نظرة مفصلة على الإصدار الجديد من ساعة هواوي فيت

هواوي فيت

يُمكن اعتبار هواوي فيت Huawei Watch Fit كسوار قابل للارتداء لتعقب للياقة البدنية خفيف الوزن ومريح ومليء بالميزات وميسور التكلفة مع خصائص الساعات الذكية. ستجذب الساعة أي شخص يرغب في البدء بنمط حياة أكثر صحية، ولكن بالنسبة للرياضيين الجادين فسيحتاجون للبحث عن منتج أكثر اكتمالاً.

في هذا الموضوع سوف نلقي نظرة مفصلة على ساعة هواوي فيت الإصدار الجديد New، والذي يقدم بعض التغييرات البسيطة مقارنة بالإصدار الأصلي من الساعة، لذلك إذا كنت تمتلك الإصدار الأساسي فسوف تكون هذه المراجعة مفيدة لك لتقرر الترقية أم تحتفظ بالساعة القديمة.

وحتى لا يختلط الأمر على القارئ فإن الإصدار الأصلي من الساعة تم إطلاقه في سبتمبر 2020، بينما تم الإعلان عن الإصدار الجديد New في سبتمبر 2021 مع العلم أن الإصدار الجديد يحافظ على نفس التصميم السابق دون أي تغييرات تذكر.

ومقارنة بساعات هواوي الأخرى، فلا تقدم ساعة Watch Fit أي تحسينات على واجهة برنامج التشغيل، ولكنها بدلاً من ذلك تقدم عرضاً مختلفاً يركز على القيمة مقابل السعر حيث أنها تضم أغلب ميزات تتبع اللياقة البدنية والمزايا الصحية الموجودة في ساعات هواوي الأخرى لكن في تصميم خفيف الوزن وسهل الاستخدام وبسعر معقول لا يتجاوز 400 درهماً إماراتياً.

تأتي ساعة هواوي فيت بشاشة AMOLED مقاس 1.64 إنش ودقة 280 × 456 بيكسل مثل الساعة الأصلية تماماً ولا توجد أي اختلافات على التصميم إلا وجود ألوان جديدة إلى جانب الألوان السابقة.

الساعة مريحة للغاية أثناء الارتداء ما يجعلها ملائمة للاستخدام طوال اليوم، كما أنها مقاومة للماء حتى عمق 50 مترًا. تمتاز الساعة بشاشة ساطعة بواجهة بسيطة وسريعة الاستجابة مع نسبة عرض إلى ارتفاع مناسبة جداً ما يحافظ على نحافة الساعة مع عرض كمية جيدة من المعلومات على الشاشة.

لدينا نظام GPS مدمج ما يعني أنه يُمكنك ترك هاتفك في المنزل أثناء ممارسة التمارين الخفيفة. توجد مستشعرات الساعة في الجزء السفلي من هيكل البوليمر، والذي يتميز بطبقة ناعمة غير لامعة ما يسهل تنظيفها ويقاوم تراكم العرق.

يمكنك تتبع التدريبات والأنشطة الرياضية بشكل موثوق وعرض السجلات التفصيلية بعد الانتهاء من التمارين في تطبيق Huawei Health. لكن في المقابل، لا توجد ميزات متطورة للعدائين والرياضيين الجادين ولا يمكنك مشاركة بياناتك مع تطبيقات الطرف الثالث، وكما أشرنا في بداية المقال بأن Watch Fit تم تصميمها بشكل أكبر لتلائم الأشخاص الذين يريدون طريقة سريعة وفعالة للبدء في تحقيق أهداف اللياقة البدنية الخاصة بهم.

يعمل الزر الموجود على الجانب على تنشيط الشاشة ويمكنك التمرير سريعًا لرؤية معدل ضربات القلب ونشاط الإجهاد ومعدل التأكسج النبضي ومعلومات الطقس ومشغل الموسيقى ولوحة معلومات النشاط.

