الأربعاء, سبتمبر 28, 2022
مراجعات

مراجعة لعبة Control

بعد قضاء ساعات مع اللعبة نقدم لكم مراجعة لعبة Control .. 

أفكر دائمًا، هل المغامرون كانوا يعرفون ماذا سيحدث لهم وهم صغار؟ هل يعرفون أنهم سينتصرون رغم الصعاب، وإلى أي مدى ستأخذهم رحلتهم إلى مصيرهم المجهول؟ عدم المعرفة في حد ذاته جزء من المغامرة، ولعبة Control تستخدم هذه الفكرة بصورة ممتازة، وتعرف كيف تقدّم مغامرة جذّابة منذ البداية وحتّى النهاية.

Control لعبة جديدة من تطوير Remedy، الاستوديو المسؤول عن تطوير الألعاب القصصية المشهورة Alan Wake و Quantam Break.

وتمامًا كما رأينا عند تجربة هذه الألعاب، يأخذ المطور الإلهام من العديد من مجالات الفن المختلفة مثل الأفلام والمسلسلات والروايات، وبعض المجالات التي لا يتطرّق إليها العديد من المطورّين المبدعين مثل الهندسة والطب وحتّى العلوم الخيالية والميثولوجيا.

هناك الكثير لنتحدّث عنه اليوم، بدءاً من طريقة تقديم القصة، وكيف يتم ترجمتها في نظام اللعب وشكل المهمات وحتّى العناصر الجانبية المتروكة في جوانب العالم، وكيف تخرج اللعبة عن المألوف في أحيان كثيرة، لتجعلني أفكر وأتردد وأنظر إلى الأمور من حولي بشكل مختلف.

لم أستطع تجاهل روعة التفاصيل والإبداع الموجود في كل ركن وكل تفصيلة من تفاصيل اللعبة، ومهما حاولت جاهدًا التفكير في أن التفصيلة أو الفكرة تبدو عادية أو مكرّرة، وجدت اللعبة تفاجئني من خلال تقديم نفس الفكرة بشكل جديد ومختلف.

لعبة Control تصدر على منصّات الألعاب PS4, Xbox One, PC (تمت تجربتها) في السابع والعشرين من أغسطس، مع دعم كامل للغة العربية في ترجمة الكلمات والقوائم والنصوص الموجودة في اللعبة.

لعبة Control..

رحلة البحث عن الذات والمجهول


تتحدّث اللعبة عن الوكالة الحكومية السرية للغاية والتي تُسمّى مكتب المراقبة الفيدرالي The Bureru. تذهب بطلتنا جيسي فادن إلى هذه الوكالة لأن لديها العديد من الألغاز والأمور التي لم يتم حلّها في طفولتها، والمتعلّقة بأنشطة هذه الشركة السرّية.

المبنى الذي يقع فيه الوكالة (والذي يطلق عليه اسم البيت الأقدم) يبدو عاتمًا وقاتمًا بدون أي نوافذ أو أي نوع من العلامات المميزة على الحوائط الخارجية. لا يوجد أي شيء يلفت انتباهك بطريقة ما إلى أن ما يحدث بالداخل قد يغيّر حياتك بالكامل ويغير الواقع كما تعرفه إلى الأبد.مكتب المراقبة الفيدرالي

بدون أي حرق للأحداث، يتعامل المكتب مع العديد من الظواهر غير الطبيعية، ويقومون بالتحقيق في قوة خارجية غير معروفة تستطيع تغيير قوانين العالم كما نعرفه.

هذه القوة تستطيع التأثير على الأشخاص وقواهم الجسدية والعقلية، وأيضًا تستطيع التأثير على الأشياء الجامدة وتغيير أشكالها وخصائصها الفيزيائية.

