الجمعة, سبتمبر 17, 2021
رأي

7 أسباب تجعل فورتنايت اللعبة الأكثر تأثيراً وأهمية خلال العقد الحالي

فورتنايت

بعكس بعض الألعاب ذات الشعبية الكبيرة، استطاعت لعبة فورتنايت ترجمة هذه الشعبية إلى أداة للتأثير على صناعة الألعاب في العالم..

عند الحديث عن ألعاب الفيديو التي حققت نجاحاً مذهلاً من حيث أعداد اللاعبين، يظهر عدد قليل فقط من الألعاب خلال العقد الحالي.

طبعاً يقل العدد أكثر عند الحديث عن ألعاب ظلت تتمتع بشعبية كافية للبقاء على قيد الحياة لعدة سنوات.

لعبة فورتنايت، أحببتها أم كرهتها، استطاعت بالفعل أن تصبح واحدة من ألعاب الفيديو الأكثر نفوذاً في التاريخ الحديث.

اللعبة التي أطلقتها شركة إيبك قيمز Epic Games الأمريكية تجاوز عدد لاعبيها 250 مليون لاعب مسجل، بينما تفيد التقارير أنها حققت ما لا يقل عن 2.4 مليار دولار في عام 2018.

وكما نعلم فإن فورتنايت لعبة مجانية بالكامل، ولكن اللاعبين ينفقون الأموال لشراء Battle Pass والأزياء وغيرها.

وبخلاف بوكميون جو وماين كرافت وببجي تمكنت القليل من الألعاب الحديثة من الوصول إلى مستوى الانتشار الهائل للعبة فورتنايت، لدرجة أن بعض لاعبي الرياضة الإلكترونية والمحترفين تحديداً بلعبة فورتنايت تصدروا لفترة أغلفة المجلات العالمية كما أن أشهرهم وهو “Ninja” كان ضمن قائمة التايمز لأكثر 100 شخصية تأثيراً عام 2019.

يُمكنك أن ترصد عشرات الفنانين العالميين الذين شاركوا صورهم على الشبكات الاجتماعية وهم يلعبون اللعبة، أكثر من ذلك، اللعبة حصلت على إشارة في فيلم Avengers: Endgame، أحد أضخم الأفلام على مر العصور.

يقول Tim Sweeney مؤسس شركة إيبك قيمز أن نجاح لعبة فورتنايت ساعدهم في الحصول على موارد هائلة، وتم استخدامها للمنافسة في صناعة الألعاب ككل.

مثلاَ ضغطت الشركة على عملاقة صناعة الألعاب سوني لتغيير سياستها بخصوص اللعب المشترك، كما قامت بإطلاق متجر الألعاب الخاص بها والذي تنافس فيه منصة ستيم الشهيرة.

كل هذا وأكثر نستعرضه في السطور التالية ..

7 أسباب جعلت فورتنايت اللعبة الأكثر أهمية خلال العقد الحالي


سد الفجوة بين المنصات المنزلية والحواسيب والهواتف الذكية

فورتنايت

كان أحد أهم الابتكارات التي حققتها فورتنايت هو خلق التكافؤ بين الأجهزة المحمولة وأجهزة الكمبيوتر ومنصات الألعاب المنزلية.

ربما حققت الكثير من الألعاب نفس التجربة من حيث الرسومات والأداء عند اللعب على المنصات المنزلية والحواسيب، ولكن إيبك قيمز استطاعت جعل التجربة قابلة للتطبيق على الهواتف والأجهزة اللوحية، وحتى الحواسيب ذات الأداء المنخفض.

وكون اللعبة مجانية ومتعددة المنصات، أتاح لها الوصول إلى جمهور أكبر وسهل لمحبي اللعبة تعريف أصدقائهم بها وحثهم على التسجيل فيها وتجربة التحديات معاً.

