أكثر 7 شركات تقنية إنفاقاً على البحث والتطوير

عندما يتعلق الأمر بالابتكار والمنافسة بالنسبة للشركات، لا سيما في قطاع التكنولوجيا، فإن رعاية البحث والتطوير يصبح أمرًا ضروريًا من أجل تعزيز قوة المنتجات والخدمات للمستهلكين والبقاء على القمة أطول فترة ممكنة.

تساعد مبادرات البحث والتطوير الشركات على إيجاد حلول مبتكرة ومواكبة متغيرات العصر وأيضًا تحمل موجات الاضطراب والتقادم وتطوير منتجات أكثر تنافسية في الأسواق العالمية.

في هذا الموضوع نلقي نظرة عامة على أكثر المنفقين على البحث والتطوير (R&D) من الشركات التقنية العالمية استناداً إلى التقارير المالية السنوية الخاصة بهذه الشركات.

أكثر 7 شركات تقنية إنفاقاً على البحث والتطوير


شركة أمازون – 42.74 مليار دولار

تستمر عملاقة التجارة الإلكترونية أمازون في البقاء على قمة الشركات الأكثر إنفاقًا على البحث والتطوير، وذلك بالرغم من أن بيانات الشركة المالية لا تذكر بند “البحث والتطوير” كبند منفصل. لكن من خلال تحليل ملف SEC التابع لأمازون لوحظ أن الشركة بلغت نفقاتها 42.74 مليار دولار على البحث والتطوير في السنة المالية 2020 وذلك مقارنة بحوالي 35.93 مليار دولار في 2019.

يذكر أن أمازون تصنف نفقاتها على البحث والتطوير كجزء تطوير “التكنولوجيا والمحتوى” في بياناتها المالية. وخلال عام 2020 تم منح أمازون 2,244 براءة اختراع كان معظمها في التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية والمساعد الافتراضي القائم على الصوت أو توصيلات الطائرات بدون طيار أو المستودعات الآلية.

شركة ألفابت – 27.57 مليار دولار

الشركة الأم لجوجل، ألفابت، جاءت في المركز الثاني حيث بلغ حجم إنفاقها على البحث والتطوير 27.57 مليار دولار وهو ما يعادل 15.1% من إيراداتها البالغة 182.57 مليار دولار خلال السنة المالية 2020.

جدير بالذكر أنه قد زاد إنفاق الشركة على البحث والتطوير بأكثر من الضعف منذ السنة المالية 2016. حصلت الشركة على 1817 براءة اختراع في عام 2020. وتواصل الاستثمارات في تطوير الأجهزة والبرمجيات التي تدعم الذكاء الاصطناعي حيث قال الرئيس التنفيذي سوندار بيتشاي: “نحن أحد أكبر مستثمري البحث والتطوير في العالم، ومن الواضح أن الذكاء الاصطناعي جزء كبير منه”.

شركة هواوي – 22.04 مليار دولار

احتلت المركز الثالث في القائمة شركة هواوي، المزود العالمي الرائد للبنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وكذلك الأجهزة الذكية. حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 141.893 مليار ين (ما يعادل 22.04 مليار دولار) والذي يشكل 15.9% من إجمالي إيراداتها البالغة 891.37 مليار ين في السنة المالية 2020.

وتعتبر هواوي واحدة من أكثر الشركات الحاملة لبراءات الاختراع على مستوى العالم، فخلال عام 2020 حصلت هواوي على 2761 براءة اختراع، بزيادة قدرها 14% عن عام 2019.

وبشكل عام، تمتلك الشركة أكثر من 100,000 براءة اختراع نشطة يتراوح معظمها في القطاعات الناشئة مثل الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء وتقنيات الجيل الخامس. ويذكر أن عدد العاملين في مجال البحث والتطوير لدى هواوي بلغ 105,000 شخص، وهو ما يمثل أكثر من نصف إجمالي القوة العاملة في الشركة.

