الإثنين, مايو 16, 2022
مراجعات

مراجعة لعبة Valorant

لعبة Valorant قد تبدو للوهلة الأولى محاولة تقليدية للصعود أعلى سلم النجاح من خلال اقتباس عناصر لعبة حالية ذات قاعدة جماهيرية واسعة وهي Counter-Strike Go، ولكن الطرق التي تعيد بها شركة Riot رسم مخطط اللعبة تجعلها فعلًا شيئًا مختلفًا وجديدًا على ساحة ألعاب الرماية التنافسية في العموم.

تقتبس اللعبة الصيغة التكتيكية للعبة CS:GO بشكل جيد للغاية، ولكن يتم استبدال الجنود المجهولين والعاديين في المظهر بمجموعة من العملاء النابضين بالحياة مع حزمة متنوعة من المواهب التي تتناسب مع شخصياتهم، مما يضيف طبقة من الإستراتيجية إلى اللعبة، كما أنها تجعلهم يتفوهون بتعليقات ممتعة وساخرة أثناء المباريات لاعطاء نفس الانطباع الودود والمتفائل الذي اعتدنا عليه من لعبة Overwatch.

اللعبة تقدم ميزات لعب محدودة مثل نظام لعب واحد، وعدد قليل من الخرائط والأسلحة والشخصيات، كما أنها لا تبدو الأفضل من حيث أسلوب العرض والتقديم، وكان من الغريب أن تحصل لعبة بهذا المستوى على مثل هذا الوعي والاستقبال الضخم من محبي ألعاب الشوتر، فهي لم تلبث أن تخرج من الإصدار التجريبي إلا أنها استطاعت بالفعل أن تقف جنبًا إلى جنب مع أكبر عمالقة الألعاب في هذا النوع في فترة قصيرة لا تتعدى أيام قليلة.

نعتقد أن العامل الرئيسي المساعد في ذلك هو أن Valorant تأتي من استوديو ألعاب عملاق ذو خبرة كبيرة في تطوير ألعاب الأونلاين، والشراكة الدعائية الذكية مع منصة Twitch لمساعدة اللعبة في الوصول إلى أكبر كمية من اللاعبين، ولكن هذا الدفع التسويقي الهائل لم يكن ليعني شيئًا لو لم تكن Valorant لعبة جيدة أيضًا في الأساس، وهذا ما سنتكلم عنه في مراجعتنا اليوم.

Valorant متوفرة الآن مجانًا على أجهزة PC.

مراجعة لعبة Valorant ..

لعبة شوتر تنافسية قوية تستحق وقتك


مباريات لعبة Valorant تتضمن غالبًا خمسة أفراد في مواجهة خمسة آخرين في جولات قد تصل إلى 25 جولة في المباراة الواحدة، والتي تستغرق مدة الجولة الواحدة منها من 1 إلى 2 دقيقة طبقًا لأدائك في الجولة.

اللاعبون المهاجمون يريدون زرع القنبلة في مناطق محددة، ويجب على المدافعين نزع فتيل القنبلة قبل أن تنفجر أو الموت في سبيل تحقيق ذلك، ويتم تبديل أدوار المهاجمين والمدافعين دوريًا بين كل بضعة جولات لحين انتهاء المباراة التي تستغرق 30-40 دقيقة تقريبًا بعد فوز أحد الفريقين في 13 جولة.

هناك العديد من الألعاب التي قامت باستعارة وضعية لعب القنابل الخاصة بلعبة CS:GO على مر السنوات، ولكن القليل من الألعاب هي من استطاعت فعلًا محاكاة أسلوب التصويب وتصميم الخرائط ونظام الأسلحة الاقتصادي بنفس الدقة التي تقوم بها لعبة Valorant.

وهذا ليس بالأمر السهل لأن CS:GO لا تزال لعبة مشهورة في عام 2020 وتتميز عن باقي الألعاب بعناصرها التكيتكية، ونظام شراء الأسلحة الفريد، والعمق في أسلوب اللعب.Valorant

تتمكن Valorant من إعادة إنتاج هذه الصفات الرائعة مع إضافة بعض العناصر الجديدة مثل إطلاق قذائف الجليد والروبوتات الطائرة والقوى السحرية.