يؤدي الضغط على الزر مرة أخرى إلى إحضار قائمة بالتطبيقات مثل التدريبات وتتبع النوم وتمارين التنفس وأجهزة الإنذار وأجهزة ضبط الوقت وغيرها. أثناء وجودك على الشاشة الرئيسية، يمكنك التمرير سريعًا لأعلى من الحافة السفلية لإظهار الإشعارات، كما يؤدي التمرير سريعًا من الأعلى إلى إظهار الإعدادات السريعة حيث يمكنك تفعيل وضع “عدم الإزعاج” أو الاطلاع على مؤشرات البطارية والبلوتوث أو سحب قائمة الإعدادات المتقدمة.

عمر البطارية هو ميزة قوية بالنسبة لساعة Watch Fit، وادعاء هواوي بأن الساعة تستمر في العمل لمدة 10 أيام يُمكن أن يصمد فعلاً في الاختبار العملي مع الاستخدام الخفيف الذي يتضمن عدد محدود من التمرينات وتمكين مراقبة معدل ضربات القلب بشكل مستمر. عند تمكين نظام (GPS) أو تشغيل الموسيقى أو تتبع التدريبات الطويلة، ينخفض عمر البطارية إلى 5-6 أيام، مع ذلك تبقى هذه فترة أطول مما ستحصل عليه من ساعات اللياقة الأخرى.

يدعم الإصدار الجديد ما يصل إلى 96 وضعاً رياضياً بما في ذلك القفز بالحبل والجري والسباحة وركوب الدراجات وغيرها، ويمكنك خلال هذه التمارين تتبع معدل ضربات القلب في الوقت الفعلي، والسعرات الحرارية، ومدة التمرين.

ستحصل على كافة المزايا الموجودة على الإصدار السابق، مثل تتبع اللياقة البدنية والتدريبات المتحركة، والتعرف التلقائي على أنماط السباحة ومراقبة معدل ضربات القلب على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع، ومراقبة الأكسجين وتتبع النوم، ومراقبة الإجهاد. تدعم الساعة إشعارات المكالمات وتنبيهات التطبيقات والتحكم في تشغيل الموسيقى ويمكنها أيضًا التحكم في الأجهزة المنزلية الذكية المتوافقة.

أخيراً، تعتبر Huawei Watch Fit ساعة لياقة بدنية مليئة بالميزات وبسعر معقول، ستجذب أي شخص يرغب في ممارسة التمارين الرياضية والبدء في نمط حياة أكثر نشاطاً. سيكون بوسعك تتبع عشرات التمارين والأنشطة إلى جانب مجموعة شاملة من مراقبة المقاييس الصحية ما يساعدك على تحديد أهداف اللياقة بدقة.

إذا كنت تبحث عن ساعة ذكية مريحة وخفيفة الوزن وسهلة الاستخدام مع ميزات لياقة بدنية وعمر بطارية ممتاز ونظام GPS مدمج وشاشة AMOLED ومجموعة قوية من أجهزة الاستشعار دون كسر ميزانيتك، فسوف تكون ساعة هواوي فيت خياراً رائعاً لك خصوصاً إذا كنت من مستخدمي هواتف أندرويد.

في المقابل، إذا كنت تريد ساعة ذكية متكاملة بكافة المزايا الموجودة في الساعات الذكية الأخرى، أو إذا كنت من الرياضيين المحترفين وتحتاج إلى مقاييس وتحليلات بدنية وصحية متقدمة فمن الأفضل أن تبحث في خيارات أخرى.

أما إذا كنت تمتلك الإصدار الأصلي من الساعة فعلى الأغلب لن تحتاج إلى الترقية للإصدار الجديد New والذي لا يقدم أي جديد يستحق الذكر، وهو أمر مستغرب نوعاً ما لأنه يُمكن اعتبار الساعة الجديدة نسخة طبق الأصل من الإصدار السابق.

مدون تقني
Exit mobile version