هل تستحق خدمة Twitter Blue الاشتراك الشهري؟

بالنسبة للكثير من المستخدمين فإن الدفع مقابل استخدام الشبكات الاجتماعية يبدو نوعاً من الجنون، لكن هذه بالفعل هي فكرة Twitter Blue التي تكلف 3 دولارات أمريكية شهرياً مقابل الحصول على مزايا إضافية غير متاحة للمستخدمين المجانيين.

لكن هل تستحق الخدمة فعلاً الاشتراك أم أن الاستخدام المجاني لتويتر يعد كافياً؟ وهل ستفوت العديد من المزايا المهمة في حال عدم الاشتراك؟

اقرأ أيضاً: كيفية استخدام مساحات تويتر Twitter Spaces

مميزات Twitter Blue


تتضمن خدمة Twitter Blue عددًا محدوداً من المميزات المصممة لتقديم تجربة محسنة ومتكاملة لتويتر وهي:

1- مجلد العلامات المرجعية: كما نعلم فإن تويتر يحتوي على ميزة تسمى “العلامات المرجعية” التي تتيح لك حفظ التغريدات، وبالنسبة للمستخدمين المجانيين، توجد جميع تغريداتك المحفوظة في مكان واحد ولا يمكن البحث عنها. في Twitter Blue تم إضافة مجلدات إلى العلامات المرجعية، والتي تتيح لك إنشاء مجلدات على صفحة العلامات المرجعية. بالتالي إذا قمت بحفظ تغريدة يُمكنك اختيار مجلد معين لسهولة الوصول لها لاحقاً، يُمكنك أيضاً تصنيف المجلدات بالألوان وبأسماء مخصصة.

2- التراجع عن التغريدة: إذا كنت من مستخدمي تويتر، فإنت تعلم أنك إذا نشرت تغريدة ثم لاحظت على الفور وجود أخطاء مطبعية فالطريقة الوحيدة للتعديل هي حذف التغريدة وإعادة نشرها من جديد. خدمة Twitter Blue تضيف زر التراجع. بعد نشر تغريدة، ستحصل على بضع ثوانٍ للنقر على زر “تراجع” قبل نشره التغريدة. المؤقت قابل للتخصيص ويمكن ضبطه حتى 30 ثانية. يُمكنك اعتبارها طريقة لمعاينة التغريدة قبل نشرها. من الغريب أن تويتر لم تضيف ميزة التعديل حتى مع هذه الخدمة المدفوعة، وبمجرد مشاركة تغريدة مع متابعيك، سيتعين عليك حذف الرسالة وكتابتها مرة أخرى دون أخطاء، حيث أن زر التراجع لا يسمح لك بالتعديل.

3- وضع القارئ: من الشائع جدًا لمستخدمي تويتر إنشاء “سلاسل تغريدات” طويلة وذلك حينما يرغبون بكتابة مجموعة من المعلومات حول موضوعات معينة أو استعراض فكرة طويلة، وقد تكون قراءة هذه الموضوعات مرهقة للمستخدمين. لذا تضيف خدمة Twitter Blue وضع القارئ الذي يزيل العديد من عناصر واجهة المستخدم لجعل القراءة أكثر سلاسة. فمثلاً يتم إزالة صورة الملف الشخصي وأسماء المستخدمين وإحصائيات إعادة التغريدة وغيرها.

4- دعم تويتر: يمكن لمشتركي Twitter Blue الوصول إلى دعم العملاء المخصص. توقع أن يتم حل المشكلات التي تواجهها بشكل أسرع بكثير من المستخدم المجاني، لكن هذا لا ينطبق على تقارير الإساءة أو إزعاج المستخدمين وغيرها من الأشياء المرتبطة بمخالفة معايير المجتمع.

5- سمات الألوان: ليست ميزة مهمة، لكن يُمكنك من خلالها تخصيص الألوان والسمات بالطريقة التي تناسبك على تطبيق تويتر للهواتف الذكية.

هل يجدر بك الاشتراك في Twitter Blue؟

تم إطلاق Twitter Blue في مطلع يونيو داخل كندا وأسترالياً ومن المقرر أن يصل للمزيد من البلدان تدريجياً. سعر الاشتراك كما أشرنا هو 3 دولارات أمريكية شهرياً أو ما يعادلها بالعملات المحلية.

الإصدار المجاني من تويتر سيعمل كالمعتاد ولن يتم سحب أي مزايا موجودة في التطبيق ونقلها كميزة في الاشتراك المدفوع، وجميع المزايا التي ستتم إضافتها للخدمة هي مزايا جديدة كلياً.

حتى الآن لا نرى ميزات عملية ومهمة تدفع للاشتراك في Twitter Blue لذا يُمكنك تجاهل الاشتراك به وأنت مرتاح البال على الأقل في هذه الفترة.

مدون تقني
Exit mobile version