يسمح الانفصال عن الواقعية التقليدية لهذه الألعاب بتقديم خصائص جديدة ومرحة للأدوات المعتادة مثل قنابل الدخان والفلاش وتضيف إليها استخدامات متنوعة، مثل كرة النار الخاصة بشخصية Phoenix والتي تستطيع حرق الأعداء وشحن نقاط الشخصية، أو قنبلة الدخان الخاصة بشخصية Jett والتي تستطيع الحركة في الهواء بعد رميها، وهذه التفاصيل تشجعك على تطوير مهارات لعب جديدة غير ممكنة في CS:GO.

من الرائع أيضًا أن نرى قدرات بعض الشخصيات تشكّل كيف ستكون طريقة الحركة واللعب أثناء المباراة بالكامل. على سبيل المثال أسهم الاستطلاع الخاصة بشخصية Sova تجعلك تفكر مائة مرة في المكان الذي يجب أن تكون فيه على الخريطة وسرعة حركتك والنقطة التي سوف تقوم بالتصويب عندها ووقت الإطلاق نفسه وغيرها من الأمور.

شخصية Cypher كذلك تستطيع مراقبة الخريطة باستخدام الكاميرات اللاصقة ووضع العلامات على الأعداء والقيام بهذا الدور فقط بدون المشاركة الفعلية في القتالات هو بمثابة دور أساسي لوجود الشخصية في الفريق تمامًا مثل باقي الشخصيات.Valorant

قد تكون الميزة الأكبر في Valorant هي أنها تضيف قيمة حقيقية إلى الشخصية التي يختارها اللاعب بجانب مهارته الأساسية، كما أنها تجبره على التعامل مع اللاعبين الآخرين لضمان الفوز.

المثال الواضح على ذلك هي Sage الساحرة المسؤولة عن شحن أعضاء الفريق وإعادتهم إلى الحياة باستخدام ضربتها الخارقة.

قد لا تكون شخصيات الدعم هي الأكثر جاذبية لاستخدامها، إلا أن دورها في هذه اللعبة مهم جدًا، والفوز أو الخسارة في أي جولة قد يتوقف على هذه الشخصية والتي لاحظت أنها من أكثر الشخصيات التي تظل على قيد الحياة في نهاية مباريات كثيرة.

التوازن بين قوة الشخصيات وبعضها (وكذلك الأسلحة) قد لا يكون موجودًا بالشكل المطلوب، ونختار هنا شخصية Reyna الجديدة كمثال والتي تستطيع امتصاص روح الخصم وزيادة طاقة حياتها حتّى لو كانت على حافة الموت، وتُعتبر فائقة القوة مقارنة بشخصيات أخرى، إلا أنني اعتبر عدم وجود توازن شيئًا اعتياديًا في هذا النوع من الألعاب، ويتم تلافي أضرار هذا التنوع البالغ في القدرات غالبًا بوجود تنوع بين الشخصيات وطرق تعامل مختلفة معها.

هناك 11 شخصية متنوعة المظهر والقدرات موجودة حاليًا في اللعبة وقت الإصدار، والمطور Riot يعمل بجد على إضافة تعديلات دورية وسريعة إلى اللعبة وقوة الأسلحة وقدرات الشخصيات، على عكس CS:GO والتي قامت باصلاح أحد الأعطال في ثلاثة اسابيع تقريبًا أو أكثر مما يجعلنا نقدّر نظام الدعم في Valorant أكثر من ذي قبل، ومتأكدين من أن جميع الشخصيات ستظل قابلة للعب حتّى بعد فترة طويلة من إطلاق اللعبة.Valorant

تحقق اللعبة التوازن الرائع بين واقعية الأسلحة ودقة التصويب، وقد يكون من الصعب على اللاعبين الجدد اللذين لم يمضوا وقتًا كافيًا مع CS:GO أن يعتادوا على الوقوف ثابتين لتحقيق الاتزان، ولكن ساحة التدريب تفيد كثيرًا في الاعتياد على هذا الأمر، كما أن هناك الكثير من إعدادات التخصيص لضبط التصويب وحساسية الحركة ومتتبعات الرصاص مما يجعل من السهل تتبع الرصاصات في الجو والتفعل مع ارتداد الأسلحة أثناء الاطلاق.

بعض الميكانيكات الجوهرية الأخرى شعرنا أنها غير مُفسّرة مثل فكرة شراء الأسلحة أو Buy Phase في بداية كل جولة، واللاعبون الذين لم يقوموا بتجربة CS:GO سيشعرون بأنهم تائهين وسط الإعدادات الأساسية مثل الاختلافات بين الأسلحة، وطريقة عمل القنابل، وتبديل الجولات وغيرها من الأمور.

