Please assign a menu to the primary menu location under menu

لينوفو.. الشركة الأولى في أجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم

شركة لينوفو هي صاحبة الحصة السوقية الأكبر لبائعي أجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم وذلك بحلول يناير 2021، حيث تبلغ حصة الشركة في السوق 24.9% متفوقة على شركات مثل آبل وHP.

تشمل الحصة السوقية لبائعي أجهزة الكمبيوتر الشخصية PC، أجهزة سطح المكتب وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، وتستثني الهواتف المحمولة، وكذلك الأجهزة اللوحية التي لا تندرج ضمن أجهزة الكمبيوتر الشخصية 2*1.

في هذا التقرير نسلط الضوء على أبرز المحطات في تاريخ شركة لينوفو والمنتجات التي تقوم ببيعها وكيف أصبحت واحدة من الشركات الرائدة في إنتاج أجهزة الكمبيوتر الشخصية.

لينوفو .. أكبر بائع لأجهزة الكمبيوتر الشخصية


تأسست لينوفو في عام 1984

بدأت رحلة لينوفو قبل أكثر من 35 عاماً حيث شهد عام 1984 الولادة الفعلية لشركة لينوفو، وهو ما يجعلها أحد أقدم العلامات التجارية التقنية المعروفة للمستهلكين اليوم، فمثلاً شركة HTC تأسست عام 1997 في حين شركة هواوي الصينية تأسست عام 1987.

أسس الشركة رجل الأعمال الصيني Liu Chuanzhi برفقة 10 مهندسين وحوالي 200 ألف يوان صيني ما يعادل 25 ألف دولاراً فقط، وتم الموافقة على تأسيس الشركة من قبل الحكومة الصينية في نفس اليوم، واختاروا في حينها اسم غير ملهم إلى حد ما للشركة وهو New Technology Developer، Inc لكن لحسن الحظ لم يحتفظوا بهذا الاسم لفترة طويلة.

حاولت الشركة في البداية استيراد أجهزة تلفزيون لكنها فشلت، ثم أعادت بناء نفسها كشركة تقوم بفحوصات الجودة على أجهزة الكمبيوتر، وفشلت محاولتها في تسويق ساعة رقمية.

عُرفت لينوفو Lenovo باسم ليجند Legend لمدة 15 عامًا

بعد عامين فقط من إنشاء الشركة، تم تغيير اسم الشركة من من New Technology Developer، Inc إلى Legend، وتحت هذا الاسم الجديد، حققت الشركة بعض النجاحات، لكنها قامت في آواخر عام 2003 باعتماد الاسم الحالي “لينوفو”.

بدأت Lenovo حملة تسويقية معقدة إلى حد ما لتسويق اسمها الجديد، واشترت الشركة لوحات إعلانية ضخمة في جميع أنحاء العالم وبثت إعلانات تلفزيونية خلال أوقات ذروة المشاهدة. وعلى مدى ثمانية أسابيع فقط، أنفقت Lenovo ما يقرب من 3 ملايين دولار، أو حوالي 18 مليون يوان. تضمنت معظم الإعلانات صورة لشعار الشركة الجديد مع سماء زرقاء كخلفية.

عام 1988 وتوظيف الرئيس التنفيذي الحالي

بداية لينوفو كانت بطيئة وصعبة، مع وجود عدد قليل من الموظفين لكن بدأ أول نمو كبير للشركة نتيجة نشر إعلان توظيف في صحيفة China Youth News عام 1988، وكانت مثل هذه الإعلانات نادرة جدًا في الصين في ذلك الوقت.

كانت الاستجابة ساحقة للإعلان، حيث تقدم أكثر من 500 شخص للوظيفة، وتم إجراء اختبار تحريري لـ 280 مرشحاً، انتقل منهم 120 فقط لمرحلة المقابلة بينما تلقى 58 عرضاً رسمياً للعمل.

كان متوسط عمر الموظفين 26 عامًا وكان جميعهم باستثناء ثلاثة موظفين حاصلين على درجة جامعية على الأقل، لكن كان العنصر الأهم في موجة التوظيف هذه انضمام الرئيس التنفيذي الحالي للشركة Yang Yuanquing والذي يعتبر العنصر الأكثر تأثيراً في وصول الشركة لما هي عليه الآن.

عام 1990 بداية النجاح الفعلي

منذ تأسيس الشركة ولغاية عام 1990 تعرضت الشركة للعديد من الإخفاقات، لكنها بدأت في ترسيخ سمعتها بعد إطلاق أول كمبيوتر شخصي يحمل علامة Legend في عام 1990.

