الإثنين, أغسطس 8, 2022
مميز

لعبة Elden Ring .. موعد الإصدار، الطلب المسبق، وكل ما تحتاج معرفته

Elden Ring

لعبة Elden Ring هي واحدة من أكثر الألعاب المنتظرة في عام 2022، فهي اللعبة الأكثر طموحاً حتى الآن مع عالمها المفتوح الشاسع وتنوع بناء الشخصيات وبعض الميزات الفريدة مثل دورة الليل والنهار.

ولا شك أن ملايين اللاعبين ينتظرون خوض مغامرة مليئة بالأسرار والغموض والقتالات المثيرة، تتضمن حل الألغاز ومواجهة الأعداء الذين يتمتعون بشخصيات عميقة وفريدة، إلى جانب مواجهة المخلوقات المخيفة.

تأخذنا لعبة Elden Ring لاستكشاف عالم Lands Between المذهل الذي يضم السهول العشبية والمستنقعات والجبال والقلاع وغيرها من المواقع الرائعة التي تميز ألعاب العالم المفتوح.

تتضمن اللعبة خيارات تخصيص عميقة ومتنوعة، حيث يُمكن تخصيص الشخصية وتحديد أسلوب اللعب من خلال تحربة مجموعة متنوعة من الأسلحة والقدرات السحرية والمهارات الموجودة في أنحاء العالم.

هذا يعني أن اللعبة ستمنح اللاعبين الفرصة لرسم مسارهم الخاص عبر العالم واختيار كيفية خوض المعارك الشرسة ضد الأعداء مثل المواجهة المباشرة أو الاستفادة من أنظمة التخفي والقتال، الأمر متروك للاعب ليقرر كيفية التعامل مع التحديات التي تواجهه.

موعد إطلاق Elden Ring

سيتم إطلاق لعبة Elden Ring في 25 فبراير 2022، على أجهزة بلاي ستيشن 4، وبلاي ستيشن 5، وإكس بوكس ون، وXbox Series X/S إلى جانب الحاسب الشخصي PC عبر متجر ستيم Steam، مع العلم أنها تدعم الترجمة العربية للقوائم والنصوص.

ستدعم اللعبة الترقية المجانية لمنصات الجيل الجديد PS5 أو Xbox Series X/S بمعنى أنك إذا اشتريت نسخة من اللعبة على PS4 أو إكس بوكس ون سيكون بوسعك تشغيلها على منصات الجيل الجديد لاحقاً بشكل مجاني.

اللعب المشترك “كروس بلاي” سيكون بين الأنظمة الأساسية، أي يمكن للاعبي PS4 اللعب مع PS5 فقط أو لاعبي إكس بوكس ون اللعب مع Xbox Series X/S فقط، في حين لا يمكن اللعب المشترك بين بلاي ستيشن وإكس بوكس.

الطلب المسبق للعبة Elden Ring

تأتي لعبة Elden Ring بثلاثة إصدارات منفصلة للاختيار من بينها، وكل إصدار يتضمن مزايا وحزمًا مختلفة. في حال الطلب المسبق للعبة بأي إصدار فسوف تحصل على دليل المغامرة الرقمية الذي يحتوي على معلومات مفيدة لمساعدة اللاعبين عند دخولهم في عالم اللعبة الشاسع إلى جانب إيماءة إضافية في بداية اللعبة.

إصدار Elden Ring Launch Edition: يتضمن اللعبة الأساسية “قرص مادي” ما عدا نسخة الحاسب حيث سيكون هناك رمز على الصندوق، إلى جانب اللعبة هناك بوستر وبطاقات فنية وملصقات ورقعة منسوجة. (يتوفر مقابل 90 دولاراً أمريكياً) – حصري لأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

إصدار Elden Ring Deluxe Edition: إصدار رقمي، يتضمن اللعبة الأساسية “ديجيتال” وكتاب فني رقمي والموسيقى التصويرية الأصلية. (يتوفر مقابل 80 دولاراً أمريكياً)

إصدار Elden Ring Collector’s Edition: يتضمن اللعبة الأساسية “قرص مادي” ما عدا نسخة الحاسب حيث سيكون رمز على الصندوق، إلى جانب تمثال فالينيا مع سيف مكويلا “23 سم” وعلبة حديدية حصرية وكتاب من 40 صفحة يتضمن رسوم اللعبة وموسيقى رقمية إلى جانب بوستر وبطاقات فنية وملصقات ورقعة منسوجة. (يتوفر مقابل 190 دولاراً أمريكياً).

