Please assign a menu to the primary menu location under menu

تريد تجميع كمبيوتر جديد .. هذه أهم المكونات التي يجب إنفاق المال عليها

تجميع كمبيوتر جديد

من الأسباب التي تجعل تجميع كمبيوتر جديد بشكل شخصي أفضل من شراء جهاز مجمع مسبقًا هو القدرة على تحقيق التوازن بين السعر والأداء، بحيث تحصل على الكمبيوتر الذي يُلبي متطلباتك ومناسب لقدراتك المادية. كما أن هناك مجموعة كبيرة من المكونات التي يجب اختيارها بعناية ومتوفرة بأسعار مختلفة تلائم كل الميزانيات.

وبما أن تجميع الكمبيوتر يدويًا يفسح المجال لتخصيص الموارد أو قطع الهاردوير بشكل منفصل، يبدأ المستخدم بالدخول في حيرة ويسأل عن المكونات التي تستحق أن ينفق عليها المال أكثر من غيرها، فهل اللوحة الأم هي الأهم، أم نبدأ بالمعالج، أم نجعل الاختيار الأول لصالح كرت الشاشة ؟

انطلاقًا من هذا المقال، سنقدم بعض النصائح والتي بكل تأكيد ستساعدك على تجميع الكمبيوتر الذي يناسب الميزانية دون إنفاق المال على أغراض غير لازمة. لكن قبل أن نبدأدعونا نستعرض أولًا كيف يتم اختيار الأجزاء المناسبة لتجميع جهاز الكمبيوتر الخاص بك.

كيفية توفير المال عند تجميع جهاز كمبيوتر جديد


مبدئيًا، أي قرار سيُتخذ أثناء تجميع الكمبيوتر يجب أن يرجع إلى ما تريد استخدام هذا الكمبيوتر من أجله؛ هل تحتاجه للألعاب، أم للتصميم والمونتاج، أم للدراسة وتصفح الانترنت، وعلى حسب الاستخدام، تقوم باختيار المكونات المناسبة — هذه هي أول قاعدة لا ينبغي أن تفارق ذهنك طوال رحلة تجميع الجهاز.

ثانيًا، يجب أن تفكر أيضًا في العلامة التجارية للمعالج (Intel ام AMD) وفي حال كنت تنوي ممارسة بعض ألعاب الفيديو، فكر كذلك في نوع كرت الشاشة الخارجي الذي تحتاجه للحصول على تجربة سلسة.

بشكل عام، تجميع جهاز كمبيوتر بميزانية محدودة نوعًا ما عبارّة عن الحصول على أفضل قيمة ممكنة للمكونات الأساسية صاحبة الأداء الأفضل، والمكونات الأساسية المقصودة هنا هي تلك الأكثر تاثيرًا على مستوى الأداء مثل كرت الشاشة والمعالج واللوحة الأم. بمجرد تحديد هذه المكونات بالسعر المناسب، تتاح لك الفرصة لتشكيل بقية الأجزاء الأخرى بالمبلغ المتبقى من الميزانية.

وبالنسبة للعقبات المتوقع مواجهتها عند تجميع جهاز كمبيوتر، فتتمثل إحدى المشكلات المهمة في عدم توافق جميع المكونات المختارة مع بعضها البعض، فيسبب ذلك حدوث تضارب في الأداء فيما يعرف بـظاهرة “عنق الزجاجة”، وفي أسوأ الحالات، لن تكون قادر على تركيب المكونات اصلًا.

لذا تأكد بعد الانتهاء من اختيار كل جزء من توافقه مع الأجزاء المتبقية، ولجعل الأمر سهل عليك فدعني أخبرك أن هناك موقع PCPartPicker الذي يتيح لك اختيار المكونات التي تريد شرائها ثم يتحقق من توافقها وما إذا كانت تصلح للشراء أم لا.


