دليلك الشامل حول تخصص تقنية المعلومات

تقنية المعلومات

إذا كنت قد أنهيت دراستك الثانوية وتود الالتحاق بإحدى الجامعات لدراسة تخصص تقنية المعلومات لكنك بحاجة لمعرفة المزيد حول التخصص، فلا داعي للقلق، حيث تجد هنا دليلاً شاملاً حول تخصص تقنية المعلومات Information Technology.

لا شك أن اختيار التخصص الجامعي يحير الكثير من الطلاب الجدد، خصوصاً في الوقت الحالي، الذي تزداد فيه المنافسة على الفرص الوظيفية. ويعتبر تخصص تقنية المعلومات من أهم التخصصات الشائعة في ظل العصر الرقمي.

يجد تخصص تقنية المعلومات طريقه إلى كل مجال تقريبًا، من المجال الطبي إلى البيع بالتجزئة حيث تعد أجهزة الكمبيوتر وغيرها من التقنيات جزءًا يوميًا من بيئة العمل في شركات اليوم، وهذا يعني أن تقنية المعلومات هي مسار وظيفي يوفر الكثير من الإمكانات.

هناك الكثير من الأسئلة التي تدور في أذهان الطلاب حول هذا التخصص مثل ما هي تقنية المعلومات؟ وما هي المواد التي سأدرسها؟ وما هي الوظائف المتوقعة لتخصص تكنولوجيا المعلومات، وما هو مستقبل التخصص؟ وغيرها الكثير من الأسئلة.

في هذا الموضوع نقدم لكم دليلاً شاملاً حول تخصص تقنية المعلومات ونجيب عن كافة الأسئلة التي قد تدور في أذهانكم حول هذا التخصص.

ما هو تخصص تقنية المعلومات ؟

في أي مكان تنظر إليه في العالم نجد التكنولوجيا من حولنا. يحمل الناس التكنولوجيا في محافظهم وجيوبهم وحتى أنهم يرتدونها على معاصمهم.

تعتمد الشركات والمؤسسات على أجهزة الكمبيوتر في كل شيء بدءًا من ضبط ساعات العمل للموظفين وصولاً إلى سلامة المعاملات عند نقاط البيع. ومع وجود الكثير من التكنولوجيا التي يجب إدارتها فإن متخصصي تقنية المعلومات أصبحوا ركيزة أساسية داخل مختلف الصناعات الحديثة.

غالبًا ما يتم تعريف تقنية المعلومات على أنها تطبيق التكنولوجيا في عالم الأعمال. من خلال تقنية المعلومات يمكن للشركات أن تتعامل بكفاءة بكل ما يتعلق بالتقنية مثل أجهزة الكمبيوتر وتخزين الملفات الرقمية والعمليات التكنولوجية. تعتمد الشركات والمؤسسات على أقسام تكنولوجيا المعلومات لديها لحل مشاكلها التكنولوجية الكبيرة والصغيرة على حد سواء، حتى تتمكن من الاستمرار في العمل بسلاسة.

تدير معظم الشركات قسمًا لتكنولوجيا المعلومات، أو على الأقل تعتمد على متخصص واحد في مجال تكنولوجيا المعلومات ضمن فريق العمل. قسم تكنولوجيا المعلومات لديه ثلاث مسؤوليات رئيسية وهي:

الأجهزة والبنية التحتية: وتندرج تحتها كافة المكونات المادية لأنظمة تقنية المعلومات مثل أجهزة الكمبيوتر وأجهزة التوجيه والهواتف وأجهزة الاتصالات. يتعلم طلاب تقنية المعلومات كيفية التعامل مع هذه الأجهزة وتثبيت الأنظمة والعناية بها.

عمليات تقنية المعلومات: العمليات هي العمل اليومي الذي يقوم به قسم تكنولوجيا المعلومات. قد يشمل ذلك اختبار أمان الشبكة والتعامل مع الدعم الفني وإدارة الأجهزة وحل المشاكل.

حوكمة تقنية المعلومات: يتعين على محترفي تكنولوجيا المعلومات إنشاء العمليات والسياسات التي تحافظ على سير العمل ​​بسلاسة بشكل يحمي مصالح الشركة.

ستتعامل معظم أقسام تكنولوجيا المعلومات مع هذه المسؤوليات الثلاثة، ولكن في الشركات التي تتطلب تقنيات أوسع قد يكون هناك عدة أقسام متخصصة مع المزيد من المهام مثل الحوسبة السحابية وقواعد البيانات والأنظمة المتنقلة وغيرها.

