كيفية تنظيف الساعة الذكية أو سوار اللياقة البدنية بشكل صحيح

تنظيف الساعة الذكية

خطوات بسيطة لكيفية تنظيف الساعة الذكية أو سوار اللياقة البدنية بصورة صحيحة ..

مؤخرًا زاد الاهتمام بضرورة تنظيف الأجهزة الذكية التي نمتلكها بجانب غسل اليدين وغيرها من الإجراءات الاحترازية، وذلك نظرًا لانتشار فيروس كورونا المستجد (COVID-19) والسعي وراء الحد من تفشي الوباء والوقاية من المرض.

ووفقًا لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية، يمكن أن يعيش الفيروس التاجي على الهاتف الذكي لمدة تصل إلى 96 ساعة، وهو ما يجعل تنظيف الهاتف الذكي شيئًا ضروريًا للوقاية من الفيروسات. ولكن.. قد تكون ساعتك الذكية أو سوار اللياقة البدنية أيضًا ناقلًا للأمراض، ما لم تقم بتنظيفها على نحو منتظم.

إن كنت بحاجة إلى مساعدة، فهُنا نوضح بعض الخطوات اللازمة لتنظيف الساعة الذكية أو سوار اللياقة البدنية دون الإضرار بها.

كيفية تنظيف الساعة الذكية


تنظيف الساعة الذكية

كما نعلم، فإن الساعات الذكية تؤدي أكثر من وظيفة. حيث يمكن استخدامها كأداة تتبع للياقة البدنية، أو وسيلة لإجراء المكالمات الهاتفية، ويمكنها أيضًا استبدال بطاقتك المصرفية للدفع بدون تلامس.

وبالتالي، تكون الساعات الذكية معرضة للتلوث في أي لحظة، بل قد تكون ناقلا محتملا للجراثيم إذا تم استخدامها دون تنظيفها جيدًا.

إذًا، لا تستهن بالأمر! وهناك دراسات توضح أن الكائنات المجهرية التي تسبب الانفلونزا وكورونا يمكنها أن تعيش على الأسطح البلاستيكية أو المعدنية لمدة تصل إلى يومين أو ثلاثة أيام. لذا فإن تنظيف الساعة الذكية بانتظام أمر مهم لتجنب الإصابة بالمرض.

من ناحيتها، قامت شركة آبل مؤخرًا بتحديث إرشادات التنظيف الخاصة بها، وتوصي المستخدمون بتطهير الأجهزة الذكية التي يستخدمونها باستخدام مناديل مبللة بكحول ايزوبروبيل بنسبة تركيز 70 في المئة، أو باستخدام مناديل كلوروكس المطهرة. يقتل الكحول معظم الكائنات المجهرية عند الاحتكاك، ثم يتبخر، تاركًا سطحًا نظيفًا معقمًا.

وفي حين أن إرشادات آبل تختص بتنظيف Apple Watch، تستخدم معظم الشركات المصنعة الأخرى مواد مماثلة في تصنيع ساعتها الذكية، بما في ذلك الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ والنايلون. هذا يعني أنه يمكن تطبيق إرشادات آبل على المنتجات المماثلة أيضًا.

ولكن تذكر، إن كسرت شيئًا بينما تقوم بتنظيف ساعتك الذكية اعتمادًا على ارشادات آبل وليست تعليمات التنظيف الخاصة بالشركة المصنعة، فسيكون الضمان الخاص بك باطلاً.

تنظيف الساعة الذكية

يجب أن تنظر إلى التعليمات المقدمة من قبل الشركة المصنعة للساعة الذكية الخاصة بك بعين الاعتبار عند تنظيفها.

فالماء لا يكفي إذا كنت ترغب في تعقيم ساعتك بشكل صحيح. كما تؤكد إرشادات آبل أن الكحول لا يجب أن يتلف الزجاج أو المعدن أو السيليكون أو العديد من المواد البلاستيكية. الاختيار متروك لك في كل الأحوال.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، يمكن البدء في تنظيف ساعتك الذكية؛ أنه لأمر بسيط جدًا. أولاً قم بفصل الأساور الجلدية عن الساعة نفسها، إن أمكن ذلك.

بعد ذلك، اشطف الساعة جيدًا بالماء الدافئ لإزالة أكبر قدر ممكن من الأوساخ قبل تعقيمها — بافتراض أن الساعة مقاومة للماء أساسًا.