هناك العديد من الأسلحة المنقولة من CS:GO مع اختلاف المسميات وسيحتاج اللاعب إلى تجربة كل سلاح ومعرفة دقته ومدى الضرر عند التصويب على أجزاء الجسم المختلفة وتكلفة شرائه وكل ذا لا تشرحه اللعبة مما يجعلها غير مناسبة على الإطلاق للاعبين المبتدئين.

المؤثرات الصوتية رائعة وطريقة حركة الشخصيات أثناء إطلاق النار وإعادة شحن السلاح ممتازة، كما أنه يمكن تغييرها وتخصيصها بالعديد من العناصر الشكلية التي يمكن الحصول عليها مجانًا من خلال اللعب أو شرائها من المتجر.

ولكن كل هذا لا يمنع أنك ستحتاج لوقت طويل للاعتياد على طريقة عمل اللعبة وخاصة مع وجود عنصر الشخصيات الإضافي والذي يجعل اللعبة أعمق وأصعب من مصدر الإلهام الأصلي لها.Valorant

ربما تكون محظوظًا لو قام أحد اللاعبين بالحديث معك ونصحك عبر المحادثة الصوتية، ولكن هناك بعض اللاعبين الذين قد يسخرون منك لقلة مهارتك.

لحسن الحظ تحتوي اللعبة على خاصية منع الأصوات وأيضًا الإبلاغ عن أي لاعب مخالف، كما يمكن تعديل مستوى الصوت الخاص بميكروفون كل لاعب في الفريق على حدة مما يجعل الصراخ والشتائم أقل إزعاجًا من المعتاد.

هذه ليست التحسينات الوظيفية الوحيدة التي تضيفها Valorant على المعادلة الأساسية. نظام شراء الأسلحة نفسه أصبح مثيرًا للإعجاب ويمكنك فيه شراء وبيع الأسلحة قبل اختيارها خلال كل جولة بدون أي جزاءات، كما يمكن شراء الأسلحة لباقي أعضاء الفريق واستخدام الاختصارات السريعة والسهلة لإعلامهم بخططك بشأن صرف النقود على مدار كل جولة. بعض القدرات تحتاج إلى شراءها وإعادة شحنها كذلك من المتجر وهذا يُضاف إلى قائمة المصاريف المتزايدة مع كل جولة.

تستفيد اللعبة أيضًا من نظام الإشارات Ping المُقتبس من Apex Legends في جعل التعامل مع أعضاء الفريق أسهل كثيرًا بدون الحاجة إلى الحديث معهم، من خلال وضع إشارات على الخريطة المُصغّرة أو التحذير بشأن وجود أعداء قريبين، وبالتأكيد تحتاج CS: GO إلى تعلم شيء أو إثنين من هذه اللعبة لكي تستطيع الصمود أمام هذا الخصم الشرس.Buy Phase

تأتي Valorant مع مجموعة خرائط قليلة عند الإطلاق، وتحديدًا أربعة خرائط متشابهة نوعًا ما في الشكل ولكن مختلفة بعض الشيء في المضمون، حيث أن هناك خريطة تحتوي على بوابة انتقال آنية، وخريطة تحتوي على أماكن إضافية لوضع القنابل، وخريطة الإطلاق الجديدة التي تحتوي على حبال التسلّق.

يقول المطور أنه لا يريد تقديم خرائط كثيرة متشابهة مع اختلافات شكلية، بل هو يعمل على تطوير خرائط مختلفة وكل خريطة منها تستطيع تقديم إضافة حقيقية إلى اللعبة.

الخرائط نفسها تنجح في نقل الزوايا التكتيكية ونقاط الاختناق المدروسة بعناية في لعبة CS:GO. أنت لا تتمكن من اختيار الخريطة عند البدء في أي مباراة، ولذلك كان من المهم أن تكون جميع الخرائط متوازنة في جميع الجوانب ولا يوجد أفضلية لأي جانب على آخر.

هناك بالطبع نقاط قوة وضعف لكل خريطة وسيستغرق الأمر بعض الوقت لاكتشافها وتعديلها من جانب المطور، لكن وجودها في العموم بهذه الصورة شيء رائع ويبتعد عن الملل الذي اعتدنا عليه في خرائط الألعاب الأخرى، أو التعقيد الزائد عن الحد مثل الخرائط في Rainbow Six Siege والتي تحتوي على 15 خريطة بطوابق مختلفة.