وبشكل عام يشير مصطلح تقنية المعلومات IT إلى كيفية التعاطي مع البيانات وحمايتها وإرسالها وتخزينها واسترجاعها وتحليلها. يعمل مختصو تكنولوجيا المعلومات على تحسين أداء شبكات الكمبيوتر الخاصة بالمؤسسات التي يعملون بها.

تتيح درجة البكالوريوس في تخصص تكنولوجيا المعلومات للخريجين العمل في مجالات متنوعة، بما في ذلك تطوير البرمجيات والتمويل والرعاية الصحية والتصنيع وغيرها.


أهم تخصصات تقنية المعلومات

في خلال دراستك قد يكون هناك العديد من تركيزات التخصص الفرعية، ومن المهم أن يكون هدفك الإلمام القوي بإحدى هذه التخصصات بحيث تتلقى فيه المزيد من الدورات ومتابعة كل التطورات المرتبطة به لكي تصبح مؤهلاً للعمل في أفضل المؤسسات.

الأمن السيبراني وأمن المعلومات: أحد المجالات الأسرع نموًا في تكنولوجيا المعلومات. يشير الأمن السيبراني إلى بناء شبكات وأنظمة آمنة من هجمات الهاكرز. تعمل البرامج الضارة على تسهيل الطرق التي يعمل بها المخترقين وهو ما يعرض البيانات الحساسة للخطر، وهنا تأتي مهمة المختصين بمنع المخترقين والتنبؤ بالهجمات قبل وقوعها. يقوم مختصو أمن المعلومات بتنفيذ أفضل الممارسات الأمنية والتأكد من التزام شركاتهم بمعايير تكنولوجيا المعلومات. يرتبط بهذا المجال أيضاً، العلم الشرعي الرقمي، والذي يتم من خلاله تعقب المخترقين والمجرمين بعد اكتشاف الهجمات، وهو ما يعني إمكانية العمل مع سلطات إنفاذ القانون المحلية للعثور على المجرمين ومحاكمتهم.

تحليلات البيانات: يجهز هذا التخصص الطلاب للعمل مع كميات كبيرة من البيانات وهذا يشمل استخراج البيانات وتحليلها والحصول على نتائج مفيدة منها تساعد صناع القرار في الشركات والمؤسات على اتخاذ الإجراءات المناسبة.

إدارة تقنية المعلومات: تولي مسؤولية الموظفين في تقنية المعلومات الذين يقومون بكافة مهام التكنولوجيا داخل الشركة، ويجب عليك وضع الخطط والاستراتيجيات التي تضمن أن كل شيء يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للمؤسسة.

تصميم الويب والتطبيقات: العمل على تصميم كل ما يتعلق بالمواقع والخدمات والتطبيقات التابعة للشركة.

مسؤولو أنظمة الشبكات: يركز هذا المجال على إدارة العمليات اليومية لشبكات الكمبيوتر. يعرف مسؤولو أنظمة الشبكات كيفية التأكد من عمل أجهزة الكمبيوتر الفعلية كما ينبغي. كما أنهم يعملون على التأكد من أن الشبكات التي تربطهم ليست معطلة.

البرمجيات: يمكن أن تندرج البرمجيات تحت كل من تخصص تكنولوجيا المعلومات وعلوم الكمبيوتر. في مجال تكنولوجيا المعلومات، تركز دراسة البرمجيات على كيفية استخدام البرمجيات لتلبية احتياجات العمل. يمكن أيضاً لمتخصصي تكنولوجيا المعلومات الذين تلقوا تدريبًا خاصاً على البرامج استخدام شهاداتهم لتطوير البرامج والتطبيقات وإطلاقها لتعزيز نجاح شركاتهم.


ماذا يمكنني أن أعمل بعد التخرج؟

من الصعب تخيل عمل حديث بدون أجهزة كمبيوتر وهواتف ذكية ومواقع ويب، وهذه ليست سوى أكثر أنواع التكنولوجيا المستخدمة وضوحًا. قواعد البيانات والخوادم والشبكات والبنية التحتية العامة التي تعمل خلف الكواليس لها نفس القدر من الأهمية.

