الجمعة, مايو 7, 2021
سويتش

أفضل حصريات نينتندو سويتش حتى الآن

حصريات نينتندو سويتش

نستعرض معكم أفضل حصريات نينتندو سويتش Nintendo Switch حتى الآن، مجموعة من ألعاب نينتندو سويتش المميزة والتي لن تجدها في مكان آخر ..

بينما تتنافس شركات الألعاب المعروفة لإطلاق أقوى المنصّات وأفضل الألعاب في الجودة التقنية والرسومية، تعيش نينتندو في عالم آخر تمامًا حيث الألعاب الممتعة والمُبتكرة هي الأولوية.

من هذا المنطلق، أصبحت منصّة نينتندو سويتش موطنًا للعديد من الألعاب الحصرية الرائعة على مدار السنوات الماضية، وفي هذا المقال جمعنا لكم أفضل حصريات نينتندو سويتش حتى الآن.

أفضل حصريات نينتندو سويتش Nintendo Switch حتى الآن


لعبة Astral Chain

يتعرض ما تبقى من العالم في المستقبل إلى الهجوم من كائنات متوحشة غريبة تأتي من بعد آخر، ولمكافحة هذا الخطر الجديد تستخدم قوات الشرطة المستقبلية وحوش Legion.

يستطيع البطل السيطرة على خمسة وحوش Legion طوال فترة اللعبة باستعمال سلسلة عجيبة يُطلق عليها Astral Chain لخلق رابط بينه وبين الوحوش مما يخلق رابطًا جديدًا من نوعه في نظام اللعب، حيث تجد اللاعب يحارب الأعداء في شكل ثنائيات، ويقوم بالعديد من الحركات المجنونة مع وحش Legion الموجود بجواره دائمًا.

وحوش Legion تمتلك العديد من القدرات القتالية المختلفة، وأيضًا بعض القدرات غير القتالية مثل إظهار الأشياء الخفية والتفاعل مع الأشياء الإلكترونية مثل المحرّكات والكاميرات، وفتح الأبواب المغلقة ورفع الأحجار والمباني المتهدّمة.

تجعلك اللعبة تشعر أن كل شيء متداخل مع بعضه بشكل رائع لتحقيق الهدف الأساسي وهو عرض أسلوب عمل الشرطة في المستقبل، وغمس اللاعبين في هذا الدور كأنهم فعلًا يسافرون عبر الزمن إلى المستقبل ويعيشون هذه الحياة المليئة بالأخطار والمسؤوليات.

اللعبة تقدّم ساعات طويلة من المتعة والإثارة، ولا يوجد دقيقة واحدة مملة. المعارك، الأنشطة الجانبية، القصة، الموسيقى التصويرية، الأداء الصوتي، الأفكار الإبداعية وطريقة تخصيص الشخصيات وأسلوب القتال، وهي واحدة من أجمل حصريات نينتندو سويتش التي جربناها منذ إطلاق المنصة لغاية الآن.

لعبة Fire Emblem: Three Houses

اللعبة تشبه كثيرًا مسلسل Game of Thrones في الفكرة والمضمون، فهي تحكي عن السياسة، والفساد، والحروب الإستراتيجية على مستوى واسع، والصراعات العائلية من أجل السلطة والدماء.

تضيف اللعبة العديد من الأشياء التي أحببناها في سلسلة Fire Emblem مثل التعاويذ السحرية، والأسلحة الخارقة، والوحوش الخيالية مثل التنانين والأحصنة المجنّحة، مع لمسة من سلسلة ألعاب Persona والتي أضافت عمقًا إلى جميع شخصيات اللعبة والتفاعلات التي تحدث بينهم داخل وخارج المعركة.

ينقسم عالم اللعبة إلى ثلاثة مناطق كبيرة Houses ذات أنظمة حكم وسياسات مختلفة، لكن جميع هذه المناطق تشترك في فكرة أنها ترسل جميع الشباب والفتيات إلى كنيسة تتمركز في المنتصف بين هذه المناطق الثلاثة، وهذه الكنيسة لديها سياستها الخاصة في إدارة الأمور، وفي نفس الوقت هي المسؤولة عن تعليم هؤلاء الشباب عن الحروب وتاريخ البلاد وطرق التعامل والإتيكيت وكل ما يحتاجون إلى معرفته ليصبحوا شخصيات فعّالة في مجتمعاتهم الأصلية.

