الإثنين, أكتوبر 26, 2020
مميز

أفضل ألعاب هيتمان.. تقييم جميع ألعاب Hitman من الأسوأ للأفضل

ألعاب هيتمان

من الصعب تصديق أنه على مدى عشرين عامًا تقريبًا استطاع بطل سلسلة ألعاب هيتمان ذو المظهر البسيط والعادي أن يثبت نفسه ويصنع امتيازًا راسخًا ممتدًا لسنوات طويلة من النجاح، وإن دل هذا على شيء فهو أنه مع الكتابة القوية والتصميم الماهر تستطيع أكثر الألعاب غير المميزة أن تصبح ألعابًا ناجحة تستقطب الملايين من المعجبين عبر الأجيال.

بدأت سلسلة ألعاب هيتمان حياتها كتجربة لأجهزة الحاسب الشخصي فقط، وعلى الرغم من تحول وتبدّل الناشرين، وجد العميل 47 عدة فرص للسفر حول العالم واقتناص أهدافه عبر أجيال متعددة.

شهدت السلسلة أكثر من سبعة إصدارات رئيسية واثنين من العناوين الجانبية للهواتف المحمولة، وطورت نطاق تصميم يتجاوز بكثير ما تم رؤيته في ألعاب التسلل الأخرى بما في ذلك Splinter Cell و Metal Gear Solid.

تتطلب المستويات التفكير والصبر ويمكن للاعبين قضاء ساعات في استكشاف تعقيدات كل مهمة للعثور على أفضل الطرق للقضاء على أهداف العميل 47 وتحقيق رتبة Assassin في نهاية كل مهمة.

طريقة تصميم العميل نفسها تتغير وتتطور مع مرور الوقت، وهناك العديد من الشخصيات الجانبية التي تم تجسيدها وإضافة العمق إليها جنبًا إلى جنب معه، وبالطبع لا يزال مطور السلسلة IO Interactive مستمرًا في التجربة واستخدام وسائل جديدة لتحسين معادلة التسلل والاغتيال الأصلية حتّى اليوم.

مع الإصدار الأخير Hitman 2 ومجموعة HD Enhanced Collection (والتي تشمل Blood Money و Absolution)، ليس هناك وقت أفضل من الآن لإلقاء نظرة على تاريخ السلسلة، وتصنيف الألعاب من الأسوأ إلى الأفضل خاصة أن الجزء الجديد من السلسلة Hitman 3 يسمح بنقل جميع الخرائط وعناصر التقدّم من هذه الألعاب إلى الإصدار الحديث ليصبح لدى المعجبين مجموعة واحدة متكاملة من تجارب الاغتيال الصعبة والممتعة.

لعبة Hitman: Sniper

Sniper

المنصات: أندرويد – آيفون، تاريخ الإصدار: 4 يونيو 2015.

اللعبة تقترب كثيرًا في الفكرة من المهمات المسبقة لنسخة Hitman Absolution أو نظام Sniper Assassin في الجزء وأخذت عمليات القنص إلى مستويات جديدة من التعقيد.

التجربة كانت ممتعة في وقتها ومريحة للعب أثناء التنقل، وبعد مرور عام واحد على إطلاقها ولّدت هذه اللعبة أكبر كمية من الأرباح في تاريخ شركة Square Enix Montreal، مما سمح للمطور بتمويل سلسلة Hitman GO الساحرة فيما بعد.

للوهلة الأولى قد لا تبدو اللعبة أكثر من معرض رماية آخر على الهواتف المحمولة، ولكنها تحتفظ بجوانب الفكاهة والألغاز التي تجعل مهمات العميل 47 ممتعة للغاية.

إطلاق النار على رؤوس الأعداء قد يكون كافيًا، ولكن اللعبة تشجعك على العثور على وسائل أكثر إبداعًا لقتل الأهداف مثل محاولة قتل عدد كبير في نفس الوقت من بعيد حتّى لا تترك للخصوم أي خيار للرد عليك.