بالنسبة للشركات الحديثة، فالتكنولوجيا موجودة في كل مكان. نتيجة لذلك، لن تتمكن معظم الشركات والمؤسسات من إنجاز الكثير من العمل إذا اختفت أقسام وأنظمة تكنولوجيا المعلومات. التكنولوجيا متأصلة في الطريقة الحديثة لممارسة الأعمال وهو ما يعني حاجة متزايدة لمختصي تقنية المعلومات.

لذلك يمكنك العمل في أي شركات تحتاج للتكنولوجيا في خطط أعمالها وهذا يشمل:

الاتصال: يعد البريد الإلكتروني والاتصالات الصوتية أو مكالمات الفيديو أو التواصل عبر الدردشة الفورية، من الوسائل الأساسية للتحدث بين الموظفين والعملاء والموردين، وكل ما يتعلق باتصالات الأعمال التجارية. غالباً ما تقع هذه الاتصالات تحت توجيه قسم تقنية المعلومات داخل الشركات.

المخزون: غالبًا ما تعتمد إدارة المخزون على أنظمة إدارة غنية بالتكنولوجيا. باستخدام هذه الأنظمة، يمكن للشركات تتبع العدد الدقيق للمنتجات في مستودعاتها ومواقع البيع بالتجزئة. ترتبط إدارة المخزون بنظام نقاط البيع لضمان دقة الأرقام في جميع الأوقات.

البيانات: تتعامل شركات اليوم مع كميات هائلة من البيانات، وغالبًا ما تحتاج هذه البيانات إلى الحفاظ عليها آمنة. تحتاج الشركات إلى حلول تخزين تسمح لها بنقل الملفات الورقية إلى ملفات رقمية لتحقيق أقصى استفادة من المساحة المادية الصالحة للاستخدام. من المهم تطبيق إجراءات السلامة على البيانات الرقمية ومنعها من التلف أو تعرضها للسرقة.

خدمة العملاء: تستخدم الشركات التكنولوجيا في مجال خدمة العملاء أيضًا، فمثلاً يُمكن من خلال أنظمة إدارة علاقات العملاء (CRM) خلق تجربة ثرية وبناء علاقة مع كل عميل بدءًا من الاتصال الأولي وحتى قرار الشراء. تساعد التكنولوجيا في تتبع هذه العملية وتوجيه العميل بطريقة صحيحة ومن ثم الاستفادة من البيانات التي تم جمعها عن العملاء لاتخاذ قرارات لتحسين العمل.

الرعاية الصحية: التفويض باستخدام السجلات الطبية الإلكترونية (EMR) يعني أن كل مقدم رعاية صحية أصبح الآن مرتبطاً بعمق في التكنولوجيا. تحتاج العديد من العيادات والمستشفيات إلى فرق تقنية معلومات مخصصة لمساعدتهم على دمج التكنولوجيا في الأعمال الطبية.

هذه مجرد أمثلة بسيطة لبعض الاحتياجات الأساسية للشركات والتي لا يمكن التخلي عنها في مخلتف القطاعات. وبشكل عام، يمكن لدرجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات إعدادك للعمل في الحوسبة السحابية وأمن المعلومات وعلوم البيانات، أو كمحلل لأنظمة الكمبيوتر أو حتى كمستشار في الأمن السيبراني أو مختص في تطوير البرمجيات.

جميع الصناعات اليوم تحتاج إلى متخصصي تقنية المعلومات المؤهلين، مثل قطاع التعليم والزراعة والرعاية الصحية والتصنيع والأعمال التكنولوجية، هذا إلى جانب العمل مع الحكومات المحلية في مجال الأمن السيبراني وغيرها.


أهم المسارات الوظيفية لمتخصصي تقنية المعلومات

خبير شبكات الكمبيوتر: يقوم مختصو شبكات الكمبيوتر بتصميم وبناء شبكات الكمبيوتر الداخلية والخارجية. قد يطلب منهم أيضاً مراقبة وفحص أداء الشبكات والمواقع والخدمات التابعة للشركة لتحديد المشكلات أو التنبؤ بالاحتياجات المستقبلية.

مسؤول قاعدة البيانات: يعمل مسؤولو قواعد البيانات في مختلف القطاعات مثل قطاع الرعاية الصحية أو المؤسسات المالية أو أي مؤسسات تعتمد على مجموعة كبيرة من البيانات. يقوم مختصو قواعد البيانات بإدارة وصول المستخدمين للشبكة ويقومون بحماية البيانات ومنع تلفها أو سرقتها من قبل أطراف أخرى. يعمل بعض المحترفين في مجال البيانات مثل المحللين في مجال تطوير المنتجات.