المكونات التي تستحق الأموال الإضافية عند تجميع كمبيوتر جديد


كرت الشاشة/المعالج الرسومي (GPU)

سواءً كنت تتطلع لاستخدام الكمبيوتر الجديد في تشغيل أحدث ألعاب الفيديو بأداء سلس، أو تشغيل برامج التصميم الجرافيكي والمونتاج، أو مشاهدة الأفلام بأعلى جودة، فإن أول جزء يجب عليك اختياره في التجميعة هو كرت الشاشة.

بالطبع ستحتاج إلى لوحة أم ومعالج يستطيعان دعم معالج الرسوميات، ولذلك يجب اختيار كرت الشاشة قبل أي شيء. ولا يخفى على الكثيرون منكم أن كرت الشاشة هو العمود الفقري للألعاب، هذا هو الجزء المسؤول عن عرض كل حركة مرئية رسومية تراها العين البشرية على الشاشة.

كيف يتم شراء كرت الشاشة المنُاسب ؟ مرة أخرى، حسب احتياجاتك، وهنا يجب أن تنظر إلى الدقة التي تريد ان تعمل بها على الكمبيوتر وقدرة شاشة العرض. فإذا كنت تبدأ تجميعة من الصفر، يمكنك شراء كرت شاشة يدعم تشغيل دقة فائقة بحيث لا تضطر لتغييره عندما ترغب في شراء شاشة بدقة عالية جدًا مثل 4K و 8K.

بينما لو كانت لديك شاشة عرض بالفعل، فيمكنك الاكتفاء بكرت الشاشة الذي يدعم الدقة التي تدعمها شاشة العرض الحالية.

وعلى ذكر شاشات العرض، فدعني أخبرك أن معظم المستخدمين حاليًا مازالوا يعتمدون على شاشات بدقة 1080 بكسل في حين أن شاشات الـ 1440 بكسل و 4K أصبحت متوفرة في كل مكان في الأسواق وبأسعار معقولة. ولعل السبب في ذلك أن دقة 1080 بكسل تقدم جودة رسومات جيدة جدًا ولا يشعر المستخدم معها انه يستخدم تقنية قديمة.

يضاف إلى ذلك أن شاشات الـ 1080 بكسل تعتبر الأرخص وصديقة للميزانية! فيمكنك معها شراء كرت شاشة احترافي يدعم دقة 1080 بكسل أيضًا دون انفاق الكثير من المال وسيشغل الألعاب بأداء وجودة مذهلين.

بينما لو كنت تريد الوصول للمستوى الأفضل والحصول على تجربة لعب مميزة، فهنا انت في ملعب الـ 4K ! والذي يضم مجموعة واسعة من الخيارات.

يمكنك، مثلًا، شراء بطاقة متفوقة مع دقة 1440  بكسل، وفي نفس الوقت تعمل أيضًا مع دقة 4K ولكن بكفاءة أقل بحيث تشغل لك الألعاب على هذه الدقة الفائقة بمعدل إطارات لا يتجاوز 60 إطارًا في الثانية، حسب اللعبة، وهو المعدل المطلوب للعب بسلاسة، على الرغم من أن معدل 30 إطارًا في الثانية يقدم تجربة لعب معقولة أيضًا.

أما في حال كنت تبحث عن الخيار الأخير والأفضل على الاطلاق للعب بأداء لا تشوبه شآبة على دقة فائقة، فهنا أنت تبحث عن كرت شاشة مصمم اصلًا لدقة 4K فقط بحيث يستطيع تشغيل أي لعبة على هذه الدقة بمعدل إطارات 60 إطارًا في الثانية فيما أعلى. وبالتأكيد هذا النوع من كروت الشاشة هو الأغلي ثمنًا في الأسواق.

المعالج المركزي (CPU)

يأتي دور المعالج بعد اختيار كرت الشاشة المناسب، فالمعالج بدون شك يلعب دور أساسي في تشكيلة أجهزة الألعاب. وهنا ساخبرك انه إذا لم تختار بعناية المعالج الصحيح للتجميعة والمتوافق مع كرت الشاشة المختار مسبقًا، فستواجه حتمًا ظاهرة “عنق الزجاجة” والتي بأبسط المعاني تجعل الجهاز يقدم أداءً أقل بكثير من الأداء المفترض الحصول عليه؛ حيث يشكل المعالج الضعيف عائقًا امام كرت الشاشة القوي مما ينتج عنه عدم نقل البيانات بين المكونات بسرعة كافية.