فورتنايت والتأثير على الرياضة الإلكترونية وصناع المحتوى

فورتنايت

كان للعبة فورتنايت تأثيراً كبيراً على عالم الرياضة الإلكترونية من خلال تنظيم بطولات عالمية بجوائز مالية كبيرة، أبرزها بطولة العالم بجائزة كبرى تقدر بـ 30 مليون دولار أمريكي.

كما قدمت اللعبة نظامًا متكاملاً يتيح للمعجبين دعم لاعبيهم المفضلين، فمثلاً يمكن للاعبين المحترفين ومنشئي المحتوى المشاركة مع Epic للحصول على كود منشئ محتوى.

وعندما ينفق لاعبو فورتنايت الأموال داخل اللعبة باستخدام هذا الكود، سيحصل المنشئ على جزء من البيع كدليل على الدعم.

النجاح الفيروسي للعبة فورتنايت ألقى بظلاله على نجاح اللاعبين في مواقع أخرى مثل يوتيوب وتويتش، ومن خلال العمل مع أفضل المبدعين ومنشئي المحتوى على تلك المنصات تمكنت إيبك قيمز من المحافظة على اللعبة في صدارة قائمة المشاهدات.

ما أود قوله أن أفضل لاعبي فورتنايت استطاعوا جمع مبلغاً من المال يغير حياتهم، وهناك عدد كبير آخر من اللاعبين استطاعوا بناء مهنة من وراء اللعبة.

إعادة تعريف الألعاب كخدمة

قد تشتهر فورتنايت بنظام الباتل رويال الذي يضم 100 لاعب عبر الإنترنت يتنافسون ضد بعضهم “كأفراد أو فرق” والبقاء كآخر الناجين.

هذا النظام تحديداً تم اقتباسه من لعبة ببجي الشهيرة، لكن فورتنايت قامت بإضافة بعض العناصر الإبداعية مثل عناصر البناء، إلى جانب أسلوبها المختلف الشبيه بالفنون الكرتونية، على عكس ببجي التي تتسم بالواقعية أكثر.

لكن النصيب الأكبر من استمرار نجاح فورتنايت ليومنا هذا هو مرونة اللعبة، حيث يتم تحديثها على أساس أسبوعي وهو ما يُعد بمثابة إعادة تعريف لمفهوم “الألعاب كخدمة” كونه أمر لم نعهده بهذه الكيفية من قبل.

تقديم أوضاع لعب جديدة وعناصر جديدة قابلة للتخصيص وأحداث خاصة في هذه الفترات الزمنية المتقاربة أمر يستحق الإشادة ولا تجده في أي لعبة أخرى.

فورتنايت خلقت منصة تفاعلية عالمية

تأثير فورتنايت لم يقتصر فقط على اللعب، بل استطاعت أن تكون منصة تفاعلية ترفيهية نرى خلالها الكثير من الأنشطة الفريدة.

مثلاً شاهد أكثر من 10 ملايين شخص حفل موسيقي أقامه مارشميلو على الهواء مباشرة في مارس 2019، بينما شاهده 45 مليون شخص آخر على يوتيوب.

وفي مطلع ديسمبر 2019، عرضت ديزني لقطات حصرية وغير منشورة من فيلم Star Wars: Rise of Skywalker داخل لعبة فورتنايت وتسبب ذلك في إقبال غير مسبوق من اللاعبين، حيث حصل الأشخاص المشاركين في الحدث على سيوف ليزرية مستوحاة من حرب النجوم لاستخدامها داخل لعبة فورتانيت وهو نموذج مثالي في تشجيع اللاعبين على الانخراط باللعبة باستمرار.

التجربة الاجتماعية

fortnite

لا يزال اللاعبون الذين نادراً ما يفوزون بمباريات فورتنايت يسجلون دخولهم إلى اللعبة بشكل منتظم لأن هناك طرقًا جديدة للعب، كما أنها توفر مكانًا للأصدقاء للاتصال عبر الإنترنت والحصول على بعض المرح.