محلل أنظمة الكمبيوتر: يقوم محللو أنظمة الكمبيوتر بفحص أنظمة المعلومات والعمليات الخاصة بالمؤسسة لتحديد أفضل السبل لتحسين الأداء والأمان. يمكن لهؤلاء الأشخاص العمل في المؤسسات المالية ومقدمي خدمات تكنولوجيا المعلومات وشركات البرمجيات ومطوري المنتجات.

مسؤول أنظمة الكمبيوتر: يشرف هؤلاء على أنظمة اتصالات المعلومات، بما في ذلك الشبكات المختلفة. ويطلب منهم الصيانة وضمان الأمن الإلكتروني للنظام، وتشغيل الأنظمة. يقوم متخصصو أنظمة الكمبيوتر بإدارة عمليات التثبيت والترقية للأجهزة والبرامج.

محلل أمن المعلومات: تتطلب زيادة الهجمات الإلكترونية والتهديدات الأمنية خبرة قوية من محللي أمن المعلومات وتعتبر من أكثر الوظائف أجراً ضمن مجال تكنولوجيا المعلومات. يُطلب من محللي أمن المعلومات تدريب موظفي المؤسسة على أفضل ممارسات الحماية الأمنية، كما أنهم يضعون معايير الأمان الإلكتروني الواجب اتباعها داخل المؤسسة إلى جانب المراقبة المستمرة للأنظمة بحثاً عن أي تهديدات محتملة.


أفضل تخصص في تقنية المعلومات من حيث الوظائف

كما أشرنا، فهناك العديد من المسارات التي يمكنك التركيز عليها عند اختيار تخصص تقنية المعلومات، لكن حتى تتمكن من اختيار تخصصك وفقاً للوظائف الأكثر طلباً في سوق العمل، فهذه هي أفضل الوظائف المتاحة لمتخصصي تقنية المعلومات في الوقت الحالي

  • محلل أمن المعلومات
  • مهندش شبكات الكمبيوتر
  • محلل بيانات
  • محلل أنظمة
  • مدير تقنية المعلومات
  • مسؤول قاعدة بيانات
  • مسؤول أنظمة الشبكات والكمبيوتر
  • مطور ويب – مبرمج
  • مصمم تجربة المستخدم
  • متخصص دعم

ما هي أهم مسارات الدراسات العليا لتخصص تقنية المعلومات؟

هناك الكثير من المجالات التي يُمكنك دارستها في رحلتك التعليمية ما بعد مرحلة البكالوريوس لكن بشكل عام تعتبر التخصصات التالية هي الأكثر رواجاً بين طلاب مرحلة الماجستير أو الدكتوراة:

  • ماجستير في إدارة نظم المعلومات
  • ماجستير في أمن نظم المعلومات
  • دكتوراة في نظم المعلومات

مواد تخصص تقنية المعلومات

تتطلب درجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات حوالي 120 ساعة معتمدة من الدورات الدراسية، والتي يستغرق معظم الطلاب أربع سنوات لإكمالها.

سوف يحتاج متخصصو تقنية المعلومات إلى تثقيف أنفسهم باستمرار حول أحدث النظريات والابتكارات في مجالهم إلى جانب تلقي التدريب المتخصص أو الحصول على الشهادات الدولية المتربطة بالمجال خصوصاً للأشخاص الذين يرغبون بتولي المناصب الإدارية.

يغطي برنامج البكالوريوس في تقنية المعلومات العديد من المتطلبات العامة بما في ذلك اللغة الإنجليزية والعلوم الاجتماعية وإدارة المشاريع ومهارات الاتصال والرياضيات، وذلك إلى جانب المقررات الدراسية للتخصص والتي تشمل البنية التحتية لتقنية المعلومات وإدارة قواعد البيانات وتصميم أنظمة المعلومات والبرمجة وتصميم الويب والأمن السيبراني.