ضع في اعتبارك أيضًا ان اختيار المعالج سيؤثر أيضًا على اختيار اللوحة الأم فيما بعد، فبمجرد اختيار معالج من Intel أو AMD ستختلف نماذج اللوحة الأم التي يمكن شرائها. فمثلًا عند اختيار معالج Ryzen 3000 ستحتاج الى لوحات الام المتاحة مثل X470 أو X570 أو B450 أو B550.

وإذا كنت تنوي إنفاق الكثير من المال على معالج يدعم معالجة رسومات عالية الجودة ودقة 4K فعلى الأرجح أنك تميل اكثر لمعالجات AMD لان المعالجات الحديثة منها سواء Ryzen 2000 أو Ryzen 3000 قادرة بشكل ممتاز على تشغيل الألعاب والعمل على نحو متناغم مع كروت الشاشة الفائقة، كما ان أسعارها في المتناول كما هو معتاد من شركة AMD التي تنافس بقوة غريمتها Intel.

معالجات انتل، على الجانب الآخر، اكثر من ممتازة مع الألعاب، حيث تتمتع بالتقنيات التي تستهدف تجربة اللعب السلسة مع كروت الشاشة المناسبة لها، لكن بالتأكيد الأسعار هنا ليست رخيصة كما هو الحال مع AMD.

وبشكل عام، لا تنتظر منا أن نخبرك ايهما الأفضل AMD أم Intel. فإذا كنت تتطلع إلى تحقيق التوازن بين المعالج وكرت الشاشة من حيث التكلفة، كل ما يمكن أن نقوله هو اختيار العلامة التجارية المفضلة بالنسبة لك، وعلى هذا الأساس قم باستعراض المعالجات المتوفرة في حدود الميزانية والمتوافقة مع كرت الشاشة.

اللوحة الأم (Motherboard)

تجميع كمبيوتر جديد

بعد ذلك، تأتي اللوحة الأم التي تجمع كل أجزاء الكمبيوتر في مكان واحد. وهذا الجزء لا يختلف كثيرًا عمّا سبق، فيجب أن تحصل على أفضل جودة مقابل المال الذي لديك.

هناك عدد كبير من الخيارات، وذلك لأن كل جيل جديد من المعالجات يأتي بخيارات متنوعة من لوحات الام سواء المتقدمة أو الصديقة للميزانيات المحدودة.

ولا يعني أنك قمت باختيار كرت شاشة احترافي ومعالج قوي انه لا يمكن اختيار لوحة أم من الفئة الاقتصادية رخيصة الثمن، فالاختيار مفتوح طالما انك تختار بين الطرازات المتوافقة مع كرت الشاشة المعالج.

سيؤثر اختيار لوحة الام الرخيصة على أداء الكمبيوتر، ضع هذا في اعتبارك، حيث ان اللوحة الام الرخيصة قد لا تمنحك فرصة استخدام مكونات أخرى بأداء أعلى وتقيدك من حيث حجم الرامات الممكن استخدامها ونوع القرص الصلب. إلا إذا كنت تنوي الحصول على تجميعة اقتصادية، فيمكن شراء لوحة أم رخيصة وستؤدي الغرض.

ونوصى بالتأكيد أن تقوم بقراءة المراجعات على الانترنت الخاصة باللوحة الام التي تختارها، وكذلك مراجعة تقييمات المستخدمين لها قبل الشراء وتجنب اللوحات الام من الشركات غير المعروفة او التي لا تتمتع بجودة تصنيع جيدة. وأخيرًا، تحقق من عدد المخارج وانواعها وهل تناسب استخدماتك ام لا.

تجميع كمبيوتر جديد – الأجزاء المتبقية

تجميع كمبيوتر جديد

بعد اختيار أهم 3 أجزاء في تجميعة الكمبيوتر، حان الوقت لاختيار الأجزاء المتبقية، بما في ذلك وحدة تبريد المعالج، وكيسة الكمبيوتر، ووحدة تخزين البيانات، ومزود الطاقة، والرامات.