القتالات هي الجزء الثاني الأهم في اللعبة، حيث يتمكّن اللاعب فيها من تحريك الجنود على مربعّات مثل رقعة الشطرنج من أجل هزيمة الأعداء وتحقيق الفوز، ولكن بالطبع شروط الفوز وشكل أراضي المعارك وتأثيرها على الجيوش مختلفة تمامًا عن لعبة الشطرنج المعتادة.

يجب وضع العديد من الأشياء في الاعتبار قبل الدخول إلى أي معركة وأثناء المعركة نفسها لكي يستطيع اللاعب ضمان الفوز مثل حالة الجنود والأسلحة والموارد وغيرها الكثير.

Fire Emblem: Three Houses لعبة ضخمة في أنظمة اللعب التي تقدّمها والقصة التي تريد أن تحكيها والتي يستغرق الانتهاء منها 200 ساعة تقريبًا على مدار ثلاثة إعادات مختلفة، وصدقًا هذه واحدة من الألعاب القليلة التي لم نستطع فيهّا توقّع نتيجة أي فصل من فصول القصة.

إذا كنت تبحث فعلًا عن لعبة جادة تستطيع نسج العديد من الأفكار والعناصر والشخصيات لخلق قصة متكاملة وتدفعك لإعادتها والتعمّق في تفاصيلها، فلا يوجد أفضل من Three Houses ضمن مكتبة حصريات نينتندو سويتش

لعبة Super Mario Odyssey

تطور غير مسبوق لسلسلة ألعاب ماريو تم تقديمه ببراعة ليعيد تعريف شكل ألعاب المنصات كما نعرفها. تتيح خاصية القبعة الجديدة السيطرة على أي عدو واستخدام خصائصه لاستكشاف وعبور المهمات بطرق جديدة ومُبتكرة.

يُقدم هذا الإصدار طريقة جديدة تمامًا للعب، ولكن مع ذلك لم يكن ليصل لهذا التميز بدون أن يكون اللاعب قادرًا على استخدام اللعبة لاستكشاف أحد أكثر العوالم الخيالية إبداعاً وسحرًا وتحديًا في تاريخ شخصية ماريو الطويل الذي يزيد الآن عن 37 عامًا.

الرحلة مصنوعة بقدر كبير من الإهتمام والحب، وتحتوي على العديد من الرسائل الخفية والأسرار التي ستدفع اللاعب لاكتشافها والبحث عنها لساعات طويلة حتى بعد الانتهاء من طور الحملة الرئيسي.

لعبة Super Smash Bros Ultimate

مع كل إضافة جديدة لشخصية أو مسرح أو قطعة موسيقية من مختلف ألعاب الفيديو، أصبحت اللعبة ترتقي فعلًا إلى مستوى عنوانها، وتصبح أكثر لعبة قتالية خارقة على الساحة من حيث كمية المحتوى الضخم وعدد المقاتلين المتاحين للعب.

مجرد احتواء اللعبة على أكثر من 80 شخصية حتّى الآن هو إنجاز هائل، ولكن اللعبة تأخذ الأمور إلى مستوى آخر مع إدراج العديد من العناصر القتالية والشخصيات الجانبية والبوكيمونات القابلة للاستدعاء وغيرها من الأمور التي تجعل المعارك حقًا فوضوية ومميزة قدر الإمكان.

تحتوي اللعبة كذلك على حملة قصصية طويلة وفريدة من نوعها، مليئة بالتحديات والشخصيات وشروط المعارك المتنوعة التي ستنال إعجاب المبتدئين أو غير المهتمين بالمنافسة المحترفة.

لعبة Smash Bros Ultimate هي تجربة عائلية لطيفة تجعلك تجرب ألعاب القتال بنكهة جديدة كلياً، ولا شك أنها ستحافظ على شعورك بالمتعة والحماس لفترة طويلة.