بخصوص الإصدار الأساسي من المتاجر الرقمية فسوف يتوفر مقابل 60 دولاراً أمريكياً ويأتي مع إصدار رقمي من اللعبة فقط.

أداء اللعبة على الأجهزة المختلقة

قدمت بانداي نامكو بعض التفاصيل الإضافية حول ما يمكن للاعبين توقعه من Elden Ring من حيث معدل الإطارات والدقة، بالإضافة إلى التأكيد على أن دعم تتبع الأشعة سيتم تصحيحه لمنصات الجيل الجديد وأجهزة البي سي في وقت لاحق من الإطلاق.

على أجهزة البي سي، ستدعم اللعبة دقة تصل إلى 4K (3840 × 2160 بيكسل)، ومعدل إطارات يصل إلى 60 إطارًا في الثانية.

بينما سيحصل لاعبو PS5 على وضعين، أحدهما يعطي الأولوية للدقة والآخر يعطي الأولوية للأداء. الأول يحد من معدل الإطارات إلى 30 إطارًا في الثانية عند دقة 4K بينما يستهدف الوضع الثاني 60 إطارًا في الثانية، مع ضبط الدقة على معدلات أقل.

سيقدم جهاز Xbox Series X أداءً فائقاً بدقة 4K وبمعدل 60 إطاراً في الثانية، بينما تصل الدقة في Series S إلى 1440 بيكسل. مع العلم أنه يوجد كذلك وضع الأداء ووضع الدقة.

بالنسبة لمنصات الجيل الماضي “بلاي سيتشن 4 وإكس بوكس ون” فستعمل اللعبة بمعدل 30 إطاراً في الثانية مع دقة 1080 * 1920 بيكسل كحد أقصى.

يبلغ حجم اللعبة على PS5 حوالي 45 جيجابايت بخلاف مساحة تحديث اليوم الأول، و50 جيجابايت على Xbox Series X.

عالم لعبة Elden Ring

Elden Ring

تعتبر لعبة Elden Ring أول محاولة لاستوديو التطوير لنقل أسلوب ألعاب السولز إلى عالم مفتوح حقيقي، ويُمكن اعتبارها تكملة غير مباشرة لهذه السلسلة الرائعة.

تدور اللعبة في “The Lands Between” هو عالم مفتوح مترامي الأطراف مقسم إلى ست مناطق رئيسية مليئة بالأبراج المحصنة تحت الأرض، والكثير من الزعماء والأسرار.

وبحسب مخرج اللعبة “هيديتاكا ميازاكي” أن الاختلاف الأساسي بين Elden Ring وألعاب الاستوديو السابقة هو الحجم الضخم. ازداد حجم العالم والسرد، بالإضافة إلى العمق وحرية الاستكشاف بشكل كبير، ما يجعلها بلا شك أكبر عنوان من استوديو التطوير حتى الآن.

عالم The Lands Between ليس فقط أكبر عالم ألعاب يبتكره استوديو FromSoftware حتى الآن، ولكنه أيضًا أكثر ديناميكية بفضل دورة النهار والليل وتنوع البيئة الموسعة، هذا بجانب الحرية في عمليات الهجوم والتسلق وغيرها.

من الأشياء الجديرة بالذكر بخصوص عالم اللعبة هو إمكانية استخدام الحصان لاستكشاف العالم الكبير والضخم، إلى جانب القدرة على الدخول في معارك أثناء امتطائه.