قد تختلف المقررات الدراسية لتخصص تقنية المعلومات بحسب الجامعة التي تدرس بها وطبيعة الأقسام الفرعية للتخصص. ولكن بشكل عام فإن طلاب تقنية المعلومات يتوقع منهم الإلمام بالعديد من المواد الأساسية مثل:

  • أساسيات الحوسبة
  • تقنيات الويب
  • نظم المعلومات
  • شبكات الكمبيوتر
  • أنظمة التشغيل
  • قواعد البيانات
  • تفاعل الإنسان والحاسوب
  • تحليل وتصميم النظم
  • إدارة الأنظمة والشبكات
  • البرمجة
  • تحليل الأعمال
  • إدارة المشاريع

ما الفرق بين تخصص علوم الكمبيوتر وبين تخصص تقنية المعلومات ؟

إذا كنت تحب التكنولوجيا وأجهزة الكمبيوتر، فقد تعتقد أن العمل في مجال تكنولوجيا المعلومات هو الحل الأمثل، لكن لا تغفل عن مجال علوم الكمبيوتر نفسه. يجب على الطلاب المتمرسين في استخدام الكمبيوتر أن يوازنوا بين علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات للعثور على التخصص الصحيح.

هناك العديد من المقررات الدراسية المشتركة والمتشابهة بين تكنولوجيا المعلومات وبين علوم الكمبيوتر، لكن مع ذلك فلا يمكن اعتبار التخصصين نفس الشيء من الناحية الفنية.

تقنية المعلومات

يركز هذا التخصص على استخدام التكنولوجيا لإدارة المعلومات التي تتعامل معها الشركات والمؤسسات. يعمل الأشخاص في هذا المجال على جعل الأعمال أكثر نجاحاً وتبسيط العمليات التكنولوجيا داخل الشركات التي يعملون بها.

يحتاج متخصصو تقنية المعلومات إلى فهم أنظمة التشغيل والخوادم والشبكات وهو ما يعني ضرورة التعامل بمرونة مع الأجهزة المتصلة بالإنترنت. يجب أن يكونوا على دراية جيدة بالحوسبة السحابية وأنظمتها إلى جانب المعرفة العملية فيما يخص الأمن الإلكتروني.

في الغالب يعمل مختصو تقنية المعلومات في الأدوار التي تربط بين الناس والتكنولوجيا، وهؤلاء هم الأشخاص الذين تتصل بهم الشركات حينما تحتاج إلى إصلاح أنظمة الكمبيوتر الخاصة بهم أو تطويرها أو حل أي مشاكل مرتبطة بالتكنولوجيا.

علوم الكمبيوتر

من ناحية أخرى، يدرس المتخصصون في علوم الكمبيوتر الرياضيات المنفصلة ونظرية علوم الكمبيوتر. هؤلاء الطلاب أقل تركيزًا على مساعدة المؤسسات على النجاح من خلال استخدام التكنولوجيا، وأكثر تركيزًا على النظرية الكامنة وراء تلك التكنولوجيا.

يُمكن لخريجي علوم الكمبيوتر العمل كمبرمجين أو مطورين، وهذا يعني أنهم قد لا يعملون بشكل وثيق مع الشركات في جميع الأوقات مقارنة بمختصي تقنية المعلومات.

غالبًا ما تكون علوم الكمبيوتر هي الدرجة الأساسية اللازمة للتدريب المتقدم في المجالات المتخصصة، مثل برمجة الذكاء الاصطناعي أو تطوير البرامج. ومن غير المرجح أن يتم توظيف هؤلاء المحترفين في وظائف متربطة بالأشخاص، بل في وظائف خلف الكواليس. ونعم، كما تتوقع هذا التخصص أصعب من تقنية المعلومات.

إذاكنت مهتماً بالذكاء الاصطناعي والنظريات والرياضيات والبرمجة فإن تخصص علوم الكمبيوتر هو الأمثل لك وليس تقنية المعلومات.


هل هناك الكثير من الرياضيات في تخصص تقنية المعلومات ؟

تتطلب معظم التخصصات المتعلقة بالكمبيوتر مهارات رياضية متقدمة في مجالات مثل الجبر والتفاضل والتكامل والرياضيات المنفصلة ونظرية الرسم البياني. وعلى الرغم أن الحاجة للرياضيات تكون متفاونة بحسب تركيز التخصص إلا أن المعرفة الجيدة بالرياضيات ستجعلك أكثر كفاءة من الأشخاص الآخرين.

تساعد المعرفة المتقدمة والمهارة في الرياضيات محترفي تكنولوجيا المعلومات على فهم هياكل وأنظمة البيانات ولغات البرمجة والمفاهيم التقنية الأخرى. وبالتالي كلما كنت بارعاً في الرياضيات كلما كنت أكثر قوة في تخصصك. لذلك يُفضل أن تتقبل وجود الرياضيات أثناء دراستك الجامعية وتكون مستعداً لذلك.