يمكن للأتربة والغبار والأوساخ أن تحتجز الجراثيم والميكروبات الضارة الأخرى، لذلك يجب التأكد من إزالتها بالكامل ثم تعقيمها بعد ذلك.

وإذا لاحظت أن هناك غبار ملتصق بالهيكل الخارجي للساعة، فرطِّب قطعة من القطن قليلًا باستخدام كحول الأيزوبروبيل لإزالته.

بعد ذلك، استخدم الكحول أو مناديل مطهرة لتعقيم كل جزء في الساعة. نظّف الأساور وفقًا لتعليمات الشركة المصنّعة، لكن إذا كانت الأساور جلدية، فاحرص على عدم نقعها في الماء.

الأساور الجلدية غير مقاومة للماء. بدلًا من ذلك، يمكنك تطهير الأساور بكحول الآيزوبروبيل فقط ثم اترك السوار يجف في الهواء جيدًا.

من غير المحتمل أن تتلف الأساور المعدنية والبلاستيكية أو المصنوعة من السيليكون بسبب كحول الأيزوبروبيل. من غير المحتمل أيضًا أن تتلف تلك المصنوعة من النايلون، بالرغم من أن آبل توصي بعدم استخدام الكحول على أي من الأساور القماشية الخاصة بها.

لكن نوصي بإجراء اختبار على جزء صغير أولاً. عند الانتهاء، اسمح للكحول بالتبخر قبل إعادة تجميع ساعتك واستخدامها مرة أخرى.

كيفية تنظيف سوار اللياقة البدنية

أجهزة تتبع اللياقة البدنية لا تختلف كثيرًا عن الساعات الذكية، إلا أنها عادة ما تكون مصممة للارتداء لفترات أطول من الزمن.

توصي شركة فيتبيت (Fitbit) المنتجة لمثل هذه الأجهزة بإتباع إرشادات تنظيف مماثلة لتلك الخاصة بشركة آبل. حيث توصى باستخدام كحول الأيزوبروبيل لتطهير الأجهزة.

علاوة على ذلك، توصي فيتبيت بتجنب استخدام الصابون وغيره من منتجات التنظيف التي يمكن أن تحاصر في الأساور وتسبب تهيج الجلد.

لذلك، توصي الشركة باستخدام منظفات خالية من الصابون، بالإضافة إلى الشطف الجيد للتأكد من إزالة أكبر قدر ممكن من الأوساخ.

ولأن أجهزة تتبع اللياقة البدنية أكثر عرضة للتعرق أثناء ممارسة التمارين الرياضية، فيعُد الشطف السريع باستخدام الماء بداية جيدة.

ولكن لا تتوقع أن يؤدي ذلك إلى قتل الجراثيم أو إزالة الأوساخ العالقة، حيث تعيش الكائنات المجهرية الضارة. لهذا السبب، يجب عليك الاهتمام بتنظيف جهاز تتبع اللياقة البدنية بانتظام، خاصة بعد التمرين.

والخطوات مشابهة تمامًا مثل تنظيف ساعة ذكية. ستحتاج أولاً إلى إزالة الأساور من وحدة التتبع، إذا كان ذلك مسموحًا. وعلى افتراض أن المتتبع مقاوم للماء، اشطفه تحت صنبور الماء لإزالة أكبر قدر ممكن من الأوساخ. وبعد ذلك قم بتنظيف أي بقع عنيدة باستخدام كحول الأيزوبروبيل ونكاشة قطنية.

عندما يكون جهاز التتبع نظيفًا بشكل واضح، قم بتطهيره تمامًا بالكحول أو المناديل المطهرة. نظف الأساور وفقًا لتعليمات الشركة الصانعة. ثم طهّر الشريط بالكحول الايزوبروبيلي أو مناديل معقمة، إن أمكن. وبعد أن يتبخر الكحول تمامًا، أعد توصيل الأساور.

على أي حال، الساعات الذكية وأجهزة تتبع اللياقة البدنية ليست الأجهزة القابلة للارتداء الوحيدة التي تحتاج إلى تنظيفها على نحو منتظم. أي شيء ترتديه وأنت خارج المنزل يتعرض لجراثيم قد تكون ضارة. لا بد أيضًا من تعقيم أي شيء تلمسه كثيرًا، مثل هاتفك الذكي ولوحة المفاتيح والماوس وأي أدوات أخرى.