قد تختلف الأذواق بخصوص الطابع المستخدم في اللعبة أو أشكال الشخصيات، ولكن لا يمكن قول الشيء نفسه عن مظاهر الأسلحة الشكلية، والتي تستخدم جميعها مزيجًا مختلفًا من الألوان الرمادية والأرجوانية والسوداء، وفوق ذلك تصميمات الأسلحة نفسها تجعلها تبدو متشابهة لدرجة أنني لا أعرف ما هو السلاح الذي التقطه من الأرض بمجرد رؤيته وهذا الأمر كان مزعجًا بشدة في أحيان كثيرة.Ping

العديد من الأشكال يمكن الحصول عليها من خلال شراء Battle Pass بسعر عشر دولارات، والباقي يجب شرائه من المتجر بصورة منفردة.

ورغم أن العديد منها يقوم بعمل تغييرات جذرية ليس في شكل السلاح فقط بل في أصوات الإطلاق وحركة إعادة الشحن وطريقة سقوط الأعداء، إلا أن الأسعار لا تزال غير مشجعة مقارنة بالإتجاه الفني الموجود حاليًا في اللعبة.

فتح الوكلاء أو الشخصيات قصة أخرى. يبدأ الجميع في اللعبة بخمس شخصيات فقط، ثم يجب أن يتم فتح الباقي من خلال لعب المباريات أو شراء الشخصيات بشكل فردي مقابل عشرة دولارات لكل منهم.

يمكن الوصول لإثنين من الوكلاء بسرعة كبيرة، ولكن آخر أربعة سيكون الحصول عليهم بطيئًا بشكل ملحوظ، وسيستغرق الأمر بضعة أسابيع أو أشهر لإكمال القائمة، أو يمكنك دفع 10 دولارات وتخطي كل ذلك، ولكن حتّى هذا المبلغ يُعتبر باهظًا نوعًا ما مقارنة بالسبعة دولارات ونصف لكل شخصية في Apex Legends أو الخمس دولارات لكل شخصية جديدة في Rainbow Six Siege.Skins

بعض الأشياء التي لا نزال في حاجة إلى الحديث عنها هي مقومات اللعبة وطرق محاربتها للغش. لعبة Valorant من الألعاب القليلة التي تمتاز بأنها مناسبة للعمل على أضعف أجهزة الحاسب، وهذا لأنها تهتم بسرعة اللعب ومعدّلات الإطارات أكثر من التأثيرات الرسومية.

قمنا بتجربة اللعبة على جهازين مختلفين في الإعدادات، وشعرنا إلى حد كبير بالرضا عما رأيناه، خصوصًا في عدم وجود تباطؤ أثناء اللعب، وانخفاض معدلات Ping وثباتها على مدار المباراة بالكامل، وإذا حافظت Valorant على هذا المنوال ستكون واحدة من أفضل الألعاب التنافسية في هذا الصدد.

تستخدم اللعبة برنامج مكافحة الغش Vanguard لمنع اللاعبين المحتالين من تدمير اللعبة، وهذا البرنامج يعمل بشكل تلقائي مع تشغيلك للعبة ويمتلك وصولًا متعمقًا نوعًا ما لملفات الحاسب الخاص بك بهدف حظر البرامج التي يستخدمها الغشاشين في اللعبة.

التطبيق الفعلي لهذا البرنامج هو أنه يطرد جميع اللاعبين من المباراة بالكامل ما إذا ظهر أحد الغشاشين في أي فريق، وأحببت هذا كثيرًا عن طريقة التعامل التي تتبعها CS:GO مع هذا الأمر والتي تعاقبك بخسارة فوزين على أي مباراة ظهر فيها أحد الغشاشين حتّى لو لم يكن لك أي ذنب في الأمر.Valorant

نقطة أخرى مهمة وهي أنه بسبب أن اللعبة تعتمد بشكل رئيسي على التعاون والعمل الجماعي، فبالتأكيد أنت لا تريد أن يتم وضعك بصورة عشوائية مع فريق من الضعفاء أو الغشاشين لتقضي معهم فترات المباريات الطويلة، وهذا ما حدث معي أثناء اللعب ورأيت فرقًا تعاني من عدم وجود عدد كاف من اللاعبين معها لسبب أو لآخر، وهذا الموضوع يتم حله غالبًا عن طريق وضع أنظمة التقييم Ranked، وهي غير موجودة في اللعبة في الوقت الحالي.

هذه الطريقة ستتيح جمعك دائمًا مع لاعبين بنفس مستواك مما سيجعل تجربة الحوار والعمل الجماعي مع الغرباء أفضل كثيرًا.