لعبة Luigi’s Mansion 3

لا تُعتبر اللعبة واحدة من أفضل الألعاب شكلًا على نينتندو سويتش فحسب، ولكنها أيضًا تقدّم مغامرة رائعة لا تُنسى بسهولة. كما يوحي العنوان، تدور أحداث اللعبة في فندق مسكون ضخم، كل طابق فيه يحتوي على موضوع مختلف وألغاز يجب حلها في سبيل إنقاذ أصدقاء البطل لويجي من مالك الفندق الشرير الذي استولى على الفندق وجعل حياته كابوسًا حيًا.

اللعبة مليئة بالكثير من السحر، وتستفيد من طابعها المرعب لخلق تقنيات وتحديات جديدة ومُبتكرة، وكلها متعلقة بعناصر الهالويين المرعبة والأشباح وغيرها من الكائنات المخيفة التي ستسعد جميع الأطفال المحبين لهذا النوع من الرعب الطفولي.

لعبة Splatoon 2

حصريات نينتندو سويتش

يقوم الجزء الثاني من السلسلة بتحسين كل شيء تقريبًا من الإصدار الأول، حيث قدّم لنا المزيد من الخرائط والأسلحة والشخصيات القابلة للعب، وحتّى طور الحملة وأطوار التدريب وغيرها أصبحت أكثر عمقًا وتحديًا من السابق.

تتناول اللعبة الجديدة أساس اللعب الذي كان مشهورًا بصعوبته، خاصة عند المنافسة مع الأصدقاء عبر الإنترنت، وتجعل أسلوب اللعب أكثر عدالة وسهولة، وتستفيد من كونها اللعبة الوحيدة التي تقدم تجربة ممتعة لا مثيل لها في سوق الألعاب.

القدرة على التحول الشكلي، والسباحة في محيطات الآلوان، وتغطية المرافق والمباني بالمياه للوصول إلى مناطق جديدة، كل هذا يجعل التنافس في Splatoon 2 ممتعًا للغاية ومناسبًا لجميع الأعمار.

لا ننسى أيضًا دورات Splatfest التي ينظمها المطور بشكل منتظم، والتي تساعد كثيرًا في الحفاظ على المنافسة شرسة ومتجددة دائمًا، هذا بالإضافة وجود التحديثات المستمرة التي تمنح اللاعبين تدفقًا منتظمًا من المواد والأسلحة الإبداعية الجديدة لاستخدامها في معارك الألوان.

لعبة Mario Kart 8 Deluxe

حصريات نينتندو سويتش

تحتوي نسخة اللعبة الجديدة على كامل المسارات، والمتسابقين، والأنماط التي كانت موجودة في الإصدار الأصلي من اللعبة على منصة Wii U، وهذا بالإضافة إلى توفر جميع المحتويات الإضافية السابقة على النسخة الجديدة من يوم الإطلاق الأول للعبة.

استعادت النسخة طور Battle Mode الذي تم حذفه بصورة غير مبررة من النسخة السابقة، كما أنها عملت على إضافة شخصيات جديدة، وتوفير خيارات تخصيص متنوعة للعربات والشخصيات من آخر الحصريات مثل Splatoon 2 و Zelda Breath of the Wild.

اللعبة تستفيد كذلك من قدرات سويتش التقنية الجديدة، وأصبحت السباقات تعمل الآن بسلاسة عالية، مع ثبات معدل الإطارات، ودقة مرتفعة عند تجربة وضع الشاشة الكبيرة.

لم تكن ألعاب ماريو كارت متوفرة على أي منصة من قبل بهذه الجودة التقنية، ولكن الآن يمكن القول أن Mario Kart 8 Deluxe هي الحزمة الكاملة التي انتظرناها طويلًا منذ بدء السلسلة، ولم يكن مستغرباً أن تصبح واحدة من أكثر الألعاب مبيعاً على الإطلاق.

لعبة Mario + Rabbids Kingdom Battle

لعبة استراتيجية تكتيكية يتعاون فيها ماريو مع أصدقائه لمحاربة أعداء الرابيدز الذين يعيقون تقدمهم. تحتوي الحملة الرئيسية على أربعة عوالم مقسمة إلى فصول متعددة، يتكون كل منها من معركة واحدة أو أكثر، ويمكن للاعب استكشاف العديد من الألغاز والمسارات البديلة داخل كل مرحلة.

