توقعات سعر البيتكوين 2021 – 2022

توقعات سعر البيتكوين 2021 – 2022 وهل يُمكن للعملة الاستمرار في الصعود في ظل المنافسة الشديدة داخل سوق العملات الرقمية المشفرة..

بدأت عملة البيتكوين Bitcoin هذا العام بأقل من 29000 دولاراً بقليل وذلك في 1 يناير 2021، وارتفعت العملة إلى أعلى مستوى لها على الإطلاق عند 64863 دولاراً في 14 أبريل 2021 وهو ما يعادل زيادة ضخمة قدرها 123%.

وعلى الرغم من أن عملة البيتكوين (BTC) هي بطبيعتها عملة مشفرة شديدة التقلب، إلا أن معدلات التبني المتزايدة بين المستثمرين من المؤسسات والأفراد، جنبًا إلى جنب مع آراء المحللين وتعليقاتهم الإيجابية، تجعل العملة قوية في سوق التداول.

ينتظر المهتمين بعملة البيتكوين المزيد من الارتفاع خلال الفترة القادمة، وذلك بالرغم من التراجع الهائل بنسبة 54% إلى 29600 دولاراً في يوليو 2021، والارتداد اللاحق إلى 47670 دولاراً في أغسطس 2021.

لكن ماذا عن الربع الأخير من 2021 وعام 2022، هل ستواصل العملة الارتفاع أم لا؟

توقعات سعر البيتكوين 2021 – 2022


منذ بداية عام 2021 كان هناك العديد من الأحداث المهمة المتعلقة بعملة البيتكوين مثل الانخفاض الكبير الذي حصل على سوق العملات المشفرة في شهر مايو نتيجة حظرها في الصين، بينما ساهم مؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية إيلون ماسك في رفع قيمة العملة نتيجة عدة تغريدات نشرها على حسابه في تويتر.

يلتزم سعر البيتكوين بالقانون العام للعرض والطلب، حيث يوجد عدد محدود من عملات البيتكوين التي يمكن تعدينها – فقط 21 مليونًا. يعمل جانب الطلب هنا كما هو الحال مع أي أصل آخر، كلما زاد استعداد المستثمرين لدخول سوق البيتكوين، ارتفع سعر البيتكوين. وهو أمر يجب على المهتمين رصده ومتابعته لمعرفة تحليلات السوق والتوقعات.

الضجيج الإعلامي هو أهم مصدر للتأثير على سعر البيتكوين والعملات المشفرة الأخرى. قد لا تزيد الدعاية من فهم الناس ولكنها تثير اهتمام المستثمرين. مع انتشار الأخبار كالنار في الهشيم، يمكن أن يتأثر سعر البيتكوين بشكل كبير سواءً بالتراجع أو الزيادة.

تدفق المستثمرين واعتماد باي بال PayPal للعملة المشفرة يضفي مزيدًا من الشرعية على عملة البيتكوين لأنها تنتشر داخل النظام المالي التقليدي. كما أن أي عملية اعتماد من قبل حكومات معينة للعملة قد يساهم في زيادة الطلب بصورة كبيرة، ونعني هنا سماح الحكومات للبنوك الوطنية باستخدام العملات المشفرة للمدفوعات والتسويات وهو أمر يساهم في زيادة الموثوقية بالعملة.

عادة، عندما يرتفع سعر البيتكوين، لا يرغب الناس في تفويت الفرصة ويحفزهم الجشع. على الجانب الآخر عندما يبدأ سعر العملة المشفرة في الانخفاض، يصبح المستثمرون خائفين بشكل غير منطقي، مما قد يؤدي إلى بيع بيتكوين.

لذلك عندما يكون مستوى الجشع مرتفعًا، فقد يتحرك السوق نحو التصحيح. خلاف ذلك، يمكن أن يكون مستوى الخوف المرتفع بمثابة فرصة شراء محتملة.

ارتفع سعر البيتكوين بنسبة 57٪ في أغسطس 2021، حيث قفز من 29310 دولارًا في 20 يوليو 2021 إلى 47140 دولارًا في 17 أغسطس 2021، قبل أن تتراجع إلى مستوى 45750 دولارًا.

يعتقد بعض المستثمرين في العملة أنها تحتاج لقفزة واحدة لتجاوز حاجز 50000 دولاراً وستعاود للصعود لأعلى مستوياتها مجدداً عند 64800 دولاراً.

ويُمكن القول باختصار أن معنويات المتداولين تؤشر إلى صعود العملة من منظور طويل الأجل، ولكن قد تحدث عوارض في المستقبل تغير من المعادلة.

وبحسب بعض المحللين مثل لين ألدن ومايك ماكجلون فإن عملة بيتكوين قد تقفز إلى 100 ألف دولاراً خلال عام 2022 المقبل، وبالتحديد في صيف العام المقبل وما بعده.

وبالتالي فإن توقعات سعر البيتكوين 2021 – 2022 تبدو إيجابية لكن يجب على المتداولين متابعة السوق وتحليل الأخبار للتنبؤ بأي فرص صعود أو هبوط تخص العملة بشكل مفاجئ.

مدون تقني
Exit mobile version