الخميس, يونيو 24, 2021
مراجعات

مراجعة لعبة Streets of Rage 4

لعبة Streets of Rage 4 كبسولة زمنية، قد تخدعك بإصدارها الحالي أنها لعبة حديثة، لكن روحها لا تزال مزروعة بثبات في أوائل التسعينيات.

لقد مر أكثر من 26 عاماً على إصدار لعبة Streets of Rage 3 وخلالها تغيرت الكثير من المبادئ المتعلقة بتصميم ألعاب الفيديو، ظهرت خلالها ألعاب الريماستر والريميك كطريقة للعودة للماضي واستعادة الذكريات الجميلة.

لكن استوديو التطوير الفرنسي DotEmu، بالتعاون مع Guard Crush و Lizardcube حمل على عاتقه إنشاء تكملة مناسبة لسلسلة Streets of Rage تحافظ في جوهرها على الأفكار الأساسية للسلسلة مع تحديث أسلوب اللعب وإضافة لمسة فنية متقدمة.

وفي حين تبدو هذه الخطوة كمغامرة جريئة جداً بعد كل هذه السنوات والحالة التي وصلت لها ألعاب beat ’em ups، إلا أنه يُمكن القول بكل ثقة أن فرق التطوير نجحت في المهمة من خلال إعادة إحياء لعبة كلاسيكية استمتعنا بها كثيراً في طفولتنا.

بالنسبة لأولئك الذين ليسوا على دراية بإرث ألعاب beat ’em ups، فقد كانت هناك فترة في أواخر الثمانينيات إلى أوائل التسعينات كان فيها هذا النوع من الألعاب هو الأكثر شعبية.

بدأ هذا النوع من الألعاب على آلات الآركيد، قبل أن ينتهي به المطاف على أنظمة مثل Sega Genesis وSNES التي بدأت تسيطر كأنظمة ألعاب فيديو منزلية.

لسوء الحظ، أدى التشبع المفرط وقلة الابتكار إلى تلاشي هذا النوع من الألعاب وذلك بعد وقت قصير من إصدار Streets of Rage 3، وعلى الرغم من أن العناوين الحديثة حاولت استعادة بعض من سحر الحنين للماضي، إلا أننا قد فقدنا الأمل بعودة هذا النوع إلى شعبيته السابقة.

هذه المقدمة كانت ضرورية لتوضيح اهتمامي واهتمام الكثير من اللاعبين بلعبة Streets of Rage 4 خصوصاً مع وجود أجيال جديدة من اللاعبين ربما لم تسمع عن اللعبة إطلاقاً.

لعبة Streets of Rage 4 متوفرة الآن على بلاي ستيشن 4 وإكس بوكس ون وسويتش وأجهزة الحاسب الشخصي PC.

لعبة Streets of Rage 4 ..

عودة رائعة لسلسلة ألعاب كلاسيكية محبوبة


لعبة Streets of Rage 4

تدور أحداث اللعبة بعد مرور عشر سنوات على وفاة الشرير الرئيسي السيد X، حيث ضربت موجة جديدة من الجرائم مدينة Wood Oak.

يُعتقد أن قادة هذه العصابة ليسوا سوى أطفال السيد X، وهم التوأم Y الذين يسعون للانتقام عن طريق إفساد المدينة بأكملها بعد فترة من السلام النسبي.

غاضبًا من البلطجة العنيفة والفساد المستفحل يعود لنا Axel Stone وكذلك Blaze Fielding إلى جانب عدد قليل من الشخصيات الجديدة لمحاولة السيطرة على الشوارع واستعادة السلام في المدينة وإحباط مخططات التوأم واي الخبيثة للسيطرة عليها.

قد يكون هذا سيناريو قصير ومباشر ولا يتضمن أي عمق في الحبكة، ولكنه في الحقيقة عذر أكثر من كاف لإعادتك إلى الشوارع وبدء الاستمتاع باللكمات المفضلة التي أحببناها في السلسلة.

وكحال ألعاب Beat ’em up تغلب على اللعبة أسلحة العراك الصاخب، والضربات المتتالية، ووجود مجموعات من الأعداء الذين يحاولون إرباكك دفعة واحدة، والتحرك في ثمانية اتجاهات ولكن فقط الهجوم مباشرة على اليسار أو اليمين.

إلى جانب هجومك القياسي، لديك أيضًا حركات خاصة قوية يُمكنها استنزاف جزءًا من صحتك، لكن يُمكنك استعادة هذه الصحة ما دمت تلحق الضرر بالخصوم، ومع ذلك، إذا تعرضت للضرب خلال هذه الفترة، فلن تستعيد صحتك، وحتى محاولة استخدام الحركات الخاصة بطريقة استراتيجية يُمكنه أن يبدو وكأنه مجرد مقامرة، ولكن هذا يجعل اللعب أكثر حماسة من الأجزاء السابقة في السلسلة.

