التكنولوجيا وتأثيرها في مجال العقارات

مما لا شك فيه أن التكنولوجيا أصبحت حديث العصر الذي نعيش فيه، حيث أنها أثرت في كافة مجالات الحياة المحيطة بنا وأحدثت ثورة في العالم بأجمعه، وعندما تدخل التكنولوجيا مجال من المجالات المتعددة التي تحيط بنا نجدها تؤثر فيه بشكل واضح وتعمل على تطويره ومواكبته للعصر الحديث.

ويشكل مجال العقارات أحد القطاعات التي ساهمت التكنولوجيا الحديثة بجميع تقنياتها الجديدة في إحداث ثورة فيه، وجذبت الكثير من المستثمرين للعمل به والكشف عن كل ما هو جديد فيه، كما ساهمت التكنولوجيا في تحقيق الفرصة للكثير من المتخصصين في قطاع العقارات والشركات للتنافس مع كبار الشخصيات أمثال Najib Mikati رجل الأعمال المعروف بالقطاع العقاري.

كما أن التكنولوجيا الحديثة ستجعل كبار المستثمرين في القطاع العقاري ومالكي العقارات والمشترين يستخدمون الطرق الحديثة في عملة البيع والشراء، يتركون الطرق القديمة والنظم التقليدية التي اعتادوا عليها في السابق، وذلك لأجل مواكبة العصر الحالي الذي يعتمد بشكل كلى على التكنولوجيا الحديثة.

أشكال التقنيات العقارية الحديثة

يوجد العديد من التقنيات الحديثة التي أثرت في مجال العقارات، وسوف نقوم بتوضيح بعض منها خلال السطور التالية:

تقنية الواقع الافتراضي

إن تقنية الواقع الافتراضي ستقوم بإحداث ثورة في قطاع العقارات، حيث أنها سوف تمكن المشترين من تصور شكل منازلهم المستقبلية قبل أن يتم بناءها وتصبح حقيقية على أرض الواقع، وذلك عن طريق الجمع بين الصور المصممة على الكمبيوتر بشكل معماري ودمجها مع التصوير الفوتوغرافي بدون طيار، كما تتيح هذه التقنية إمكانية مشاهدة المشتري للعقار بدون الذهاب إلى موقعه، بل يكون لديهم الصورة مكتملة عن العقار من قبل تصميمه باستخدام تقنية الواقع الافتراضي.

تقنية جولات الفيديو 360

ترتبط هذه التقنية بشكل كبير مع تقنية الواقع الافتراضي، فمن خلالها  يتم تجميع وجهات النظر التي تم الحصول عليها من تصميم المنزل المفترض إنشاءه بكل دقة، ومن ثم جعلها واقع يمكن المشترين أخذ فكرة كاملة عن المنزل الذي يعيشون فيه، ووفقاً للأرقام فإن 40%من المشترين يقومون بقرار شراء المنزل بعد خوضهم تجربة جولات فيديو 360.

تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد

أما بالنسبة لهذه التقنية فسوف تقوم بتسريع عمليات البناء للعقارات، فمن خلال هذه التقنية لن ينتظر المشتري وقتاً حتى يتم بناء العقار الخاصة به، فقد أثبت الخبراء في هذه التقنية أن في حالة بناء عقار مساحته تبلغ 1000 قدم مربع قد تستغرق عملية البناء نحو 10 أيام فقط باستخدام آلة طابعة واحدة فقط، كما أنه بإمكان الشركات المتخصصة في البناء الاعتماد على هذه الآلة في بناء الكثير من المباني والشقق، وإلى جانب ذلك فإن هذه التقنية ستقوم ببناء العقارات والمباني التي تستطيع أن تتحمل الأعاصير والزلازل التي قد تحدث، فتعتبر هذه التقنية هي المستقبل في قطاع العقارات في الوقت الحالي.

تقنية نماذج التقييم الآلي

وعن طريق هذه التقنية سوف يستغني المستثمرين عن خبراء لتقييم مشروعاتهم، فإن تقنية التقييم الآلي ستقدم هذه الخدمة بكل سهولة وبأعلى درجات الجودة والدقة، من خلال استخدام عدد من النمذجة الرياضية بالإضافة إلى قاعدة من البيانات من أجل تقييم قيمة  العقارات، حيث تعمل على حساب قيمة العقارات التي يملكها الأفراد في زمن محدد، ويتم مقارنتها بما يماثلها من عقارات أخرى  في عمليات التشطيب والحالة.

تقنية المنازل الذكية

أتاحت تقنية المنازل الذكية عملية البيع والشراء في الوقت الحالي بشكل كبير عما كانت عليه في الماضي باستخدام الطرق التقليدية، بالإضافة إلى جعل الحياة في المنازل أسهل بكثير، حيث أصبح الشخص يستطيع أن يراقب منزله من خلال الاعتماد على كاميرات مراقبة تتصل ببرامج معدة على الهاتف المحمول، وسهلت أيضاً عمليات التحكم في المنزل عن بعد مثل فتح وإغلاق الأبواب والشبابيك وغيره، كما أشارت بعض الدراسات أن 81% من الأشخاص يهتمون بشراء العقارات من خلال تقنية المنازل الذكية.

فريق الموقع
نتفرّد بنقل الأفضل!