الخميس, أغسطس 13, 2020
أخبار

لعبة Watch Dogs Legion .. كل ما ترغب بمعرفته عن لعبة المغامرات السياسية

Watch Dogs Legion

في لعبة Watch Dogs Legion تهز سلسلة من التفجيرات جميع أنحاء لندن، يتم تلفيق تهمة القتل العمد لأحد أعضاء مجموعة القرصنة Dedsec التابعة لإحدى الكيانات الغامضة.

وهكذا تنحدر مدينة لندن بسرعة شديدة إلى دولة بوليسية تتولى فيها الشركة الأمنية الخاصة Albion تطبيق القانون بينما تزدهر الجريمة المنظمة كما لم يحدث من قبل.

إن كنت من المهتمين بلعبة Watch Dogs Legion فستجد في هذا المقال كل ما تحتاج معرفته عن اللعبة.

ما هي لعبة Watch Dogs Legion ؟

Watch Dogs Legion هي لعبة أكشن مغامرات يمكن لعبها من منظور الشخص الثالث، وهي من تطوير Ubisoft Toronto ونشر شركة يوبي سوفت، وتعتبر الإصدار الثالث ضمن سلسلة ألعاب Watch Dogs.

في عرض تقديمي سابق، أوضح مدير اللعبة Clint Hocking أن لعبة الأكشن والمغامرات Watch Dogs Legion تهدف إلى استكشاف المواضيع السياسية والاجتماعية بجرأة مؤكداً أن نسخة مدينة لندن التي سنراها في اللعبة “مستوحاة من الأوقات الحالية التي نعيش فيها”.

تتطرق اللعبة إلى العديد من المواضيع مثل اللامساواة والقومية والسياسة والبطالة والاستبداد ومحاربة من يسيئون استخدام السلطة، لكن يمكن القول أن موضوع اللعبة الحقيقي يتعلق حقًا بالناس العاديين الذين يحتاجون لوضع خلافاتهم جانبًا ودعم بعضهم البعض والقتال معًا للحصول على مستقبل أفضل.

لن يأتي البطل المتأنق لينقذنا جميعًا من الشر، الحل الحقيقي هو في العمل معًا، ويعتقد المطور أن الموضوعات التي نراها في الفترة الحالية تنعكس حقًا في هذا الهدف.

قصة لعبة Watch Dogs Legion

تحاول لعبة Watch Dogs Legion في جوهرها أن تروي قصة عن انتفاضة الناس، فهي لا تتعلق ببطل واحد يُنقذ العالم أو يمتلك القدرة على تغيير كل شيء بمفرده.

كما أشرنا في بداية المقال تشهد مدينة لندن سلسلة من الانفجارات وفي خضم الاضطرابات المتزايدة فيها، يُشكل كياناً غامضاً يعرف باسم Zero-Day مقاومة سرية تدعى DedSec من أجل التفجيرات المنسقة عبر لندن.

نتيجة لهذه الأوضاع، يهيمن الانتهازيون الإجراميون على الشوارع والذين جاؤوا من كل زاوية مظلمة في لندن وملأوا الفراغ الذي خلفته الحكومة المهزومة.

تبدأ الإثارة بعد أن تتشكل مقاومة DedSec وهي منظمة نمت من جذور القرصنة إلى حركة مقاومة كاملة تقاتل من أجل الناس العاديين والأبرياء في كل مكان.

يمكن تجنيد أي شخصية تراها أمامك في شوارع لندن للانضمام إلى القضية لتصبح شخصية قابلة للعب والاستفادة من نقاط القوة والامتيازات الخاصة بها، وذلك في آلية أسمتها يوبي سوفت “العب كأي شخص”

تفتح آلية ’العب كأي شخص‘ مدينة لندن بأكملها أمام اللاعبين ليختاروا منها أعضاء المقاومة خاصتهم، وكما أشرنا يمكن تجنيد أي شخص تقع عليه عينيك في العالم المفتوح واللعب به مع ما يصل إلى 40 شخصية في وقت واحد، علماً بأن كل عضو يتم تجنيده يمتلك شخصيته الفريدة وقصته ومجموعة مهاراته الخاصة.