معظم المعارك تتطلب القضاء على كل الأعداء أو بعض الأهداف الأخرى مثل الوصول إلى منطقة معينة أو مرافقة شخصية ما، ويمكن لكل شخصية استخدام العديد من الأسلحة والقدرات لتحقيق هذه الأهداف.

يستطيع اللاعب مع الوقت فتح التحديات التعاونية التي يتوجب فيها على لاعبين اثنين (كل منهما بفريق من بطلين) العمل معًا لتحديد الأهداف والوصول إليها.

لعبة Paper Mario: The Origami King

لعبة فيديو تمزج بين العديد من أنواع ألعاب الفيديو، وتحتوي على عناصر من ألعاب الحركة والمغامرات وألعاب تقمص الأدوار وكذلك الألغاز.

يتحكم اللاعب في نسخة ورقية ثنائية الأبعاد من ماريو، ويستكشف العوالم الخطية المفتوحة من أجل تدمير زخارف الأوريجامي الشريرة ومواجهة خصمه اللدود الملك أولي.

على طول الطريق، يمكن لماريو التفاعل مع العديد من الشخصيات الورقية، والاستعانة بقواها ونصائحها من أجل حل الألغاز والتغلب على العقبات.

في نفس الوقت يستطيع ماريو مواجهة الأعداء في شكل معارك قائمة على الأدوار، وسيحتاج اللاعب إلى ملاحظة ترتيب وقوف الأعداء، تدوير خارطة المعركة رأسيًا وأفقيًا من أجل تسديد أكبر كمية من الضرر لهم.

لعبة Ring Fit Adventure

حصريات نينتندو سويتش ليست للمتعة فقط، بل أيضاً لتحسين اللياقة البدنية أو حتى خفض الوزن.

تأتي اللعبة مع ملحقات خاصة يتم ربطها على الجسم لكي تستطيع الشخصية التفاعل مع حركات جسم اللاعب وتلقي الأوامر منها.

الوضع الرئيسي للعبة يعمل مثل الرحلة، والتي يتحرك فيها اللاعب على طول المسار الثابت بالركض في مكانه، ويمكنه القفز والتغلب على العقبات من خلال القفز وتحريك يديه وقدميه بطرق مختلفة.

تستخدم اللعبة أسلوب قتال قائم على الأدوار، وفيه يقوم اللاعب بتسديد هجمات مختلفة عن طريق أداء أحد التمارين الرياضية والتي يزيد عددها عن 30 تمريناً، ومع التقدم في المستوى يمكن فتح تمارين إضافية ذات ضرر أقوى.

بالإضافة إلى وضع المغامرة، تضم اللعبة وضع روتيني عام للياقة البدنية يسمح للشخص بأداء التمارين بمساعدة اللعبة، ولكن بدون عناصر التحفيز القصصية.

جدير بالذكر أن التحديث الذي تمت إضافته في أواخر مارس 2020 يضيف أيضًا “وضع الإيقاع”، والذي يسمح للمستخدم بالتمرين خلال الاستماع إلى الموسيقى التصويرية من اللعبة، وبعض المقطوعات المختارة من ألعاب نينتندو الأخرى.

لعبة Super Mario Maker 2

حصريات نينتندو سويتش

Super Mario Maker 2 يمكن احتسابها كثلاثة ألعاب في لعبة واحدة، هناك نظام قصة يحتوي على 100 مرحلة تختلف عن أي شيء قمت بتجربته في عالم ألعاب ماريو، ونظام صناعة المراحل الخاصة بك وإطلاق العنان لخيالك، وإمكانية التغاضي عن كل ذلك وتجربة المراحل التي يشاركها اللاعبون مع الأصدقاء عبر الإنترنت لتعيش تجربة لعب متجددة بشكل يومي.

المستويات الفردية تستغرق بضع ساعات للانتهاء منها، وربما لن تحتاج للعودة إليها مرة أخرى، لكن الأفكار الإبداعية واختيارات التصميم في هذه المستويات كثيرة للغاية، ويمكنها أن تمنح اللاعبين العديد من الأفكار التي يمكن استخدامها في نظام Maker.