لسبب أو لآخر تستطيع البطلة مقاومة تأثير هذه القوة الغريبة والتي يُطلق عليها اسم الحفيف The Hiss، وتتمكّن من الحصول على سلاح الخدمة أو المقاومة وهو المسدس ذو الخصائص المختلفة، بالإضافة إلى حصولها على مجموعة من القوى الخارقة للطبيعة مثل تحريك الأشياء والطيران والسيطرة على عقول الأعداء. مما يعني أنها لعبة إطلاق نار من منظور الشخص الثالث مع بعض الخصائص والقدرات الإضافية.القتال 3

مزيج من الحرّية والغموض في عالم  لعبة Control

هذه هي حزمة المعلومات الأولية التي تحصل عليها في البداية. اللعبة تأخذ منحنيًا مختلفًا قليلًا عن القصص المعتادة التي تقدم لك فكرة القصة وهدفها منذ اللحظة الأولى، وتجعل تقديم العالم وتفاصيله الغريبة أولوية.

أعني أنك تعرف ماذا يجب أن تفعل، ولكن هناك العديد من الأشياء الغريبة التي تفاجئك وتثير اهتمامك طوال الوقت وتجعلك تتوقّف لتلقي نظرة مطوّلة على هذا العنصر أو الشكل الغريب أيًا كان.

المكان نفسه عبارة عن هيكل هائل يتكّون من عِدّة أشكال هندسية مختلفة في الحجم ومترابطة مع بعضها بشكل متوازن وملفت للنظر. وأثناء مرورك في أقسام المبنى المختلفة يمكنك أن تجد الممرات تتحول ويتغيّر إتجاهها بشكل عشوائي.

يمكنك كذلك أن تجد بعض الأجسام الطافية في الهواء الطلق، وبعض التكتّلات الكيميائية الغريبة تسدّ فتحات الطريق، والكثير من الأمور التي يمكن التفاعل معها مثل شاشات التلفاز التي تم استخدامها من قبل من لعبة Alan Wake.المبنى الهندسي

أنت قادر على استكشاف أي مكان تريده تقريبًا، دون أن تدفعك اللعبة في أي اتجاه معيّن. كنت مفتونًا بالغرابة المطلقة الموجودة في كل شيء، وتساعد اللعبة في كبت هذا الشعور عن طريق أنواع مختلفة من الأوراق والتسجيلات والملّفات التي تشرح جميع تفاصيل العالم والشخصيات والكائنات وحتّى تأثيرات ظاهرة الحفيف على باقي دول العالم.

اهتممت بقراءة هذه العناصر وفهمها، فهي تجعلك تشعر فعلًا أن هناك تاريخًا كبيرًا يتم كتابته داخل اللعبة، وأن هناك عالمًا مترابطًا ومتشعبًا يتم بناؤه من أجل كتابة أحداث عظيمة ومؤثرة.

هناك العديد من الأشياء التي تجعلك تفكر وتبتكر النظريات رغمًا عنك، والمشاهد القصصية لا تشبه بعضها، ولا تتبع نفس القالب، ودائمًا تتركك مع المزيد من الأسئلة قبل أن تعطيك الإجابات التي تنشدها، حتّى مع الانتهاء من اللعبة ومعرفة جميع التفاصيل.عناصر جانبية

نظام القتال يدفعك للتفكير بشكل مختلف في لعبة Control

يمتد هذا الشعور بالحرّية إلى نظام اللعب، فكما ذكرت لديك مجموعة من القوى الخارقة ومسدس الخدمة الذي يمكّنك من القتال بطرق مختلفة.

ليست المرة الأولى التي تحدد لعبة هويتها الأساسية من خلال تقديم سلاح مميز حيث أننا رأينا سلاح Monado في Xenoblade Chronicles والذي يستطيع العبث بالزمن، وسلاح Mjolnir المعروف في لعبة God of War، وجميعها أسلحة تعتمد على استحقاق البطل لها على المستوى الشخصي، وتتمحور حولها جميع عناصر القصة ونظام اللعب.