تستفيد اللعبة إلى أقصى حد من الموقع الموجود فيها حيث يوجد موقع اغتيال واحد فقط على عكس باقي ألعاب السلسلة، ولكنه يعمل بشكل أشبه برقعة الشطرنح مع بيادق مثبتة مسبقًا تنتظر الذبح.

يمكن للاعب اختلاق فرص اغتيال عن طريق إعداد الفخاخ وعناصر التشتيت وأشياء أخرى سيستمتع بها معجبو السلسلة، وستكون الرئيسة ديانا أيضًا متواجدة في أذن العميل لتشجيعه دائمًا للحصول على درجة أفضل.

للأسف عناصر التحكم في شاشة اللمس كانت دائمًا على خلاف مع خاصية تقريب المنظار، ووجدنا أنفسنا محبطين من الاستمرار في إطلاق النار من البنادق بالخطأ بينما نحاول استخدام المنظار، وبالطبع لم تعد هذه المشكلة موجودة في ألعاب الرماية المتطورة هذه الأيام.

لعبة Hitman: Codename 47Code Name 47

المنصات: بي سي، تاريخ الإصدار: 2000

تم إطلاق اللعبة في عام 2000 كأول لعبة في السلسلة، ووضعت الأساس للأشياء التي جعلت ألعاب هيتمان رائعة باستخدام العديد من التقنيات مثل الحديث واستخدام ملابس التنكر وبندقية القنص المخفية والحاجة إلى التخفي.

اللعبة ليست سيئة بأي حال من الأحوال، ولكنها بدأت كنوع مختلفة تمامًا من الألعاب. كان من المقرر أن تسير اللعبة على وتيرة أفلام الآكشن في تلك الفترة، ولكن بمجرد أن أصبح Eidos هو الناشر، تم حث المطور على تحريك وتيرة اللعبة للوراء والتركيز على التخفي أكثر من الحركة والآكشن.

تمامًا مثل الإصدارات الحديثة في السلسلة، تكافئ اللعبة أكثر أساليب الاغتيال براعة وأقلها تكلفة للانتهاء من أي مهمة، وتفرض عقوبات على قتل المدنيين أو وجود شهود على أي عملية، ولكن الوسائل التي تستطيع بها الانتهاء من المهمة نفسها قليلة وعتيقة بالنسبة لألعاب اليوم مما يجعل اللعبة تبدو غير مصقولة نتيجة لذلك.

لتلخيص الأمر، هناك أساس قوي لسلسلة ألعاب رائعة داخل اللعبة، ولكن التجربة نفسها تُعتبر مجموعة مختلطة من المشاهد القصصية السريعة، وأحجام المستويات المتفاوتة، وفي بعض الأحيان شعرنا بأن المطور لا يعرف ما الذي يريده حقًا من هذه اللعبة.

لعبة Hitman: ContractsContracts

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 2، إكس بوكس، تاريخ الإصدار: أبريل 2004.

اللعبة تُعتبر من الأسوأ في السلسلة لأنها لا تجلب الكثير من الأشياء الجديدة. عقود الاغتيال ليست شيئًا مبهرًا ولكنها جلبت إصلاحات كثيرة في جودة اللعب وتحسينات إضافية للذكاء الاصطناعي للأعداء.

على سبيل المثال لن يخاف الحراس بعد ذلك إذا قام العميل بتحريك أي شيء بسرعة ولو بسيطة جدًا، وطريقة انتباههم تتناسب مع مقدار الحركة والأصوات التي تصنعها أثناء تسللك.

القصة نفسها لا تقدم جديدًا وتحبس نفسها في الماضي عن طريق إطلاق النار على العميل وجعله يفقد الوعي ويتذكر أحداثًا ومهمات اغتيال من ماضيه.

كون اللعبة هي الجزء الثالث في سلسلة Hitman Contracts يجعلها أيضًا تعاني من كونها مكررة وأشبه بالمحتوى الإضافي للعبة أكثر منها لعبة كاملة منفصلة.

هناك بعض القصص الخلفية المثيرة للإهتمام إلى حد ما يتم تناولها مع العقود، ولكن يتم ترك أغلب نقاط السرد المهمة إلى الجزء التالي Blood Money.