لا جدال هذه الأيام في فكرة أن مستقبل الألعاب يتجه إلى ترك الحرية الكاملة للاعبين ليقوموا بصياغة القصص والمراحل والتجارب التي يحلمون بها، بدلًا من اللعب في النطاق المحدود الذي يقدّمه لك مطورّي الألعاب، وهذا هو بالضبط ما تعطيه لك اللعبة، الفرصة الكاملة لتصبح ما تريده.

لعبة The Legend of Zelda: Link’s Awakening

حصريات نينتندو سويتش

لعبة Breath of the Wild قد تكون واحدة من أفضل ألعاب سلسلة زيلدا وألعاب العالم المفتوح في العموم، ولكنها في الحقيقة لم تستعرض بشكل دقيق السحر المميز الذي كان موجودًا في ألعاب زيلدا التقليدية، وهذا ما تعمل على تقديمه النسخة الحديثة من لعبة الجيم بوي الأصلية Link’s Awakening.

في هذه اللعبة تم استخدام التقنيات الرسومية الجديدة على منصّة سويتش لتحسين واجهة اللعبة وتطويرها وتقديم العديد من التسهيلات في نظام اللعب، مع المحافظة على جودة المحتوى الأصلي والأفكار التي قدمتها اللعبة على السلسلة بشكل عام.

على عكس فكرة المعابد Shrines الموجودة بكثرة في Breath of The Wild والتي تقدّم لغزًا واحدًا يعطيك مكافأة بسيطة عند حلّه، تعتمد معظم ألعاب زيلدا الأخرى على وجود مجموعة محددة من Dungeons عددهم يتراوح ما بين 7-10 معابد في كل لعبة.

وفي هذه اللعبة يوجد ثمانية منهم في مناطق مختلفة على الجزيرة، وكل معبد يحمل العديد من الطوابق والألغاز التي تحتاج من اللاعب إلى مهارات التفكير وحل الألغاز باستعمال عقله والأدوات المتاحة له.

هناك العديد من الحوائط السرية، والأسقف المفتوحة، والسلالم المختفية في كل غرفة. يمكنك أن تجد أبوابًا ذات إتجاه واحد، وأماكن يحتاج الوصول إليها إلى القفز من ارتفاع عالي وتوقّع إلى أين سوف تهبط، وهناك وحوش معيّنة لا يمكن هزيمتها إلا باستخدام أداة أو سلاح معيّن يجب الحصول عليه من خارج المكان.

Link’s Awakening لعبة جميلة مليئة بالإبداع والاختلاف واللحظات الجميلة التي تخاطب عقل اللاعب وتلمس قلبه من الداخل وتملؤه بالمشاعر الجميلة من خلال الاستخدام المبهر لشكل الرسوم اللطيف والمقاطع الموسيقية الجميلة وعناصر حل الألغاز المتعدّدة.

لعبة Pokemon Sword & Shield

حصريات نينتندو سويتش

ضخامة لعبتي Sword & Shield غير مسبوقة في السلسلة وهذا بسبب وجود منطقة Wild Area الجديدة وهي مساحة كبيرة مفتوحة مليئة بالأشجار والبساتين والبحيرات والرمال والثلوج ويمكنك التحرّك فيها بحرّية مع تحريك عصا الكاميرا كما تريد.

تحتوي اللعبة على مختلف أنواع البوكيمونات من أجيال وألعاب سابقة ومن مستويات مختلفة وهذا يحرّك بداخلك مشاعر الطموح التي تجعلك ترغب في إتمام اللعبة ومعرفة جميع أسرارها من أجل أن تهزم هؤلاء العمالقة الأقوياء.

هناك العديد من الشخصيات الرئيسية والجانبية كذلك ستلعب دورًا مهمًا في مساعدتك وجعل رحلتك أكثر إشراقًا بوسائل مختلفة كما أن رؤساء القاعات واللاعبين الذين تواجههم يستخدمون تقنيات جديدة لتقوية البوكيمونات تظهر لأول مرة في السلسلة مثل Dynamax و Gigantmax واللذان يغيران من خصائص وطبائع البوكيمونات التي يستعملها اللاعبون بالإضافة إلى زيادة صعوبة كل معركة تخوضها في اللعبة بشكل جذري.

