصال الضرر إلى الخصم كما هو متوقع.

تحدثنا بالتفصيل بعض الشيء عن Maxi On كلعبة قتالية، ولكن تستفيد اللعبة بنفس المقدار من كونها عملًا مستلهمًا من مسلسلات الأنمي.

من البداية يمكننا ملاحظة أن اللعبة تحاول جعلك تشعر بأنك داخل منصة القيادة من خلال واجهة المستخدم القريبة من نظيرتها الموجودة في المسلسل الأصلي والتي تشمل جميع الأرقام والأسلحة ومؤشرات الطاقة وأيضًا الرادار لمعرفة أماكن الخصم، كل هذا بالإضافة إلى الكمية الضخمة من الأسلحة والقدرات الخاصة التي تستطيع استخدامها الماكينات وأيضًا سائقي هذه الماكينات حسب دورهم في المسلسل.

جميع الأسلحة التي يمكن أن تتخيلها موجودة هنا وهي تعبر عن نظرة أعمال الامتياز الرائعة إلى مستقبل البشرية من وجهة نظر علمية وحربية وسياسية مثل السيوف وأسلحة الليزر والبنادق وقاذفات الطاقة المشعة والأسواط والرماح، وأيضًا هناك الأسلحة الإبداعية مثل القذائف الطائرة ذات التحكّم الإلكتروني عن بعد ودروع وحقول الطاقة، والماكينات التي تستطيع تغيير شكلها أكثر من مرة في نفس المعركة بضغطة زر مثل Gundam Strike وكل شكل يستخدم الضربات الخاصة به هو فقط أو تزويد الماكينة نفسها بأجزاء تقوية أثناء القتال مثل Victory 2 Gundam.Command List

تستطيع كل ماكينة كذلك الاستفادة من الضربات أو الأنظمة الخارقة التي يستطيع بعض الطيارين الذين تعدوا حدود العقل البشري تنفيذها مثل New Types في مسلسل Gundam الأصلي أو Innovators في مسلسل Gundam 00، وهم يستطيعون تشغيل نظام خاص بماكينتهم هم فقط يُدعى Trans-Am، ويختلف لون الماكينة وشكلها وقدراتها حسب نوع النظام والبيئة التي أتت منها الماكينة حسب سياق المسلسل الأصلي وبالطبع هذا يضيف بدرجة كبيرة إلى التنوع والتميز الذي تتمتع به هذه اللعبة كتجربة أنمي قتالية.

لا تحتوي Maxiboost On على نظام قصة بمعنى الحرفي، وإنما تقدم لك العديد من الأنظمة والخيارات المنفردة أو التعاونية للتدريب على القتالات ومواجهة أعداء متتالين في نظام متفرع شبيه بلعبة Dragon Ball FighterZ أو تقديم كل ماكينة بصورة أعمق في نظام Maxi Boost Missions عن طريق وضع اللاعبين في مواقف صعب محددة مسبقًا ثم إجبار اللاعبين على هزيمة هذه التحديثات باستخدام ماكينات معيّنة كأن اللعبة تحاول بطريقة ما أن تجعلك تعيش المعارك الأيقونية التي شاركت فيها هذه الماكينات تحديدًا في المسلسلات الأصلية.

كل من النظامين هو مفتاح لتعلم تقنيات اللعبة المختلفة والحصول على فرصة أفضل لهزيمة اللاعبين المحترفين عبر الإنترنت.

هناك عناصر ترقية متعددة لا يمكن استخدامها إلا في هذا النظام فقط، كما أن هناك العديد من الشخصيات الجانبية التي تلعب دور الملاّح أو المرشد وتطوير العلاقة بين السائق والمرشد سيفتح المزيد من المشاهد والرسوم والأزياء المتنوعة مما يجعل النظام أكثر شمولًا ومشجعًا، وسيمنحك مزيدًا من الوقت الممتع وأهداف لتسعى إليها بدلًا من أنظمة الأركيد المعتادة.Branch

وبدون حتى التفكير في مبارزات الإنترنت، مستوى الذكاء الاصطناعي في هذه اللعبة رائع، ويقوم باستغلال الأخطاء التي يقوم بها اللاعب وإدارة الموارد المتاحة له بشكل ممتاز.

