مقارنة بين ساعة Apple Watch Series 7 وSeries 6

أخيراً طرحت شركة آبل ساعتها الذكية الجديدة Apple Watch Series 7 للشراء في الأسواق العالمية، وهي تشمل على مجموعة من التحسينات متعلقة بالتصميم والبطارية مقارنة بالإصدار السابق Series 6.

واليوم بما أن الساعة الذكية الأحدث من آبل متاحة للشراء رسميًا قد يبدأ البعض في التفكير في ترقية ساعاتهم الذكية، ولكن السؤال البديهي دائمًا وابدًا هو هل التحسينات الجديدة تستحق ؟ هل هناك إختلافات بارزة حقًا تستدعي التفكير بجدية في الانتقال للجيل السابع من Apple Watch ؟ أم يمكن الاحتفاظ بالجيل السادس دون أن يفوتك شيء؟

إذا كنت في حيرة من أمرك، فإننا نقدم لك في هذا الموضوع مقارنةً شاملة الجوانب بين ساعة Apple Watch Series 7 وبين ساعة Apple Watch Series 6.

مقارنة بين ساعة Apple Watch Series 7 وSeries 6


الجديد في الجيل السابع من ساعة آبل الذكية

قبل الإعلان الرسمي عن إصدار هذا العام من ساعة آبل، كانت هناك توقعات تحوم حول وجود تصميم جديد تمامًا يتبع نهج تصميم هواتف آيفون 12 و 13. ولكن لم يتحقق ذلك حيث تشبه Apple Watch Series 7 إلى حد كبير طراز العام الماضي.

الاختلاف الأكثر أهمية ربما هو تصميم الشاشة التي تتميز بحواف أنحف وحجم أكبر بنسبة 20% من الجيل السادس، ومعظم الاختلافات عمومًا تركز أكثر على الشكل العام للساعة، بينما التحسينات الداخلية بسيطة للغاية.

تأتي الساعة الجديدة بإطار مقاس 41 مم أو 45 مم؛ بدلاً من الإطار السابق في Series 6 والذي يأتي بقياس 40 أو 44 مم. الساعة أصبحت مقاومة للغبار كذلك إلى جانب احتفاظها بنفس معيار مقاومة الماء السابق ولغاية 50 متراً.

للتوضيح، لا توجد مستشعرات جديدة في الجيل السابع من ساعة آبل، حيث قررت شركة آبل الاعتماد في هذا الجيل على نفس المعالج المستخدم في الجيل السادس وبالتالي لا تختلف المستشعرات في الساعتين، فإذا قمت بشراء أحدث إصدار من ساعة آبل الذكية ستحصل على نفس الميزات مثل قياس معدل نبضات القلب ومعدل الأكسجين في الدم وإجراء مخطط كهربائي أو رسم قلب ECG، بالإضافة إلى تطبيق للتأمل وتطبيق تتبع النوم والقدرة على تتبع السقوط والتنبيهات الخاصة به.

باختصار، نستطيع القول أنه ليس هناك الكثير من الميزات أو التغييرات الجذرية الجديدة في الجيل السابع لساعة آبل، فهذا الإصدار أقرب إلى نموذج محُسّن من الجيل السادس، حيث يقدم بعض التحسينات على تصميم العام الماضي بدلاً من الميزات الجديدة الضخمة. ومع ذلك، فلا نقصد بأن Apple Watch Series 7 لا تستحق الشراء، إذ تعكس التحسينات الجديدة التي اضافتها آبل في هذا الإصدار تجربة أفضل مقارنًة بالجيل السابق.