مصادقة الناس والبوكيمونات هي العامل الأساسي لتحقيق النجاح في هذه اللعبة، كما أن الإتصال عبر الإنترنت ومواجهة اللاعبين أو تبادل البوكيمونات معهم عبر جميع أنحاء العالم أصبح أسهل من ذي قبل.

لعبة Animal Crossing: New Horizons

تمنحك اللعبة الحرية الكاملة لتطلق العنان لخيالك وتقوم بأي شيء وكل شيء تريده بدون قيود. لا يوجد هدف نهائي هنا وتستطيع وضع الأهداف الخاصة بك كما تريد.

يمكنك جمع أنواع الأسماك والحشرات المختلفة لإكمال متحف الأحياء الموجود في اللعبة، وتوسيع منزلك إلى أقصى حد وتزيينه بالطريقة التي تريدها، وشراء ملابس جديدة وتعديل تصاميمها حسب ذوقك الخاص.

لا يوجد طريقة خاطئة للعب وكل ما تفعله في اللعبة ستجده يحتوي على روح اللطافة والحميمية ويبث فيك الطاقة الإيجابية.

تركز اللعبة على نقطة المحاكاة الاجتماعية الواقعية، وأننا نعيش في اللعبة في بلدة يمر فيها الوقت بشكل موازي للحقيقة سواء أكنا نلعب أم لا.

الحياة في الجزيرة ستستمر في مسيرتها معنا أو بدوننا، وهناك أحداث خاصة بمواعيد محددة ومحلات تجارية لها ساعات عمل خاصة بها، وطريقة التصميم هذه تدعو الفرد للعب كل يوم حتّى لو كان بعض الوقت لمعرفة آخر تطورات الجيران وجمع الموارد الطبيعية التي تتجدد يوميًا والمشاركة في بعض الأنشطة الخاصة التي قد تحدث بصفة دورية.

لا يتعين عليك هزيمة أحد الأشرار الأقوياء أو إنقاذ أي شخص أو مواجهة أي نوع من أنواع التحدي، بل كل ما عليك فعله هو أن تعيش حياة طبيعية افتراضية تسير بالتوازي مع أيام حياتك المعتادة.

لعبة Xenoblade Chronicles 2

على الرغم من الطبيعة الهجينة والمحمولة لجهاز سويتش، فإن المطور Monolith Soft لم يقدّم أي تنازلات بشأن رؤيته في تقديم ألعاب عالم مفتوح طموحة وقوية.

Xenoblade Chronicles 2 مليئة بكل ما قد يحلم به اللاعب من لعبة RPG ضخمة، مثل عالم خيالي مذهل يعيش فيه الإنسان والحيوان على ظهر الوحوش الهائلة والطائرة في بحر من الغيوم الكثيفة، ومجموعة محببة من الشخصيات، ونظام معارك مثير، وموسيقى تصويرية استثنائية، وبالطبع المفاجأة التي تصدمك بها قصة اللعبة في النهاية كما يعرف أي لاعب على دراية بأحداث الجزء الأول Xenoblade Chronicles.

بناء فريق من المحاربين الأقوياء يختلف هنا عن أي لعبة أر بي جي أخرى بسبب طبيعة الأسلحة في اللعبة Rare Blades والتي تتخذ مظهرًا شبيهًا بالإنسان أو الحيوان وتقف إلى جوارك أثناء المعارك أو تتحدث معك أثناء رحلتك.

هذا الأمر يضيف نوعًا من العمق إلى اللعبة لأن هناك العديد من الأسلحة ذات الأشكال والأفكار الفريدة من نوعها وكل منها يمتلك نظرة وطريقة تعامل مختلفة مع لعنة الحياة الأبدية التي يعيشونها مما سيجعلك راغبًا في التجوال حول العالم والبحث عن المزيد والاستمتاع إلى قصصهم المليئة بالأفكار والعظات المؤثرة وبدوره يزداد الرابط بينك وبينهم وترتفع قوتهم أثناء المعارك.

