كل ما تريد معرفته حول خدمة بث الفيديو الجديدة Quibi

في ظل المعركة الشرسة في سوق خدمات بث الفيديو بين مثل نتفليكس، وأمازون، وهيولو وغيرها. هناك خدمة جديدة تستعد للانطلاق والمنافسة بقوة قريبًا تدُعى Quibi والتي على عكس المنصات الأخرى، تركز على العروض التلفزيونية القصيرة التي تكون مدتها 10 دقائق أو أقل، كما أنها تستهدف مُستخدمي الهواتف الذكية فقط.

من المتوقع أن يتم إصدار «كويبي» بشكل رسمي في السادس من أبريل المقبل، وستكون حصرية في الولايات المتحدة الأمريكية، على أن يتم إتاحتها بشكل عالمي في وقت لاحق من هذا العام.

في هذا التقرير، نسرد لكم كل التفاصيل التي نعرفها حتى الآن حول «Quibi» وتشمل آلية عمل الخدمة، ومميزاتها مقارنةً بالخدمات الأخرى، وخطط الأسعار.

Quibi | منافس لنتفليكس بنكهة جديدة


تم الإعلان عن خدمة Quibi ضمن فعاليات معرض CES 2020 بعد أنّ جمعت تمويلًا بلغ 1.4 مليار دولار، ليكون اسمًا جديدًا في القائمة المتزايدة باستمرار من منصات بث الفيديو القائمة على الاشتراكات المدفوعة. مثل Netflix أو Hulu أو +Apple TV.

وتعِد الخدمة الجديدة بأنها ستوفر محتوى أصليًا (من إنتاجها) ولكن بدلاً من تقديم المسلسلات والأفلام بطولها المعتاد، تتخصص Quibi في المحتوى المُصمم للاستهلاك السريع، بما يتسق مع تسميتها المختصرة من كلمتي Quick bites والتي تعني اللقطات السريعة.

ستكون مدة كل حلقة من حلقات المسلسلات التلفزيونية 10 دقائق أو أقصر، ويتم تقسيم الأفلام إلى فصول تشبه الحلقات، جنبًا إلى جنب، عرض نشرات إخبارية معدة خصيصًا من قبل شبكات اخبارية عملاقة مثل BBC و NBC وغيرها.

وتقدم خدمة Quibi للمستخدمين تجربة مشاهدة فريدة من نوعها من خلال شاشات الهواتف الذكية بفضل التقنية المبتكرة “Turnstyle” والتي تعمل على جعل المحتوى يتماشى مع وضعية الهاتف، إما رأسيًا أو أفقيًا. بحيث يقوم القائمين على العمل بتصوير المشاهد مرة بعدسة رأسية ومرة بعدسة أفقية ثم يتم دمج المقطعين وبثهما معًا في وقت واحد عبر تطبيق Quibi على الهاتف، وتلقائيًا سيتم التبديل بينهما اعتمادًا على وضعية المشاهدة.

تعتزم شركة Quibi لإنفاق 1.1 مليار دولار على المحتوى في عامها الأول الذي يبدأ من تاريخ إطلاق الخدمة في 6 أبريل، مع النتيجة المتوقعة باحتواء الخدمة أكثر من 7000 حلقة و175 برنامجًا أصليًا في المجموع، والتي تندرج تحت فئات تتراوح من الرعب والدراما والكوميديا ​​إلى الأخبار والرياضة.

هذه الحلقات لن تظهر على شاشة التلفاز، أو أي شاشة أكبر من شاشة هاتفك، فالخدمة كما أشرنا تستهدف مستخدمي الهواتف الذكية فقط، لذلك لا تتوقع أن يظهر أي محتوى Quibi في دور العرض، أو حفل توزيع جوائز الأوسكار للعام المقبل!