هذا لا ينفي أن المعارك الحقيقية تظل موجودة عبر الإنترنت ورغم أن حلبات القتال الموجودة حاليًا مليئة باللاعبين المحترفين اللذين يلعبون اللعبة منذ فترات طويلة قبل أن نبدأ نحن في تعلمها والاعتياد عليها، إلا أن حالة الإنترنت جيدة وأفضل بكثير من تجربتنا الأصلية مع نسخة البيتا من اللعبة، والتي عانينا فيها من تجربة الأونلاين خصوصًا مع اللاعبين اليابانيين، ونطمئن المشترين أن الأمور أصبحت أفضل بكثير من هذه الناحية.

أريد أن أتطرق قبل الانتهاء لنقطة لاحظتها من خلال تجربتي مع البيتا، وهي الترجمة الإنجليزية الجديدة التي حصلنا عليها لجميع الكلام لمنطوق للشخصيات داخل المعارك وأثناء تشغيل أنظمة Burst Mode أو أثناء التفاعلات الخاصة بين الشخصيات وبعضها حسب المسلسل أو الفيلم الذي تأتي منه كل شخصية.

اللغة المعتمدة للصوتيات في اللعبة بالطبع هي اليابانية ولا يوجد أي أداء صوتي أجنبي على عكس Versus وقد يصيب هذا بعض منتظري اللعبة بالحزن ولذلك وجدت أنه من الواجب ذكر هذه النقطة.

التفاعلات الصوتية لا تنطبق على قائدي المركبات فقط بل تمتد إلى الشخصيات المساعدة Navigator والتي نجد كلامها كله مترجمًا وهناك تفاعلات كثيرة بينها وبين طياري المركبات ومن الممتع للغاية كمحب للسلسلة أن أرى كل هذا يحدث على الشاشة بسلاسة شديدة وشكل واضح لم أراه في ألعاب السلسلة من قبل.

بالطبع تأتي كل شخصية كذلك مع أغانيها المنفردة والأيقونية من مسلسلها الخاص ولكن يمكنك ببساطة نقل الأغاني التي تريدها باستخدام وحدة الذاكرة USB وضبطها لتعمل حسب المكان أو طيار الماكينة بحرية تامة.Navigator

كلمة أخيرة

Gundam Extreme Vs Maxiboost ON تجربة افتقدناها كثيرًا في عالم ألعاب الفيديو، فهي تقدّم الكثير من المحتوى بدون طلب أي نقود إضافية من اللاعبين.

اللعبة لا تعاني أي مشاكل في الإتصال عبر الإنترنت كما أنها تتميز بالعمق الكافي والتنوع في أساليب القتال وطرق اللعب وهذا الأمر أصبح نادر الوجود في ألعاب قتال الحلبات المُقتبسة من مسلسلات الأنمي التجارية.

لا أعتقد أن اللعبة بالضرورة ستجذب لاعبين جدد إلى السلسلة، فهي تفتقر إلى الأنظمة الأساسية التي تشرح من هؤلاء وماذا يفعلون في عالم اللعبة، ولكنها ستسعد أي محب للسلسة بتقديم تجربة ممتعة ومطابقة للمحتوى الأصلي مصدر الإلهام بدون أي نقصان.

حصلت اللعبة على الكثير من التحديثات في فترة وجودها على أجهزة الأركيد ولذلك حصلنا عليها على أجهزة PS4 في شكل تجربة كاملة ومتوازنة من اليوم الأول للإطلاق وهذه النقطة في نظري ستسعد كثيرًا محبي ألعاب القتال الذين ينتظرون طويلًا من أجل الحصول على التحديثات والتعديلات المناسبة لجعل ألعابهم متزنة وقابلة للعب التنافسي العادل.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8

الإيجابيات

  • تجربة مطابقة للامتياز الأصلي في جودة الرسوم والأصوات والمحتوى
  • مجموعة ضخمة من ماكينات Gundam القابلة للاستخدام
  • نظام قتال عميق يعتمد على الملاحظة والتصرف السريع
  • نظام مهمات عميق يعيد إنشاء المعارك التاريخية ويضيف إلى وقت اللعبة وقابلية الإعادة
  • إمكانة إضافة الأغاني الخاصة بك للعبة بسهولة

السلبيات

  • حركة الكاميرا مزعجة في بعض الأحيان

الملخص

8Gundam Extreme Vs Maxiboost ON تجربة افتقدناها كثيرًا في عالم ألعاب الفيديو، فهي تقدّم الكثير من المحتوى بدون طلب أي نقود إضافية من اللاعبين. اللعبة لا تعاني أي مشاكل في الإتصال عبر الإنترنت كما أنها تتميز بالعمق الكافي والتنوع في أساليب القتال وطرق اللعب وتجسد بشكل رائع أربعين سنة من التراث التي تركته لنا هذه السلسلة المميزة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X