1- إذا كانت الميزانية لديك محدودة وقمت باختيار معالج من الفئة الاقتصادية يأتي مع وحدة تبريد مضمنّة، فلا حاجة لشراء وحدة تبريد خارجية الآن. أما لو كان المعالج قوي ومن الفئة العليا، فقم بشراء وحدة تبريد مروحية بسعر رخيص، مثل Coolermaster Hyper 212 بسعر 40 دولار فيما أقل.

2- بالنسبة لكيسة الكمبيوتر، فهي جزء مهم لجمع كل المكونات مع الحفاظ على التهوية المناسبة بالداخل ومنع تلف أي جزء. يمكنك شراء كيسة كمبيوتر عادية مقابل 100 دولار أو أقل وفي الغالب ستأتي هذه الكيسة أيضًا مع مراوح تبريد مضمنّة لضمان أفضل تهوية ممكنة للمكونات. ولكن إذا كان لديك جهاز كمبيوتر بالفعل، يمكنك استخدام الكيسة الخاصة به للتجميعة الجديدة.

3- يمكنك الحصول على وحدة تخزين رائعة بميزانية محدودة، ستحصل على أفضل قيمة مع أقراص HDD أو SSD – على الرغم من أن استخدام أقراص M.2 NVMe الأصغر لنظام التشغيل مع أقراص HDD أو SSD أكبر لتخزين البيانات والألعاب يعتبر أيضًا استراتيجية جيدة لتوفير المال والحصول على أداء ممتاز.

4- يعد اختيار مزود طاقة أو PSU أمر بسيط، فقط احسب استهلاك الطاقة للأجزاء التي قمت باختيارها، ثم ابدأ بالبحث عن مزود الطاقة الذي يوفر طاقة أعلى بعض الشيء من اجمالي الطاقة المستهلكة.

ومن الأفضل أيضًا أن تحصل على مزود طاقة قابل للتخصيص (Modular) للمساعدة في إدارة الاسلاك والكابلات وتخزينها في الكيسة بشكل يمنع الفوضوية. اخيرًا، تأكد من اختيار مزود طاقة من علامات تجارية معروفة لانه قد تحدث العديد من المشكلات إذا كنت رخيصة جدًا من علامة تجارية مغمورة.

5- بشكل عام يفضل الحصول على 16 جيجابايت على الأقل، وكذلك من علامة تجارية معروفة، واحصل على أفضل سرعة ممكنة مقابل المال الذي لديك والذي يتوافق مع كلًا من الرامات واللوحة الام.

إضاءة RGB غير ضرورية، فلا حاجة لها

تبدو إضاءة RGB على اللوحة الأم ومراوح الكيسة والرامات رائعة، لكنها لا تؤثر في الأداء الفعلي للجهاز. لذلك إذا كنت تجمع كمبيوتر بميزانية محدودة، فتأكد من انفاق المال على المكونات الأكثر تاثيرا في الأداء أفضل من الأجزاء غير المهمة. يمكنك دائمًا إضافة إضافة RGB أو الحصول على مبرد RGB CPU في وقت لاحق.

كل هذه الملاحظات هي مجرد اقتراحات. ما ستحصل عليه في الواقع يعتمد على الأجزاء والمكونات التي لديك الآن، ومقدار الأموال التي لديك، والاستخدام الأساسي لجهاز الكمبيوتر الجديد.

تجميع كمبيوتر جديد هي عملية غير خطية، ولا توجد معايير ثابتة تضمن حصولك على الكمبيوتر المناسب لك في كل الأحوال. لذلك قم بتجميع مكونات الكمبيوتر حسب الميزانية المتاحة الآن ثم استمر في ترقية الجهاز كلما اتيحت الفرصة لاحقًا. وبمرور الوقت، ستحصل على جهاز كمبيوتر احترافي وقطع تكفي لكمبيوتر ثانٍ.

عبد الرحمن محمد