8 مزايا يتعين على مايكروسوفت حذفها أو تغييرها في ويندوز 10

ويندوز 10

لا يمكن أن ينكر أحد الجهود المبذولة من قبل عملاق البرمجيات “مايكروسوفت” لتعزيز تجربة المُستخدمين لنظام تشغيل ويندوز 10 من خلال دعمه الكثير من المزايا والخصائص والتقنيات التي تلبي كافة الاحتياجات المتضاعفة يومًا بعد يوم.

ولكن هذا لا يعني بالضرورة أن تلك الخصائص الجديدة سيحتاجها كل مستخدم، يقدم ويندوز 10 مميزات كثيرة لا فائدة منها وغير مجدية بالمرة، على الأقل في نظر الغالبية العظمى من المُستخدمين. لذا يتعين على مايكروسوفت إعادة النظر فيها مرة أخرى أو حذفها نهائيًا للحفاظ على استقرار تجربة النظام.

مزايا عديمة الفائدة في ويندوز 10


1- مجلد 3D Objects

بعد الترقية إلى إصدار 1709 من ويندوز 10 أو ما يُعرف بإسم “Fall Creators Update” لاحظ المستخدمون مجلدًا جديدًا يحمل اسم “3D Objects” تمت إضافته إلى قائمة This PC داخل أداة File Explorer.

الغرض منه كان واضح، وهو الوصول السريع إلى الرسومات والمشاريع ثلاثية الأبعاد والمصممة بواسطة تطبيقي Paint 3D و Mixed Reality بدلًا من حفظها بشكل عشوائي في أي مكان.

أعتقد أن هذه التطبيقات رائعة وقد بذلت مايكروسوفت مجهود ضخم في تطويرها، لكنها ليست مهمة لمعظم مُستخدمي الكمبيوتر، وكذلك بالنسبة للمجلد 3D Objects – فهو فارغ دائمًا.

2- خاصية My People

My People واحدة من ضمن الخصائص الجديده في ويندوز 10 بعد تحديث “Fall Creators Update” أيضًا، الهدف منها هو جمع خدمات الدردشة الشائعة في مكانًا واحد، بحيث يسّهل الوصول إلى الأصدقاء وجهات الاتصال مباشرًة من شريط المهام.

كانت النتيجة خيبة ظن المستخدمين الذين كانوا يتوقعون أن خاصية My People ستضم أصدقائهم من الخدمات الشعبية مثل Facebook Messenger أو WhatsApp أو Viber.

هكذا كان من المفترض أن تعمل، ولكن للأسف لم يكن هناك دعمًا إلا من عدد قليل جدًا من الخدمات والمتمثلة في تطبيق Mail وتطبيق Skype بينما حتى خدمات مايكروسوفت الآخرى مثل Microsoft Teams و LinkedIn و Yammer و Xbox Live Chat ليست داعمة لها.

على مايكروسوفت التخلص من هذه الميزة أو حث المطورين على تبنيها. وحتى يحين ذلك، يمكن إخفاء أيقونة My People من شريط المهام من خلال النقر بزر الماوس الأيمن فوق الشريط وإختيار “Show People on the taskbar“.

3- الاعلانات المنتشرة في أرجاء ويندوز 10

بالرغم من أن ويندوز 10 أصبح أفضل من نواحِ كثيرة، إلا أن الإعلانات تستمر في التكاثر والانتشار، فمع كل تحديث جديد يتم إضافة شكلًا جديدًا من الإعلانات داخل النظام لدرجة أن الأمر أصبح اعتيادي ومقبول من قبل المستخدمين.

هناك اعلانات من مايكروسوفت تشبه ما كانت تقوم به أثناء حملة “Scroogled” والتي تبرز أفضلية منتجاتها عن تلك المقدمة من الشركات المنافسة، مثل جوجل. بالإضافة إلى إعلانات مباشرة لشركات أخرى.

هذه الاعلانات تظهر في كل مكان على مستوى النظام: في شاشة القفل، في شريط المهام، وفي لوحة الإشعارات، وداخل قائمة إبدأ، حتى داخل معظم تطبيقات النظام مثل Mail و File Explorer.

المشكلة الأكبر أن العديد من هذه الإعلانات يتم دمجها مع ميزات مفيدة. فإذا كنت تريد التخلص من الإعلانات التي تظهر في شاشة القفل، عليك تعطيل خاصية Windows Spotlight وتحُرم من الخلفيات الجميلة التي تحصل عليها يوميًا.

4- موجز أخبار مايكروسوفت إيدج

في كل علامة تبويب جديدة داخل متصفح مايكروسوفت إيدج، يُعرض موجز أخبار يستند إلى تطبيق Microsoft News والذي لا فائدة منه – بل يتسبب في فوضوية إلى حد الإزعاج.

كل مرة تقوم فيها بفتح علامة تبويب جديدة سترى مقالات إخبارية حول أغنى المشاهير في العالم، وعروض بطاقات الائتمان، وإعلانات التسوق، وغيرها من الموضوعات التي تهدف جذب زوار لا أكثر.

لحسن الحظ يمكن إخفاء موجز الأخبار من خلال الإعدادات، لكن بشكل عام هي ميزة غير مرغوب فيها، ولا يبدو أن مايكروسوفت تخطط لإزالتها، فهي تظهر في الإصدار الجديد من متصفح مايكروسوفت إيدج الذي يستند إلى كروميوم.