تعود المستويات الحصرية من أجهزة الحاسب إلى هنا مع تحديثات جديدة، ولكنها إلى حد كبير تشبه ما كانت عليه في اللعبة الأصلية التي تم إطلاقها في عام 2000.

Hitman Origins كان سيصبح اسمًا مناسبًا لهذه اللعبة.

لعبة Hitman: AbsolutionAbsolution

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 3، إكس بوكس 360، تاريخ الإصدار: نوفمبر 2012

على الرغم من وجود معرض إطلاق نار وتطبيقات جوال كإدخالات على السلسلة، إلا أن Hitman Absolution كانت هي اللعبة التي تعاني فعلًا من أزمة حقيقية في الهوية.

نعم كانت هناك بعض المستويات التي وصلت إلى توقعات المعجبين من خلال إعطاء فرص للاستكشاف وحرية في معالجة المهمات كما يريدون، ولكن في معظم الأحيان كانت ممرات اللعبة خطية والعروض السينمائية كان لها الأولولية أكثر من تجربة اللعب نفسها.

لأكون صادقًا نجحت العروض السينمائية في إضفاء الطابع الإنساني على شخصية العميل 47، والذي كان دوره هنا في تدمير الوكالات السرية المتنافسة ومحاولة اكتشاف ماضيه أفضل بالتأكيد من إنقاذ فتاة شابة في محنة مثل السابق.

الذكاء الاصطناعي للأعداء كان قاسيًا ويعاقبك بشدة كذلك في أحيان كثيرة، ويتعرف عليك حتّى لو كنت تقف بعيدًا أو متنكرًا، كما أضافت اللعبة أنظمة لعب جديدة وتقنيات مثل Instinct Mode و Online Contracts.

على الجانب الآخر، تصميم المهمات كان خطيًا أكثر من السابق والمواقع كانت تفتقر إلى التنوع والعمق الذي تعودنا عليه من ألعاب هيتمان، وفي المهمات الأخيرة كان يتم إجبار العميل 47 على الدخول في معارك إطلاق نار لا يمكن تفاديها وهذا كان مختلفًا عن هوية اللعبة الأساسية تمام الاختلاف. على الأقل تتيح لك حزمة HD Enhanced Collection تجربة اللعبة بدون الحاجة إلى شرائها بصورة منفصلة.

لعبة Hitman GOألعاب هيتمان

المنصات: أندرويد – آيفون (2014) – بي سي (2015) – بلاي ستيشن 4 (2016)

تقوم اللعبة بتحويل سلسلة ألعاب هيتمان إلى شكل جديد يستخدم رقعة لعب مثل ألعاب المونوبولي، وهذه التجربة الثانية على الهواتف تعمل بنظام الأدوار وتهدف إلى تحريك العميل من نقطة إلى أخرى ليصل إلى هدفه.

اللعبة مثالية للاستخدام أثناء التنقل، وتم نقلها لاحقًا إلى منصات الألعاب المنزلية، وفي وقتها كانت هذه أكثر لعبة قتل وألغاز ساحرة يمكن شرائها على الهواتف المحمولة، وعلاوة على ذلك فإن فكرة استخدام طريقة العرض اللوحية الفريدة حددت وجود هذه النسخة بصرف النظر عن باقي ألعاب السلسلة.

هناك مجموعة واسعة من الأعداء في لعبة قد تبدو بسيطة للغاية، وكل واحد منهم يقدم تحدياته الخاصة، بدءاً من العدو الذي يسير على مسارات محددة مسبقًا وإلى الأعداء الذين يطاردون العميل 47 عبر الرقعة.

سيحتاج اللاعب إلى استكشاف كل رقعة ومعرفة مسارات الأعداء وطريقة عمل المهمة ووضع خطط محكمة قبل محاولة البدء فيها.

اللعبة تحتوي على الكثير من الألغاز والميكانيكات وأنواع الأعداء وأقسام المستويات مما يجبر اللاعب على حساب كل حركة على الرقعة، خاصة لو كان يجب الحصول على تصنيف الثلاثة نجوم، ومع ذلك إذا كنت تريد الاستمتاع باللعبة فقط ورؤية ما يمكن أن تقدمه وحسب فإنها تساعدك أيضًا على ذلك ومناسبة جدًا للمبتدئين في ألعاب هذا النوع.

