Please assign a menu to the primary menu location under menu

الإثنين, نوفمبر 30, 2020
بلاي ستيشن 5

هل يجدر بك الترقية إلى بلاي ستيشن 5 ؟ أم الاحتفاظ بجهاز PS4

الترقية إلى بلاي ستيشن 5

هل الترقية إلى بلاي ستيشن 5 هي القرار الأنسب لي؟ نجيب عن هذا التساؤل بشكل بسيط ومختصر في هذا المقال ..

مع وصول بلاي سيتشن 5 في شهر نوفمبر القادم، يواجه عشاق بلاي ستيشن الذي يمتلكون بالفعل PS4 قراراً صعباً يتمثل في الاحتفاظ بالمنصة الحالية أو الترقية إلى الجيل الجديد.

في حين يتعين على المشترين الجدد الذين لم يمتلكوا جهاز بلاي ستيشن من قبل تحديد ما إذا كان PS5 يستحق الأموال الإضافية أو ما إذا كان PS4 سيلبي احتياجات الألعاب الخاصة بهم.

أيًا كانت المنصة التي تختارها فنحن نضمن لك ساعات لا تحصى من متعة الألعاب، ولكن عليك أن تقرر ما هو أكثر أهمية لك، توفير الأموال أو التباهي بأقوى تجربة ألعاب على الساحة.

أنا لاعب جديد، هل اختار PS5 أو PS4 PRO؟

إذا كنت ترغب بالدخول للمرة الأولى في عالم بلاي ستيشن فنحن نوصي بشراء PS5.

حتى إذا كنت تعتقد أن مكتبة ألعاب الجيل الجديد لا تزال محدودة، وكل ما تريد أن تلعبه هو ألعاب PS4، فنحن نعتقد أن شراء PS5 للاعبين الجديد هو الخيار الأفضل خصوصاً للاستفادة من قدرات الجهاز والاستمتاع بألعاب PS4 بشكل أفضل خصوصاً من حيث السرعة وأوقات التحميل.

قد تكون هناك ألعاب PS5 ترغب بها لاحقاً، كما أن الكثير من ألعاب PS4 سيتم تحسينها للجيل الجديد مجاناً، أضف إلى أن اشتراك البلس الجديد يضمن لك الحصول على ألعاب بلاي ستيشن 4 الحصرية مجاناً.

في المقابل قد يكون السعر أحد العوامل المهمة عند اتخاذ قرار الشراء، لكن الفرق السعري الحالي بين PS5 وPS4 PRO لا يجعل التضحية بمزايا الجيل الجديد هو القرار الصائب.

لذا فإن الحالة الوحيدة التي قد ننصح بها أي لاعب جديد بشراء بلاي ستيشن 4 برو هي وجود خصم لا يُمكن تفويته على الجهاز، وحينها يُمكنك البدء في عالم بلاي ستيشن لفترة من الوقت والاستمتاع بالكثير من الألعاب قبل أن تقرر الانتقال إلى بلاي ستيشن 5.

أمتلك PS4 أو PS4 PRO .. ما هو الأفضل الترقية إلى بلاي ستيشن 5 أم الانتظار؟

في الحقيقة هذا موقف صعب قليلاً، لكن أنت أمام خيارين، الأول يمكنك بيع الجهاز الحالي والترقية إلى الجيل الجديد وبذلك تكون قد خفضت تكلفة الانتقال.

الترقية تضمن لك الحصول على رسومات أفضل وأوقات تحميل أسرع وغيرها من الميزات للجيل الجديد، لكن إن كانت الألعاب هي كل ما تطلع إليه فحتى الآن يوجد مكتبة ألعاب محدودة لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة تتوفر حصرياً على بلاي ستيشن 5، وأغلب الألعاب المعلن عنها ستكون متوفرة أيضاً على بلاي ستيشن 4.

إن كنت لا ترغب في إنفاق المال حالياً، فلديك الخيار الثاني، وهو الالتزام بجهاز PS4 أو PS4 Pro الذي تمتلكه حالياً وانتظار انخفاض سعر بلاي ستيشن 5 أو حتى انتظار توافر المزيد من الألعاب الحصرية للمنصة.

بهذه الطريقة تكون قد تجنبت بعض المتاعب التي تأتي مع الدفعة الأولى في العادة، كما أن الانتظار سيعطينا لمحة أكثر عن المنصة ومدى تحسن الألعاب وكيفية ظهور الألعاب القديمة عليها.

لذا بالنسبة لملاك بلاي ستيشن 4 الحاليين فلن يفوتهم الكثير في حال قرروا عدم الترقية للجيل الجديد والانتظار بعض الوقت، خصوصاً وأن الكثير من الألعاب التي قاموا أو سيقومون بشرائها على بلاي ستيشن 4 ستحصل على ترقية مجانية عند اقتناء PS5. ( طالع: قائمة ألعاب PS4 التي سيتم ترقيتها مجاناً على PS5)

تريد نصيحتي الشخصية؟

حسناً، لا تقوم بالترقية إلا بعد انتهاء النصف الأول من عام 2021 المقبل، إن وجدت حينها أنه لا يزال بإمكانك التعايش مع بلاي ستيشن 4 فيمكن الانتظار لمزيد من الوقت، غير ذلك قم مباشرة بالترقية.

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X