وجدت نفسي في اللعبة أطفو في الهواء في بعض المواجهات، واستخدم قوى التحريك في رمي الأثاث والمقاعد والخزانات وحتّى وجدت مع التقدّم في اللعبة أنه يمكنني رمي القنابل والرصاص وعكسها على الأعداء، واستخراج الكتل الخرسانية من الحوائط ورميها عليهم.

رمي القطع المختلفة يتسبب في كمية ضرر متفاوتة حسب الشيء الذي تلتقطه، مما جعلني على غير العادة أنتبه للأشياء الموجودة في محيط المعركة وأفكر كيف استغلّها بصورة صحيحة لتحقق أكبر قدر من الضرر.التحريك والقتال

حركة الفتاة البطلة سلسة وانسيابية، وطريقة الحركة -بجانب العديد من عناصر القصة- ذكرتّني بلعبة Remember Me، والتي كانت بطلتها فتاة تتمكّن من دخول عقول الشخصيات باستعمال قدرة Memory Remix، لكن لعبة كونترول طموحة أكثر حيث أنه يمكنك أن تسيطر على عقول الأعداء وتقلبهم لصالحك متى إنخفضت نقاط حياتهم داخل المعركة نفسها وليس خلال المشاهد القصصية.

أعتقد أن فكرة السيطرة على عقول الأعداء كشفت عن اهتمام اللعبة بالجانب النفسي وتأثير ظاهرة الحفيف على عقول الشخصيات.

على سبيل المثال، منذ اللحظة الأولى في اللعبة تجد البطلة تحدث نفسها كثيرًا وأنك تسمع ما يدور داخل عقلها وتعرف طريقة تفكيرها، ولا يتضّح للاعب في البداية بشكل مؤكد ما إذا كانت هذه طريقة لإضافة العمق إلى الشخصية، أم أن هناك شيء آخر تهدف اللعبة إلى عرضه بشأن الحالة النفسية للبطلة. العديد من النظريات دارت في عقلي بشأن هذه النقطة طوال فترة اللعب.الحديث مع النفس

أسلوب Metroidvania في عرض العالم والمهمات

خلال تجوالك في عالم اللعبة أنت تقوم بزيارة المناطق المختلفة من الشركة وتطهيرها من خلال تفعيل نقاط السيطرة مثلما هو الحال في ألعاب Souls.

لتفعل ذلك عليك أن تقوم بهزيمة الأعداء الموجودين في المنطقة أولًا، وهم كثيرين ومتنوّعين ومتفاوتين في السرعة والقوة.

يمكنك أن تجد الأعداء يستعملون الرصاص والبنادق ويستعملون قدرات الطيران والتحريك ورمي الكتل الخرسانية مثلك تمامًا، كما أن هناك بعض الأعداء الذين يستيطعون شحن نقاط حياة الجنود من حولهم وجعل المعركة أصعب.

رغم أن اللعبة لا تحتوي على أي نوع من أنظمة الصعوبة لكن المعارك نفسها قدّمت مستويات متفاوتة من التحدي بسبب كثرة عدد الأعداء في نفس المكان وتنّوع أساليب قتالهم.الأعداء

يمكنك أن تجد الأعداء في كل مكان على الخريطة، ولكن ليس هذا السبب الوحيد لجعلك تتجّول بحرّية، حيث أن هناك العديد من الشخصيات التي تحدّثك عن طبيعة العالم وتساعدك في مهمتك، بالإضافة إلى فتح المجال للقيام ببعض المهمات الجانبية وزيارة أماكن جديدة لا تتيح لك القصة الوصول إليها.