بالإضافة إلى الضربات المتتالية والهجمات الاندفاعية، لديك أيضًا حركات star moves محدودة، والتي تتسبب في أضرار جسيمة وعادة ما تكون هذه أقوى طرق الهجمات لإلحاق الضرر بالأعداء، وهناك ميزة جديدة رائعة mid-air grab التي تتيح لك رمي الخصوم في الهواء مع وجود فرصة لتوجيه سيل جديد من الضربات أثناء ارتدادهم نحوك مرة أخرى، في الحقيقة كانت هذه حركة مرضية جداً وتجعلك تبدو بمهارات فائقة عندما تستخدمها.

توفر الشخصيات الجديدة تنوعاً في اللعب بصرف النظر عن شخصيتي Blaze و Axel الأكثر توزاناً، فمثلاً لدينا Cherry وهي شخصية مهووسة بالموسيقى وتستخدم الغيتار دائماً ميزتها السرعة لكنها ضعيفة، وكذلك شخصية Floyd البطيئة والقوية.

بعض المراحل تكون أسهل مع شخصيات معينة وبعضها يكون أكثر تحدياً، مما يشجعك على التجربة أكثر من مرة، ولحسن الحظ يُمكنك تحديد شخصية مختلفة في بداية كل جولة، مما يمنحك الفرصة لخلط أسلوب اللعب الخاص بك.

لا تتغير طريقة اللعب في الغالب عن الأجزء السابقة، ولكنها تبدو أكثر سلاسة وأكثر دقة، والسبب الأساسي في ذلك يعود إلى الرسومات الجميلة، حيث يتم رسم جميع الشخصيات يدوياً باستخدام رسوم متحركة حية ثنائية الأبعاد، وفي الحقيقة يُمكن اعتبار تصميم الشخصيات وجماليتها هو أكثر شيء أبدعت فيه اللعبة.

نادرًا ما تتكرر الخلفيات خلال رحلتك مع اللعبة، وهي تتكون من رسوم تفصيلية جذابة، في حين يتم تقسيم المقاطع السينمائية إلى لوحات تشبه القصص المصورة، كل ذلك يأتي ضمن اتجاه فني متماسك للغاية.

يرافق هذه المرئيات موسيقى تصويرية إلكترونية نشطة، وهو أمر غير مستغرب كون السلسلة معروفة بألحانها المميزة، وبدلاً من وجود ثيم واحد ثابت طوال المرحلة سوف تلاحظ تحول الموسيقى بسلاسة لتناسب السيناريو وتقدمك في اللعبة.

وعلى الرغم من أن الموسيقى الجديدة أعجبتني حقاً، إلا أن وجود وضع retro الذي يعيد تشغيل مقطوعات من ألعاب السلسلة السابقة كانت مكافأة إضافية أنيقة.

في الغالب ألعاب beat ’em ups ليست معروفة بطول مدة اللعب، ولعبة Streets of Rage 4 ليست استثناءًا، وهو أمر خيب أملي بعض الشيء رغم أنها أطول من الأجزاء السابقة في السلسلة.

كنت أتمنى أن تخرج اللعبة عن المعتاد وتوفر المزيد من الساعات والمتعة. بأي حال قد يستغرق وضع القصة ما بين ساعتين إلى 3 ساعات حتى يكتمل بحسب الصعوبة، وربما كان هذا أحد العيوب القليلة التي لمستها في اللعبة.

يبدو أن المطورين يعرفون جيداً هذه المشكلة، لذلك حاولوا إضافة بعض الأشياء لمنح إعادة اللعب قيمة أكبر، فكلما لعبت أكثر كلما حصلت على نقاط أكثر، وبالتالي يُمكنك فتح المزيد من العناصر.

جميع الشخصيات تقريبًا من الأجزاء الثلاثة الأولى من اللعبة قابلة للفتح وتحافظ على نفس طريقة لعبها من اللعبة الأصلية، هذا الأمر يخلق تجربة مختلفة ومسلية.

على عكس الألعاب السابقة، يحفظ وضع القصة تقدمك بعد كل مستوى. إذا مت، يمكنك ببساطة المحاولة مرة أخرى، لديك أيضًا خيار طلب حياة أو مساعدة إضافية ولكن على حساب النقاط التي قد تتلقاها لإكمال المستوى، هذا بالإضافة إلى العديد من إعدادات الصعوبة المختلفة التي يمكنك الاختيار من بينها.

بالنسبة لأولئك الذين يريدون تحديًا كلاسيكيًا، يمنحك نظام “Arcade” عددًا محددًا من الحيوات بدون خيارات الاستمرارية أو الإنقاذ ويجب عليك إكمال اللعبة ضمن هذه القيود وإلا ستعود لنقطة الصفر في حالة الخسارة.

