الأحد, نوفمبر 1, 2020
مراجعات

مراجعة لعبة Little Town Hero

Little Town Hero مشروع إبداعي جديد ومثير للإهتمام من مطور سلسلة ألعاب بوكيمون Game Freak.

دائمًا ما تجذبني تقنيات اللعب التجريبية في ألعاب الأر بي جي اليابانية والتي تحاول تقديم عناصر جديدة دائمًا لتجعل عملية اللعب الكلاسيكية الرتيبة أكثر إثارة ومتعة، ورغم أن هذه الابتكارات لا تصيب الهدف المرجو منها في العادة، إلا أن هذه اللعبة مليئة بالأشياء الجديرة بالملاحظة والاهتمام والتي نتمني رؤية مثلها في باقي ألعاب الأر بي جي اليابانية فيما بعد.

اللعبة صدرت لأول مرة في عام 2019 على منصّة ننتيندو سويتش، ولكنها حصلت على العديد من الانتقادات في وقتها لأنها كانت مليئة بالأخطاء التقنية وأيضًا عانت من بعض المشاكل في أسلوب اللعب مما جعلت القتالات صعبة وغير مستساغة بالنسبة للكثير من اللاعبين، ولكن على الجانب المشرق نسخة اللعبة الجديدة على منصة بلايستيشن 4 – والتي نقوم بمراجعتها اليوم – لا تعاني من هذه المشاكل، بسبب القوة التقنية للمنصة، وإضافة نظام الصعوبة Easy Mode الجديد والذي قام بإصلاح العشوائية والتحدي الموجودين في نظام القتال القديم.

Little Town Hero متوفرة الآن على منصّة Playstation 4 و Nintendo Switch، كما أنها قادمة على أجهزة الحاسب في الثلاثين من يونيو هذا العام.

مراجعة لعبة Little Town Hero ..

مقياس جديد للتقدّم والابتكار


فكرة القصة بسيطة نوعًا ما، وهي أن الوحوش تبدأ بشكل غامض بالظهور أحد الأيام في قرية صغيرة جذابة، وكما قد يوحي لك اسم اللعبة يأخذ البطل القروي الشاب Axe على عاتقه مهمة حماية المدينة منهم بعد حصوله على قوى سحرية غريبة.

الموضوع للوهلة الأولى قد لا يبدو جذابًا، ولكننا فوجئنا فعلًا بمدى السحر الموجود في طريقة تصميم هذه اللعبة وتحديدًا نظام القتال المميز والذي يقوم بعمل رائع في جعلنا نشعر بأن كل شخصية في اللعبة مهمة وأساسية مثلما تفعل ألعاب Animal Crossing.

تُعد المعارك في لعبة Little Town Hero مزيجًا غريبًا من ألعاب الأر بي جي اليابانية التقليدية القائمة على الأدوار وألعاب مبارزة الورق المنتشرة على الهواتف مثل Hearthstone أو Shadowverse.

تدور المواجهات في اللعبة حول استخدام البطل Axe لأوراق المبارزة -أو كما تطلق عليها هذه اللعبة الأفكار Ideas- للتصادم مع أفكار أو أوراق الخصم حتّى تستنفد قلوبه الثلاثة وتفوز في المبارزة، وبطبيعة الحال القول أسهل بكثير هنا من الفعل.Little Town Hero

كل الأفكار العادية Izzits تحتاج إلى كمية معينة من النقاط لتحويلها إلى شكل جاهز للاستخدام واللعب يُطلق عليه اسم Dazzits.

تبدأ معظم المعارك مع ثلاثة نقاط أساسية، ثم تتراكم النقاط تدريجيًا مع مرور الأدوار، وهي تصلح لتفعيل أي نوع من أنواع الأفكار Izzits الثلاثة والمرمز لها بألوان مختلفة: حركات الهجوم الأحمر التي تُستخدم مرة واحدة فقط في كل دور، وحركات الدفاع الصفراء التي يمكن استخدامها أي عدد من المرات أثناء الدور الواحد لصد الهجومات، والحركات الزرقاء التي تعمل مثل أوراق السحر وتوفر عادة خصائص تقوية للاعب أو مؤذية لأوراق العدو.

سأحاول تبسيط الأمور قليلًا لمن هو على غير علم بألعاب الورق.

تأتي كل فكرة حمراء وصفراء بقيمة محددة للهجوم والدفاع، وعندما يتم وضع أحدهم في مواجهة فكرة العدو، يتم طرح نقاط هجوم الفكرة الخاصة بك من قيمة الدفاع للفكرة المعارضة.