اللعبة كانت ناجحة للغاية لدرجة أن Square Enix Montreal استثمرت في طرح إداخلين آخرين مشابهين من السلسلة لألعاب Tomb Raider و Deux Ex، ومن يعلم، ربما سنحصل على Final Fantasy Go في المستقبل يومًا ما.

لعبة Hitman 2: Silent Assassinألعاب هيتمان

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 2، إكس بوكس، تاريخ الإصدار: يونيو 2002

بالنسبة للغالبية العظمى، هذا هو المكان الذي بدأت فيه السلسلة حيث كانت Silent Assassin أول إدخال على منصّات الألعاب في تلك الفترة، ومع هذا أتت مستويات أقل انفتاحًا مع الاحتفاظ بمقاييس لعب مثيرة للإعجاب ومواقع مفعمة بالحيوية وتستحق الاستكشاف.

تم تحسين كل شيء هنا بشكل كبير عن الجزء الأول بدءاً من طريقة عمل الأسلحة النارية والذكاء الاصطناعي وحتّى شكل اللعبة نفسه وأصبح الآن من الممكن حفظ تقدّم اللاعب خلال المهمة نفسها وهذا سمح للاعبين بتجرية أشياء وطرق مختلفة بدون القلق من العواقب.

على كل حال معظم المهمات يمكن الانتهاء منها بالطريقة نفسها وهي الكرات الصامتة القوية التي يمكنها إرسال موجات من الأعداء بالكامل في الهواء. والقصة يتم استكشاف بعض الزوايا الجديدة فيها ولكن كل ما يحصل اللاعبون عليه هو بضعة حوارات خفيفة في بداية كل مهمة ولا شيء آخر.

لعبة Hitman: Blood Moneyألعاب هيتمان

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 2، إكس بوكس، إكس بوكس 360، تاريخ الإصدار: مايو 2006

كانت هذه اللعبة لفترة طويلة الأفضل بين المعجبين، وهذا لأنها استوعبت كل شيء تم تقديمه من ألعاب هيتمان السابقة وقامت بإضافة تحسينات جيدة على كل شيء تقريبًا – كما أن نغمة اللعبة نفسها تحولت جذريًا إلى شيء أكثر انفتاحًا ومتعة من أي جزء سابق، وتم سرد القصة بطريقة جديدة تعتمد على المقابلات الصحفية مع أحد الرؤساء السابقين لمنظمة FBI.

أصبح العميل 47 يرتدي زي طائر الفلامينجو ويتنقل بين عدد مثير للإعجاب من الشخصيات الجانبية على الشاشة لإنجاز المهمة أو خلف ستائر الحفلات ليعطي انطباعًا دراميًا حقيقيًا إلى عمليات الاغتيال بدلًا من تجوله عبر الثلوج في روسيا والمناطق البعيدة مثل لعبة Sniper Ghost Warrior.

المواقع قد تبدو صغيرة الآن، ولكنها في وقتها قدمت المزيد من العناصر الجذابة التي تدفعك لاستكشافها، وطرق متعددة لقتل الأهداف وخدع أخرى ممتعة على الجانب مثل رؤية الحراس وهم يتجسسون على غرف الفتيات وغيرها من الأمور المضحكة.

المهمات كانت متنوعة وجميعها تعلق في الذاكرة من المرة الأولى، كما أن الذكاء الاصطناعي حصل على تحسينات جديدة وتمت إضافة نظام Notoriety مثل أساسين كريد لإضافة التوتر إلى التجربة بالكامل.

فوق ذلك تكافيء اللعبة اللاعبين بتقديم تجسيد أعمق لشخصيات العميل وديانا أكثر من أي وقت مضى، وقد تكون النهاية السرية لمستوى Requiem النهائي هي واحدة من أفضل النهايات في تاريخ ألعاب الفيديو على الإطلاق.

