مشاركة شركة Creality في مشروع ‎Space Robotics‎

في الثامن من سبتمبر 2021، أعلنت شركة Creality – الشركة الرائدة عالميًا في مجال تصنيع الطابعات ثلاثية الأبعاد وتوريدها- عن شراكتها مع مشروع ‎Space Robotics‎ الذي قام بتطويره الصندوق الوطني البرازيلي لتطوير التعليم (FNDE) بالاشتراك مع جامعة البرازيل (UnB) وفي إطار الدعم المؤسسي من وزارة العلوم والتكنولوجيا والابتكار البرازيلية (MCTI) ممثَّلة في وكالة الفضاء البرازيلية (AEB).

ونظرًا إلى أن الإعلان الرسمي عن هذا المشروع قد اتخذ شكل حدث مباشر، فإن المستفيدين الأساسيين من هذا المشروع – المعلمون والطلاب من كافة أنحاء البرازيل- سينضمون إلى الحدث المباشر، وقد أرسلت السفارة الصينية في البرازيل أيضًا ممثلاً عنها لحضور هذا الحدث المباشر الكبير بشأن مساعدة الأطفال المحليين على السعي إلى تحقيق أحلامهم ذات الصلة بالفضاء من خلال التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد.

شركة كرست نفسها للرفاهية العامة

تختص شركة Creality بدمج أبحاث برامج الطباعة ثلاثية الأبعاد، وتصميم الطابعات ثلاثية الأبعاد، وتوزيعها وإعادة بيعها كاملة. وقد أصبحت الشركة الآن علامة تجارية معروفة ولديها ما يزيد على 1.6 مليون مستخدم حول العالم، ويتجاوز معدل الشحن السنوي بها 1.2 مليون قطعة، ولا تزال آخذة في النمو دون توقف.

لا تزال الشركة تواقة إلى تحقيق المزيد من الإنجازات، رغم أنها تضم أكثر من 1000 عضواً محترفاً في قسم البحث والتطوير وتمتلك أكثر من 100 براءة اختراع أساسية لحقوق الملكية الفكرية المستقلة.

ولم تكتفِ Creality بكونها مجرد شركة تجارية عملاقة، بل إنها تخطط لتحقيق حلم أكبر، برزت مهمته جلية في هذا الشعار: ‎Create Reality, Achieve Dreams‎!، كرسالة تحمل بين طياتها دائمًا مساعدة الناس على الاستمتاع بالراحة في استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

مشروع ‎Space Robotics‎ يغطي 150 مدينة في البرازيل

روح العمل التعاوني التي تسود مشروع ‎Space Robotics‎ تجعله يحقق المستحيل. سنحت الفرصة لشركة Creality تنفيذ هذه المهمة من خلال التبرع بـ 250 طابعة ثلاثية الأبعاد للمدارس ضمن إطار المبادرة.

وسيستمر المشروع بالكامل مدة 4 أشهر من أغسطس إلى ديسمبر. وستتلقى 250 مدرسة في 150 مدينة في كافة أنحاء البلد طابعات ثلاثية الأبعاد برعاية شركة Creality، وستتولى وحدة TECNOMOB -وهي شاحنة تحولت إلى مختبر متنقل- زيارة أكثر من 25 مدرسة.

وفي سياق ذلك، ستستقبل كل مدرسة مشاركة حاملي تراخيص استخدام المنصة التعليمية، كي يتم تنزيلها على الهواتف المحمولة أو أجهزة الكمبيوتر أو الأجهزة اللوحية الخاصة بالطلاب. ومن خلال هذه الأداة التفاعلية بالكامل، سيتعلم الطلاب كيفية تجميع الروبوتات الخاصة بهم، على شاشة الجهاز، وسيتعرفون أيضًا على مهمة “أرتميس” التابعة لوكالة NASA، والتي تعمل كخلفية لتطبيق تعليم الروبوتات.

يقول ‎Danjun Ao‎، الرئيس التنفيذي لشركة Creality خلال خطابه في الحدث المباشر: “إننا نراها فرصة رائعة للاضطلاع بدورنا كجهة تبشير بالطباعة ثلاثية الأبعاد في هذه الشراكة، والفضل يرجع إلى شركة Bebyte، التي تتبنى أيضًا الهدف نفسه متمثلاً في مساعدة الأطفال في البرازيل على التعرف على تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد، لتزويدنا بهذه الحملة حتى نتمكن من مواكبة بعضنا في الاتجاه نفسه”.

وتابع: “‎Create reality, achieve dreams‎. هذه هي فلسفتنا المتأصلة بعمق في شركة Creality. وبمناسبة إطلاق مشروع ‎”Space Robotics”‎، أود أن أغتنم هذه الفرصة لمشاركة هذه الفلسفة مع شركائنا البرازيليين ومع جميع الأطفال البرازيليين: لن نتمكن من إيجاد مستقبل للبشرية جمعاء بصورة حقيقية إلا من خلال تحقيق أحلام الأطفال!”

ترحب شركة Creality بمزيد من التعاون بشأن الرفاهية العامة

لا يقتصر المشروع على جلب منافع فعلية للأطفال في البرازيل فحسب، بل إنه -بالنسبة إلى شركة Creality- يجذب انتباه كل من المجتمع بالكامل وكذلك الحكومة، وذلك بفضل الإسهامات التي تم تقديمها في كل من تطوير التكنولوجيا والتعليم.

ونظرًا إلى نقص الأجهزة والتعليم، فإن التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد لا تزال بعيدة المنال في معظم البلدان، على الرغم من إدراجها -على نحو يدعو إلى التفاؤل- بأنها تكنولوجيا مهمة يمكنها تغيير العالم بالكامل. وهذا بالتحديد ما تسعى إليه شركة Creality عند تنفيذ أنشطة المنافع العامة.

فعلى مدى الأعوام السبعة الماضية، لم تتردد شركة Creality في نشر تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد لصغار السن في شتى أنحاء العالم، ومساعدة الطلاب المحرومين بأي طريقة ممكنة، وطباعة الأطراف الاصطناعية للأطفال الذين يعانون خللاً في الأطراف في إفريقيا، وفتح أبواب التصميم للمصممين الصغار.

ولكون Creality مؤسسة خاصة بالابتكار التكنولوجي، فإنها تعمل على نقل تكنولوجيا الطباعة ثلاثية الأبعاد بروح تبشيرية، حتى يتسنى لكل أسرة الاستمتاع بالراحة التي يوفرها العلم والتكنولوجيا.

إلى وقتنا الحاضر، تحظى طابعات Creality ثلاثية الأبعاد بالفعل بسمعة طيبة بين مستخدميها، كما أن العلامة التجارية مفضلة تمامًا بالنسبة إلى معظم محبي الطباعة ثلاثية الأبعاد. ومع ذلك، لا يتوقف مبدأ مساعدة مزيد من الأشخاص المحتاجين أبدًا.

‎Space Robotics‎ في البرازيل مجرد بداية. وفي المستقبل، تستهدف شركة Creality التعاون مع أي مؤسسة من أي بلد لتمرير روح الرفاهية العامة، فضلاً عن تعميم التكنولوجيا ثلاثية الأبعاد لإيجاد عالم أفضل.

نتفرّد بنقل الأفضل!
Exit mobile version