تقدم ساعة Apple Watch Series 7 دعم لتقنية الشحن السريع والتي، وفقًا لآبل، يمكنها شحن البطارية من نسبة 0 إلى 80% خلال 45 دقيقة فقط، ومع ذلك فإن فترة استخدام الساعة لم تزد كثيرًا، حيث تعمل حتى 18 ساعة متواصلة كما في الإصدارات السابقة. ولكن كما نلاحظ، يعُد الاختلاف البارز بين الجيل السابع والسادس من ساعة آبل الذكية هو الحجم، ولكن هل يستدعي ذلك الترقية إن كنت تستخدم الجيل السادس من الساعة ؟ تبدو المواصفات بين الاثنين متشابهة للغاية، لكن بعض الميزات الجديدة في Apple Watch Series7 يجب النظر  إليها قبل إتخاذ قرارك.

شاشة أكبر في Apple Watch Series 7

أشرنا أكثر من مرة إلى أن الشاشة الأكبر والحواف الرفيعة هي أكبر تغيير في Apple Watch Series 7 والذي سمح بإجراء أشياء لم يكن بمقدور المستخدمين فعلها مع الأجيال السابقة، فقد استغلت آبل حجم الشاشة الأكبر لتحسين الواجهة وجعل قراءة المحتوى عليها أكثر سهولة من أي وقت مضى.

على سبيل المثال، من أهم التحسينات الجديدة للاستفادة من حجم الشاشة الأكبر في الجيل السابع لساعة آبل الذكية، هي القدرة على استخدام لوحة مفاتيح QWERTY كاملة يمكن النقر عليها أو التمرير للكتابة بواسطة خاصية QuickPath أثناء ارتداء الساعة على معصمك.

كما أعادت آبل تصميم الأزرار ليصبح ممكنًا استخدام التطبيقات مثل الحاسبة والمؤقت بأسلوب أقل تعقيدًا مما سبق. بالإضافة إلى ذلك، ستعرض الساعة حجمين جديدين للخط وهو ما يستفيد منه نظام التشغيل watchOS 8 لعرض خطوط أكبر في التطبيقات.

واجهات جديدة للساعة

تأتي ساعة Apple Watch Series 7 مع العديد من الواجهات الجديدة التي تستفيد بدورها من الحجم الأكبر للشاشة، وعلى رأسهم واجهة Dynamic Contour التي تتناسب بشكل رائع مع التصميم المنحني الجديد للساعة وتتفاعل أيضًا مع عقرب الساعة لجعل الخط الموجه إليه العقرب عريض، أو واجهة Modular Duo التي تحقق الاستفادة القصوى من حجم الشاشة من خلال عرض بيانات أكثر على الواجهة الرئيسية بجانب الساعة مثل حالة الطقس ومعدل ضربات القلب أو أي بيانات أخرى حيث يمكن للمستخدم تخصيص ما يريد رؤيته بشكل دائم كلما نظر إلى واجهة الساعة.

أي طراز أختار؟

إن كنت تستخدم الجيل السادس من الساعة سابقًا، فلا تجعل سقف توقعاتك يوحي بأن الجيل الجديد يقدم زيادة في الأداء، في الواقع، لن تحتاج إلى الترقية للإصدار الأحدث ما لم ترغب في شاشة أكبر، ومع عدم وجود ميزات رئيسية جديدة، من الصعب التوصية بالترقية للجيل السابع لمن يمتلكون الآن الجيل السادس من الساعة.

القدرة على الشحن السريع، والكتابة بشكل أفضل، والحصول على شاشة أكبر أمر مُغري بالتأكيد في الإصدار الجديد، لكنني لن ألومك على اختيارك شراء Apple Watch Series 6 حيث يمكنك العثور على بعض الصفقات الرائعة على الأسعار إذا كنت تحب توفير المال، وستظل ساعة ممتازة يمكنك ارتداؤها على معصمك لبضع سنوات.

أما في حال كنت تستخدم ساعة آبل الجيل الرابع أو الثالث، فهنا تكون Apple Watch Series 7 ترقية مستحقة حيث الشاشة الأكبر ذات الحواف الرقيقة تبدو رائعة بلا شك.

اترك تعليقاً

Exit mobile version