لعبة The Legend of Zelda: Breath of the Wild

حصريات نينتندو سويتش

لا أعتقد أن قائمة بأفضل حصريات نينتندو سويتش بدون هذه اللعبة سيكون لها معنى.

من افتتاحيتها الغامضة وإلى نهايتها المليئة بالحركة والإثارة، Breath of the Wild كانت نقلة نوعية في عالم ألعاب العالم المفتوح.

تتمسك اللعبة بالأشياء التي ميزت السلسلة وفي نفس الوقت تتوغل في مناطق جديدة مجهولة عن طريق أخذ التصميمات وأنظمة اللعب المثالية الموجودة في ألعاب أخرى وإعادة صياغتها لإنشاء تجربة جديدة تمامًا، واستطاعت في النهاية أن تتجاوز التوقعات على كلتا الجبهتين وتجسد موهبة نينتندو الفريدة لصنع لعبة ساحرة يجب أن يلعبها الجميع بغض النظر عن مدى قربهم من ماضي السلسلة.

اللعبة أكثر من مجرد لعبة خيال نموذجية، فهي تجربة شاقة تجبرك على التفكير بطريقة جديدة تمامًا. الوجهة القادمة في قصتك ليست واضحة طوال الوقت ويجب عليك مراقبة المعالم والتضاريس جيدًا لفهم ما تريد اللعبة أن تقوله.

يجب أن تكون حذرًا ومبدعًا في جهودك لمحاربة البرية أثناء الطريق نحو هدفك، وتحقيق ذلك يتم عن طريق سرقة الأسلحة من الوحوش وإعداد وجبات الطعام وجمع الموارد الموجودة في البيئة وحل ألغاز المعابد الصغيرة المنتشرة في الخريطة والتي تعتمد على ذكاء وفطنة اللاعب وليس التفاعل مع البيئة المحيطة باستخدام الأدوات مثل باقي ألعاب زيلدا.

الموت يأتي بسرعة في اللعبة ولذلك يجب توخي الحذر الشديد وإعادة النظر في كل ما تعلمته تقريبًا من ألعاب زيلدا السابقة.

الأسلحة مهمة ولكن ليس بنفس أهمية معرفة كيفية التحكم بها لأن الأعداء أذكياء ويستخدمون أساليب مختلفة تمامًا تجبرك على دراسة كل جانب من جوانب سلوكياتهم.

هناك العديد من الأفكار الغريبة التي تحدث أثناء القتالات نفسها وتجد الأسلحة لها تأثيرات غير اعتيادية إذا قمت باستخدامها تحت ظروف معينة مما يجعلك راغبًا في التجربة لساعات وساعات للتأكد من كيفية عمل كل شيء واختراع أساليب جديدة للفوز.

من المدهش إلى حد ما أن الاستكشاف يثبت أنه أكثر صعوبة من القتالات أو حل ألغاز المعابد في اللعبة، وهذا بسبب قوة البطل البدنية المحدودة وحالات الطقس القاسية التي تعيق تقدمه والأسرار التي تمنع الوصول إلى كل منطقة والتي يتوجب على اللاعب فيها ابتكار حلول جديدة وغير اعتيادية ليستطيع إتمام القصة، وهذا بالطبع ما لن تقوله لك اللعبة وعليك أن تكتشفه بنفسك.

إنها لعبة تسمح لك بالشعور بالقوة والسيطرة تدريجيًا ولكنها في نفس الوقت تتمكن من الحفاظ على الإحساس بالتحدي والغموض مما يخلق شعورًا ثابتًا بالاستمتاع والإشباع طوال فترة التجربة ويجعلها اللعبة الأكثر إثارة للإعجاب ضمن حصريات نينتندو سويتش حتى الآن.

تنويه: تم تحديث المقال في ديسمبر 2020 ليشمل أفضل حصريات نينتندو سويتش حتى هذه اللحظة.

محمد حسن
الكاتبمحمد حسن
محرر تنفيذي
أغطي صناعة ألعاب الفيديو وأكتب عن اللاعبين والمؤتمرات والمراجعات على جميع المنصّات.
X