الشخصيات الجانبية ليست كثيرة، وهذا في الحقيقة شيء جيد، لأن هذا الأمر جعل كل شخصية تستحق الإهتمام فعلًا ووجدت أن كل جملة يقولونها مهمة ومتعلّقة فعلًا بتفسير هذا العالم الغريب، أضف إلى ذلك أنك تسمع الحوار الداخلي للبطلة وتعليقاتها على جميع الحوارات حتّى البسيط منها، وهذه الطريقة في العرض جعلت الاستماع إلى الحوارات الجانبية ممتعًا للغاية وكأنني أشاهد مسلسلًا تيليفزيونيًا.لعبة Control

هناك عِدّة طوابق في المبني، والعديد من الغرف لكي تستكشفها وتحصل منها على الدلائل والعناصر المختلفة التي تساعدك في تطوير أسلحتك وقدراتك وفتح مستويات جديدة منها.

بجانب نظام تطوير المسدس المعتاد وفتح أنظمة إطلاق نار جديدة له، تستعمل اللعبة نوعًا من التعديلات الخاصة التي يُطلق عليها اسم Mods، والتي تتيح لك إضافة خصائص متنّوعة على نفسك وعلى أسلحتك مثل زيادة نقاط الحياة أو سرعة إطلاق نار وغيرها من الأمور.

الجميل في نظام الحصول على هذه التعديلات أنه يمكنك الحصول عليها من خلال القيام بتحديات مختلفة داخل اللعبة، مثل قتل 10 أعداء من نوع معيّن أو هزيمة 50 عدوًا بدون أن تتعرّض للموت.

هذا الاختيار كان في محلّه وجعل جميع المعارك حتّى البسيط منها ذات عائد كبير وفوري، كما أن عامل الحظ أضاف إلى الحماس الذي يراودك أثناء اللعب مثل الحماس الذي تشعر به عند الحصول على أسلحة نادرة في ألعاب Looter Shooter، لكن بالطبع جميع الأسلحة والتعديلات في هذه اللعبة مجانّية ولن تحتاج لدفع نقود حقيقية للحصول عليها، وهذا شيء رائع بالطبع.القدرات

رحلة البحث عن الذات والمجهول في لعبة Control

مطوّر اللعبة معجب كبير بفكرة البحث عن المجهول، أن يتواصل العقل البشري مع شيء يفوق الفهم والتصوّر.

يلازمك الشعور بالرهبة، لكن في نفس الوقت تجد نفسك متحمسًا ومهتمًا لمعرفة المزيد عمّا تشاهده.

فكرة البحث عن الدلائل والأسرار في مكان مغلق في حد ذاتها إتجاه رائع ومثير لأنه لا يمكنك أن تتخيل ماذا يمكن أن تجد في هذه المساحة الصغيرة، على عكس ألعاب المغامرات التي تعرف بشكل مؤكد أنك ستذهب إلى جزيرة أو قرية مختلفة ولن يخرج الموضوع عن هذه الحدود.لعبة Control

الموضوع ليس مرعبًا لأنك تمتلك القوة الكافية لردع الأخطار مهما كانت، لكنه مثير في فكرة أنك لا تعرف ماذا يمكن أن تجد.

الكلمات والمشاهد التي يمكنها أن تتسلّل إلى قلبك وتجعلك ترى أشياء تحفّز عقلك، أو ربما ترى نفسك الحقيقية التي لا تريد رؤيتها.

Control لعبة غير متوقّعة إلى هذه الدرجة، وعندما تقترب من النهاية، ستشهد تغييرات كبيرة في شكل اللعبة وطريقة العرض وحتّى المؤثرات الصوتية المُستعملة في اللعبة.المغامرة

من الصعب تحديد مصدر إلهام معيّن تأخذ اللعبة منه، حسب تصريحات المطور أنه معجب بأفلام A Space Odyssey و Stalker، لكنّني رأيت بعض الدلائل على وجود مصادر أخرى للإلهام مثل Fringe و The Matrix.

الذي تأكدّت منه فعلًا أن المطوّر لا يقوم بتقليد هذه الأعمال، بل يحاول فهمها واستنباط الأفكار الجيّدة منها وتوظيفها بشكل جيّد وممتاز ليحكي قصته الخاصة.