5- المُخطط الزمني Timeline في ويندوز 10

Timeline خاصية جديدة تم دمجها مع ميزة Task View وذلك في إصدار 1803 من ويندوز 10، وظيفتها هي عرض الملفات والتطبيقات وصفحات الويب وغيرها من الأنشطة التي تمت في تواريخ وأوقات محددة بحيث تتمكن من العودة إلى المهام التي كنت تعمل عليها سابقًا.

تقوم الخاصية بوظيفتها معتمدة على المزامنة التي تتم بين أجهزتك المرتبطة بحساب مايكروسوفت الخاص بك حتى تتمكن من استئناف المهام التي كنت تؤديها على أجهزة الكمبيوتر الأخرى بالإضافة إلى الهواتف.

كل هذا يبدو رائعًا، لكن للأسف، تعيش Timeline نفس معاناة خاصية My People: عدم توفر الدعم اللازم من قبل التطبيقات والبرامج الشائعة الاخرى، بل تقتصر على خدمات مايكروسوفت مثل: مايكروسوفت إيدج، حزمة أوفيس المكتبية، برنامج Skype…إلخ.

فإذا كنت تستخدم جوجل كروم لن تظهر صفحات الويب التي قمت بزيارتها في المُخطط الزمني. كذلك الحال بالنسبة إلى العديد من البرامج، فلا تقوم بعرض الأنشطة التي قمت بها.

حتى لو كانت Timeline مفيدة للغاية، فإن الطريقة التي يتم بها عرض الأنشطة غير مرتبة وفوضوية ولا توجد الكثير من خيارات التحكم. لكن لحسن الحظ يمكنك تعطيلها وجعل واجهة “Task View” نظيفة كما كانت دائمًا.

6- محرك بحث “بينغ” في خاصية Search

ويندوز 10

لطالما كانت Search من الخصائص المفيدة في ويندوز 10 حيث توفر طريقة سريعة للوصول إلى التطبيقات والبرامج، بما في ذلك المجلدات والملفات بشكل سريع.

لكن بعد التحديث الأخيرة، باتت الخاصية تبحث أيضًا على الإنترنت داخل محرك بحث Bing التابع لشركة مايكروسوفت. فبدلًا من عرض نتائج من التطبيقات والملفات والإعدادات في النظام، سوف تعرض كذلك النتائج المستندة إلى الويب وهو ما أثار موجة غضب واستياء بين المستخدمين للنظام.

سابقًا كان يوجد خيار يتيح لك تعطيل بحث Bing المُدمج، لكن مايكروسوفت أزالت هذا الخيار في الإصدارات الحديثة. ولا يزال من الممكن تعطيل Bing، لكن عليك القيام ببعض التعديلات المعقدة في الريجستري.

7- وضع S Mode

ويندوز 10

S Mode هو نسخة أخرى من نظام ويندوز 10 موجهة للمهتمين أكثر بمسألة الأمان والخصوصية، حيث بمجرد استخدامه لن تعرف التطبيقات الضارة والتهديدات الأمنية طريقًا إلى جهازك.

الفكرة هُنا أن هذه النسخة أكثر محدودية من النسخ السابقة، فهي لا تسمح سوى تثبيت التطبيقات من متجر مايكروسوفت، وتصفح الويب من خلال مايكروسوفت إيدج فقط، ولا يمكنك استخدام أي محرك بحث سوى Bing. علاوًة على ذلك، لا يوجد موجهات أوامر PowerShell أو Command Prompt. بشكل عام، هو نظام مقيد وذلك يمنحه السرعة والمرونة والأمان.

هناك العديد من أجهزة اللابتوب تأتي مع هذه النسخة، بما في ذلك Surface Laptop و Surface Go التي تصنعها مايكروسوفت وهو أمر غير منطقي.

آخر شيء قد تتمناه هو شراء كمبيوتر باهظ الثمن لا يستطيع تشغيل العابك وبرامجك المفضلة؛ فكما تعلمون – متجر مايكروسوفت ليس كمثل متجر Google Play وعدد التطبيقات فيه محدودة جدًا.

لحسن الحظ، يمكنك مغادرة S Mode والرجوع إلى الإصدارات العادية من ويندوز 10 سواء Home أو Professional على أن يكون ذلك مجانيًا بعد أن تراجعت مايكروسوفت عن المطالبة بدفع 50$ مقابل ذلك.

على أي حال، إذا كنت مهتمًا بالخصوصية والأمان فإن نسخة S Mode ليس السبيل الوحيد لتحقيق ذلك. النسخ العادية من ويندوز 10 تحتوي بالفعل على الكثير من خيارات تقييد الوصول، بما في ذلك تقييد تثبيت التطبيقات.

8- تطبيقات الألعاب التي تُثبت افتراضيًا

ويندوز 10

لا يمكن لنا إنهاء القائمة بدون ذكر هذه النقطة المتمثلة في التطبيقات الكثيرة التي تقوم مايكروسوفت بتثبيتها تلقائيًا بعد إعداد نظام التشغيل ويندوز 10، والكثير منها عبارّة عن ألعاب “سخيفة”.

الأمر مُزعج حقًا، فهي ليست مهمة لمعظم الأشخاص، وحتى إذا كانت، فهي متاحة على المتجر ويمكن للمستخدمين الذين يجدونها مُسلية تحميلها بشكل يدوي – الأمر لن يستغرق سوى نقرات قليلة. ألن يكون ذلك أفضل من أن يقوم المستخدم بإهدار وقته في إزالتها واحدة تلو الأخرى ؟!

يبدو أن مايكروسوفت تريد أن تحول كل جزء صغير من Windows إلى طريقة لجني المال، على الرغم من حصتها السوقية البالغة تريليون دولار.