كيف ستكون سنة 2018 لشركات نشر الألعاب؟

تفصلنا أسابيع قليلة قبل بداية سنة 2018، وعالم ألعاب الفيديو سيحمل معه من جديد سنة كاملة من الإعلانات الجديدة والأخبار المثيرة، وإليكم بعض التوقعات والآراء حول شركات النشر المهمة وكيف ستكون السنة القادمة بالنسبة لها.

Electronic Arts

واحدة من شركات النشر الضخمة في مجال الألعاب، والتي يبدوا أنها عانت من تغطية إعلامية سلبية في الأسابيع القليلة الأخيرة بفضل نظام المُشتريات واللعب في Star Wars Battlefront 2 و Need for Speed Payback أيضاً إلى جانب FIFA 18، حيث اجتاحت موجة غضب عارمة وانتقادات لاذعة كافة وسائل التواصل الإجتماعي بسبب هذا النظام الذي يجبر اللاعبين على دفع مزيد من الأموال لقاء الإستمتاع باللعبة ومحتوياتها.

السنة القادمة ستحمل معها عناوين جديدة من نشر EA، بما في ذلك الجزء الجديد من سلسلة التصويب والتسديد Battlefield، وإصدارات جديدة كلياً مثل A Way Out وربما Anthem. هذه الألعاب تحمل معها امكانيات كبيرة ويُتوقع لها نجاح كبير، لكن لو اعتمدت شركة النشر نفس سياسية المشتريات فقد تفقد الكثير من اللاعبين المُحتملين، بل وقد يتسبب الأمر في خسائر مالية كبيرة للشركة كما حدث مؤخراً.

Ubisoft

الشركة الفرنسية العريقة لا تزال تخوض معركة للتخلص من رغبة شركة Vevendi للإستحواذ عليها، حيث أن الأخيرة لديها مخططات لا يبدوا أنها تتوافق مع رغبة مؤسسي شركة نشر الألعاب والتي ستقوم باصدار الجزء الخامس من سلسلة Far Cry و The Crew 2 أيضاً في بداية سنة 2018.

هناك مجموعة كبيرة من الألعاب التي نتمنى رؤيتها أيضاً في السنة المقبلة، بما في ذلك Skulls & Bones وربما Beyond Good and Evil 2. على كل، فيبدوا أن الشركة ستعيش فترة جيدة إن سارت الأمور على ما يُرام، حيث أن The Crew 2 استطاعت جذب انتباه الكثير من اللاعبين ونيل اعجابهم منذ إصدار العرض التشويقي وعرض أسلوب اللعب، لذا فقد تُحقق نجاحاً أكبر من لعبة Need for Speed Payback الخاصة بشركة EA.

Konami

إحدى الشركات العريقة التي فقدت بريقها منذ تخلصها من أحد أكبر مطوريها، Hideo Kojima، حيث أنها أصبحت تركز على إصدار لعبة واحدة في السنة وهي Pro Evolution Soccer، بل وقررت أيضاً إصدار لعبة Metal Gear Survive المُقتبسة من سلسلة المطور Kojima، والتي يبدوا أنها قد تحصد أكبر فشل مادي وإعلامي في تاريخ الشركة بسبب تغيير توجه اللعبة وكل التغطية الإعلامية السلبية التي رافقتها.

الشركة اليابانية لا تزال تملك سلسلة PES، وسنرى حتماً نسخة جديدة في العام المُقبل بتحسينات وتطويرات جديدة على مستوى اللعب، كما أنها تملك أيضاً فروعاً وتوجهات أخرى تركز أكثر على ألعاب القاعات الرياضية والتي تشكل نسبة مهمة من مداخيلها، لذا فقد لا تتأثر الشركة مادياً لو فشلت Metal Gear Survive.

Bandai Namco

من الشركات التي تنوي دعم جهاز Nintendo Switch المحمول بلائحة من الألعاب الكلاسيكية والجديدة أيضاً، ويبدوا أنها ستعمل على ذلك مع إطلاق عناوين مثل Dragon Ball FighterZ وربما Ace Combat 7 أيضاً، حيث أن الجماهير تنتظر هذه الألعاب بفارغ الصبر منذ بعض الوقت، وقد نرى قدومها على جهاز Switch بمواصفات أقل.

الشركة أيضاً معروفة بنشرها سلسلة The Witcher، التي تم تطويرها من فريق CD Projekt RED والذي بدوره يعمل على Cyberpunk 2077 التي تُعتبر أكبر مشروع للفريق، من المحتمل أن تكون Bandai Namco الناشرة لهذه اللعبة أيضاً، لذا فقد يكون الأمر جيداً لو رأينا معلومات جديدة في السنة القادمة وربما موعد إصدار رسمي.

Sony

لعل إحدى الشركات التي ستعيش أفضل أوقاتها هي Sony، والأمر لا يتعلق فقط بالحصريات التي سيتم إصدارها في 2018، بل على مستوى مبيعات أجهزتها الخاصة.

الشركة أعلنت عن قدوم God of War في وقت لاحق من السنة القادمة، لذا من المتوقع أن تُحقق اللعبة مبيعات أكبر من آخر حصريات الجهاز، Horizon Zero Dawn، هذا إضافة إلى قدوم ألعاب أخرى، كما أتوقع أن تقوم الشركة بتخفيض أسعار PS4 و PS4 Pro رسمياً ما سيزيد من المبيعات الإجمالية لكلا الجهازين. من جهة أخرى، قد نرى بالفعل إشاعات وتلميحات حول Playstation 5 بحلول نهاية 2018.

Activision Blizzard

لا تزال Overwatch تُحقق مبيعات ومداخيل كبيرة لشركة النشر هذه، ويبدوا أنها أنجح ألعابها منذ سنة 2016، ومع الإصدار الجديد من Call of Duty، فقد تستمر موجة الأرباح بالإرتفاع أكثر، هذا إن لم تعتمد الشركة أيضاً نظام المُشتريات الذي لحد الآن لم يُقدم بطريقة صحيحة تتلائم مع اللاعبين.

حالياً لا توجد أي معلومات مؤكدة عن أية عناوين أو إصدارات جديدة للسنة المقبلة، لكن من المتوقع أن تستمر الشركة بتسويق ودعم الألعاب الحالية بمزيد من المحتوى وبطولات الرياضة الإلكترونية.

 

معاذ محسين

ألعاب الفيديو، وقهوة ساخنة.