يقوم المطور بعمل حل آخر كذلك وهو إضافة نظام جديد للعبة تحت اسم Spike Rush. النظام موجود حاليًا في طور البيتا وما يفعله هو إضافة تعديلات على النظام الحالي لزيادة سرعة المباراة مثل التخلي عن فترة شراء الأسلحة وتقديم أسلحة عشوائية لجميع اللاعبين، كما أنه يعطي القنابل لجميع اللاعبين بدلًا من لاعب واحد ويقوم بشحن جميع قدراتهم ما عدا القدرة الخارقة في بداية كل جولة.

كل هذا يجعل فترة المباراة لا تزيد عن عشر دقائق تقريبًا مما يجعل تجربة اللعب أفضل كثيرًا ولكنه بهذه الطريقة أزال منها العمق الذي كان يميزها في الأصل، والأمر متروك لك في النهاية لتختار المناسب لك.

أعلن المطور أيضًا عن رغبته في تطوير نظام Deathmatch للعبة ولكن لم يتم توضيح تفاصيله أو ميعاد إطلاقه إلى الآن.

يمكن معرفة المزيد عن خطة المطور المستقبلية والتعديلات الجارية على اللعبة من هنا.

كلمة أخيرة

Valorant لعبة ديناميكية تحتوي على العديد من الأنظمة والتقنيات الكافية لتحافظ على نفسها كمنافس قوي يستحق استثمار الوقت فيه لأن الفوز في هذه اللعبة في حد ذاته مكافأة جميلة مبينة على المعرفة القوية بأساليب اللعب المختلفة وكيفية الاستفادة منها ومزجها بالطريقة الأمثل لتحقيق الانتصار.

بجانب أساسيات اللعب القوية، تعتمد Valorant على آليات حساب التقدم الحديثة مثل Battle Pass لتحفيزك على الاستمرار في اللعب والأهداف اليومية التي تمكنك من كسب عدد ضخم من نقاط الخبرة الإضافية.

اللعبة للأسف لا تمتلك العديد من الأشياء التي تميزها عن منافسيها في السوق CS:GO أو Overwatch هذا إذا كنا نتحدث عن جودة الرسوم أو الاختلافات في أنظمة اللعب، ولكن من المهم أن نضع في الاعتبار أن هذا النوع من الألعاب يتطور ويتغير دائمًا مع الوقت.

Valorant حتّى الآن لعبة جيدة، ولكنها في حالة تسمح لها بأن تكون أفضل مع الوقت هذا إذا تم إدارتها بالشكل الصحيح، ولكن بالنظر إلى تاريخ المطور مع لعبة League of Legends، فنحن متأكدين من أن هذه اللعبة ستكون شيئًا ممتازًا نتطلع إليه في المستقبل القريب.

اجمالي التقييمات

نظام اللعب8
أسلوب اللعب8.5
الصوتيات8.5
الرسومات7.5
الإبداع7.5

الإيجابيات

  • اللعبة مناسبة لأغلب أجهزة البي سي
  • مزايا عديدة في التواصل مع اللاعبين
  • الأسلحة والخرائط التكيتيكة في مستوى الألعاب المنافسة
  • مجموعة متنوعة من الأبطال والقدرات
  • برنامج خاص لمكافحة الغش وطرد اللاعبين المحتالين

السلبيات

  • نظام لعب واحد عند الإطلاق مع عدم إمكانية اختيار الخريطة التي تريد اللعب فيها
  • الطابع العام المستخدم في رسوم اللعبة متوسط الجمال والعناصر الشكلية لا تدفعك لشرائها
  • اللعبة غير مناسبة إطلاقًا للمبتدئين في ألعاب الشوتر التنافسية ولا تشرح بعض الجوانب الأساسية والمهمة
  • فتح الوكلاء يستغرق بعض الوقت وسعر شرائهم يُعتبر باهظًا مقارنة بألعاب أخرى

الملخص

8Valorant لعبة شوتر تنافسية مجانية تقتبس العديد من العناصر التكتيكية للعبة CS:GO مع بعض اللمسات من Overwatch لتصنع مزيجًا فريدًا مدعومًا بخبرة طويلة في دعم ألعاب الأونلاين مما سمح للعبة أن تكون على مستوى مبهر من المنافسة منذ يوم إطلاقها، وفي ثوبها الحالي هي لعبة جيدة تستحق استثمار الوقت فيها ولكنها تحتاج إلى المزيد من الوقت لتصبح لعبة رائعة تستمر معنا لسنوات طويلة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X