وبصفتك أحد أعضاء DedSec، ستواجه بعض الانتهازيين الإجراميين، منهم الساديين والمرتزقة ومجرمي الإنترنت وغيرهم الكثير، وعليك أن تستعد للعديد من المواقف المختلفة.

يجب على اللاعبين تجنيد أعضاء في مقاومة DedSec لمواجهة هؤلاء الانتهازيين الإجراميين، وتحرير لندن وكشف اللغز وراء الكيان الغامض Zero-Day.

لندن هي المدينة المثالية لتجنيد شخصيات من جميع الأنواع التي يمكن تصورها، ابتداءً من عميل في جهاز الاستخبارات البريطاني (MI6) إلى ملاكم بالأيدي العارية، من هاكر عبقري إلى سائق هروب، أو من مهووس بكرة القدم إلى سيدة مسنة مغمورة.

يستطيع اللاعبون تجسيد أي شخصية من قائمة مجنديهم والتعامل مع المواقف بالطريقة التي يفضلون، سواء الهجوم من السماء أثناء ركوب آلة شحن مسيرة كعامل بناء، أو من البر كجاسوس يستخدم معدات عالية التقنية مثل ساعة تشويش الأسلحة ونموذج أولي لسيارة تطلق الصواريخ، الخيار بين يدي اللاعب.

نظرة على أسلوب اللعب

في الديمو الخاص باللعبة الذي يمتد لحوالي لأربع ساعات من وقت اللعب، عرفنا أن اللعبة تقدم تجربة رائعة ومناسبة للفكرة التي تريد إيصالها للاعبين، مع توفير مجموعة متنوعة وممتعة من أنظمة اللعب والتي تعمل بشكل متزامن ومثير للإعجاب لخلق تجربة تفاعلية مدهشة وفريدة من نوعها.

النسخة التجريبية من اللعبة تقفز إلى نقطة بعد حوالي 10 ساعات من بدء اللعبة، وسيجد اللاعب أنه يمتلك عدد قليل من الشخصيات للاختيار من بينها، وأحد هذه الشخصيات كان عامل البناء.

هذه الشخصية مزودة بمفتاح ربط كبير لمساعدته في المشاجرات وأيضًا طائرة آلية يمكنه استدعائها عند الطلب والركوب عليها لتخليص نفسه من أي مشكلة.

يحتاج اللاعب في المهمة إلى تتبع مكان شخصية مهمة لقضية المنظمة، والتي تم اختطافها كرهينة من قبل الشركة البوليسية المستبدة ألبيون.

بعد بعض التحقيقات الوجيزة المشابهة لسماع التسجيلات في لعبة ديفيجن، يستطيع اللاعب الوصول إلى موقع البناء الذي يحرسه جنود ألبيون، ولكن بسبب طبيعة الشخصية التي اختارها اللاعب وتحديدًا الخاصية التي يمتلكها Uniform Access فقد استطاع المرور عبرهم بشكل طبيعي بدون أن يتم اكتشافه على الإطلاق.

إذا اقترب اللاعب كثيرًا من أحدهم أو قام بالركض أو أخرج سلاحًا ما فسوف يدرك الأمن الحقيقة، ولكن طالما بقى اللاعب على مسافة مناسبة بعيدًا عنهم فسيكون كل شيء على ما يرام.

يستطيع اللاعب الولوج إلى هواتف الحراس والعبث بها لإلهاءهم ومن ثم اسقاطهم أرضًا ببعض الحركات القتالية السريعة، ولن يحتاج إلى استخدام العنف الدموي في جميع المهام لو أراد ذلك، بل توفر اللعبة الديناميكية في الاختيار وتجعل جميع الأسلحة تحتوي على نظائر غير مميتة يمكن استخدامها لصعق أو اسقاط الأعداء بدون الحاجة لجعل المواجهة تتفاقم عن الحد.

