Please assign a menu to the primary menu location under menu

كيفية تغيير إضاءة الغرفة حسب الحالة المزاجية بواسطة المصابيح الذكية

مصابيح ذكية

نستعرض معكم خطوات تغيير إضاءة الغرفة حسب الحالة المزاجية باستخدام المصابيح الذكية وبالتحديد مصابيح Philips Hue

وفقًا للعديد من الدراسات في مجال علم النفس، تبين أن للألوان المختلفة تأثير على حالتنا المزاجية وسلوكنا العاطفي، بحيث أن هناك ألوان تعطي شعورًا بالراحة والاسترخاء، في حين تزيد ألوان أخرى من التوتر والقلق.

لذلك، يجب أن تتماشى ألوان المصابيح في الغرفة مع حالتك المزاجية، على سبيل المثال، استخدام اللون الأبيض عند الرغبة في الشعور بالراحة والسكينة، أو الألوان الدافئة للأجواء الرومانسية…وهكذا.

هذا هو نفس السبب الذي تقوم من أجله العديد من الشركات بإنفاق الكثير من الأموال على الأبحاث لمعرفة ألوان الديكور التى ستشجع العملاء على دفع أكبر قدر من المال أثناء التسوق.

لذلك، يمكنك استخدام هذه الحيلة الذهنية لضبط الحالة المزاجية في أي غرفة عن طريق التحكم في لون الإضاءة، وذلك طبعًا في حال قمت بتركيب إضاءة ذكية في المنزل.

كيف تؤثر إضاءة الغرفة على حالتك المزاجية


لعل أكثر ما يميز المصابيح الذكية هو أنها تسمح لك بتغيير لون إضاءة الغرفة بما يتناسب مع احتياجاتك.

على سبيل المثال، يمكن تغيير لون الإضاءة وجعله لونًا باردًا لتعزيز الإنتاجية والتركيز أثناء العمل، وهذا هو السبب في أن العديد من غرف المكاتب في الشركات تستخدم الإضاءة الفلورية، والتي يميل لونها إلى الأزرق.

على الجانب الآخر، تعمل الإضاءة الدافئة، التي يميل لونها للأصفر، مثل ضوء الشموع والإضاءة المستخدمة في المطاعم، على تعزيز الشعور بالاسترخاء والسكينة.

لذلك يمكنك الاستفادة من قدرة الإضاءة الذكية على تغيير ألوان الغرفة لجعل الإضاءة تتماشى مع حالتك المزاجية.

ولكن قبل القيام بذلك، عليك أن تفهم اولًا آلية عمل “علم نفس الألوان” والذي بدوره يساعد على تبسيط مهمة اختيار ألوان الأضواء لتناسب احتياجاتك.

تحديد اللون المناسب حسب كل مزاج !

علم نفس اللون مجال واسع ومعقد يدرس تأثير الألوان على تحديد السلوك البشري، لذا من المهم الاستعانة به عند الرغبة في معرفة ما لون الإضاءة المناسب للغرفة حسب الحالة المزاجية. وفيما يلي بعض الأساسيات التي يجب وضعها في الاعتبار.

اللون الأحمر يُعبر عن القوة: وفقًا لعلم نفس الألوان، يمكن أن يساعد اللون الأحمر في تحفيز شغفك وشهيتك، مما يجعله لون الإضاءة المثالي للمطبخ أو غرفة الطعام. كما أنه يوفر إحساسًا بالإلحاح. وفي الظلال الأقل كثافة، يمكن أن يساعد على الاسترخاء.

اللون الأزرق يبعث على الهدوء والطمأنينة: صحيح أن اللون الأزرق ذو سمعة سيئة بسبب تخريبه للنظام اليومي أو الساعة البيولوجية عند البعض، لكن يقول علم نفس الألوان أن الضوء الأزرق الناعم يمكن أن يكون مفيدًا في المكاتب وأماكن العمل، كما أشرنا، لتعزيز الإنتاجية.

اللون الأرجواني يساعد على التخيّل والابداع: إذا كنت فنانًا أو كاتبًا أو مصممًا أو مصورًا، أو كنت تعمل على حل مشكلة صعبة، فيمكن أن تساعدك الإضاءة البنفسجية الناعمة بشكل كبير.