يمكنني أن أرى الخبرة فعلًا في كل ركن وأن المطوّر يعرف متى أحسست بالملل أو أنني أعيد نفس الأمر مجددًا ويرمي في وجهي شيئًا جديدًا لم أكن أتوقّعه.لعبة Control

الطموح الكبير للعبة Control

لعبة Control في مجملها لعبة إطلاق نار، لكن يمكنها أن تكون لعبة مغامرة، أو رحلة لاكتشاف الذات، أو قصة رعب وغموض.

كل شيء في اللعبة يمكن أن يكون له معنى وهدف في قصة اللعبة حتّى الأشياء البسيطة الموجودة على الطاولات، والعلامات الموجودة على الحوائط وفي الأسقف.

اللعبة فعلًا تكافئك على ملاحظتك وإهتمامك بجميع الأمور الموجودة في عالم اللعبة من خلال مجموعة من الألغاز الصعبة المتفرّقة خلال المهمّات الرئيسية.ألغاز

صراحة لم أشعر بهذا الحماس منذ فترة طويلة، تقريبًا منذ قمت بتجربة لعبة Shin Megami Tensei Strange Journey لأول مرّة، ووجدت أنه في أول خمس دقائق من اللعبة يجب عليّ أن أدخل في بقعة سوداء على حدود القطب الجنوبي، مستمّرة في الإتساع وفي طريقها لتلتهم كل شيء. كنت سأنفجر من الانبهار والفضول بهذه البداية المثيرة وغير المسبوقة في عالم الألعاب.

هذه الأيام يمكنك أن تعرف عن ماذا تحكي اللعبة من الدقائق الأولى، ولن تتوقّع تغييرات جذرية في طريقة عرض المهمات ولن تجد القصة تخرج عن حدود المعقول الذي وضعته لنفسها في الدقائق الأولى، لكن Control لعبة مختلفة استطاعت أن تقدّم عالمًا جديدًا وجذابًا، وتوظّف جميع عناصر اللعبة من أسلحة وقدرات ومتعلّقات لخدمة هذا العالم وجعله أكثر عمقًا وإتساعًا مع كل دقيقة تلعب فيها. اللعبة طموحة للغاية فعلًا في القصة التي تريد أن تحكيها للاعبين.انفجار

على سبيل المثال، أعجبني طريقة عرض الشخصيات والحوارات. رغم أن اللعبة تستعمل زاوية ثابتة في عرض الشخصية التي تتحدّث، طريقة كلام الشخصيات نفسها وخصوصًا حركة الفك مذهلة، مع ملاحظة بعض الحركات الطبيعية التي تقوم بها الشخصيات أثناء الحديث مثل حركة اليدين خلف الرقبة عند الشعور بالملل أو الضجر، أو حركات العيون المختلفة عند الشعور بالتوتر أو القلق. كما قلت من قبل متابعة الحوارات في هذه اللعبة ممتع جدًا حتّى الحوارات الجانبية بسبب هذه التفاصيل الدقيقة.لعبة Control

للأسف لم يسلم معدّل الإطارات من الطموح الكبير للعبة، حيث أن العدد الكبير للأعداء دائمًا ما كان يجعل معدّل الإطارات ينخفض بشكل ملحوظ طوال فترة اللعب -والتي امتدّت لخمسة عشر ساعة تقريبًا- ويمكنها فعلًا أن تزعج اللاعبين وليس عطلًا سهلًا يمكن تجاهله هذه المرّة.

أعتقد أن لعبة Control مجهّزة لتعمل على الأجهزة القوية فقط، وليس جهاز PS4 الأساسي والذي تمت عليه مراجعة اللعبة، وأتمنّى أن يقوم المطوّر بإصلاح هذا الأمر في تحديثات قادمة.