شركة آبل – 21.9 مليار دولار

جاءت شركة آبل في المركز الرابع حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 21.9 مليار دولار خلال السنة المالية 2021.

وتعتبر آبل أن الاستثمار في البحث والتطوير ضروري لنموها المستقبلي وموقعها التنافسي في السوق، ولتطوير منتجات وخدمات جديدة ومحدثة والتي تعتبر أساسية لاستراتيجية الأعمال الأساسية للشركة.

مازلت آبل متمسكة بما قاله ستيف جوبز في عام 1998 وهو أن الابتكار والتطوير لا علاقة له بالصرف المادي بل يتعلق بالأشخاص الذين لديك وكيف تتم قيادتك للأبحاث و مقدار ما تحصل عليه.

شركة مايكروسوفت – 20.716 مليار دولار

احتلت المركز الخامس في القائمة عملاقة البرمجيات شركة مايكروسوفت حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 20.716 مليار دولار خلال السنة المالية 2021.

وتعتبر MLT الفرع الذي يدير أنشطة براءات الاختراع ونقل التكنولوجيا للشركة. بالإضافة إلى عمليات البحث والتطوير الرئيسية، تدير الشركة Microsoft Research، وهي واحدة من أكبر مؤسسات أبحاث الشركات في العالم وتعمل بالتعاون الوثيق مع أفضل الجامعات في جميع أنحاء العالم.

تلتزم مايكروسوفت بالبحث والتطوير عبر مجموعة من التقنيات والأدوات والأنظمة الأساسية مع التركيز على ثلاثة طموحات مترابطة: إعادة اختراع الإنتاجية والعمليات التجارية؛ بناء منصة سحابية ذكية؛ وخلق المزيد من الحوسبة الشخصية.

شركة سامسونج – 18.75 مليار دولار

جاءت في المركز السادس شركة سامسونج الكورية الجنوبية، حيث بلغ إنفاقها على البحث والتطوير 21229.2 مليار ين (ما يعادل 18.75 مليار دولار) خلال السنة المالية 2020 والذي يمثل 9% من حجم مبيعاتها في 2020.

تدير سامسونج ثلاثة مستويات من البحث والتطوير وهي فريق تطوير وحدة الأعمال والذي يقوم بتطوير تقنيات جاهزة مع نظرة مستقبلية لمدة تتراوح من عام إلى عامين، ومعهد الأبحاث الذي يطور تقنيات متوسطة إلى طويلة الأجل باستخدام نظرة مستقبلية مدتها 3 إلى 5 سنوات، إلى جانب معهد سامسونج المتقدم للتكنولوجيا الذي يطور التكنولوجيا الأساسية كبذور لمحركات النمو المستقبلية.

خلال عام 2020 حصلت سامسونج على 6,415 براءة اختراع، مما يجعلها في المرتبة الثانية على مستوى العالم، ومع ذلك، من حيث حيازات براءات الاختراع التراكمية، فإن سامسونج هي الشركة الرائدة عالميًا مع 80,577 براءة اختراع نشطة.

شركة فيس بوك – 18.45 مليار دولار

قبل أن تقوم بإعادة تسمية نفسها إلى “ميتا – Meta” خصصت شركة فيسبوك 18.45 مليار دولار من إيراداتها على البحث والتطوير وذلك خلال السنة المالية 2020. يقول مارك زوكربيرج، مؤسس الشركة “أعتقد أن الخطوة التالية هي منصة حوسبة غامرة توفر فقط هذا الإحساس السحري بالوجود – أنك موجود بالفعل مع شخص آخر أو في مكان آخر. لا تستطيع هواتفنا تقديم هذا، ولا يمكن لأي تقنية أخرى ظهرت قبلها.” في إشارة واضحة إلى توجه استثمارات الشركة في تطوير وبناء عالم “ميتافيرس” الافتراضي.

مدون تقني
Exit mobile version