وصول نقاط دفاع الفكرة إلى صفر يعني أنها تنكسر وتختفي من مجموعة الورق أو الأفكار التي يمتلكها اللاعب ويتم استبدالها فورًا بورقة جديدة من المجموعة، لكنها تختفي تمامًا ولا تذهب إلى المقبرة مثلما هو الحال في ألعاب الورق، لكن يمكن استعادتها بطرق أخرى سنتطرق إليها بعد قليل.Little Town Hero

من أجل البدء في مهاجمة نقاط حياة أو قلوب الخصم مباشرة، يجب على اللاعب كسر جميع أفكار الخصم في دور واحد ثم استخدام فكرة حمراء غير مُفعّلة بعد لتسديد ضربة قوية على الخصم والقضاء عليه، وبالطبع لا يكون الأمر مباشرًا بهذه الطريقة طوال الوقت مع وجود بعض الدروع ذات أرقام الدفاع المرتفعة والأفكار ذات الخصائص الغريبة وغيرها من الأمور الأخرى التي تؤثر على سير المعركة.

مثلًا انتقاص أحد قلوب الخصم يعيد شحن جميع الأوراق التي استخدمها طوال المبارزة مجددًا، وهذا يضعك في موقف محرج خصوصًا لو كانت قد انتهت جميع الأوراق في مجموعتك ولا يوجد حل لإعادتها سوى التضحية بأحد نقاط حياتك أو استخدام نقاط BP التي تتيح لك تبديل الأوراق في يدك أو إعادة الورق الضائع إلى مجموعتك، ولكن الحصول عليها صعب للغاية ويحتاج إلى لعب أدوار كثيرة وهو ليس حلًا عمليًا معظم الوقت.Little Town Hero

العامل الآخر والمتعب أن الأعداء يتطورون باستمرار، وتتغير أنواع الورق والتقنيات التي يستخدمونها مع التقدّم في اللعبة، وعلى الجانب الآخر لا يتمكن اللاعب من الحصول على أي أوراق جديدة.

كل ما هو قادر على فعله هو تطوير الأوراق أو الأفكار الموجودة معه أصلًا لزيادة نقاط الهجوم أو الدفاع أو إضافة خصائص جديدة إليها، ولكن لا يلبث أن ينتهي هذا الأمر سريعًا بسبب قلّة عدد الأفكار الموجودة معك، إذن كيف تحافظ اللعبة على نفسها ممتعة وجذابة وتجعلك قادرًا على التحدي مهما كانت الظروف؟

اللعبة تدعو إلى نفسها من البداية في المقاطع الدعائية بأنها تتخلص من جميع المشاكل الأخرى الموجودة في ألعاب الأر بي اليابانية مثل الحاجة إلى تطوير الشخصية عن طريق محاربة العديد من الوحوش بصفة متكررة، وتجعل جميع المعارك معتمدة عن الاستراتيجية بصفة أساسية وليس المجهود الذي قام به اللاعب قبل دخول أي قتال، ومن هذا المنطلق فهي تقوم بفكرة إبداعية جديدة ومختلفة وهي تغيير حلبة القتال في كل دور من أدوار المبارزة، مما يؤثر على سير المعركة وطريقة عمل الأفكار نفسها بطرق متنوعة.

Headspace

الموضوع يتم عرضه في شاشة شبيهة بلعبة بنك الحظ. بعد كل دور من أدوار المبارزة يتم تحديد رقم الخطوات التي ستسير عليها عشوائيًا حتّى أربعة خطوات في كل مرة، ويصبح هذا جزئًا أساسيًا من خطتك لهزيمة أي عدو لأن كل مكان على الخريطة يحتوي على العديد من وسائل المساعدة التي يمكن للبطل Axe استخدامها في دوره، والتي يقدمها سكان المدينة نفسهم إليه، مثل والدته القادرة على زيادة النقاط الهجومية والدفاعية للأوراق، أو صديقته التي تستطيع شحن أوراق المجموعة بدون صرف أي نقاط.

لا يوجد معك أي شخصيات جانبية تقليدية لمساندتك في القتالات، وإنما تقوم الشخصيات على الرقعة، بالإضافة إلى بعض وسائل المساعدة مثل المدافع والحيوانات بتغيير الأمور إلى صالحك.