وكما أشرنا أعلاه، فإن تخصص تقنية المعلومات يختلف عن تخصص علوم الكمبيوتر الذي يتطلب معرفة قوية بالرياضيات كشرط أساسي للتخصص. لذلك توقع متطلبات أخف بكثير للرياضيات مع التركيز على التطبيقات والنواحي العملية، وبالنسبة لأغلب الطلاب فلن تكون هناك مشكلة في متطلبات الرياضيات لتخصص تقنية المعلومات.


هل تخصص تقنية المعلومات صعب؟

يعتقد بعض الطلاب أن المقررات الدراسية لتخصص تقنية المعلومات صعبة بعض الشيء، وهو ما يجعلهم يختارون تخصصات أخرى. في الحقيقة فإن دراسة هذا التخصص ليست صعبة وليست سهلة، لكن بالنسبة للأشخاص المهتمين بالتكنولوجيا فلن يكون من الصعب عليهم الحصول على درجة البكالوريوس في تقنية المعلومات.

بالنسبة لأغلب الطلاب فإن أصعب جزء في الدراسة هو ما يتعلق بالرياضيات ولغات البرمجة المطلوبة. لكن يمكن للبرامج التدريبية المساعدة تحسين أداء الطلاب في هذه الجزئيات، وجعلهم أكثر استعداداً لباقي الجوانب المهمة في التخصص.

إذا كنت طالباً شغوفاً بالتكنولوجيا وعلى استعداد للعمل الجاد فسيكون بوسعك تخطي أي صعوبات تعترض طريقك في هذا التخصص.


هل هناك طلب على وظائف تقنية المعلومات؟

يتمتع تخصص تقنية المعلومات بواحدة من أسرع معدلات نمو الوظائف في الكثير من البلدان بما في ذلك العديد من البلدان الكبرى مثل الولايات المتحدة. لذلك إذا كنت متخصصاً بكفاءة جيدة فلن يكون هناك صعوبة في العثور على وظيفة مناسبة في مجالك خصوصاً مع إمكانية العمل عن بعد لبعض المجالات المحددة في تخصص تقنية المعلومات.

لا يزال الطلب على المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات مستمر في معظم البلدان، ومن المتوقع أن يتزايد هذا الطلب في السنوات القادمة بسبب الاستخدام المتزايد للبيانات الكبيرة والحوسبة السحابية وتدابير الأمن السيراني.

لذلك إذا كنت شغوفاً بالتخصص فلا داعي للقلق أو التفكير من الآن بشأن الوظيفة، فطالما كانت لديك الإمكانيات اللازمة فإن الوظيفة ستكون حاضرة من أجلك.


مستقبل تخصص تقنية المعلومات وهل يستحق الدراسة؟

طالما كنت تمتلك الشغف والعزيمة، فإن الحصول على درجة البكالوريوس في تكنولوجيا المعلومات يساعدك في الحصول على وظيفة ملائمة في مجالات مختلفة، وبالتالي فإن الأمر يستحق.

المميز هنا أن مختلف القطاعات والصناعات تحتاج إلى المتخصصين في هذا المجال، لذلك سيكون لديك خيارات أكثر بكثير من باقي التخصصات التي يكون فيها مجال العمل محدد مسبقاً.

التطور المتزايد في مجالات التكنولوجيا والتوجه من قبل الحكومات والشركات على تبني الاتجاهات التكنولوجية الحديثة يخلق بشكل مستمر المزيد من فرص العمل في مجال تقنية المعلومات وهي فرصة يبدو أنها سوف تتوسع خلال السنوات القادمة.

تعد إمكانات الدخل القوية، والنمو المتواصل للمجال، وتوافر مجموعة متنوعة من الوظائف، من أهم الأسباب التي تدفعك لدراسة تخصص تقنية المعلومات. لكن خذ بعين الاعتبار أن هذا المجال يتغير باستمرار، لذلك يجب عليك الاستفادة من أي فرص تدريب لتوسيع قاعدة معرفتك ومواكبة أحدث التقنيات.

تفتح دارسة تقنية المعلومات الباب أمامك نحو مهنة عظيمة، فهو مجال مثير للاهتمام مع إمكانيات دخل قوية. وتأكد من أنك ستبدأ حياتك المهنية في مجال سيجلب لك مكافآت جوهرية إلى جانب الرضا الوظيفي.

مدون تقني
Exit mobile version