كلمة أخيرة

لعبة Control مختلفة، عميقة، مثيرة، تتمكّن من أخذ بعض الأفكار البسيطة، مثل صنع مغامرة في مبنى مغلق، وإضافة العمق إلى هذه الفكرة من خلال تحريك المبنى وتغيير شكل الغرف مع كل خطوة.لعبة Control

قم بتطبيق هذا الأمر على جميع جوانب اللعبة، الأصوات لها معاني مختلفة وليست كما تسمعها في الحقيقة، الصور والشخصيات تخفي ورائها العديد من الأسرار، وحتّى مع انتهاء القصة تجد نفسك تعود مرّة أخرى للعالم من أجل البحث عن كل تفصيلة فوتّها وتكتشف المزيد عن هذا العالم.

بصراحة قام المترجم العربي بعمل رائع في ترجمة جميع التفاصيل التي تقدّمها لعبة Control وتعامل مع التعريفات والمصطلحات المختلفة بشكل ممتاز، وترك الكلمات التي قد تؤثر على فهم القصة إذا ما تم ترجمتها إلى العربية كما هي بدون أي تغيير للحفاظ على المعنى المطلوب.لعبة Control

شخصيًا افتقدت وجود موسيقى مناسبة تعمل أثناء التجوال في العالم. معظم الوقت كنت أشعر أن اللعبة صامتة قليلًا، لكن ذهب هذا الشعور سريعًا بسبب وجود العديد من المؤثرات الصوتية المختلفة مثل صوت الرصاص والقنابل والصواريخ وكسر الحوائط وغيرها من الأمور الموجودة في عالم اللعبة.

بعد تجربتي مع لعبة Control أنا الآن بلا شك مهتم بجميع ألعاب الاستوديو القادمة، والتي أشعر أنها ألعاب سوف يتذكرها التاريخ، وأنها ستكون مهمة للغاية على الصعيد الفنّى، تمامًا مثل ألعاب المطوّر المخضرم Hideo Kojima.

استوديو Remedy يعرف كيف يأخذ الأفضل من العالمين، عالم صناعة السينما، وعالم تطوير ألعاب الفيديو. الدمج بين براعة الممثّلين في تمثيل أدوار الشخصيات والحوارات، والحرّية التي تقدّمها ألعاب الفيديو، شيء لا يقدر الكثير على فعله، وشخصيًا اعتقد أن Remedy هو الاستوديو الوحيد على الساحة القادر على ذلك.

 

اجمالي التقييمات

القصة 10
نظام اللعب8
الصوتيات8
الرسومات9
الإبداع10

الإيجابيات

  • قصة مبهّرة تقّدم العديد من الأفكار الجذّابة
  • العديد من التفاصيل الإبداعية في شكل المكان الرئيسي للعبة
  • حرّية كبيرة في نظام اللعب واختيار أسلوب القتال
  • الأداء الصوتي للشخصيات وشكل تقديم الحوارات ممتاز
  • العناصر الجانبية التي يمكن جمعها لها دور هام في شرح عالم اللعبة وتجعلك مهتمًا فعلًا بالحصول عليها كلّها

السلبيات

  • انخفاض ملحوظ في معدّل الإطارات عند زيادة عدد الأعداء على الشاشة، أو عند فتح الخريطة، ويمكن أن يمثل مصدر إزعاج للاعبين في أحيان كثيرة

الملخص

9بعد تجربتي مع لعبة Control، أنا الآن بلا شك مهتم بجميع ألعاب الاستوديو القادمة، والتي أشعر أنها ألعاب سوف يتذكرها التاريخ، وأنها ستكون مهمة للغاية على الصعيد الفنّى، تمامًا مثل ألعاب المطوّر المخضرم Hideo Kojima. استوديو Remedy يعرف كيف يأخذ الأفضل من العالمين، عالم صناعة السينما، وعالم تطوير ألعاب الفيديو. الدمج بين براعة الممثّلين في تمثيل أدوار الشخصيات والحوارات، والحرّية التي تقدّمها ألعاب الفيديو، شيء لا يقدر الكثير على فعله، وشخصيًا اعتقد أن Remedy هو الاستوديو الوحيد على الساحة القادر على ذلك.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X