أما إذا كنت تريد تعذيب نفسك أكثر فيمكن الاعتماد على نظام Boss Rush حيث تحارب كل زعيم في اللعبة بحياة واحدة فقط، ومن اللطيف الحصول على عدد قليل من خيارات الصعوبة في هذا الوضع.

إمكانية “اختيار المرحلة” Stage select يتوفر أيضًا بعد إكمال المراحل في وضع “القصة”، مما يسمح لك بالتنافس في لوحات الصدارة عبر الإنترنت.

نظام اللعب الجماعي في لعبة Streets of Rage 4 يساعد في حصول اللاعبين على تجربة Beat ’em ups متكاملة، يمكن لأربعة لاعبين اللعب محليًا، أو يمكن للاعبين اثنين فقط اللعب عبر الإنترنت ولم أواجه أي مشاكل عند استخدام أي من هذه الأنظمة على الرغم من أنني كنت أتمنى وجود خيارات أكثر عند اللعب عبر الإنترنت.

وتمامًا مثل الألعاب الأصلية، يكاد يكون التعاون ضرورياً للاستمتاع الكامل بالتجربة التي تقدمها اللعبة، هذا لا يعني أن اللعبة غير ممتعة عند اللعب بمفردك ولكن لا شيء أفضل من التعاون مع صديق لخوض عراك وتوجيه بعض اللكمات لمجرمي الشوارع.

يتوفر كذلك طور Battle الذي يسمح لك بالقتال ضد أحد أصدقائك محلياً أو خوض تحديات مع لاعبين آخرين عبر الإنترنت، وإنشاء معارك جماعية لكنني شعرت خلال هذا الوضع أنني أخوض عراك بعيد تماماً عن التجربة الأصلية للعبة، لذلك لم أعود له مرة أخرى.

بغض النظر عن الطريقة التي تختارها للعب، سواء الوضع التعاوني أو الأوضاع عبر الإنترنت، يُمكنني القول أن العناصر البصرية المذهلة والاتجاه الفني الفريد هي حقاً ما يميز اللعبة ويجعلها متألقة.

إلى جانب قصر مدة اللعب، يعيب لعبة Streets of Rage 4 نوعاً ما ضعف المقاطع السينمائية والتحولات وغياب التمثيل الصوتي، ورغم أنها ليست أشياء جديدة في السلسلة، إلا أنه يبدو غريباً غيابها في لعبة صادرة عام 2020.

كلمة أخيرة

لا تحاول لعبة Streets of Rage 4 تغيير الصيغة المعمول بها سابقاً، فهي تختار التحسين لا التطور أو التحول، وبالنسبة لعشاق السلسلة فإن هذه اللعبة هبة من السماء، أما اللاعبين الجدد فهذا يعتمد على مدى تقبلهم لألعاب Beat ’em Ups فإما أن يقعوا في حبها أو أن تصبح مجرد مصدر للإزعاج.

من الواضح أن المطور يمتلك الكثير من الشغف لإعادة إحياء هذه السلسلة الكلاسيكية وجعلها لعبة رائعة بعد كل هذا الانتظار الطويل.

قد تكون مدة اللعبة مشكلة بالنسبة للبعض، ولكن هناك الكثير من الأسباب الكافية التي تجعلك تحصل على اللعبة والعودة إلى جولة جديدة من الصراع في الشوارع.

مع رسوم رائعة، وأسلوب لعب وشخصيات وفية للماضي، وموسيقى تصويرية ساحرة، وتجربة لعب جماعي خالية من المشاكل، يُمكن القول أن اللعبة تستحق الشراء منذ اليوم الأول خصوصاً إن كنت من محبي السلسلة.

اجمالي التقييمات

التقييم العام8.5

الإيجابيات

  • قائمة منوعة من الشخصيات الممتعة
  • رسومات جميلة مرسومة باليد
  • أوضاع لعب إضافية
  • تمسك اللعبة بالماضي مع إضافة لمسة حديثة
  • موسيقى ممتازة

السلبيات

  • اللعبة قصيرة نوعاً ما
  • اللعب عبر الإنترنت يقتصر على لاعبين فقط

الملخص

8.5Streets of Rage 4 واحدة من أكثر الألعاب الجماعية التي استمتعت بها هذا العام، ويُمكنني أن أوصي بها عشاق السلسلة دون تردد. اللعبة لا تعيد اختراع العجلة، ولا تقدم تطوراً على معادلة ألعاب بيتم أب، لكنها خيارك الأفضل إن كنت تريد العودة إلى حنين الماضي مع طبقة من التحسينات الحديثة.

سامر حديد
الكاتبسامر حديد
محرر مشارك
الكتابة حول صناعة ألعاب الفيديو هي واحدة من أكثر الأشياء التي استمتع بها طوال الوقت
X