قصة لعبة Elden Ring

تروي اللعبة قصة البائسين الذين تم إبعادهم من أراضي “The Lands Between ” مع تحطم خاتم إلدن الذي لم يتم الكشف عن أسراره حتى الآن. تنطلق في رحلة بحث عن المجد في أعقاب حرب عظيمة محاولاً اكتشاف أسرار العالم ومعرفة العجائب الموجودة في كل زاوية من زوايا اللعبة.

وظيفتك كمنفي من هذه الأراضي العودة لأداء مهمة واحدة وهي التخلص من الزعماء المنتشرين في مناطق اللعبة الستة، وجمع حطام خاتم إلدن من جديد.

ستكون القصة مليئة بالأحداث والشخصيات والأسرار المدفونة ويعود الفضل في ذلك إلى مساهمات الكاتب جورج أر.أر. مارتن الذي ساعد في تشكيل عناصر اللعبة والعمل على طبيعة الأساطير والشخصيات.

بطبيعة الحال سوف ننتظر لغاية إطلاق اللعبة حتى نكتشف القصة كاملة، لكن ما يمكن تأكيده الآن هو أننا سنحصل على حبكة مثيرة نتيجة تعاون اثنين من أكثر العقول الخيالية شهرة وإبداعاً وهما جورج مارتن وهيديتاكا ميازاكي.

يؤكد ميازاكي في مقابلة سابقة أن Elden Ring ستكون لعبة تقمص أدوار خيالية مظلمة مليئة بالأشياء التي لم يكن الفريق قادراً على القيام بها في سلسلة دراك سولز سواءً في الموضوعات والأفكار أو في الأساطير والشخصيات والعناصر الغامضة.

القصة يتم سردها بنفس طريقة ألعاب دارك سولز، وذلك مع سرد عميق مجزأ يستمر خلال تقدمك في اللعب والحديث مع الشخصيات الأساسية أو الجانبية ومشاهدة المقاطع السينمائية.

مدة اللعبة

من أكثر الأسئلة التي يتم طرحها من اللاعبين هو مدة اللعبة؟ ونظراً لعدم وجود مسار محدد للاعب في العالم المفتوح الشاسع سيكون من الصعب الإجابة بدقة على السؤال.

لكن وفقاً لتقديرات مخرج اللعبة فإن القصة الرئيسية تستغرق وحدها 30 ساعة على الأقل. وهذا بالطبع مجرد رقم تخميني لا يأخذ في الحسبان أي محتوى اختياري أو الأشياء التي تخفيها اللعبة على طول الطريق، بل مجرد التركيز على المسار الرئيسي للعبة. لذلك توقع قضاء أضعاف هذا الرقم إذا كنت ترغب بالمزيد من الاستكشاف أو تنفيذ المهام الجانبية وغيرها.

صعوبة اللعبة

كما أشرنا ستكون لعبة Elden Ring أكبر ألعاب استوديو FromSoftware على الإطلاق، لذا نحن نتوقع أنها ستكون أكثر صعوبة أو على الأقل بنفس صعوبة دارك سولز 3.

وبحسب مخرج اللعبة سيتم منح اللاعبين مجموعة من الطرق للتغلب على الصعوبات لكنها ستبقى لعبة صعبة يُمكن التعامل معها في النهاية. لن تكون هناك إعدادت صعوبة تقليدية ولكن سيجد اللاعب ميزات قد تساعد في تخفيف الصعوبة، مثل تخصيص الشخصية إلى اللعب التعاوني إلى جانب الحرية الواسعة في الاختيارات أثناء القتال أو الاستكشاف.

اللعبة تم تصميمها لتناسب جميع أنواع اللاعبين وليس فقط المحاربين المخضرمين الذين سيحصلون على تجربة تستحق وقتهم. وسواءً كنت تبحث عن عالم رائع لاستكشافه أو زعماء متوحشين لقتلهم، فسوف تتمكن من العثور على أسلوب لعب يتيح لك تحقيق أقصى استفادة من التجربة.