تتمتع الشخصيات الأخرى بقدرات تغير بشكل واضح من طريقة لعب المهمة، على سبيل المثال شخصية الهاكر تسمح لك بفتح الأبواب المغلقة من أي مسافة، وهذا يمكنه أن يحدث فرقًا كبيرًا في مناطق تخضع للحراسة المشددة، أما شخصية العميل يمكنها أن تشوش على أسلحة العدو وتركب عربات مجهزة بأسلحة ووسائل دفاع معقدة، وهناك شخصية لاعب كرة القدم الذي يستطيع استدعاء لاعبون آخرون للقتال معه كما لو كان فعلًا في المباراة.

هناك شخصيات أخرى تعمل بشكل أساسي على الدعم وليس حل المشكلات. شخصية المحامي يمكنها مثلًا أن تساعد في إخراج الأعضاء الموقوفة من المنظمة بشكل أسرع من السجون، أما شخصية المسعف فهو يستطيع شفاء الجروح بشكل أسرع من المعتاد، في حين شخصية Transit Operator فهو يأتي مع الباص المفضل لديه كوسيلة نقل مساعدة، وحتّى أن هناك شخصية المتسول الذي يستطيع طلب النقود الإضافية من المارة في الشوارع لو كنت تحتاج إلى دعم مالي إضافي.

المهمات

لا يمكن القول أن بيئة عالم اللعبة تتميز بمهمات معقدة ومدروسة نوعًا ما، ولكنها تمزج بين العديد من العناصر المختلفة مثل التخفي والذكاء والتلاعب بالبيئة واستخدام التقنيات القتالية والأدوات عالية التقنية وكل هذا مع إمكانية حدوث أي خطأ في أي وقت ولذا فهي تشجع اللاعب على التكيف مع المواقف الطارئة بجانب كونها تقدم تجارب ممتعة ومختلفة.

بعض المهام الأخرى تطلبت الوصول إلى أسطح المنازل وتشغيل محطات إلكترونية معينة لاستخراج البيانات منها، أو السيطرة على الروبوتات وحل الألغاز عن طريقها قبل الوصول إلى هدف المهمة.

هناك الكثير من الأهداف المتنوعة وستحتاج إلى القيام بالعديد منها لكي تستطيع حل مشاكل الناس الآخرين ومن ثم ضمهم إلى صفوفك.

قد تكون المهمات التعريفية بكل شخصية بسيطة وقصيرة وغير كافية لجعلك ترتبط بشخصية أي منهم، ولكن اللعبة تركز على جعلك تتفاعل معهم من خلال تجربتك الشخصية مع كل منهم، وخصوصًا أنه مهما كان الشخصية التي اخترتها فستجدها تظهر في المقاطع القصصية الرئيسية وتتحدث بصوتها مع الآخرين وهذا يعني أن المطور قام بتسجيل الأداء الصوتي لنفس الجمل الحوارية بأكثر من 20 صوتاً مختلفاً.

الهيكل العام للعبة يشبه قليلًا ألعاب العالم المفتوح الأخرى في فكرة تطهير المناطق بعد القيام بجميع المهمات المتنوعة في كل منطقة.

الهدف بالطبع هو تحرير لندن بالكامل من سيطرة ألبيون، وهكذا يؤدي إتمام المهام الجانبية بأي ترتيب إلى زيادة مقياس التحدي Defiance، وبمجرد اكتماله ستفتح مهمة نهائية لاستعادة تلك المنطقة.

المهمة النهائية صعبة وتخلط العديد من وسائل اللعب مثل التسلل والقتال وحروب الطائرات وجميع الأشياء التي تجعل Legion لعبة ممتعة.