لعبة Hitman 2016

بداية ثلاثية الاغتيال في ألعاب هيتمانألعاب هيتمان

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 4، إكس بوكس ون، تاريخ الإصدار: مارس 2016

كان هناك وقت يعتقد فيه الكثيرون أن سلسلة ألعاب هيتمان قد بلغت ذروتها مع Blood Money في مطلع الجيل السادس من منصات الألعاب المنزلية، ولكن بعد أن ظل الامتياز الرئيسي خاملًا لمدة خمس سنوات تقريبًا حدث شيء سحري وغير متوقع على الإطلاق.

ذهبت المستويات الخطية للعبة Absolution إلى الأبد وتم تقديم سلسلة عالم الاغتيال لعصر جديد من اللاعبين، ولأن اللعبة لم تكن سوى إعادة تقديم للسلسلة فقد احتفظت بما فيه الكفاية ليسعد كافة معجبيها.

وعلى الرغم من مشاكل التطوير وتحويل اللعبة إلى حلقات متتالية بدلًا من إصدارها في شكل لعبة كاملة، كان اللاعبون سعداء بوجود محتوى جديد يتم إضافته كل بضعة أشهر ليشجعهم على العودة والاستكشاف مجددًا.

العامل الأكثر أهمية في في نجاح هذا الجزء هو أنه قدم تجربة ممتعة من منظور اللاعب المبتدئ وحتّى المحترف الذي يبحث عن التحدي وجد ضالته المنشودة في هذه اللعبة.

علاوة على ذلك تمت إضافة أوضاع جديدة مثل Elusive Target والتي قدمات وجهات نظر جديدة على الخرائط الأصلية للعبة التي قضى فيها اللاعبون ساعات مطولة من وقت اللعب.

هذه اللعبة واحدة من الحالات النادرة التي يوجد فيها عناصر ممتعة للجميع وفي نفس الوقت كمية لا بأس بها من المحتوى القابل للعب.

لعبة Hitman 2ألعاب هيتمان

المنصات: بي سي، بلاي ستيشن 4، إكس بوكس ون، تاريخ الإصدار: نوفمبر 2018

نادرًا ما تُحسن تكملة لعبة من الصيغة الحالية في كل الجوانب تقريبًا وتتجاوز التوقعات التي وضعها الجزء الأول.

مرة أخرى واجه المطور IO Interactive العديد من المطبات عندما انفصلوا عن ناشرهم Square Enix – والتي ربما كانت بالنسبة لهم الأفضل والأهم من ذلك أنهم حصلوا على رخصة Hitman ليقوموا بما يريدونه بخصوص اللعبة، وهذا أدى إلى تحويل الموسم الثاني من Hitman إلى لعبة كاملة متكاملة تُعرف باسم Hitman 2.

تغيرت اللعبة حرفيًا بالكامل وأصبح كل شيء يمكن التفاعل معه ومعالجته كما يريد اللاعب، إلى جانب المكافأة الإضافية وهي حصول اللاعبين مالكي Hitman 2016 على كل المحتوى الأصلي مجانًا في هذه اللعبة الجديدة.

تم شرح الأمور المعتادة بتفاصيل دقيقة مثل لماذا يمكن بعض الشخصيات الرؤية عبر تنكر اللاعب، وطريقة تواصل الحراس مع بعضهم البعض وغيرها من الأمور. كما أن مستوى الكتابة تطور كثيرًا بالطبع وأضاف الكثير من السحر إلى الشخصيات والمستويات.

جميع الشخصيات تمتلك شيئًا لتقوله وقصة لتحكيها وجعلت فكرة استكشاف العالم نفسه أفضل بكثير. ومثل اللعبة السابقة كل شيء تجده يعمل كالساعة المضبوطة وكل موقع هو لغز فريد ينتظر حله، كما أنه تم تقديم وضع تنافسي جديد تمامًا تحت اسم Ghost، مما أتاح للاعبين الفرصة للوصول إلى مستويات جديدة والتباهي بها أمام الأصدقاء.

هذه اللعبة هي كل شيء يجب أن تسعى إليه سلسلة ألعاب هيتمان Hitman عند المضي قدمًا في مسعاها لتكون لعبة التجسس والاغتيال الأفضل على الساحة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X