ومع استمرار بث اللاعبين المحترفين على YouTube و Twitch والأحداث المباشرة التي تحدث داخل اللعبة، نمت لعبة فورتنايت لتصبح تجربة اجتماعية شاملة.

في حين أن معظم الألعاب لا تسمح باللعب المشترك بين بلاي ستيشن وإكس بوكس، فإن فورتنايت إلى جانب ألعاب أخرى معدودة حالياً تتيح للأصدقاء اللعب معاً بغض النظر عن الجهاز الذي يمتلكونه ما جعلها تشكل تجربة اجتماعية تربط بين ملايين اللاعبين من كافة الأرجاء.

دعم اللعب المشترك

فورتنايت

أشرت لذلك، لكن مرة أخرى فإن فورتنايت لها الفضل في دعم اللعب المشترك “كروس بلاي” وجعل سوني تغير موقفها المتشدد طيلة السنوات الماضية، وهو أحد الأسباب التي تجعل اللعبة الأكثر نفوذاً وأهمية حيث سيعود لها الفضل طيلة السنوات القادمة في دعم اللعب المشترك للمرة الأولى.

نتائج هذه الخطوة كانت سريعة حيث بدأت بعض الألعاب بدعم هذه الخاصية مثل Call of Duty: Modern Warfare وDauntless وRocket League.

ومن المتوقع أن تزداد هذه القائمة تدريجياً مع مرور الوقت، حيث لاقت ترحيب كبير من اللاعبين وبعض الشركات الناشرة للألعاب.

منافسة جديدة في صناعة الألعاب

فورتنايت

ساهم نجاح لعبة فورتنايت في حصول شركة إيبك قيمز على المليارات من الإيرادات المادية والتي تم استخدامها في التأثير على صناعة الألعاب.

النقطة الأكثر أهمية كان إطلاق متجر Epic الذي يُقدم عائداً أكبر للمطورين الذين ينشرون ألعابهم مقابل المتاجر الأخرى مثل ستيم وحتى متجر بلاي ستيشن ومتجر آب ستور.

يدفع الناشرون الذين يدرجون منتجاتهم في متجر Epic Games Store رسومًا تبلغ 12٪ لكل معاملة، وهي أقل من نسبة 30٪ التي يتم تحصيلها من قبل معظم المتاجر المنافسة.

يؤكد الرئيس التنفيذي لإيبك قيمز أن شركته لا تحتاج إلى فرض رسوم إضافية، وأن المطورين الذين يستخدمون أدوات Epic’s Unreal Engine لبناء ألعابهم يُمكن أن يحصلوا على نسبة رسوم أقل.

لم يكن لهذا المتجر أن ينجح لولا لعبة فورتنايت التي تمتلك 250 مليون لاعب مسجل، وهو ما سمح لإيبك قيمز بمواجهة كل رواد الصناعة بما في ذلك جوجل حين تم سحب فورتنايت من متجر جوجل بلاي واتهامها بالتلاعب غير العادل بسبب سيطرتهم على السوق وفرضهم نسبة 30% على معاملات الشراء داخل اللعبة.

وسعت إيبك من نشاطها واستطاعت طرح بعض الألعاب المهمة للحاسب حصراً على متجرها لفترات زمنية محددة مثل Borderlands 3 وMetro Exodus.

كلمة أخيرة ..

كان للعبة فورتنايت تأثيراً كبيراً على صناعة الألعاب، وهي لعبة لن تضطر أن تلعبها لمعرفة كيف يُمكنها تغيير عالم الألعاب في السنوات القادمة بل يُمكن لمن لا يحبها أيضاً أن يلمس ذلك.

وخلال فترة قصيرة برهنت فورتنايت على أنها لعبة شجاعة وقابلة للتكيف، ولا تزال شركة إيبك قيمز توسع قاعدة اللعبة بطرق جديدة وأحداث فريدة وستكون اللعبة سبباً في خلق إيبك قيمز لتأثير كبير على الصناعة ويبدو أن متجر إيبك ودعم اللعب المشترك ما هو إلا البداية.

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X