عالم اللعبة

Watch Dogs Legion

الإعداد المستقبلي مثير للإهتمام، اللعبة تبدو مثل لندن الحقيقية بدءاً من صفوف المنازل الفيكتورية القديمة والشوارع الداخلية والمواقع السياحية مثل نهر التايمز والجسور والأبراج، ومع ذلك تم تغيير كل شيء بمهارة لإضافة لمسة مستقبلية مع وجود طائرات آلية تحوم في كل مكان وقوة بوليسية وحشية لا ترحم من تراه، وبالطبع نلاحظ وجود العديد من اللمسات التكنولوجية في كل مكان لتسمح للاعبين استخدامها لتحقيق أهدافهم مثل الألعاب السابقة في السلسلة.

العديد من الأنظمة في Legion تبني نفسها على الحرية الكاملة في الاقتراب من الأهداف وتنفيذها بالطريقة التي تريدها، وستجد الخيارات المتاحة أمامك تتغير وتتدفق بسلاسة مع بعضها البعض، كما أن تصميمات المباني وأماكن المهمات نفسها نلاحظ أنه تم العمل عليها بعناية لإبراز هذه الصفات.

لندن مدينة نابضة بالحياة مع المدنيين الذين يتحركون باستمرار من أجل أهدافهم الشخصية وأحلامهم النبيلة، ولكنها أيضًا ديستوبيا تكنولوجية تحت السيطرة الاستبدادية والجريمة المنظمة.

سيكون هناك الكثير للقيام به في لندن، ومن الذي رأيناه حتّى الآن لا يسعنا الانتظار لتجربة هذا العمل المثير والمختلف.

المنصات وموعد إصدار لعبة Watch Dogs Legion

تصدر اللعبة بتاريخ 29 أكتوبر 2020 الموافق 12 ربيع الأول على بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون إضافة إلى أجهزة البي سي عبر متجري إيبك قيمز ويوبي سوفت، مع دعم الترجمة العربية للقوائم والحوارات عبر كافة المنصات منذ الإطلاق، وذلك حصرياً في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

ستتوفر اللعبة كذلك على منصات الجيل الجديد Xbox series X وPlayStation 5 عند إطلاق المنصتين في الأسواق، وسيكون بوسع اللاعبين الذين يمتلكون نسخة من اللعبة على منصات الجيل الحالي الحصول على نسخة من اللعبة لمنصات الجيل الجديد مجاناً.

إصدارات اللعبة

بخلاف النسخة القياسية التي ستتوفر مقابل 60 دولار أمريكي، أعلنت شركة يوبي سوفت عن إصدارات اللعبة الأخرى وهي:

النسخة الذهبية: تأتي بسعر 100 دولار أمريكي وتحتوي على اللعبة الأساسية والتذكرة الموسمية، بما في ذلك توسعات قصة جديدة، ومهمات DedSec إضافية، و 4 أبطال فريدين، والنسخة الكاملة من لعبة Watch Dogs الأصلية التي صدرت 2014، والمزيد.

النسخة المطلقة: تأتي بسعر 120 دولار أمريكي وتحتوي على النسخة الذهبية والمحتوى المطلق الرقمي، والذي يتضمن حالة VIP لمدة 4 أسابيع لكسب عملة بشكل أسرع وأقنعة جديدة.

نسخة المقتنين: تأتي بسعر 190 دولار أمريكي وتحتوي على النسخة المطلقة، بالإضافة إلى قناع LED Ded Coronet طبق الأصل وكتيب معدني (SteelBook) حصري، ومجموعة من 3 ملصقات وملصق دعائي مطبوع على الوجهين، جميعها مستوحاة من عالم اللعبة، ودخول فوري على القناع في اللعبة. علماً بأنها ستكون حصرية على متجر يوبي سوفت.

فيديو أسلوب اللعب في Watch Dogs Legion

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X