تكلفة خدمة Quibi

Quibi

ستكون تكلفة الاشتراك في خدمة Quibi أرخص قليلاً ولكن ليس كثيرًا مقارنةً بالخطط الأساسية لنتفليكس حيث تتيح الخطة الأساسية في Quibi الوصول إلى جميع المحتويات مع إعلانات مقابل 4.99 دولارات شهريًا. أو يمكنك إضافة ثلاثة دولارات والاشتراك في الخطة الأعلي (7.99 دولارًا شهريًا) ومشاهدة المحتوي بدون أي إعلانات.

كما بإمكانك الآن التسجيل المسبق في الخدمة من خلال متاجر التطبيقات سواء App Store أو Google Play Store قبل إطلاقها في 6 أبريل.

عندما يتم بدء الخدمة، ستحصل على الاستفادة من الإصدار التجريبي المجاني لمدة 90 يومًا. بخلاف ذلك، يمكنك الاشتراك في إصدار تجريبي مجاني لمدة أسبوعين بعد إطلاق الخدمة.

ونذكركم مجددًا بأن خدمة Quibi ستكون مُتاحة فقط من خلال هذين التطبيقين للجوال. لذلك، إذا كنت تبحث عن تجربة سينمائية غامرة أو محتوى تفاعلي وجذاب على شاشة أكبر، فقد ترغب في الاشتراك في المنصات الأخرى المعروفة.

وبالنظر إلى أن معظم محتوى هذا التطبيق الجديد يهدف لأن يكون بديلاً متميزًا للمحتوى المتمثل في مقاطع الفيديو القصيرة، والذي اعتاد المشاهدون الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و 44 عامًا، الحصول عليه مجانًا من منصة يوتيوب، يتلهف المستثمرين والمعلنين في خدمة Quibi إلى معرفة ما إذا كان هذا التطور الهيكلي الجديد سيجلب جمهورًا واسعًا بما يكفي أم لا.

تعاون أكبر الأسماء في هوليوود مع كويبي

Quibi

تعاقدت شركة Quibi مع كبار النجوم في هوليوود لتوفير مجموعة متنوعة من المحتوى الترفيهي القصير الذي يجذب معظم الجماهير.

كيفن هارت وإدريس إلبا و نعومي واتس وستيفن سبيلبرغ ليست سوى عدد قليل من الأسماء الكبيرة التي تتصدر إعلانات “كويبي”.

فيما تغطي العروض الإخبارية مجموعة واسعة من المواضيع، من الألعاب والموضة إلي السياسة. تشمل العروض الأخرى عروض الألعاب وعروض الطهي وعروض أخرى باللغة الاسبانية.

وتظهر الإعلانات في عروض Quibi كإعلانات غير قابلة للتخطي، مما يعني أنها ستظهر في بداية كل حلقة. وهذا يجعل من المستحيل تعطيلها تقريبًا، ولكن على الأقل لن يقاطعوا جلسة المشاهدة القصيرة بالفعل. حتى الآن، ستأتي الإعلانات حصريًا من عشر شركات فقط، من ضمنهم Google و Walmart و Discover.

وبما أن هناك العديد من خدمات بث الفيديو مثل نتفليكس وامازون وهيولو، التي يصرف عليها المُستخدمون بالفعل مبالغ ضخمة، فإن مسألة إقناع الجمهور بالدفع مقابل خدمة بث جديدة بمثابة تحدي لشركة Quibi.

يقول المؤسس جيفري كاتزنبرج “نحن نتنافس ضد المجانية” ولا تطلع خدمة Quibi إلى استبدال الاشتراك الخاص بك في المنصات الأخرى، بل تنضم إلى قائمة اشتراكاتك الحالية كنسخة مميزة “Premium” من المحتوى القصير الذي تشاهده مجانًا. تريد Quibi مساعدتك على الوصول إلى محتوي جديد وقيم عندما يكون لديكِ 10 دقائق فقط.

علي أي حال، ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كان هناك جمهور كبير يتطلع بالفعل إلى الدفع مقابل محتوى قصير ومليء بالإعلانات.

لكن بغض النظر عن المستقبل الذي يحمله، فإن القوة الدافعة وراء Quibi تخلق الكثير من التقييمات التخمينية حول جودة محتوى الفيديو القصير الذي يستهدف الجوالات فقط.