أسلوب اللعب

تركز اللعبة بشكل أكبر على عناصر RPG، وهذا سيشمل مجموعة متنوعة من الأسلحة والسحر وطرق إشراك الأعداء، مما يتيح للاعبين بناء أسلوب اللعب والاستراتيجية التي تناسبهم. حتى عند مقارنتها بسلسلة Dark Souls، فإن هذه اللعبة ستوفر المزيد من التنوع في طرق اللاعبين للتغلب على التحديات وتعديل تكتيكاتهم عند مواجهة الأعداء.

عند الحديث عن خيارات البناء، فمن المهم الإشارة إلى عودة حركة المشاجرة القائمة على القدرة على التحمل والتي أثبتت جدواها، ولكنها مدعومة أيضًا بمزيد من القتال المتنوع والسحري، وأكثر من 100 مهارة غير مرتبطة بأسلحة معينة، والمزيد من خيارات التخفي مثل الضربة القاضية والقتل الفوري. مع عمليات القتل الخفية، وفواصل الحراسة، ناهيك عن بعض السحر الوحشي، يبدو Elden Ring وكأنها واحدة من أعظم ألعاب RPG حتى الآن.

لدينا القتال على ظهور الخيل أو القتال على الأقدام أو المعارك القائمة على التخفي برغم من كونه ذات محدودية في اللعبة. اللعبة تقدم مجموعة متنوعة من الأسلحة وكل سلاح يعمل بأسلوب لعب معين يعتمد على الخفة والمرونة في الهجوم أو تحقيق أكبر ضرر. يُمكن تطوير سلاح معين عن طريق دمجه مع أسلحة أخرى.

التعاويذ ستكون حاضرة بقوة، ويمكنها أن تساعدك في التخلص من أعداد كبيرة من الأعداء، لكن عليك تطوير عناصر السحر من أجل استخدام التعاويذ بشكل أكبر وبطريقة ملائمة.

اللعب الجماعي

تم التأكيد أن اللعبة تدعم الوضع الجماعي لما يصل لأربعة لاعبين. يبدأ الالتقاء مع الأصدقاء أو لاعبين عشوائيين أو الأعداء في قائمة الخيارات داخل اللعبة. يمكنك تحديد قائمة حسب الطلب تختار منها بالضبط طريقة اللعب.

بالنسبة للعديد من اللاعبين، سيكون وضع اللعب التعاوني هو الطريقة الأفضل لتجربة Elden Ring حيث يتم ذلك باستخدام نظام استدعاء، بحيث يستطيع أحد اللاعبين رسم علامة على الأرض، بينما يتمكن اللاعب الآخر من استخدام العلامة لاستدعاء صاحبها إلى عالمه والعمل سوياً على استكمال المهام.

هناك أيضًا وضع جماعي تنافسي يمكن تنشيطه بطريقتين مختلفتين. الأولى من خلال رسم علامة استدعاء على الأرض باللون الأحمر وهو ما يشير للاعبين في عوالم أخرى أنك تبحث عن قتال. يمكن للاعبين الذين يقبلون التحدي الخاص بك أن يدعوك إلى عالمهم لخوض مبارزة شريفة.

أما الطريقة الثانية فهي مخصصة للاعبين الأكثر عدوانية والذين يختارون غزو عوالم الاعبين الآخرين ومطاردتهم.

السفر السريع

أثناء استكشاف عالم اللعبة، يمكنك التوقف في مواقع “النعمة الإلهية” والتي تعمل كمناطق للراحة وإعادة الشحن ورفع المستوى. ستكون هذه المواقع متاحة على الخريطة ويمكنك الانتقال السريع لها من أي موقع في اللعبة مع وجود بعض الاستثناءات القليلة.

هناك مواقع معينة في اللعبة مثل الأبراج المحصنة لن تتمكن فيها من تفعيل السفر السريع كوسيلة للهروب، وعندما تكون في المعركة لن تتمكن من عرض الخريطة، ويجب بدلاً من ذلك الاعتماد على عناصر أخرى للعودة إلى آخر موقع استرحت فيه.

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X