هناك وسائل مساعدة تسمح لك باستخدام الورق الموجود معك أصلًا بطريقة مختلفة لإعطاء خصائص جديدة وقوية، وهناك شخصيات تسمح لك بدمج فكرتين معًا لخلق فكرة جديدة تنافس أوراق الأعداء عالية الهجوم والدفاع مثلما يفعل بطل الألعاب يوغي في المسلسل.Monopoly

هكذا نجد أن Little Town Hero لا تحتوي على أي أنظمة تطوير بالمعنى الحرفي، وإنما تركز جميع جهودها على جعل كل عدو وكل حلبة قتال في هذه اللعبة مختلفة عن سابقتها، كما أنه يمكن الحصول على حلفاء جددًا لمساندتك في القتالات من خلال القيام بالمهمات الجانبية والتي تتيح لك دائمًا مقابلة شخصيات جديدة أو معرفة تاريخ المدينة أو الحصول على نقاط تطوير إضافية، وبهذه الطريقة فإنها تبتعد عن التكرارية والسطحية التي قد تكون موجودة في باقي ألعاب هذا النوع.

نأتي الآن للمشاكل التي تأتي مع إتخاذ هذه القرارات الجديدة والجريئة في تصميم لعبة أر بي جي يابانية، والتي اعتدنا على بعضها مُسبقًا بسبب تجربتنا لألعاب مبارزة الورق.

أحببت كثيرًا كيف أن نظام القتال معتمد على الإستراتيجية في المقام الأول، ولكن للأسف الطريقة العشوائية في إضافة الورق إلى يدك تجعل رتم المبارزة غير مستقرًا أغلب الوقت، وإذا لم تستطع كسر أفكار الخصم في أحد الأدوار، فإنها لن تختفي بل تنتقل معه إلى الدور المقبل لتزيد عليك الطين بلة وستستغرق وقتًا طويلًا للعودة من هذا الموقف الصعب.Little Town Hero

قد تظل لمدة نصف ساعة من مدة المبارزة في وضع الخسارة حتّى تحصل على اليد المناسبة والنقاط الكافية لاستخدامها.

اللعبة لا تحتوي على قتالات جانبية من أي نوع، وجميع المعارك بلا استثناء يمكن أن تعتبرها معارك رئيسية، الواحد منها يمكن أن يستغرق وقتًا طويلًا يصل إلى 45 دقيقة أو ساعة على الأكثر، وفي كل معركة ستحتاج إلى التفكير في كل خطوة وحساب الأرقام بدقة وليس هناك أي طريقة لاستعادة الوضع ما إذا قمت بخطأ ما أو تناسيت استخدام إحدى القدرات.

الموضوع أيضًا يتحول مع مرور الوقت من التركيز على الإستراتيجية واللعب الحذر إلى الدعاء وتمنّى الحظ الجيد. أعداء اللعبة يجعلون دائمًا الاحتمالات المُتاحة للبطل أقل من خلال الحصول على حركات أكثر قبله أو إزالة أوراق من مجموعته أو تخريب خياراته بشكل استباقي قبل أن تسنح له الفرصة لتفعيلها، وهذا يجعل من الصعب التخطيط مسبقًا بشكل استراتيجي عندما تتحول كل الأوراق معك إلى أشياء غير مجدية على هوى العدو على عكس القدرات الموجودة معك والتي تُعتبر عادية بالنسبة لهم.Pasmina

لا نندهش كذلك من مستوى الكتابة المتوسطة أو الطفولية التي عهدناها من المطور Game Freak والمسؤول عن ألعاب بوكيمون.

كل فصل من فصول القصة يتضمن مواجهة مع صديقك المنافس مهما كانت الأسباب، وفي بعض الأحيان يتحداك إلى مواجهته مرتين متتاليتين أو ثلاثة تباعًا بدون أدنى أسباب سوى أنه غاضب.

متفهم أن هذا الأمر موجود حتّى يتم تجهيزك للوحش الرئيسي في نهاية الفصل، ولكن اعتقد أنه كان من الممكن تقديم الأمر بشكل أفضل من ذلك خاصة مع وجود الكثير من الشخصيات الأخرى في اللعبة بخلاف هذا الصديق المُتعب.

بغض النظر عن هذه النقطة، أعداء اللعبة هم الجائزة الحقيقية وذلك بسبب طريقة عملهم وتصميماتهم الجميلة. في الحقيقة رسوم الشخصيات والأعداء والأماكن جميعها تبدو ساحرة وربما تكون أفضل ما رأيت حتّى الآن في هذا الإطار الفني الشبيه بأعمال ستوديو الأنميشن Ghibli.