في ذلك الوقت، حققت شركة IBM نجاحًا هائلاً مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية، لذلك كانت الفكرة هي الاستفادة من سوق الحوسبة الشخصية سريع النمو، وبالفعل حقق جهاز الكمبيوتر “ليجند” نجاحًا كبيرًا، خاصة في الصين والأسواق الآسيوية الأخرى.

أصبحت Lenovo (المعروفة في ذلك الوقت باسم Legend) متداولة علنًا بعد طرح عام أولي عام 1994 في هونج كونج والذي جمع ما يقرب من 30 مليون دولار أمريكي. تم استخدام عائدات التمويل لتدشين مكاتب مبيعات في أوروبا وأمريكا الشمالية وأستراليا، وتوسيع وتحسين الإنتاج والبحث والتطوير، وزيادة رأس المال العامل.

الاستحواذ على قسم أجهزة الكمبيوتر في شركة IBM

لينوفو

كانت الخطوة المثيرة للجدل هي استحواذ Lenovo على قسم الكمبيوتر الشخصي في شركة IBM عام 2005. في معظم البلدان الغربية، حظيت شركة IBM بمتابعة قوية جدًا حيث اقتصر نجاح Lenovo في الغالب على الصين.

بعد شرائها أعمال الحوسبة الشخصية لشركة IBM مقابل 1.75 مليار دولار، أصبحت Lenovo ثالث أكبر شركة مصنعة لأجهزة الكمبيوتر في العالم. بالإضافة إلى ذلك، زادت الصفقة من مبيعات لينوفو السنوية بأكثر من أربعة أضعاف. وبالعودة للماضي، فيمكن اعتبار هذه الخطوة هي أفضل حركة تجارية قامت بها لينوفو حتى الآن.

حققت لينوفو 3 فوائد أساسية من عملية الاستحواذ على شركة IBM من بينها الحصول على العلامة التجارية ThinkPad إلى جانب تقنية IBM لتصنيع أجهزة الكمبيوتر الشخصية الأكثر تقدمًا، وأخيراً الموارد الدولية للشركة مثل قنوات المبيعات العالمية وفرق التشغيل.

الاستحواذ على Motorola Mobility

لينوفو

بعد تعرضها لبعض الخسائر الكبيرة في أواخر العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، انقسمت شركة Motorola، Inc إلى شركتين: Motorola Solutions و Motorola Mobility، وكانت الأخيرة هي قسم الهاتف المحمول بالشركة.

تم شراء Motorola Mobility لأول مرة بواسطة جوجل ولكن اتضح أن عملية الاستحواذ كانت في الغالب تتعلق بالوصول إلى العديد من براءات الاختراع من Motorola، وسرعان ما قامت جوجل ببيع Motorola Mobility إلى لينوفو عام 2004 مقابل 2.91 مليار دولار أمريكي.

واجهت لينوفو العديد الصعوبات في سوق الهواتف الذكية، وكانت ترغب بإظهار علامة تجارية خاصة بها على هواتف موتورولا لكنها تراجعت عن ذلك في عام 2017 وقررت الإبقاء على علامة موتورولا التجارية.

وعلى الرغم من تحقيق موتورولا لبعض التقدم في مجال الهواتف تحت الشركة الأم “لينوفو” إلا أن الشركة واجهت انتقادات بسبب عدم وفائها بالالتزامات فيما يخص تحديث نظام أندرويد على هواتفها.

لينوفو هي أكبر بائع لأجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم

لينوفو

لا تزال شركة لينوفو هي البائع الأكبر لأجهزة الكمبيوتر الشخصية حول العالم، ففي عام 2020 بلغت حصة الشركة السوقية 24.9% متفوقة على شركة HP بحصة سوقية 21.2% وشركة ديل بحصة سوقية 16.4%.

ومنذ عام 2013 وحتى عام 2020 كانت لينوفو هي المسيطرة على هذا السوق، باستثناء عام 2017 الذي تفوقت فيه شركة HP بشكل طفيف لكن سرعان ما عادت الشركة في 2018 لتحتفظ بالمركز الأول وتواصل تفوقها حتى يومنا هذا.

وبعيداً عن الحواسيب الشخصية، تعمل شركة لينوفو أيضاً في مجالات أخرى متعددة من بينها أجهزة الكمبيوتر المكتبية ومحطات العمل والألعاب والواقع الافتراضي والأجهزة اللوحية والأجهزة الذكية والخوادم والتخزين والشبكات وبرامج الأمن السحابي وغيرها.

هاني محمود
مدون تقني

اترك تعليقاً