اللون الأخضر يساعد على تقليل إجهاد العين: الإضاءة الخضراء تعتبر مثالية في غرفة النوم أو غرفة المعيشة للشعور بالراحة أثناء الاسترخاء ومشاهدة التلفاز.

اللونان البرتقالي والأصفر مرتبطان بشروق الشمس: كلاً من اللون البرتقالي والأصفر يمثلان أفضل خيار للإضاءة الناعمة في الصباح حيث تستعد لتشجيع الشعور بالسعادة والرضا.

كيفية استخدام المصابيح الذكية لتحديد لون الغرفة

المصابيح الذكية

تسمح المصابيح الذكية من فيليبس هيو (Philips Hue) و غيرها من الأضواء الذكية تغيير لون الضوء داخل الغرفة بسهولة وبسرعة، حتى أن بعضها يأتي مع إعدادات مُسبقة وجاهزة للاستخدام بنقرة واحدة وفقًا لنوع الغرفة.

في هذا الدليل الارشادي، سنوضح كيفية تغيير لون إضاءة الغرفة باستخدام Philips Hue ولكن بالتأكيد يمكنك استخدام أي نظام إضاءة ذكي يتمتع بقدرة تخصيص الألوان.

مبدئيًا، ستحتاج إلى تنزيل تطبيق Philips Hue على هاتفك الذكي الأندرويد او الآيفون، وتشغيل جهاز Hue Bridge المتصل بالمصباح، وبالتأكيد مصباح واحد على الأقل من مصابيح Hue الداعمة لتخصيص اللون.

في مثالنا هذا، هناك ثلاث غرف تم إعدادها بالفعل على التطبيق، لذلك إن كنت تستخدم تطبيق Philips Hue لأول مرة، ستحتاج إلى تحديد إحدى الغرف، والتي يتواجد بها مصابيح Hue الذكية.

إذً، فبعد إضافة الغرف، قم بتحديد ايًا منها حتى تظهر عجلة الألوان، فبدأ بتحريك المؤشر لاختيار اللون والظل الذي تريده.

المصابيح الذكية

لاحظ أنه يمكنك أيضًا النقر على أيقونة “لوحة الرسام” في الزاوية العلوية اليمنى في التطبيق، حيث يمكنك الاختيار من بين سلسلة من المشاهد المعدة مسبقًا وجاهزة للاستخدام، بمعنى أنه إذا كان لديك أكثر من لمبة Hue في نفس الغرفة، فسيعكس كل منها لونًا مختلفًا كجزء من المشهد.

يمكنك أيضًا إنشاء المشهد الخاص بك من الصفر، وهو أمر سهل للغاية، فكل ما عليك هو النقر على خيار “New Scene” في الزاوية العلوية اليسرى. ثم في الشاشة التالية، قم بتعيين اسمًا للمشهد واختر الألوان التي تريد دمجها بداخله.

هذه الأداة مفيدة جدًا، وتعتبر من أهم مميزات نظام الإضاءة الذكي من فيليبس؛ حتى أنه بإمكانك اختيار صورة وجعل المشهد يدمج ألوانه المحيطة المستمدة من الصورة، علمًا بأن هناك أيضًا العديد من الصور المعينة مسبقًا، لكن يمكنك اختيار أي صورة من الاستوديو.

وبالإضافة إلى الوظائف الأساسية التي تقدمها مصابيح Philips Hue توجد هناك أيضًا بعض الميزات التجريبية المتاحة من خلال برنامج Hue Labs في التطبيق.

يتيح هذا البرنامج لمالكي مصابيح Philips Hue الاشتراك للحصول على الميزات التجريبية الأولية، مثل القدرة على تمكين وميض الضوء لكي تبدو إضاءة المصباح كما لو كانت إضاءة شمعة.

إذا كنت مهتمًا بمعرفة ما يقدمه هذا البرنامج، والاطلاع على الميزات التجريبية المتاحة، فما عليك سوى النقر على قسم Explorer أسفل الشاشة، ثم النقر على Hue Labs.

عبد الرحمن محمد