إنها تشبه قليلًا سلسلة ألعاب Ni no Kuni ولكن مع ألوان بارزة أكثر وتعبيرات وجوه مفعمة بالحياة وأيقونات لطيفة ومميزة لجميع القوائم والعناصر التفاعلية وكنت أتمنّى لو أن ألعاب بوكيمون الأخيرة تستخدم نفس هذا الأسلوب الفني الجميل بدلًا من الألوان والأماكن الباهتة في الإصدارات الأخيرة لها.All break

موسيقى المعارك الرئيسية شيء آخر يمكنك أن تتطلع إليه، فهي تتغير مع كل معركة وحتّى أنها تتبدّل عند الانتقال بين منطقة وأخرى في المدينة، وسعدت أن المطور Toby Fox هو من عمل على موسيقى هذه اللعبة مثلما عمل على الموسيقى التصويرية للعبة Undertale ولكن هذه المرة الأغاني ليست كلاسيكية، بل أن جميع المعزوفات في اللعبة تستخدم آلات موسيقية حديثة وستجعلك مستمتعًا دائمًا بالوقت الذي تمضيه مع اللعبة داخل وخارج المعارك.

الشيء الموسف الوحيد أن اللعبة لا تحتوي على أي أداء صوتي للشخصيات ليعزز إهتمامنا بهم، ولكن على الجانب المشرق صعوبة اللعبة، التي تحدثت عنها مطولًا في مراجعتي، تلافت بعض المشاكل من خلال تقديم نظام تسهيل Easy Mode حصريًا لنسخة اللعبة على منصّة PS4 ولاحقًا على أجهزة الحاسب.

هذا النظام يجعل قوة أفكار الأعداء أضعف وأقل من المعتاد، مما يساعدك في التغلب على عشوائية المعارك وطول مدتها كما كان هو الحال مع تجربتنا لنسخة اللعبة الأصلية على سويتش.

كلمة أخيرة

لعبة Little Town Hero إتجاه جديد ومختلف في ألعاب الأر بي جي اليابانية يستحق التقدير والاحترام، فهو يبتعد عن الملل والتكرارية الموجودين في هذا النوع من الألعاب، وأيضًا لا يتخلّى عن الجذور الأصلية لهذا النوع ويرمي الأفكار الأصلية بالكامل عُرض الحائط، بل هو يستغلها جيدًا ويدمجها مع فكرة جديدة ومختلفة وهي ألعاب الورق. الألعاب التي استخدمت مثل هذا الأسلوب انقرضت تقريبًا وكان أفضلها Baten Kaitos و Kingdom Hearts Chain of Memories.

استمع المطور بجدية لتعليقات اللاعبين على نسخة سويتش من اللعبة، والتي تضمنّت بعض الأعطال التقنية وإنخفاض في معدّل الإطارات، كما أن المستخدمين عانوا من المشاكل التي ذكرتها وهي صعوبة اللعبة وعشوائيتها في مواقف كثيرة.

كل هذه المشاكل تم حلها بسبب قدوم اللعبة إلى منصّة أقوى وهي بلايستيشن 4، كم أن نظام التسهيل Easy Mode ساعد كثيرًا في جعلنا نتقبل اللعبة ومعاركها التكتيكية الصعبة أكثر من السابق.

أنصح جميع اللاعبين بأن يقوموا بإعطاء Little Town Hero فرصة. كان من الممكن أن تكون القصة أفضل وأطول بالتأكيد من عشر ساعات، ولكن نظام القتال يحتوي على عمق رائع غير موجود على الإطلاق في سلسلة ألعاب بوكيمون، هذا بالإضافة إلى الأسلوب الفني الساحر والموسيقى التصويرية الرائعة والتركيز على الابتكار وإزالة الملل من أي مواجهة مما جعلها تجربة مصقولة ستظل عالقة في ذاكرة كل من يقوم بتجربتها لفترة طويلة من الزمن.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8.5

الإيجابيات

  • نظام قتال استراتيجي
  • لا حاجة لقضاء أوقات مطولة في تطوير الشخصية
  • المهام الجانبية ليست عشوائية
  • نظام Easy Mode يحل العديد من المشاكل المتعلقة باللعبة

السلبيات

  • قصة سطحية قصيرة
  • بعض العشوائية في نظام اللعب
  • الحاجة للحظ في بعض الأحيان

الملخص

8.5Little Town Hero إتجاه جديد ومختلف في ألعاب الأر بي جي اليابانية يستحق التقدير والاحترام، فهو يبتعد عن الملل والتكرارية الموجودين في هذا النوع من الألعاب، وأيضًا لا يتخلّى عن الجذور الأصلية لهذا النوع ويرمي الأفكار الأصلية بالكامل عُرض الحائط، بل هو يستغلها جيدًا ويدمجها مع فكرة جديدة ومختلفة وهي ألعاب الورق مما يجعلها تجربة مميزة ستسعد كل محب للألعاب الكلاسيكية.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X